قديم 07-20-2019, 01:26 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 36,680
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي مصر والأنبياء والصحابه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( مصر والأنبياء والصحابه ))

الحمد لله الذي رفع السماء بلا عمد الحمد لله الذي خلق الخلق وأحصاهم عدد
الحمد لله الذي رزق الخلق ولم ينس منهم أحد
أحمده سبحانه وأشكره حمداً وشكراً كثيراً بلا عدد
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بعثه ربه هادياً ومبشراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، صلّى الله وسلّم عليك يا رسول الله.
أما بعد :


أهل مصر فيكفيهم شرفاً وفخراً سكنى الأنبياء
بين ظهرانيهم ومرورهم ببلادهم
فهذا شيخ الموحدين وأفضل المرسلين بعد نبينا العظيم -عليهما أفضل الصلوات وأتم التسليم- قد مر بمصر في رحلته مع زوجه سارة
وجرى لهما مع جبار مصر ما جرى مما ورد في صحيح الإمام البخاري لمن أراد الرجوع إلى القصة. ودخلها يعقوب -عليه الصلاة والسلام-
ودخلها الأسباط مراراً وتوفوا ودُفنوا بها.
وسكن مصرَ يوسف -عليه الصلاة والسلام-

ونال بها من المكانة والجاه ما لم ينله أحد من الأنبياء والمرسلين ومن عداهما في مصر، وشرفت أرض مصر بدفن جسده الطاهر فيها، ثم نُقل بعد ذلك إلى فلسطين زمن موسى - عليه الصلاة والسلام - في قصة جليلة.
وموسى وهارون -عليهما الصلاة والسلام- ولدا في مصر وعاشا فيها طويلاً، وجرى عليهما في أرض مصر ما جرى من الأحداث العظام مما قصه علينا الله -تعالى- في كتابه الجليل.
ويوشع بن نون فتى موسى وكان نبياً -عليه الصلاة والسلام- ولد بمصر، وعاش فيها، وخرج منها مع موسى, عليهما الصلاة والسلام.
وقيل إن أيوب وشعيباً وأرميا دخلوا مصر أيضاً -والله أعلم-.
ويكفي المصريين شرفاً وفخراً أن خير الأنبياء والمرسلين مطلقاً محمداً وإبراهيم - عليهما أفضل الصلوات والتسليم- كان تحتهما مارية وهاجر المصريتان، فأنجبت الأولى إبراهيم عليه السلام، وأنجبت الأخرى إسماعيل -عليه الصلاة والسلام- وهو جد نبينا صلى الله عليه وسلم فما أحسن هذا وما أعظمه.
وقيل إن يوسف -عليه الصلاة والسلام- صاهر إليهم أيضاً.
- وإن يفتخر المصريون بشيء بعد هذا فحق لهم أن يفخروا بماء زمزم الذي فُجر إكراماً لهاجر وابنها
فللمصريين فضل في ظهور هذا الماء والشرف موصول لهم ما بقي هذا الماء على وجه الأرض.
وحَقٌّ على المصريين أن يفخروا بأن هاجر قد خَلّد الله سعيها بين الصفا والمروة جزاء طاعتها إبراهيم - عليه الصلاة والسلام-

وأوجب على كل رسول ونبي وسائر مَن حج البيت الحرام أن يسعى سعيها ويجهد جهدها, فما أعظم هذا وما أحسنه.
ولو لم يكن للمصريين فخر وشرف إلا أن هاجر هي جدة النبي الأعظم المفخّم المكرّم محمد صلى الله عليه وسلم لكان هذا كافيَهم
ولذلك قال فيها أبو هريرة رضي الله عنه:

"تلك أمكم يا بني ماء السماء"

أي العرب.
ومن المصريات العظيمات أم موسى - عليه الصلاة والسلام- وقيل بنبوتها.
وآسية امرأة فرعون التي ضربها الله -سبحانه وتعالى- مثلاً في كتابه للمؤمنين وأثنى عليها، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنها إحدى كوامل النسوة -رضي الله عنها- وقيل بنبوتها.
ومرت سارة زوج الخليل صلى الله عليه وسلم بمصر، ولها قصة فيها وردت فى صحيح الامام البخاري.
ومن المصريات الجليلات ماشطة فرعون وابنها الذي تكلم في المهد
ولها وله قصة جليلة رائعة.
ومن المصريين مؤمن آل فرعون، وقد شُرف بتخليد صنيعه ودفاعه عن موسى - عليه الصلاة والسلام - والدعوة الإسلامية في كتاب الله تعالى:

(وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ

إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ
وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ

كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم
بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي
مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ ).


