قديم 11-12-2018, 12:20 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 31,982
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي علامات ودلالات رضا الله عن العبد


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( علامات ودلالات رضا الله عن العبد ))

كيف تعلم أن الله راضٍ عنك؟

سؤال يحيرنا كثيراً ويشغل بالنا ولا نعلم كيف نجيب عنه.. لا نعلم هل ربنا راض عنا أم أننا بيننا وبين رضا الله عن حالنا مسافة شاسعة؟

كثير من الآيات في كتاب الله الكريم والأحاديث النبيوة الشريفة تحدثت عن رضا الله عن عباده ومحبته لهم وأسباب منحهم هذا الرضا وتلك المكانة التي يهبها الله لمن يختاره من عباده.

فقد قال الله في كتابه الكريم: { قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } آل عمران31 ، وقال سبحانه وتعالى : { رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ } البينة8 .

وقال رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) إذاأحب الله عبداً نادى جبريل فقال : إني أحب عبدي فأحبوه ، فينوه بها جبريل فى حملة العرش فيسمع أهل السماء لفظ حملة العرش ، فيحبه أهل السماء السابعة ، ثم سماء سماء ، حتى ينزل إلى السماء الدنيا ، ثم يهبط إلى الأرض ، فيحبه أهل الأرض "

الراوي : أبو هريرة - المحدث : الذهبى - المصدر : العرش - الصفحة أو الرقم : 44 - خلاصة حكم المحدث : صحيح

ولكن ،هل تدرك كيف يحبك الله؟
أن تكون حبيباً لله تعني ان يرفعك إلى مكانة لاتتخيل كيف بلغتها فيكون ما تهواه وتتمناه وفق مراد ربك الكريم ، وما يبغضه الله هو الذي تكرهه ولا ترضاه لنفسك.

حينما يرضى عنك الله ستشعر أن العالم كله يخضع لك.. سترى البشر والسرور لك في قلوب من حولك.. وستشعر بفرحة كبيرة تتملكك كلما عملت عملاً أو أسديت معروفاً أو ساعدت انساناً أوقضيت حاجة محتاج ...!

وفيما يلي سنتعرف معا على آيات وعلامات رضا الله عن عباده

1- الهداية :
من دلائل رضا الله عنك أن يوفقك للهدى والإيمان وحب الطاعة.. وأن تسمتع بالعبادة وأن تكون في معية الله.. وأن تشعر أن لذتك الكبرى هي في إرضاء الله والخضوع له وفعل الطاعات من صلاة وصيام وقراءة قرآن وصدقة وقيام. قال تعالى: { وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ } محمد17

2 - اجتناب المعاصي :
من علامات رضا الله عن عباده أيضاً أن يوفقهم لإجتناب المحرمات والمعاصي ، فأنت تجد نفسك تعاف المعصية وتكره الإقتراب من أي شي يغضب رب العالمين ، وتحتقرنفسك إذا أتيت قولاً أو فعلاً لا يرضى عنه الله ، ثم تجد نفسك تخجل وتحني رأسك كلما تذكرت ما فعلته من خطيئة أو ذنب، فاعلم حينها أن الله وفقك للتوبة وأنها من علامات حبه لك ورضاه عنك. قال تعالى : { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } العنكبوت69

3 - إجابة الدعاء :
من دلائل رضا الله على العبد أن يكون مستجاب الدعوة ، فإذا كنت قريباً من الله تنفذ كل ما أمرك به فلابد أن يستجيب الله لدعائك، قال رسول الله : " رُبَّ أشعثَ مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره ".
الراوي : أبو هريرة - المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم : 2622 - خلاصة حكم المحدث : صحيح

4 - مساعدة العباد :
هل تعلم أن من علامات رضا الله عنك أن يسخرك لحاجة عباده .. إنك بهذه المنحة الإلهية تعمل وكأنك ظل الله على أرضه .. تسعى في عون عباده فيرضى عنك رب العباد ، قال رسول الله : " مَن نفَّسَ عن أخيهِ كُربةً من كُرَبِ الدُّنيا نفَّسَ اللَّهُ عنهُ كُربةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ ، ومن سترَ مسلِمًا سترَهُ اللَّهُ في الدُّنيا والآخرةِ ، ومن يسَّرَ على مُعسرٍ يسَّرَ اللَّهُ علَيهِ في الدُّنيا والآخرةِ ، واللَّهُ في عونِ العبدِ ماكانَ العبدُ في عونِ أخيهِ،ومَن سلَكَ طريقًا يلتَمسُ فيهِ عِلمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طريقًا إلى الجنَّةِ ، وما قعدَ قومٌ في مسجِدٍ يتلونَ كتابَ اللَّهِ ويتدارسونَهُ بينَهُم ، إلاَّ نزلت علَيهِمُ السَّكينةُ ، وغشيتهمُ الرَّحمةُ ، وحفَّتهمُ الملائِكَةُ ، ومن أبطأَ بِهِ عملُهُ لم يُسرِعْ بِهِ نسبُهُ "
الراوي : أبو هريرة - المحدث : الألبانى – المصدر : صحيح الترمذى - الصفحة أو الرقم : 2945 - خلاصة حكم المحدث : صحيح

