قديم 06-01-2019, 09:03 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 34,955
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي وداعــــا يا سيـــد الشهـــور


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( وداعــــا يا سيـــد الشهـــور ))
وداعــــا يا سيـــد الشهـــور

الحمد لله الذي أكرمنا ببلوغ رمضان , وأتم علينا النعمة بتمام الشهـر , ونسأل الله أن يتكرم ويتفضل علينا بالقبول , فما قيمة صيامنا وقيامنا إن لم يتقبله مولانا , ولكن ظننا في الله كبير وأملنا فيه عظيم , والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين وبعد :

ها نحن ودعنا هذا اليوم شهر رمضان المبارك من عام 1430 هـ

فما أسرع إنقضاء أيامه وتصرم لياليه الشريفة المباركة

التي كنا نفرح فيها بالطاعة والعبادة , والجو الإيماني والخشوع والطمأنينة

فها هو رمضان تركنا وغادرنا ومعه أعمالنا التي أودعناه إياها فنسأل الله أن يتقبل منا أحسن العمل ويتجاوز عن سيئاتنا إنه الجواد الكريم الغفور الرحيم

ذهب رمضان وتركنا شاهداً لنا أو علينا

ذهب رمضان وتركنا ولسان حالنا

ليت العام كله رمضان

ولكنه كتاب من الله سبق ليبلونا أينا أحسن عملاً ؟؟!!!

ذهب رمضان وتركنا وفي الصدر غصصاً وفي القلب كمداً وحزناً على فراقه

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " يغفر لأمته في آخر ليلة في رمضان . قيل يا رسول الله أهي ليلة القدر ؟ قال لا ولكن العامل إنما يوفى أجره إذا قضى عمله" . رواه أحمد


فها نحن بعد سويعات نستقبل يوم الجوائز


فيا ليت شعري


من منا المقبول فنبارك له ؟؟


ومن منا الخاسر فنعزيه ؟؟


نسأل الله أن نكون من المقبولين


فادعوا الله أيها الأحبة أن يتقبل منكم الصيام والقيام صحيح أن رمضان انتهى ولكن رب رمضان أبوابه مفتوحة لن توصد


ولنحرص أيها الأحبة على تقوى الله في يوم العيد ونبتعد عن ما يغضب الله


وقيل إن أحد الصالحين رأى قوماً يعبثون في يوم عيدٍ بما لا يُرضي الله فقال: “إن كان هؤلاء تُقُبل منهم صيامهم فما هذا فعل الشاكرين، وإن كانوا لم يُتقبل منهم صيامُهم فما هذا فعل الخائفين” …..


لن أنسى تلك المرأة , أم صديقتي يوم رأيتها في مصلى العيد خاشعة ذليلة رافعة يديها تلهج بالدعاء , والناس كلهم مشغول بالحديث والسمر والتهاني , فأخذت أتعجب منها أشد العجاب , كيف تنشغل بالدعاء في هذا اليوم ..


فلما قرأت تلك المقالة السابقة عرفت أنها كانت خائفة تخشى أن لا يتقبل عملها


نسأل الله العظيم أن يتقبل منا رمضان


ونسأله سبحانه أن يعيد علينا رمضان أعواماً عديدة وأزمنة مديدة ونحن في ثوب الصحة والعافية على الطاعة غير منفكين


ونسأل الله أن لا يجعل رمضان آخر العهد بالصيام والقيام وتلاوة القرآن وأعمال البر.
§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعية خالد ابو الدهب* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 11-18-2018 09:46 AM
نهاية الثعلب الماكر مسرحية للاطفال عذبـ الروح ـة منتدى الفنون المسرحية والشعبية 2 09-23-2018 11:10 AM
-غزوة بدر العظمى * يوم الفرقان يوم التقى الجمعان سراج منير منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 06-17-2017 09:28 AM
النار Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 01-27-2015 07:58 AM
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 2 01-26-2015 07:21 PM


الساعة الآن 09:35 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.