قديم 12-23-2018, 02:35 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 34,930
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي حقيقة السعادة مأخوذ من سورة الانشراح


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( حقيقة السعادة مأخوذ من سورة الانشراح ))

السعادة هي استعداد النفس للحياة وتقبلها بسرائها وضرائها, والانتصار عليها, والعمل الدؤوب الدائم
حتى يلقى الإنسان الله وهو راض عنه.وكل ذلك مأخوذ من سورة الانشراح
قال تعالى :
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ{1} وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ{2} الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ{3} وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ{4} فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً{5} إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً{6} فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ{7} وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ{8}

فانشراح الصدر الذي هو احد مظاهر السعادة مرتبط بأمور خمسة:
1- غفران الذنب: وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ. فكم هي سعادة ابن آدم أن يشعر بان الله سبحانه غفر له ذنوبه.
2- والسمعة الطيبة: وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ.فالسمعة الطيبة من السعادة بمكان وهي تمثل المخزون الذي يختزنه الإنسان عند الناس.
3- التفاؤل: فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً{5} إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً.وكما ذكرت لكم فإن التفاؤل محور السعادة
4- العمل المتجدد: فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ . علاقة الانشراح انشراح الصدر بتجدد العمل ظاهر في الآية إذ إن انشراح الصدر مرتبط بتجدد العمل وتجدد الأهداف : فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ{7} وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ{8} والسؤال فإذا فرغت من ماذا؟ وانصب أي ابدأ بأي شيء؟
أي فإذا فرغت من عمل فابدأ بعمل جديد فإنه يبق صدرك منشرحاً وهذا يدفعنا إلى العمل دائماً.لذلك كان أكثر النس سعادة هم العاملون والمحققون لأهدافه يضع هدفا ثم يعمل له فإذا وصل إليه وضع هدفا آخر وغزل حوله..... وهكذا فإنه يقضي حياته على هذا المنوال وهو بذلك يحقق نشوة السعادة بشكل دائم كلما وصل إلى هدفه.
5-والرجوع إلى الله: وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ . "إن من السعادة أن يطول عمر العبد ويرزقه الله الإنابة "(أحمد)

جناحي السعادة: الزواج الناجح والأصدقاء المخلصين.
قلب السعادة: الرضا بالقضاء.
رأس السعادة: العمل المنتج الدائم.
رئة السعادة: النجاح.
يد السعادة: العطاء.
قمة السعادة: لقاء الله وهو راض عنك.
يقول أمير الشعراء أحمد شوقي رحمه الله تعالى:
فإنّ السعادة غير الظهور وغير الثراء وغير الترف
ولكنها في نواحي الضمير إذا هو باللوم لم يكتنف
وبقوله تعالى:
{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }(النحل97).

إضاءات ومعالم حول السعادة:

1-يجب أن نعرف أنّ السعادة غير اللذة:
وكثير ما يحصل الخلط بين مفهوم السعادة وبين مفهوم اللذة فهما مجتمعان من جهة ومفترقان من جهة أخرى؛ مجتمعان في كون كل منهما يدخل السرور إلى النفس ولكنهما يفترقان؛ والفرق بينهما في أن اللذة تقطف قطفاً وتذهب نشوتها فوراً بعد الانتهاء من قرينتها وربما حصلت بعدها ندامة وتعاسة ما بعدها تعاسة وأما السعادة فتبقى تصاحب صاحبها فترة ليست بقليلة.
2-يجب أن نعرف أنّ السعادة ليست بالراحة: بل قد تكون المشقة عين السعادة أحياناً, فلو اضطررت لأن ترمي نفسك في بئر لتنقذ طفلاًّ وقع فيه ستكون سعيداً على الرغم من كل الجروح والآلام التي تعانيها جراء نزولك في البئر.
3- يجب أن نعرف أن السعادة هي انسجام بين القول والفعل:
من أهم أسباب السعادة أن يتحقق التناغم بين ما يعتقده الفرد وبين ما يقوم بتطبيقه؛ فليس عنده ما يعيق تطبيق ما يؤمن به ويعتقده وهذا الأمر عبر عنه الله تعالى بالمقت فقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ{2} كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ{3} (الصف 2-3)
لذلك ورد أن المسلم الذي يعصي الله بأنه غير سعيد لأنه يؤمن بأن الله يراه ومع ذلك خالف فعله اعتقاده " إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه "(البخاري 5833).
فكلما اقترن القول بالفعل لم يكن عند الإنسان عقد في حياته فيقترب أكثر فأكثر من السعادة.

4- يجب أن نعرف أنّ السعادة تفاؤل:
غالباً لا يسد باب إلا ويفتح مقابله أبواب ولكننا دائما ننشغل بالباب المغلق عن الأبواب التي فتحت.
سيفتح باب إذا ما سد باب نعم وتهون الأمور الصعاب
ويتسع الحال من بعدما تضيق المذاهب فيه الرحاب
5- يجب أن نعرف أنّ سعادة الدنيا سعادة ناقصة:
يروى أنّ ملكا بنى بناء فأحسنه وجعل فيه من كل شيء أكمله وأجمله وأفضله ثم جمع الحكماء وسألهم هل في هذا البناء عيب؛ فكلهم مدح هذا البناء ومدح حسنه وجماله إلا رجل قام وقال: يا ملك الزمان إنّ فيه عيبان , فغضب الملك وهو الذي أنفق كل جهده ليقيم هذا البناء الرائع والضخم وقال له: قل فقال: يا ملك الزمان أما العيب الأول: فإنك مهما جلست فيه فسوف تغادره وأما العيب الثاني: فإنه مهما طال بناؤه فسوف يتهدم.

م. عبد اللطيف البريجاوي
صيد الفوائد.
****************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
-قصة يوسف سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 08-09-2018 03:56 PM
صور جديدة ورائعة لديكورات غرف نوم الاطفال المجسمة a5one منتدى الديكور والتصاميم 5 07-17-2017 08:00 AM
ديوان انا جايلك محمود العياط منتدي الدواوين الشعرية 4 10-12-2016 11:49 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM


الساعة الآن 08:15 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.