قديم 08-30-2018, 09:15 AM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 31,645
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
منقول جعلناه نوراً



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( جعلناه نوراً))
خالد أبوشادي

﴿مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ ﴾:
إيمانك كان بمشيئة الله وتوفيقه، فهل أدركت الآن قدر نعمة الله عليك؟!

. (وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين):
هيهات أن تسلك طريق الأنبياء دون أن تقابل أعداءهم على قارعة الطريق!

. (زخرف القول غرورا)
إذا كثرت (زخارف) القول، فاعلم أنها تخفي وراءها عيوب فكرة باطلة.
قال ﷺ: «إنما أخاف على أمتي كل منافق {عليم اللسان}».

. شياطين اﻹنس أشد خطورة من شياطين الجن؛لذا قدم الله ذكرهم!!
(وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين اﻹنس والجن).

. أطفئ لهيب الحزن والألم في قلبك، وتعرف على الحكمة الغائبة من الأحداث،
وذلك بتأملك في قول ربك:
(ولو شاء ربك ما فعلوه).


﴿وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن ﴾
حتى الأنبياء كان لهم أعداء ، فكيف تستبعد وجودهم حولك!
كلّما كانت رتبة العبد أعلى، كانت البلايا أشد والعداوات أصعب، ولذا كان أشد الناس بلاء الأنبياء عليهم السلام.

. (وَلِتَصْغَىٰ) إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَة(وَلِيَرْضَوْه) (وَلِيَقْتَرِفُوا) مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ):
التدرج الشيطاني مخادع ورهيب.
فأول خطوة: الإصغاء..والثانية: الرضا..والثالثة: اقتراف الحرام.

. (وتمّت كلمة ربك صدقاً وعدلا):
كل ما في القرآن لا يزيد عن خبر أو أمر، فخبره صدق، وأمره عدل، بل لا أصدق من الأخبار التي أودعها الله في كتابه، ولا أعدل من أوامره ونواهيه.

. أتباع الشياطين أكثر من أتباع المرسلين، واقرأ إن شئت:
{وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله }
فلا تغرنك الكثرة !!

. (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك):
الاغترار بالكثرة يؤدي إلى العقل الجمعي ويفسِّر سياسة القطيع، والتي تقودك لمواكبة من حولك ولو كانوا على خطأ.

. (وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها):
سين: لم اكتفى بذكر أكابر المجرمين؟!
جيم: لأن باقي المجرمين تبع لهم.
****
{وذروا ظاهر الإثم وباطنه} [الأنعام: 120]
باطن الإثم يشمل ما لا يعرفه الخلق من الحسد والحقد وسوء الظن بالناس وإضمار الشر لهم وغيرها من آثام القلوب.

. ﴿أومن كان ميتا (فأحييناه) وجعلنا له (نورا) يمشي به في الناس﴾:
القرآن حياة لقلبك ، ونور يُضيء ظلام دربك.

. ﴿وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها!﴾
في كل بلد مجرمون يُفسدون، فإن تركهم الناس ولم يأخذوا على أيديهم هلكوا معهم!

. (ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقاً)
ضيق صدرك لعله علامة ضلال عن طريق الحق، فتخلَّص من هذا الضيق بالرجوع إلى لحق.
****
. ﴿ يشرح صدره للإسلام ﴾
بقدر إيمانك وحسن إسلامك يكون انشراح صدرك.

(وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون)
ينتقم الله من الظالمين بالظالمين، ثم ينتقم من الظالمين أجمعين، فكأن الظالم له رسالة، أن ينتقم من ظالم مثله، قبل أن يهلكا جميعا.

. سئل الأعمش عن قوله تعالى:
{وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون} [الأنعام: 129] ،
فقال: سمعتهم يقولون: «إذا فسد الناس أُمِّر عليهم شرارهم».

. ﴿ وربك الغني ذو الرحمة ﴾
الغنى و الرحمة نادرا ما يجتمعان، ولا يجتمعان إلا في عظيم!
فسبحان ربي العظيم.

. ﴿ إِنَّ ما تُوعَدُونَ لَآتٍ﴾:
ترشدك إلى قصر الأمل، فكل آت قريب، ومن قصر أمله لابد أن يحسُن عمله.

. ﴿ إِنَّ ما تُوعَدُونَ لَآتٍ﴾:
لا أحد يقدر على أن يمنع تحقيق وعد الله أو وعيده، بل إن زوال السماوات ولأرض لأهون على الله من إخلاف وعد من وعوده.

. ﴿ومن الأنعام حمولة وفرشا﴾:
الحمولة هي ما حُمِل عليه من الإبل وغيرها، والفرش صغار الإبل التي لم تدرك أن يُحْمَل عليها.

