قديم 07-30-2018, 02:18 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 15
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
سنان الساهر is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى سنان الساهر إرسال رسالة عبر Yahoo إلى سنان الساهر
هام رسالة الحسن البصري


رسالة الحسن البصري الى عمر بن عبد العزيز ( رضي الله عنهما ) لفضيلة الشيخ ( عبد الحافظ عبد الرحمن) الحمد لله رب العالمين وصلاته وسلامه على خير خلقه اجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وبعد فيقول الحق تبارك وتعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى? مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ? أُولَ?ئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ )(البقرة:159)
وروى ابو داود ان رسول الله ? قال ( من كتم علمآ ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار ) وروى النسائي ان رجلآ قال يا رسول الله
( اي الجهاد افضل فقال كلمة حق عند سلطان جائر) فأوجب سبحانه على اهل العلم في كل زمان ومكان ان ينشروا العلم ولا يكتموه وان لا تأخذهم في الله لومة لائم وحذرهم تحذيرآ شديدآ من اتخاذ العلم الشرعي وسيلة لنيل المال او الجاه او المنصب او وسيلة الى التقرب الى السلطان ، فروى ابو داود ان رسول الله ? قال ( من تعلم علمآ مما يبتغي به وجه الله عز وجل لا يتعلمه الا ليصيب به عرضآ من اعراض الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة ) يعني ريحآ
ومشاهد اخي المسلم ماتعانيه الامة اليوم من ضعف وهوان ومن تكالب الاعداء عليها وما تعانيه شعوبها من ذل وظلم وذلك بسبب اعراضها عن منهج الله ومن مظاهر هذا الاعراض عدم تطبيق شرع الله وابداله بالقوانين الوضعية مع تضييع فرض الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع انتشار كبائر الذنوب والفواحش والسبب في وقوع الامة تحت هذه المصائب العظيمة هو فساد علمائها وحكامها كما ورد في الاثر ( صنفان من الناس اذا صلحا صلح الناس واذا فسدا فسد الناس ، العلماء والامراء ).
اما العلماء فإن الامة الاسلامية بحمد الله فيها اليوم علماء ابرار صادقون يبذلون جهدهم في اصلاح المجتمعات وفي الدفاع عن الاسلام ولكن الى جانب هؤلاء الصالحين يوجد علماء سوء وطلاب دنيا ودعاة ضلالة وهم الذين اتخذو الدين سلمآ للوصول الى الجاه والمنصب فنراهم لا يفتون الا بما يرضي اسيادهم من الحكام ويبرٌون لهم اعمالهم ويمدحونهم ويلزمون الناس بطاعتهم بدعوى انهم اولو الامر ، وهؤلاء العلماء هم الذين باعو آخرتهم بدنيا غيرهم وهم الذين حذر الشرع منهم فروى الامام احمد ان رسول الله ? قال ( إن اخوف مااخاف على امتي كل منافق عليهم اللسان ) وروى ابن ماجه أن رسول الله ? قال ( اني اخاف عليكم ثلاثآ وهي كائنة ، زلة العالم وجدال المنافق ودنيا تفتح عليكم ) وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( يهدم الاسلام ثلاثة زلة العالم وجدال المنافق بالقران والائمة المضلون ) فاما الحكام فيكفي في بيان حقيقتهم كلمة الدكتور عبد الله النفيسي حيث قال ( لم يكن يتصور الفقهاء ايامها وجود حاكم لا يحكم بما انزل الله بالصورة الكلية والشمولية التي نعيشها اليوم ولم يكن يتصور الفقهاء وجود حاكم يتنكر لشرع الله ويتآمر على الاسلام وينكل بالمسلمين ويوالي اعداء الله كما هو حال حكام اليوم ) (عندما يحكم الاسلام ) ولعل اروع مثل على جهد العلماء المخلصين في نصيحة الحاكم رسالة الحسن البصري رحمه الله الى امير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه والتي تضمنت ايضآ بيان الامانة العظيمة والمسؤولية الجسيمة التي يتحملها من تصدى للحكم بين الناس والتي جاء فيها (اعلم يا امير المؤمنين ان الله جعل الامام العادل قوام كل مائل وصلاح كل فاسد وقوة كل ضعيف ومفزع كل ملهوف ، والامام العادل ياامير المؤمنين كالراعي الشفيق على إبله ، الذي يختار لها اطيب المراعي ويحفظها من السباع ويحميها من اذى الحر والبرد والامام العادل ياامير المؤمنين كالاب الحاني على اولاده يسعى لهم صغارآ ويعلمهم كبارآ يكسب لهم في حياته ويدخر لهم بعد وفاته والامام العادل ياامير المؤمنين كالام الشفيقة بولدها تسهر لسهره وتفرح بعافيته وتحزن لشكايته والامام العادل ياامير الؤمنين وصيٌُ اليتامى وخازن المساكين يربي صغيرهم ويموٌن كبيرهم والامام العادل ياامير المؤمنين كالقلب بين الجوارح تصلح الجوارح بصلاحه وتفسد بفساده والامام العادل ياامير المؤمنين هو القائم بين الله وعباده يسمع كلام الله ويسمعهم وينقاد الى الله ويقودهم فلا تكن ياامير المؤمنين كعبد إتمنه سيده على ماله وعياله فبذر المال وشرد العيال واعلم ياامير المؤمنين ان الله تعالى انزل القصاص حياةٌ لعباده فكيف اذا قتلهم من بقتص لهم واذكر ياامير المؤمنين ان لك منزلآ غير منزلك الذي انت فيه يطول فيه بقاؤك ويفارقك احبابك ويضعونك في حفرتك وحيدآ فريدآ واذكر ياامير المؤمنين اذا بعثر ما في القبور وحصل مافي الصدور فالاسرار ظاهرة والكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها فلا تحكم ياامير المؤمنين بحكم الجاهلين ولا تسلك سبيل الظالمين ولا تسلط المستكبرين على المستضعفين فإنهم لا يرقبون في مؤمن الاٌ ولا ذمة ) ( العقد الفريد 1/34) ختامآ نسأله تعالى ان يعيننا على صلاح نفوسنا وان يحفظ امتنا من كل مكروه إنه سميع مجيب .


سنان الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أقوال الحسن البصري رحمه الله معاوية فهمي إبراهيم منتدي الحكم و الامثال و الألغاز 2 03-19-2018 03:46 PM
التهاب العصب البصري معاوية فهمي إبراهيم منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 3 10-17-2017 09:52 AM
قصة عجيبة حصلت للإمام الحسن البصري مع الحجاج بن يوسف الثقفي معاوية فهمي إبراهيم منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 08-17-2017 04:21 PM
جلس الحسن البصري ذات يوم يعظ الناس أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 05-17-2016 07:11 PM
المخرج المسرحي د. فاضل سوداني : -النصُّ الأدبيُّ المُغَلق، ُيعمّقُ اغترابَ َنص ِّ الع مغربية تلموت منتدى الفنون المسرحية والشعبية 14 02-09-2015 11:06 AM


الساعة الآن 11:46 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.