قديم 06-24-2019, 01:09 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 36,802
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي عقبات الحياة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( عقبات الحياة ))

شادي منصور محمد

في الحياة يأتي النجاح بعد نوبات الفشل.
في الحياة يأتي الشفاء بعد مَشقَّة السقم.
في الحياة يأتي الاعتدال بعد فترات التخبُّط.
في الحياة سوف نصل إلى أهدافنا بعد موانئ الانتظار.
في الحياة سوف نرسو على الشاطئ بعد فزع الأمواج العالية.


وفي كل مره يظل الإنسان يتجاوز ويعبُر ويجدف بذراعيه في شراعه الصغير وسط محيط الحياة الواسع، ويتخطَّاه بقوة إيمانه ويقينه بأن صورة الغد سوف تكون أوضح وأفضل رغم كل الصعاب والعقبات التي مرَّ بها وتجاوزها، فالحياة لا تستمر إلا بالتجاوزات.


حكمة بقلمي:
الناجح هو من لا يخاف الغرق ولا يهابه، بل يأخذ من قلب هذه التجربة الصعبة درسًا جديدًا.


الفشل:
خَسِر وندم مَن لم يُدرك أهمية الفشل، فالجميع أصابه الفشل منذ مراحل الدراسة الأولى، مَن منَّا لم يفشَل عند كتابة إحدى حروف لغتنا العربية الخالدة أول مرة عندما كنا براعمَ في حقول نباتات العلم، تعثَّرنا وفشِلنا، ولكن بالمحاولة والتكرار تعلَّمنا، وأصبح الآن منا الكاتب ومنا المؤلف،



للفشل أهمية في تقوية رغبة المثابرة والاستمرار، انظر إلى جميع الناجحين من حولنا، واقرأ في سيرتهم، سترى أن الفشل يتخلل قصصهم، ومع ذلك لم يهزمهم، وأصبح النجاح في النهاية حليفهم، ورفيق دربهم.



نوبات الفشل تُصيبك وأنت في رحلة المحيط الواسع "الحياة"، قد تيئَس قليلًا وقد تضجر كثيرًا، ولكن إياك والاستسلام للأمواج العالية المتقلبة.



الفشل كما يقال: "أول خطوات النجاح"، كل ما عليك هو أن تنزع ثياب اليأس الممزقة، وتستبدل بها ثياب التفاؤل الأنيقة، كن متفائلًا دائمًا مهما اشتَدَّت وتعسَّرَت الأمور، واكتشف في نفسك أشياءَ جديدة، وحاوِل أن تتجاوز فشلك في دراستك، حاول أن تتجاوز فشلك في عملك، وحاول أن تفتح أبواب النجاح بمفاتيح الفشل، فكل محاولة فاشلة تُقربك خطوة من منازل النجاح.



حكمة بقلمي:
كل حدث قد يحدُث في لحظة وبسرعة مشابهة لسرعة البرق، ولكن ليس كل حدث لامع مثل لمعان البرق.



المرض:

المرض إحدى الصعاب التي يمُرُّ بها المخلوق الضعيف (الإنسان)، فالمرض يكسِر ويُضعف جسديًّا ومعنويًّا، المرض بالفعل يكسر جزءًا من شراعك المُركَّب؛ ليوقفك في وسط محيط الحياة الواسع متراخيًا ومتخاذلًا، ولا أحد في هذا الكون يشعر بخوفك ورهبتك وموجات صراخك الداخلي، وأنت تنظر في كل الاتجاهات مناديًا: هل من مُساعِد؟! هل من مُنجد؟! وفجأة وبفضل الله وقدرته يأتي الشفاء وترى الرياح العاتية أصبحت ساكنة، كل الأعراض التي يشعر بها المريض هي عقبات يحاول مناجيًا ربَّه أن يهبه العزيمة والصبر؛ ليتخطَّاها ويواجهها، فرجفة جسده عقبة يتجاوزها، ونبضات قلبه المتسارعة عقبة يتجاوزها، وغُصَّة ضيق التَّنفُّس عقبة يتجاوزها، وارتفاع درجة حرارته عقبة يتجاوزها، وحروق جسده عقبة يتجاوزها ... إلخ، وتذكر دائمًا أن المرض ابتلاء وامتحان من الرحمن، فقل: الحمد لله المنان.