ومن المصريين كذلك الرجل المؤمن الذي حذر موسى -عليه الصلاة والسلام- وورد في قوله تعالى:


(وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى

قال ياموسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك
فاخرج إني لك من الناصحين)


ومنهم السحرة الذين آمنوا بموسى - عليه الصلاة والسلام - وكانوا جملة وافرة وعدداً ضخماً.
- وأهل مصر من ألين الناس تعاملاً ومن أحسنهم أخلاقاً وأدباً، ولذلك قال تاج الدين الفزاري رحمه الله تعالى:
"إن من أقام في مصر سنة وجد
في أخلاقه رقة وحسناً".
وقال عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهم :
"أهل مصر أكرم الأعاجم كلها
وأسمحهم يداً، وأفضلهم عنصراً وأقربهم رحماً

بالعرب عامة وبقريش خاصة".
وقال ابن ظهيرة، رحمه الله تعالى، يمدح أهل مصر، ويعدد مزاياهم :

"حسن فهمهم في العلوم الشرعية وغيرها من سائر العلوم، وسرعة تصورهم، واقتدارهم على الفصاحة بطباعهم وعذوبة ألفاظهم ولطافة شمائلهم وحسن وسائلهم أمر محسوس، غير منكور، تشهد لهم بذلك الناس حتى إن كل من عرفهم وخالطهم اكتسب من فصاحتهم، واختلس من لطافتهم، وإن كان أعجمياً قحفاً أو فلاحاً جلفاً".
ثم مدح أصواتهم فقال :
"حسن أصواتهم، وندائهم، وطيب نغماتهم وشجاها، وطول أنفاسهم وعلاها، فمؤذنوهم إليهم الغاية في الطيب، ووعاظهم ومغنوهم إليهم المنتهى في الإجادة والتطريب".
ثم مدح نساءهم فقال :
"نساؤها اللاتي خلقهن الله تعالى للتمتع بهن، وطلب النسل منهن، أرق نساء الدنيا طبعاً وأحلاهن صورة ومنطقاً، وأحسنهن شمائل، وأجملهن ذاتاً، وخصوصاً المولدات منهن، وهي من يكون أبوها تركياً وأمها مصرية، أو بالعكس، وما زلت أسمع قديماً عن الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه، ولم أره منقولاً، أنه قال: من لم يتـزوج بمصرية لم يكمل إحصانه"



ثم مدح حسن معاملتهم للغرباء فقال : "حلاوة لسانهم، وكثرة ملقهم ومودتهم للناس ومحبتهم للغرباء، ولين كلامهم لهم، والإحسان إليهم ومساعدتهم لهم على قضاء حوائجهم، ورد ظلاماتهم، ونصرهم على من ظلمهم بحسب استطاعتهم، وقوة عصبيتهم لمن أرادوا وإن كانوا في باطل.
عدم اعتراضهم على الناس: فلا ينكرون عليهم، يحسدونهم، ولا يدافعونهم، بل يسلمون لكل أحد حاله: العالم مشغول بعلمه، والعابد بعبادته".
- هذا وقد سكن مصر بعد فتحها جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فشرفت أرض مصر بهم وازدانت، وخالط ترابها أجسادهم الطاهرة، وبعضهم سكنها ومات بغيرها، وبعضهم مَرّ بها رسولاً أو مجاهداً، وكان منهم جملة جليلة وعدد كبير عظيم منهم عمرو بن العاص، وعقبة بن عامر الجهني وعبدالله بن أبي السرح، ومسلمة بن مخلد، وعبدالله بن عمرو، ومعاوية بن حُديج, وكلهم ولي إمرة مصر رضى الله عنه.

