قديم 04-23-2019, 07:05 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 31,645
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي صاحب العمامة الحمراء


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-


(( صاحب العمامة الحمراء أبو دجانه الأنصاري ))


إنه الصحابي الجليل أبو دجانه الأنصاري، واسمه سِمَاك بن أوس بن خرشة
أسلم وآمن بالله ورسوله (، وقد آخى الرسول(صلَّ الله عليهِ و سلَّم ) _ بينه وبين عتبة بن غزوان، وكان شديد الحب لله ولرسوله _، كثير العبادة، اشترك في غزوة بدر وحضر المعارك مع رسول الله (، وأبلى فيها بلاء حسنًا.
وقف يوم أحد إلى جانب فرسان المسلمين، يستمع إلى رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم )

وهو يعرض عليهم سيفه، قائلا: (من يأخذ مني هذا؟) فبسطوا أيديهم، كل إنسان منهم يقول: أنا ..أنا، فقال رسول الله(صلَّ الله عليهِ و سلَّم ) (: (فمن يأخذه بحقه؟)، فأحجم القوم، فقال أبو دجانة: أنا آخذه بحقه، فأخذه أبو دجانة، ففلق به هام المشركين (أي شق رءوسهم) [مسلم].
وأخذ أبو دجانه عصابته الحمراء وتعصب بها، فقال الأنصار من قومه: أخرج أبو دجانه عصابة الموت، ثم نزل ساحة المعركة، وهو ينشد:
أَنَا الذي عَاهَدَنِي خَلِيــلِي وَنَحْنُ بِالسَّفْحِ لَدَى النَّخِيــلِ
أَنْ لا أُقِيمَ الدَّهرَ في الكبُولِ أَضــْرِبُ بِسَيْفِ اللَّهِ وَالرَّسُولِ(صلَّ الله عليهِ و سلَّم )
وأخذ يقتل المشركين، ويفلق رءوسهم بسيف الرسول (صلَّ الله عليهِ و سلَّم )( حتى بدأ النصر يلوح للمسلمين، فلما ترك الرماة أماكنهم، وانشغلوا بجمع الغنائم، عاود المشركون هجومهم مرة أخرى، ففر كثير من المسلمين، وثبت بعضهم يقاتل حول رسول الله(صلَّ الله عليهِ و سلَّم ) (، منهم أبو دجانه الذي كان يدفع السهام عن رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم )( بعدما رأى كتائب المشركين تريد الوصول إليه، فتصدى لهم بكل ما أوتى من قوة؛ أملا في الحصول على الشهادة.
ومات الرسول ( وهو راض عنه، فواصل جهاده مع خليفته
أبي بكر الصديق، وشارك في حروب الردة، وكان في مقدمة جيش المسلمين الذاهب إلى اليمامة لمحاربة مدعى النبوة مسيلمة الكذاب وقومه بني حنيفة، وقاتل قتال الأسد حتى انكشف المرتدون، وفروا إلى حديقة مسيلمة، واختفوا خلف أسوارها وحصونها المنيعة، فألقى المسلمون بأنفسهم داخل الحديقة وفي مقدمتهم أبو دجانة، ففتح الحصن، وحمى القتال، فكسرت قدمه، ولكنه لم يهتم، وواصل جهاده حتى امتلأ جسده بالجراح، فسقط شهيدًا على أرض المعركة، وانتصر المسلمون، وفرحوا بنصر الله، وشكروا لأبي دجانه صنيعه من تضحية وجهاد لإعلاء كلمة الله.

§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصر الحمراء معاوية فهمي إبراهيم منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 10-29-2017 10:13 AM
قصة صاحب الجنتين معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 08-07-2017 05:26 PM
بدأت حياتي ...رواية رومانسية لاورا منتدي الروايات - روايات طويلة 20 08-18-2012 03:27 AM
مبروك .. نجوم تضــئ في سماء البرق حـــلا برق منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 43 04-17-2012 01:25 AM
مابدكم تباركولي أبن سوريا منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 14 09-07-2011 07:24 AM


الساعة الآن 10:11 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.