. ﴿وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾:
قال الزهري: لا تنفقوا في معصية الله تعالى،
وقال مجاهد: لو كان أبو قبيس (جبل) ذهبا فأنفقه رجل في طاعة الله تعالى لم يكن مسرفا، ولو أنفق درهما في معصية الله تعالى كان مسرفا.

. ﴿وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾:
قيل لحاتم الطائي: لا خير في السرف، فأجابهم: بل لا سرف في الخير.




﴿نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ﴾: وقال في سورة الإسراء: ﴿وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ﴾ أي لا تخافوا من فقركم بسبب أولادكم؛
ولهذا قال هناك: ﴿نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ﴾، فبدأ برزقهم للاهتمام بهم، وأما في هذه الآية فلما كان الفقر حاصلا قال: ﴿نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ﴾؛ لأنه الأهم ها هنا.

. (ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن) :
ما بطن من الفواحش هو محبة القلب للذنب، لكن لا يقدر على فعله لعدم توفر الظروف أو لخشية افتضاحه بين الناس، ولو تخلص من هذا لوقع في الذنب.

. ﴿ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ ﴾:
الاقتراب من الخطر بداية السقوط!

. ﴿ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن﴾:
ما أقبح أن تضاعف جراح اليتيم بأخذ ماله دون وجه حق.

. (وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون ﴾:
قال السعدي: فأكبر سبب لنيل رحمه الله اتباع هذا الكتاب علمًا وعملاً .

. ﴿لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا﴾:
لماذا لا ينفع النفسَ إيمانها؟
قال السعدي: والحكمة في هذا ظاهرة، فإنه إنما كان الإيمان ينفع إذا كان إيمانا بالغيب، وكان اختيارا من العبد، فأما إذا وُجِدَت الآيات صار الأمر شهادة، ولم يبق للإيمان فائدة، لأنه يشبه الإيمان الضروري، كإيمان الغريق والحريق ونحوهما، ممن إذا رأى الموت، أقلع عما هو فيه.



( قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ ):
انتظار الفرج من أعظم العبادات ، فأحسن الظن برب الأرض والسماوات.

. اﻹسلام نظام شامل يشمل شؤون الحياة جميعا، ولا فصل فيه بين سياسة اﻷمة ودينها:
(قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)

. ﴿لِيَبْلُوَكُمْ فِي ما آتاكُمْ﴾:
أي ليمتحنكم فيما أعطاكم من نعم، والنعم هي رصيدكم في سوق الحياة، والسوق مكان التجارة، فيربح فيه من ربح، ويخسر من خسر.

«إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقابِ »
هو العقاب المعجّل على الذنب في الدنيا، قبل أن يرجع إلى الآخرة، فيلقى العقوبة الأشد.

. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ):
لن تحمل رسالة تتحرج عن ذكر تفاصيلها أمام الغير.

. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ):
لا يكنْ فيك ضيقُ صدرٍ من تبليغ القرآن مخافةَ أن يكذّبوك أو يؤذوك أو يستهزؤوا بك، فبلِّغ رسالة الله ولو ساءهم ذلك.

. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ):
خطاب لرسول الله ﷺ يتضمن خطابا لأمته، فإياك أن تتحرج من آية في كتاب الله أن تبلغها لغيرك!.
المصدر/الدرر السنية.

************:-


0 اعراض مرض النسيج الضام المختلط
0 رحمته (صلى الله عليه وسلم) بالمرضى وكبار السنِّ
0 لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى
0 امطار الامل تغسل دموع الواقع
0 هل تموت الذكريات
0 شر الناس ذو الوجهين
0 يـا نفس مـا هو إلا صبر أيــام
0 عندما تشعر و لا يشعرون
0 قمة قطرية مغربية في الدوحة
0 تلخيص شريط فضائــل عائـــشة
0 كن رائعا بهذه الصفات
0 صبرآً سوريا
0 مطوية لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ جَسَدٌ غُذِّيَ بِالْحَرَامِ
0 لعائشةٌ مُكرّمةُ الخِصالِ
0 أسباب تعدد روايات الحديث الواحد
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثم جعلناه نطفة في قرار مكين سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-13-2018 09:22 AM
نوراً أتيتَ معاوية فهمي إبراهيم منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 3 05-20-2018 01:13 AM
تناول مخبوزات الحليب لعلاج الحساسية لدى الأطفال سيل الحب منتدي اطفال - تربية الاطفال 2 08-28-2013 11:18 PM
موسوعه كامله لامراض الاطفال بشكل عام اسبابها وعلاجها a5one منتدي اطفال - تربية الاطفال 12 08-17-2013 12:43 PM


الساعة الآن 10:08 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.