قديم 03-05-2019, 10:08 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,140
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي إدخال السرور على المسلمين


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( إدخال السرور على المسلمين ))

الحزن شعور مؤلم؛ لهذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ منه، ويُعَلِّمنا الاستعاذة منه؛ فقد روى البخاري عَنْ أنس بن مالك رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ لأَبِي طَلْحَةَ رضي الله عنه: «التَمِسْ غُلاَمًا مِنْ غِلْمَانِكُمْ يَخْدُمُنِي حَتَّى أَخْرُجَ إِلَى خَيْبَرَ». فَخَرَجَ بِي أَبُو طَلْحَةَ مُرْدِفِي، وَأَنَا غُلاَمٌ رَاهَقْتُ الحُلُمَ، فَكُنْتُ أَخْدُمُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، إِذَا نَزَلَ، فَكُنْتُ أَسْمَعُهُ كَثِيرًا يَقُولُ: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمِّ وَالحَزَنِ، وَالعَجْزِ وَالكَسَلِ، وَالبُخْلِ وَالجُبْنِ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ».


‎فالرسول صلى الله عليه وسلم يعلمنا الإكثار من الاستعاذة من الهمِّ والحزن، والإنسان رقيق المشاعر يحزن لحزن الناس، ولقد بلغت الرقَّة بعمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يحزن إذا ذكر حزنَ يعقوب عليه السلام على فقد ابنه يوسف عليه السلام! فقد روى البخاري عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَدَّادٍ قال: "سَمِعْتُ نَشِيجَ عُمَرَ، وَأَنَا فِي آخِرِ الصُّفُوفِ يَقْرَأُ: {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ} [يوسف: 86]".


‎لهذا كان إدخال السرور على المسلمين هو أحب الأعمال إلى الله، وكان كذلك من سُنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد روى الطبراني -وقال الألباني: حسن- عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما، أَنَّ رَجُلاً جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ؟ وَأَيُّ الأَعْمَالِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعَهُمْ لِلنَّاسِ، وَأَحَبُّ الأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ سُرُورٍ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ..».


‎وهذا السرور له أبواب كثيرة يمكن لنا أن نفعلها؛ فهذا بكلمة طيبة، وذاك بقضاء دين، وثالث بزيارة أو اتصال، ورابع بهدية أو عطاء، وغيرهم بمواساة أو تهنئة، فلْنحرص على التفنُّن في هذا المجال والإبداع فيه، ولْنجعل من هَمِّنا أن نُدْخِل السرور في كل يومٍ ولو على مسلمٍ واحد، ولْنبدأ بالدوائر التي حولنا من الأسرة والرحم والجيران وأصدقاء العمل، ثم نوسع الدائرة حتى نصل إلى السعي لإدخال السرور على مَنْ يمكن أن نصل إليه مِنْ مسلمي العالم أجمع.
*************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ التشريع الإسلامي معاوية فهمي إبراهيم منتدي الأدب العالمي و روائعه 2 07-22-2017 07:31 PM
الأنْظِمَةُ الإقْتِصَاديةُ بَيْنَ إنْيَّةِ الفَرْد وشِعَارات الحُكُومَة العَادِلَة د. مهند جاسم المنتدى السياسي والاخباري 1 02-27-2017 04:22 PM
وقفه سريعه لمعرفه ما يسمى بـــــــــــــــــــــــــ الضعف الجنسى د محمد عباس منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 2 01-27-2015 08:51 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM
أشهر حملات الاضطهاد ضد المسلمين في العالم * بسمة أمل * منتدي القضايا العربية و الاسلامية 2 04-18-2014 03:13 PM


الساعة الآن 01:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.