قديم 07-21-2018, 04:09 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,074
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
منقول أكرم شيء على الله


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( أكرم شيء على الله ))!!!


قال النبي: «ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء» .



وسبب هذه الكرامة: أن الدعاء في معناه الضمني هو تأكيد الإنسان على إنسانيته بكل ما تحويه من ضعف وعجز وجهالة، واعترافه بقدرة الله وعظمته وقيوميته، أي إقراره بأن الرب رب والعبد عبد، وإعادته سيرته الأولى إن كانت نفحة كبر أصابته، أو طائف من غرور مسه.



وهذا هو جوهر العبادات ولبها، وليس العجب من عبد يتذلل لسيده ويتقرب إليه ولا يمل خدمته، فكل عبد محتاج إلى سيده مفتقر إليه لا يستطيع العيش بغيره، وإنما العجب كل العجب من سيد يتحبب إلى عبده بصنوف النعم وفيوضات الكرم، ويتودد إليه بشتى أنواع الأفضال والإحسان، مع غناه عنه وعدم احتياجه إليه.



هذا الربح لمح بريقه من بعيد مطرف بن الشخير، فانطلق يحكي ما رأى:

«تذكَّرت ما جماع الخير فإذا الخير كثير: الصوم والصلاة، وإذا هو في يد الله عز وجل، وإذا أنت لا تقدر على ما في يد الله عز وجل إلا أن تسأله فيعطيك، فإذا جماع الخير الدعاء» .

وإليك هذه البشرى اللذيذة لتنزل على قلبك كالماء البارد للظمآن يهديها لك شيخ الإسلام ابن تيمية:

«وكلما كان الناس إلى الشيء أحوج كان الرب به أجود» .

من كتاب صفقات رابحة د / خالد أبو شادى
*************
قال سيدنا محمد صلـى الله عليه وسلم :
" ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء "
الراوي: أبو هريرة المحدث:السيوطي - المصدر: الجامع الصغير -
الصفحة أو الرقم: 7602خلاصة حكم المحدث: صحيح

*********************
{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ
فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }البقرة186

{وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ
عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }غافر60

اللهم ألهمنا حسن الدعاء
فإنك من ألهمته الدعاء كانت الإجابة معه

توصية :
ــ ليكن دعاؤك عبودية لله لا طلبا للحاجة،
ــ وكن في دعائك تاركا لاختيارك راضيا باختيار الله،،
ــ فقد يكون الله تعالى أجابك وعيّن لذلك وقتا هو أصلح لك وأنفع ،
فيعطيك ذلك في الوقت الذي يريد لا في الوقت الذي تريد .
ــ وقد يؤخر لك ذلك لدار الكرامة والبقاء وهو خير وأبقى .
ــ واعلم أن الله اعتنى بك وأراد أن يجتبيك لقربه ،
وأراد أن يطوي المسافة بينه وبينك ،فالتزم الأدب معه بالرضى والتسليم ،
وطب نفسا بما ينزل عليك فكله نعم تدل على قوة صدقك ..


وللمزيد :
درر غالية حول أسرار إجابة الدعاء

***********************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
-مقاصد البلاء سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 04-01-2017 09:33 AM
الهجرة النبوية الشريفة والدروس والعبر المستفادة منها fathyatta المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 04-06-2016 02:33 PM
الهجرة النبوية الشريفة والدروس والعبر المستفادة منها fathyatta المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 12-27-2015 05:54 PM
النار Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 01-27-2015 07:58 AM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-04-2014 07:27 PM


الساعة الآن 11:48 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.