قديم 08-21-2019, 11:58 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 33,945
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي الوَقْفُ على المقابرِ


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( الوَقْفُ على المقابرِ ))

وهذا أيضاً يَدْخُلُ في الصَّدَقاتِ الجاريةِ للمُسْلِمِ بعدَ موتهِ.

فإذا وَقَفَ شيئاً من مالهِ على ما يُشْرَعُ فِعْلُهُ في الْمقابرِ جازَ الوقف، وحَصَلَ الثوابُ للواقفِ إنْ شاءَ اللهُ، وذلكَ كالوَقْفِ على آلاتِ الدَّفنِ، وأُجرةِ الْحَفَّارينَ، ونحو ذلك.



وأمَّا الوقفُ على الأُمورِ الْمُحَرَّمةِ: كالشركِ، والبدعِ، فلا يَصِحُّ، كالوقفِ على البناءِ على القُبُورِ، وسُتورِها، وتبخيرِها، وخَدَمَةِ الأَضْرِحَةِ الذين يُرَغِّبونَ الناسَ في الغُلُوِّ في الأمواتِ، والوقف على قراءةِ القُرآنِ على أرواحِ الأمواتِ، ووقفِ الكُتُبِ على الْمَشاهدِ، ووقف المدارسِ بجانب القُبُورِ[1]... إلخ.



قال الإمامُ ابنُ القيِّمِ رحمه اللهُ: (فإنَّ الوقفَ لا يَصحُّ إلاَّ في قُرْبةٍ وطاعةٍ للهِ ورسولهِ صلَّ اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فلا يَصحُّ الوَقْفُ على مَشْهَدٍ، ولا قَبْرٍ يُسْرَجُ عليهِ، ويُعَظَّمُ، ويُنذرُ لَهُ، ويُحَجُّ إليهِ، ويُعْبَدُ من دُونِ اللهِ، ويُتخذُ وَثَنَاً من دُونهِ، وهذا مما لا يُخالِفُ فيهِ أَحَدٌ من أئمَّةِ الإسلامِ ومَنِ اتَّبَعَ سبيلَهُم)[2].



وقال أيضاً: (إنهم -أي السلف- لَمْ يَكُنْ لَهُمْ أوقافٌ على مَنْ يَقْرَأُ ويُهدي إلى الْمَوْتى، ولا كانوا يَعْرِفُونَ ذلكَ البتَّةَ)[3].


وقال الإمامُ ابنُ تيميةَ رحمه اللهُ: (وأمَّا بناءُ الْمَشاهِدِ على القُبُورِ والوَقْفُ عليها فبدعةٌ، لم يكنْ على عهدِ الصحابةِ ولا التابعينَ ولا تابعيهِم، بلْ ولا على عَهْدِ الأربعةِ، وقد اتفقَ الأئمةُ على أنه لا يُشْرَعُ بناءُ هذهِ المشاهدِ على القُبُورِ، ولا الإعانةِ على ذلكَ بوقفٍ ولا غيرهِ)[4].


وقال أيضاً: (الوَقْفُ على التُّرَبِ بدعَةٌ)[5].


وقال صديق حسن خان رحمه الله: (والوقفُ على القُبُورِ لرفع سُمْكِهَا، أو تزيينها، أو فعلِ ما يَجْلِبُ على زائرِها فتنة، باطلة)[6].


وقال مُفْتي الدِّيارِ السعودية الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه اللهُ: (إنَّ الوَقْفَ على القُبُورِ غير صحيح، لأنَّ مِنْ شرطِ صِحَّةِ الوقفِ أنْ يكون على جهَةِ برٍّ وقُرْبةٍ، والغلوّ في القبور، والبناء عليها، وإقامة الزيارات، والحفلات عندها، من البدع الْمَنْهي عنها، بل هو من وسائلِ الشركِ الْمُحرَّمةِ، وقد ثبتَ في الأحاديثِ الصحيحةِ النهي عن الغُلُوِّ في القُبورِ، والبناء عليها، واتخاذها أعياداً)[7].

وقال أيضاً: (الوقفُ على التنويرِ على القُبُورِ لا يَصِحُّ)[8].


والله أعلم، وصلَّ الله وسلَّمَ على نبيِّنا محمد وآله وصحبه.

[1] جاء في ترجمة الرافضي (علي بن علي بن روزبهار بن باكير أبو المظفر الكاتب البغدادي. وكان شيعيَّاً، وقَفَ كتبه بمشهد موسى بن جعفر، وشرط أن لا تُعار) الوافي بالوفيات 21/ 221 لخليل الصفدي.

وقال أحمد بن خلكان: (وبنى شرف الملك أبو سعد محمد بن منصور الخوارزمي مستوفي مملكة السلطان ملك شاه السلجوقي على قبر الإمام أبي حنيفة مشهداً وقبَّة، وبنى عنده مدرسة كبيرة للحنفية.. وكان بناء المشهد والقبة في سنة تسع وخمسين وأربعمائة) وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان 5/ 414.

(وفي ترجمة الوزير مجد الدين البهنسي المتوفى سنة 628 أنه جعل كتبه وقفاً بتربته بسفح قاسيون، وأجرى عليها أوقافاً جيِّدة) الترب والمدافن الخاصة في الإسلام ص114 مجلة المجمع العلمي العربي.

[2] زاد المعاد في هدي خير العباد صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ 3/ 507.

[3] الروح 2/ 498.

[4] مجموع الفتاوى 31/11.

[5] الفروع 3/ 432 لابن مفلح.

[6] الروضة الندية 2/ 157.

[7] مجموع فتاويه 9/ 61 رقم 2282.

[8] المصدر السابق 9/ 61 رقم 2283.


https://www.alukah
§
§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذا هو منهج النقد التأريخي الذي افتعله المستشرقون وتلاميذهم لهدم الإسلام أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-12-2018 12:36 AM
طفلك من الميلاد حتى سن الرابعة a5one منتدي اطفال - تربية الاطفال 11 11-16-2017 08:00 AM
-غزوة بدر العظمى * يوم الفرقان يوم التقى الجمعان سراج منير منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 06-17-2017 09:28 AM
هَدْيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فى الصيام سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-28-2017 11:20 AM
الأنْظِمَةُ الإقْتِصَاديةُ بَيْنَ إنْيَّةِ الفَرْد وشِعَارات الحُكُومَة العَادِلَة د. مهند جاسم المنتدى السياسي والاخباري 1 02-27-2017 04:22 PM


الساعة الآن 05:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.