قديم 01-20-2019, 01:12 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,056
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي موضوعات هامة خاصة بنبي الله موسي عليه السلام


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( موضوعات هامة خاصة بنبي الله موسي عليه السلام ))



موسى عليه السلام كان عنده ثقل لسان وعجمة
عندما دعى موسى ربه: (رب اشرح لي صدري و يسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي) فهل كان يشكو من التلعثم في كلامه؟ وما هي قصة هذه الآية؟
جزاكم الله عنا كل خير.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذكر أهل التفسير أن موسى عليه السلام كان عنده ثقل لسان وعجمة، وهذا ما تشير إليه الآية الكريمة، وبعض الآيات القرآنية الأخرى من ذلك قول الله تعالى: وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ {القصص: 34}.
قال الإمام الطبري في تفسيره للآية المذكورة: يقول: وأطلق لساني بالمنطق، وكانت فيه فيما ذكر عجمة عن الكلام الذي كان من إلقاء الجمرة إلى فيه يوم هم فرعون بقتله.
ثم ذكر بسند عن سعيد بن جبير ومجاهد قال: عجمة لجمرة نار أدخلها في فيه عن أمر امرأة فرعون ترد به عنه عقوبة فرعون حين أخذ بلحيته، فقال فرعون: هذا عدو لي، فقالت: إنه لا يعقل تدرأ بذلك عنه عقوبة فرعون.
وقد ذكر غير واحد من المفسرين هذه القصة بالتفصيل، ويمكن الرجوع إليها في أماكنها، ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 50071. والله أعلم.
******

مدى صحة التمرة والجمرة في قصة موسى عليه السلام
ما حقيقة قصة الجمرة والتمرة التي نعرفها جميعاً في قصة سيدنا موسى، فقد سمعت في رأي آخر بأن هذا من الإسرائيليات؟ فنرجو من حضراتكم سرعة الرد مع التوضيح.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإنه قد ذكر ابن كثير في التفسير والرازي في تفسيره: أن موسى عليه السلام امتحنه فرعون بهذا لما نتف شيئاً من لحيته فهم بقتله، فقالت له آسية: إنه صبي لا يعقل وعلامته أن تقرب منه التمرة والجمرة فقربتا إليه فأخذ الجمرة. انتهى.
ولم يذكرا ـ رحمهما الله ـ سنداً للقصة، وعزاها النيسابوري في تفسيره لابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ وكونها من الإسرائيليات لا يمنع من ذكرها، لأن حكاية مثل هذا عنهم يجوز من غير جزم بصدقه، لما في حديث البخاري: حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج.
وفي حديث البخاري: لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، وقولوا: آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم.والله أعلم.
******


