قديم 10-25-2018, 12:02 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 31,539
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي يا عبادي نداء الله للبشر


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( يا عبادي : نداء الله للبشر ))
عن أبي ذر الغفاري (رضي الله عنهُ) عن النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال:

يا عبادي : إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا

يا عبادي : كلكم ضال إلا من هديته فاستهدونى أهدكم

يا عبادي : كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعمونى أطعمكم

يا عبادي : كلكم عارٍ إلا من كسوته فاستكسونى أكسكم

يا عبادي : إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم

يا عبادي : إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني

يا عبادي : لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد
ذلك في ملكي شيئا .

يا عبادي : لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص
ذلك من ملكي شيئا .

يا عبادي : لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل
إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر .

يا عبادي : إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن
وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه .

رواه مسلم من رواية سعيد بن عبدالعزيز عن ربيعة بن زيد عن أبي إدريس الخولاني عن أبي ذر (رضي الله عنهُ) .

و كان أبو إدريس الخولاني إذا حدث بهذا الحديث جثا على ركبتيه من شدة وهول هذا الحديث .

وهو أشرف حديث لأهل الشام كما قال الإمام أحمد , لأنه من روايتهم .

إني حرمت الظلم على نفسي : يعني أنه منع نفسه من الظلم لعباده كما قال عز وجل وما أنا بظلام للعبيد

وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا : فالله حرم الظلم على عباده ونهاهم أن يتظالموا فيما بينهم

يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم : هذا يقتضي أن جميع الخلق مفتقرون إلى الله تعالى في جلب مصالحهم ودفع مضارهم في أمور دينهم ودنياهم وإن العباد لا يملكون لأنفسهم شيئا من ذلك كله وإن من لم يتفضل الله عليه بالهدي والرزق فإنه يحرمهما في الدنيا ومن لم يتفضل الله عليه بمغفرة ذنوبه أهلكته خطاياه في الآخرة, لذا فإن من تفرد بخلق العبد وبهدايته وبرزقه وإحيائه وإماتته في الدنيا وبمغفرة ذنوبه في الآخرة مستحق أن يفرد بالإلهية والعبادة والسؤال والتضرع والاستكانة له قال الله عز وجل الله : (( الذي خلقكم ثم رزقكم ثم يميتكم ثم يحييكم هل من شركائكم من يفعل من ذلكم من شيء سبحانه وتعالى عما يشركون )) سورة الروم .

يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني : فالعباد لا يقدرون أن يوصلوا إلى الله نفعا ولاضرا فإن الله تعالى في نفسه غني حميد لا حاجة له بطاعات العباد ولا يعود نفعها إليه وإنما هم ينتفعون بها ولا يتضرر بمعاصيهم وإنما هم يتضررون بها . قال الله حاكيا عن موسى : (( وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد )) سورة إبراهيم .

كانوا على أفجر قلب ... كانوا على أتقى قلب .... : في هذا الكلام دليل على أن الأصل في التقوى والفجور هي القلوب فإذا بر القلب واتقي برت الجوارح وإذا فجر القلب فجرت الجوارح كما قال النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) وأشار إلى صدره .

يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسئلته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر : وهذا لكمال قدرته سبحانه وكمال ملكه وإن ملكه وخزائنه لا تنفذ ولا تنقص بالعطاء ولو أعطي الأولين والآخرين من الجن والإنس جميع ما سألوه في مقام واحد , وفي ذلك حث الخلق على سؤاله وإنزال حوائجهم به .

يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها : فالله يحصي أعمال عباده ثم يوفيهم إياها بالجزاء عليها وهذا كقوله تعالى : (( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره )) سورة الزلزلة .

فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه : إشارة إلى أن الخير كله فضل من الله على عبده من غير استحقاق له , والشر كله من عند ابن آدم من اتباع هوى نفسه ,

وقد أخبر الله تعالى عن أهل الجنة أنهم يحمدون الله على ما رزقهم من فضله فقال : (( ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله)) سورة الأعراف , وأخبر عن أهل النار أنهم يلومون أنفسهم ويمقتونها أشد المقت فقال تعالى : ((وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم)) سورة إبراهيم , وقال تعالى : ((إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون )) سورة غافر , ولن ينفع الندم حينها . اللهم اجعلنا ممن يحمدونك حينها لا ممن يلومون أنفسهم يا أرحم الراحمين .
يا رب اهدي حيارى البصائر إلى نورك ، وضلال المناهج إلى صراطك ، والزائغين عن السبيل إلى هداك.

اللهم أزل الوساوس بفجر صادق من النور ، وأزهق باطل الضمائر بفيلق من الحق ، ورد كيد الشيطان بمدد من جنود عونك مسومين. اللهم أذهب عنا الحزن ، وأزل عنا الهم ، واطرد من نفوسنا القلق.

نعوذ بك من الخوف إلا منك ، والركون إلا إليك ، والتوكل إلا عليك ، والسؤال إلا منك ، والاستعانة إلا بك ، أنت ولينا ، نعم المولى ونعم النصير.
*************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-30-2018 04:58 PM
داووا مرضاكم بالصدقة سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 10-10-2017 10:41 AM
الهجرة سراج منير منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 05-21-2017 09:02 AM
التسبيح والتكبير والتهليل والتحميد سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 04-09-2017 09:33 AM
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 2 01-26-2015 07:21 PM


الساعة الآن 06:06 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.