5 - حُسن الخلق :
هل تريد أن تعلم كم أنت محبوب لدى ربك ؟ كن خلوقاً... فكلما كانت أخلاقك حسنة كلما زادت محبتك عند الله فيضع محبتك في قلوب عباده ، فالأخلاق مفتاح سحري لدخول القلوب من أوسع الأبواب.. والله يرضى عن العبد ذو الخلق الجميل ويبغض سلوك العبد الجاحد المتكبر على عباد الله ، قال رسول الله: " إذا أرادَ اللهُ عز وجلَ بأهلِ بيتٍ خيراً أدخلَ عليهِم الرفقَ "
الراوي : عائشة أم المؤمنين - المحدث : الألبانى – المصدر : السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم : 1219 - خلاصة حكم المحدث : صحيح

6 - الموت على عمل صالح :
إذا رضي عنك الله ختم لك رحلتك في الحياة الدنيا على خير وجعل آخر أعمالك فيها خير ووفقك للتزود من الحسنات قبل الرحيل وجعل خيرك يغلب شرك وحينها ينتهي بك المطاف إلى جنات الخلود ، قال رسول الله : " إذا أحبَّ اللهُ عَبدًا عسَّلَه . قالوا : ماعسَّلَه يا رسولَ اللهِ؟ قال : يُوفِّقُ لهُ عملًا صالحًا بين يدَي أجلِه حتَّى يرضَى عنهُ جيرانُه أو قال : مَن حولَه "
الراوي : عمرو بن الحمق - المحدث : الألبانى – المصدر : صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم : 3358 - خلاصة حكم المحدث: صحيح

7 - الابتلاء :
هل تعلم كيف يكون البلاء نعمة ودليل على حب الله لك؟ كثيرون يرون أن المصائب هي غضب من الله على العبد أو هي بسبب إتيان المعصية ، ولكن المصيبة قد تكون هي سبب رضا الله عليك إذا كان عملك صالحاً ، فرسولنا الكريم يقول : " إذا أحبَّ اللَّهُ عبدًا ابتلاهُ ... الحديثَ "
الراوي : أبو عنبة الخولاني - المحدث : السيوطى -المصدر : النكت على الموضوعات - الصفحة أو الرقم : 91 - خلاصة حكم المحدث : له شواهد بأسانيد جيدة

فالله يختبرك بمحنة هي عنده منحة وعندك مصيبة ليعلم هل أنت من الصابرين الراضين أم أنك من الذين يحتاجون وقتاً أطول لتصفو نفوسهم ويعلمون حقيقة منحة البلاء .
*****************


0 أين تكون الروح وما حالها ، بعد موت صاحبها وقبل أن يدفن
0 الأيامُ دولٌ
0 الظهار من الزوجة
0 تقوية الأظافر في يومين
0 عندما ينحاز الزوج لأهله ضد زوجته
0 خمسٍ بخمس
0 الهي لا تعذبني
0 الاسباب التي تودي الى الاصابة بطقطة الركبة
0 كوتينيو يلمح لمغادرة برشلونة
0 ماكذبت أمي عليّ
0 العقيقة
0 المرونه في التعامل تعني القوة
0 152802: لماذا قال تعالى في قصة الغار فأنزل الله سكينته عليه ولم يقل عليهما
0 هل تريد التخلص من الكرش بدون رجيم او تمارين؟
0 الحمامات الساخنة أو السونا قد تؤدي الى عقم الرجال
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمل هم الإسلام و كيفية خدمة هذا الدين معاوية فهمي إبراهيم منتدى النقاش الجاد 1 11-01-2018 11:31 AM
طاعة ولي الأمر في المعروف واجبة معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 11-09-2017 06:35 PM
صلوا عليه وسلموا تسليما سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 06-28-2017 07:55 PM
فأحب لقاء الله وأحب الله لقاءه سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 05-23-2017 03:35 PM
مائة سنة اقراءها واعمل بها سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 04-21-2017 10:52 AM


الساعة الآن 05:42 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.