فرار الحجر بثوب موسى عليه السلام وهو يغتسل
هذا الحديث مذكور في البخاري. لا أفهم كيف يكون هذا كلام الرسول صلى الله عليه وسلم، أشعر بصعوبة في التصديق بذلك، من فضلك وضح لي وجزاك الله خيرا.
باب مَنِ اغْتَسَلَ عُرْيَانًا وَحْدَهُ فِي الْخَلْوَةِ، وَمَنْ تَسَتَّرَ فَالتَّسَتُّرُ أفضل. وَقَالَ بَهْزٌ عَنْ أبيه عَنْ جَدِّهِ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اللَّهُ أحق أن يُسْتَحْيَى مِنْهُ مِنَ النَّاسِ ‏"‏‏.‏ 279 ـ حَدَّثَنَا إسحاق بْنُ نَصْرٍ، قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ أبي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:‏ كَانَتْ بَنُو اِسْرَائِيلَ يَغْتَسِلُونَ عُرَاةً، يَنْظُرُ بَعْضُهُمْ إلى بَعْضٍ، وَكَانَ مُوسَى يَغْتَسِلُ وَحْدَهُ، فَقَالُوا وَاللَّهِ مَا يَمْنَعُ مُوسَى أن يَغْتَسِلَ مَعَنَا إلا اَنَّهُ آدَرُ، فَذَهَبَ مَرَّةً يَغْتَسِلُ، فَوَضَعَ ثَوْبَهُ عَلَى حَجَرٍ، فَفَرَّ الْحَجَرُ بِثَوْبِهِ، فَخَرَجَ مُوسَى فِي اِثْرِهِ يَقُولُ ثَوْبِي يَا حَجَرُ‏.‏ حَتَّى نَظَرَتْ بَنُو اِسْرَائِيلَ إلى مُوسَى، فَقَالُوا وَاللَّهِ مَا بِمُوسَى مِنْ بَاْسٍ‏.‏ وَأخَذَ ثَوْبَهُ، فَطَفِقَ بِالْحَجَرِ ضَرْبًا ‏‏‏.‏ فَقَالَ أبو هُرَيْرَةَ وَاللَّهِ اِنَّهُ لَنَدَبٌ بِالْحَجَرِ سِتَّةٌ أو سَبْعَةٌ ضَرْبًا بِالْحَجَرِ‏.‏
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فينبغي أن تعلم أن قبول خبر النبي صلى الله عليه وسلم لا يتوقف على قدرتك على فهمه بل الواجب المبادرة إلى تصديقه ثم سؤال أهل العلم عما أشكل عليك.
وبالنسبة للحديث المذكور فإنه حديث صحيح وليس فيه إشكال، فالتعري الذي كان في جماعة بني إسرائيل إذا اغتسلوا مما خالفوا فيه نبيهم وعاندوا فيه الشرع كما هو غالب حالهم، وإلى هذا التفسير ذهب غير واحد من أهل العلم كالقرطبي شارح مسلم وابن بطال شارح البخاري.
وذهب غيرهما كابن حجر إلى أن ذلك قد يكون جائزا في شريعتهم، ومعلوم أن الشرائع تختلف باختلاف البيئات والأزمان حتى جاءت هذه الشريعة فنسخت الشرائع قبلها، ولا ريب أن التعري على الوجه المذكور في الحديث محرم في شريعة الإسلام الخاتمة، ثم إن بني إسرائيل لفرط صلفهم وسوء معاملتهم لنبيهم رموه بالباطل وزعموا أنه لا يغتسل معهم لعيب فيه، فزعموا أنه آدر أي عظيم الخصية، فأراد الله تعالى أن يبرئ نبيه من تهمتهم ويدفع عنه أذاهم، فكان أن أخذ الحجر ثوبه وهو يغتسل، فلما فعل الحجر فعل من يعقل عامله موسى معاملة من يعقل فعدى خلفه وهو يقول ثوبي يا حجر أي هات ثوبي يا حجر، ثم عاقبه على فعله ذاك بأن ضربه حتى أثر الضرب فيه.
قال ابن حجر: قوله: فجمح موسى أي جرى مسرعا، وفي رواية: فخرج، قوله: ثوبي يا حجر أي أعطني وإنما خاطبه لأنه أجراه مجرى من يعقل لكونه فر بثوبه فانتقل عنده من حكم الجماد إلى حكم الحيوان فناداه، فلما لم يعطه ضربه، وقيل يحتمل أن يكون موسى أراد بضربه إظهار المعجزة بتأثير ضربه فيه، ويحتمل أن يكون عن وحي. انتهى.
فلما وقع هذا الأمر نظرت بنو إسرائيل إلى موسى فوجدوه بريئا مما رموه به، وفي هذا يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا. {الأحزاب: 69}. وإنما مكنهم الله تعالى من النظر إليه لأجل الضرورة وهي دفع التهمة عنه، فهذا نظير النظر إلى العورة للمداواة. قال ابن حجر: ظاهره أنهم رأوا جسده وبه يتم الاستدلال على جواز النظر عند الضرورة لمداواة وشبهها. انتهى.
ومن العلماء من رأى أنهم لم ينظروا إلى عورة موسى عليه السلام مكشوفة وإنما كان عليه مئزر وإنما علموا سلامته من العيب لأن المئزر يبدي ما تحته عند البلل.
قال ابن حجر: وأبدى ابن الجوزي احتمال أن يكون كان عليه مئزر لأنه يظهر ما تحته بعد البلل واستحسن ذلك ناقلا له عن بعض مشايخه. وفيه نظر. انتهى.
ولعل ما أوضحناه لك يكون قد أزال عنك الإشكال ورفع اللبس.والله أعلم.
******


