قديم 05-05-2018, 03:29 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,624
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الافات التي تمنع قبول الدعاء والاوقات التي يستجاب لها


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( الافات التي تمنع قبول الدعاء والاوقات التي يستجاب لها ))
الافات التي تمنع قبول الدعاء:والاوقات التي يستجاب فيها

من الافات ان يستعجل العبد ويستبطئ الاجابه فيتحسر
ويدع الدعاء وهو بمنزلة من بذر بذرا او غرس غرسا
فجعل يتعاهده ويسقيه فلما استبطا كماله وادركه تركه
واهمله.
قال صلى الله عليه وسلم(يستجاب لاحدكم مالم يعجل
يقول دعوت فلم يستجب لي)

واذا جمع مع الدعاء حضور القلب وجمعيته بكليته
على المطلوب وصادف اوقات الاجابه السته:
وهي الثلث الاخير وعند الاذان وبين الاذان والاقامه
وادبار الصلوات المكتوبه وعند صعود الامام يوم الجمعه
حتى تقضى الصلاة واخر ساعة من بعد العصر
وصادف خشوعا في القلب وانكسارا بين يدى الرب
وذلا له وتضرعا ورقة.
****************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ abdulsattar58 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 23 03-22-2019 07:09 PM
احفظ القرآن بسهولة مع هذه الطرق بووشا المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 12-31-2012 02:29 PM
محاذير ومخالفات في الدعوة إلى الله عبر شبكة الإنترنت خَفَآيَآ الْرُوْحْ المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 12 08-30-2012 06:53 PM
وهو أفضل شيء عند الشباب والبنات.. جايسون منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 14 03-04-2012 10:24 PM


الساعة الآن 03:33 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.