قديم 03-22-2018, 11:27 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,955
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي لم تخلَق المرأةُ لتكون دُمـيـة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( لم تخلَق المرأةُ لتكون دُمـيـة تنشرُ عليها عروضُ الأزياء ))

د.قيس المبارك


تَبْنِي الثقافة الإسلامية في المرأة معاني الفطرة التي فُطِرَت عليها، فَتُغذِّي فيها حياءَها وكرامتَها، وترتقي بها إلى مرتبةٍ رفيعة، فالمرأةُ أجلُّ من أن تكون وسيلةَ دعايةٍ لتسويق البضائع، فَبُعدًا لأمَّةٍ اختزلت الكيان النِّسْوِيِّ في أن يكون أُلعوبةً يتسلَّى بها الرِّجال، وتعستْ أمَّةٌ جعلت من المرأة بضاعةً للمتاجرة بِـحُـسنها وجمالها، ودُمـيـة تُنشر عليها عروض الأزياء والرشاقة، ويُـتسلَّى عليها بمسابقات ملكات الجمال، هكذا أصبحت المرأة نذيرًا بِفَكِّ تماسك البنيان الاجتماعي عبر نَشْر مظاهر الرشاقة، والأفلام الهابطة، وعبر استباحة سائر المحرمات الاجتماعية والثقافية وغيرهما، حتى بلغ الأمر مبلغًا فزعَتْ منه النِّساء اللائي انغمَسْنَ في هذا الوادي السحيق، فهذه واحدةٌ من شهيرات الممثلات، أمضَتْ أكثر من ثلاثين عامًا في عالَم المال والشُّهرة، وتدعى "أفا غاردنار" فإذا بها تقول بصوت عالٍ في كتابها عن هوليود: (خُذُو الشهرة، وأعطوني زوجًا وطفلًا) أي أعطوني سعادة واستقرارًا، وها هي إحدى نساء هوليود مارلين مونرو تقول-قبل أن تنتحر- في رسالة أودعتها صندوق الأمانات بأحد بنوك نيويورك: إن سعادة المرأة الحقيقية، في الحياة العائلية الشريفة الطاهرة، بل إن هذه الحياة العائلية لَهي رمزُ سعادة المرأةِ، بل الإنسانية، وما قالت ذلك إلا لأنها أدركت بعد بحث دؤوب وطويل عن الأنس والسعادة قول كثيِّر: "هل وَصْلُ عَزَّة إلا وصلُ غانيةٍ **** في وَصْلِ غانيةٍ مِن وَصْلها خَلَفُ"
ورحم الله نساءً عظيمات، عِشنَ سعادةَ السكينة والطمأنينة، في أُسرةٍ يَسعَدْنَ ويَتمتَّعنَ برعايتها، كُنَّ صانعات للرجال بنَّاءات لهم، وكنَّ في أُنْسٍ ببناء الخلية الأولى في المجتمع وهي الأسرة، وبثّ الاستقرار والطمأنينة فيها، فهذا الإمام الجليلُ فقيه عصره أحمد البُرْنُسيِّ الفاسي المعروف بـ زرُّوق، إنما هو من ثمار تربية امرأة عالمة عارفة بالله تعالى، فقد توفي والداه في الأسبوع الأول من ولادته (سنة 846هـ) فَرَعَتْهُ جدَّتُهُ لأُمِّه رحمها الله، يقول واصفًا حالَ فَقْدِهِ لأبويه: (فَبَقِيْتُ بعين الله بين جدَّتي الفقيهة أم البنين) وهذا اللقب - أمُّ البنين -كان يطلق على امرأة جليلة القَدْر وهي فاطمة بنت عبدالله الفهري، التي شرَّفها الله بإنشاء جامع القرويين بمدينة فاس، ثم صارَ لقبًا يطلقه أهل المغرب لكل فاطمةٍ بعدها، وهكذا أدركَتْ عنايةُ الله هذا اليتيم، فتربَّى في كَنَفِ جدَّته، وعلى يديها تعلَّمَ الصلاة وهو ابن خمس سنين، ثم أدخلته الكُتَّاب في هذا السن، وعلى يديها كذلك تعلَّم أحكام الفقه، وكانت رحمها الله، وهي الفقيهة العالمة العابدة، تُعلِّمُهُ معانيَ التوحيد والتوكُّل، بطرقٍ بديعةٍ كما يقول، وكانت رحمها الله تحدِّثه بحكايات الصالحين وأهل التوكل، قال: وما كانت تحدِّثُني في موضعِ الخرافات، ومِن جميل فِعْلِها، أنه حين ناهز الحلم كانت تُهَيِّئُ له كلَّ يومٍ درهمًا، فإذا قام من نومِهِ صباحًا، يمُدُّ عينيه فيرى الدرهم مطروحًا على الوِسَادة، فتقول له: صَلِّ الصُّبحَ وتعال خُذْهُ، وكانت تقول في نَفْسِها: هذا الدرهمُ يُعينه على الصلاة، ويَمنعُهُ مِن الفساد، ويَقِيْه التَّشَوُّفَ للناس في الشهوات، وكانت تُردِّدُ على مسامعِهِ دائما: لا بُدَّ مِن تَعلُّم القراءةَ للدِّين، والصِّناعةَ للمعاش، فهكذا تربَّى الشيخ أحمد زَرُّوق على فضليات نساء عصره، كجدَّتِهِ، وبعض الفقيهات من قرابته كأمِّ هانئ العَبدوسية وأختِها فاطمة.
*************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2018, 11:13 AM   #5
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,955
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤلؤةالبر اضغط هنا لتكبير الصوره
الله يعطيك العافية

ننتظر جديدك


أنرتي الموضوع بمروركِ العطر شكراً لكِ.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية : و إنت يا الفجر البعيد نامت عيونك : ( منقوله - كامله ) خيالات مجنونه منتدي الروايات - روايات طويلة 67 12-03-2016 08:12 AM
علاقتك بحماتك محمص القلوب منتدي عالم المرأة 4 01-21-2014 06:33 PM
اشهر المحاكمات عبر التاريخ !! متجدد علاء التركى منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 25 10-07-2013 03:23 PM
عين غزال عازف الآهات منتدي السياحه (رحلات وسفر) و المغتربين 4 04-18-2013 11:39 PM
رساله الى حبيبتى the sad tear منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 4 02-27-2010 09:56 AM


الساعة الآن 08:00 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.