سعة وحجم عصا موسى التي انقلبت لحية
قيل إن عصا موسى عندما أصبحت حية أمام السحرة كان سعة فمها (8 ذراع- 80 ذراع- 800 ذراع- 8000ذراع)؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن عصا موسى من المعجزات الباهرة التي أيده الله تعالى بها دليلاً على صدق نبوته ورسالته، قال الله تعالى: وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى* قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى* قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى* فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى* قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى {طه}، فالذي قص علينا القرآن الكريم هو ما فيه الفائدة لنا وهو أن العصا التي صارت بقدرة الله تعالى حية عظيمة ابتلعت جميع ما جاء به سحرة فرعون من السحر، فقال تعالى مخاطباً لموسى: وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى {طه:69}، وفي الآية الأخرى: فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ {الشعراء:45}، وأما معرفة حجمها وسعة فمها... فهذا لا فائدة فيه ولا يترتب عليه شيء، ولهذا لم يذكر في القرآن ولا في الثابت من السنة فيما نعلم.
والله أعلم.
******


خروج يد موسى بيضاء من المعجزات
في سورة القصص قال تعالى: (اسلك يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء واضمم إليك جناحك من الرهب فذانك برهنان من ربك إلى فرعون وملائه إنهم كانوا قوماً فاسقين)، فما المقصود هنا ببيضاء فهل هي معجزة أم ماذا، أتمنى أن يكون التفسير دقيقا جداً .. جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن خروج يد موسى بيضاء منيرة مشرقة من غير علة ولا مرض هو معجزة لموسى، ويدل لذلك قوله تعالى في هذه الآية: فذاك برهانان، وقوله في آية أخرى: وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى {طه:22}، وراجع فتح القدير للاستزادة.
والله أعلم.
******

المكان الذي لقي فيه موسى الخضر عليهما السلام
في أي مكان ظهر سيدنا الخضر لسيدنا موسى ؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ورد في تحديد مجمع البحرين عدة تفاسير قال ابن كثير في التفسير : قال قتادة وغير واحد : هما بحر فارس مما يلي المشرق ، وبحر الروم مما يلي المغرب ، وقال محمد بن كعب القرظي : مجمع البحرين عند طنجة ، يعني في أقصى بلاد المغرب . والله أعلم
وقال السيوطي في الدر المنثور : وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر وابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ قال : بحر فارس والروم ، هما بحر المشرق والمغرب . وأخرج ابن أبي حاتم عن الربيع بن أنس مثله ، وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم ، عن أبي بن كعب في قوله : مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ قال : أفريقية . وأخرج ابن أبي حاتم عن محمد بن كعب في قوله : مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ قال : طنجة ، وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله : مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ قال : الكر والرس ، حيث يصبان في البحر .اهـ
وقال الأستاذ سيد قطب رحمه الله في الظلال : والأرجح ــ والله أعلم ــ أنه مجمع البحرين : بحر الروم وبحر القلزم ، أي البحر الأبيض والبحر الأحمر ، ومجمعهما مكان التقائهما في منطقة البحيرات المرة وبحيرة التمساح ، أو أنه مجمع خليجي العقبة والسويس في البحر الأحمر ، فهذه المنطقة كانت مسرح تاريخ بني إسرائيل بعد خروجهم من مصر . اهـ والله أعلم .

*************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبي الله هود عليه السلام معاوية فهمي إبراهيم منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 01-23-2019 03:42 PM
أفكار هامة لتززين غرف نومك تهبل a5one منتدى الديكور والتصاميم 0 11-18-2013 08:05 AM
حصريا لعبه سباق الموتوسيكلات الرائعه mx vs atv reflex ب**** Prophet نسخه كامله تحميل dodamodern منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 2 05-18-2013 11:53 AM
لاتوقف جنب مدرسة بنات الا بشرط أمير الشوق 99 منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 15 03-18-2012 10:53 AM
تعلم اللغة الانجليزية على الانترنت بشهادة معتمدة wasm1 قسم اللغه الانجليزيه 1 08-12-2011 10:15 AM


الساعة الآن 08:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.