مصر والصحابة :
ومن الصحابة في مصر

ولد بها خامس الخلفاء الراشدين

وهى سكن للتابعين

ولد بها خامس الخلفاء الراشدين والأئمة المهديين عمر بن عبدالعزيز، وكان أبوه عبدالعزيز بن مروان والياً عليها، وكان عمر يحب مصر ويثني عليها، وقد قال له سليمان بن عبدالملك الخليفة الأموي قبله في حادثة جرت لفرس مصرية: لا تترك تعصبك لمصر يا أبا حفص.
صلة بن الحارث الغفاري
وعبدالله بن حذافة السهمي.
وعبدالله بن الحارث بن جزء الزبيدي
وشهد فتحَ مصر، واختط بها سكناً وعاش بها دهراً وهو آخر صحابي مات بمصر.
وأبو بصرة الغفاري شهد فتح مصر.
وخارجة بن حذافة العدوي وهو أحد الفرسان الأبطال يُعَدّ بألف فارس
وأمد به عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - عمرو بن العاص رضى الله عنه
وهو الذي قتلته الخوارج ظناً منهم أنه عمرو بن العاص ، رضي الله عنه .
ورويفع بن ثابت الأنصاري.
ودخلها جابر بن عبدالله بن حرام رضى الله عنه طلباً لسماع حديث عظيم جليل.
ودِحية بن خليفة الكلبي وهو الذي كان ينـزل جبريل بصورته، وكان له جمال مفرط.
والزبير بن العوام رضى الله عنه وقد شهد فتح مصر، وهو معدود من الأبطال الكبار.
وسعد بن أبي وقاص رضى الله عنه وشهد فتح مصر ودخلها غير مرة.
وسلمة بن الأكوع وهو فارس شجاع
رام مشهور.
وسهل بن سعد الساعدي وقدم مصر بعد الفتح.
وعبادة بن الصامت وهو أحد النقباء وممن شهد بدراً، وكان من سادات الصحابة وشهد فتح مصر.
وعبدالله بن أُنيس الجهني
وعبدالله بن حوالة الأزدي وشهد فتح مصر
وعبدالله بن الزبير، وعبدالله بن أبي السرح وشهد فتح مصر، وعبدالله بن عباس وقد دخل مصر لفتوح افريقية، وعبدالله ابن عمر شهد فتح مصر، وعبدالله بن عمرو بن العاص وشهد فتح مصر، وعمار بن ياسر دخل مصر رسولاً، وفضالة بن عبيد الأنصاري وشهد فتح مصر، وقيس بن سعد بن عبادة وشهد فتح مصر وسكن بها، ومحمد بن مسلمة الأنصاري، والمسيب بن حَزْن والد سعيد وقد دخل مصر لغزو افريقية، ومعاوية بن حُديج السَّكوني وشهد فتح مصر، وأبو أمامة الباهلي وسكن مصر مدة وتوفي بالشام، وأبو أيوب الأنصاري وقد شهد فتح مصر، وأبو الدرداء وقد شهد فتح مصر، وأبو ذر الغفاري وشهد فتح مصر وسكنها مدة، وأبو هريرة.
وقد تخيرت أشهر الصحابة
وإلا فقد بلغوا زهاء ثلاثمائة وخمسين رضى الله عنهم .
§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حليب الحلزون".. سائل أغلى من الذهب معاوية فهمي إبراهيم منتدي العنايه بالبشرة و الشعر و الجسم 1 07-26-2019 05:48 PM
مكانة مصر في الأسلام معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-24-2019 08:44 PM
من 1 الى 7 ورش عطر بعين اي عضو/ة أنثى السحاب منتدي العاب المنتديات - مرح و ترفيه 578 04-12-2018 11:55 PM
الحضارة والشخصيات التاريخية ... متجدد !!!! علاء التركى المنتدي العام 45 09-13-2017 10:39 AM


الساعة الآن 05:01 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.