حكمة بقلمي:

لكيلا ينقلب شراعُك، وتضل الطريق في محيط الحياة، كن مستقيمًا.



تجاوز هؤلاء:
• قد يكون رُفقاء السوء محيطين بك في إحدى البيئات، وهم أناس مذبذبون يمشون في أي اتجاه للتيار، خدعهم الشيطان وأصبحتْ أهدافهم وأحلامهم كالرماد المتطاير، وصاروا سكانًا لمستنقع الانحراف؛ فابتعد كلَّ البُعد عن هؤلاء الذين يُشبهون قراصنة البحار المعطلين لحركة سَيرك، وتجاوز عقبة أوقات الفراغ التي كانت سببًا في انحرافهم، واملأْ وقت فراغك بكل ما هو مفيد، واصنَع لنفسك كلَّ يوم عملًا جديدًا؛ لتكمل رحلتك بعيدًا عن خطورتهم، وقفْ في وسط المحيط الواسع، وارفع يدك للسماء، وادعُ لهم بالهداية والاستقامة، لعل الله يستجيب.


• في محيط الحياة الفسيح سترى بعض الأشخاص المتشائمين الذين كانوا لا يتوقعون مطلقًا اقتراب وصولك إلى الشاطئ بنجاح، وللتعامل مع هؤلاء لا بد أن تسدَّ أذنيك، ولا تستمع لكلامهم المؤدي للإحباط، ولا تلتفت لهم أبدًا؛ حتى لا يتسببوا في غرقك بكلامهم، وتجاوز مجالستهم حتى لا تتراجع، واتَّخذ قرار عدم إخبارهم بآخر تطوُّراتك؛ لتصل إلى أهدافك السامية، وأكمِل رحلتك بثبات، وثِقْ في الله أولًا، ثم ثِقْ في نفسك وفي قدراتك، فأنت بفضل الله تستطيع أن تحقق إنجازات ناجحة بعيدًا عنهم.



• بعد كل عقبة من العقبات التي يتجاوزها المرءُ بشراعه البسيط في محيط الحياة الشاسع، يرسو على الشاطئ، متناسيًا كلَّ ما مضى من الصعاب، مستخلصًا منها أجملَ الذكريات التي لا تُمحى، مترقبًا أن يأخذه هذا الشراع لخوض تجارب وتحديات جديدة في أي لحظة ما دام في العُمر بقيَّة.


حكمة بقلمي:
الحياة كلُّها رحلةُ سفرٍ، الرابح فيها مَن قلَّت حمولتُه، وزاد ميزانُ حسناتِه.



رابط الموضوع: https://www.alukah.net/social/0/134922/#ixzz5rkqlxrOG


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2019, 08:08 PM   #4
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 36,802
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mŕ.Ŕoỹ اضغط هنا لتكبير الصوره
لا تفقد صبرك.. فالاشياء الجميلة تأتي بعد صبر جميل ��
تقبل مروري

أشكرك على طلتك الرائعة التي زادت موضوعي بهجة و جمالاً أخي mr roy


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نشرة عن فوائد بعض الأعشاب الطبيعية و طرق استعمالها رجعت محتاره منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 9 08-17-2016 12:10 AM
المخرج المسرحي د. فاضل سوداني : -النصُّ الأدبيُّ المُغَلق، ُيعمّقُ اغترابَ َنص ِّ الع مغربية تلموت منتدى الفنون المسرحية والشعبية 14 02-09-2015 12:06 PM
الحجاب لماذا ؟؟ mariposa المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 10-14-2014 07:02 PM
اربعون نصيحه لاصلاح بيوت المسلمين ابو اسامه _1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 10-03-2013 09:15 PM
حكم اتيان المرأه فى دبرها شرعا ابو اسامه _1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 04-19-2012 07:38 AM


الساعة الآن 12:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.