قديم 04-16-2020, 12:37 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 42,372
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أشباه الرجال


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( أشباه الرجال !))

رجل.. كلمة لا تقال إلا لمن يتصف بالمعنى الحقيقى للرجولة،
معنى تاه عند الكثير،
فالرجولة تقترن بتحمل المسئولية، وليست حرية أن يفعل الرجل
مايشاء وقتما يشاء، وليست سيطرة وهيمنة
وفرض رأى وصوت يصيح ترتجف منه جدران البيوت.
لقد سلبت صفة الرجولة من معظم الرجال عندما فقدوا دورهم
وأصبحوا أشباه رجال،
وسارت النساء تعول الرجال حتى نصف الواحدة منهن
فى مواقف كثيرة بإنها بمائة رجل..
هل من العدل أن تكد المرأة وتعمل لتنفق على بيت
يوجد به رجل سلبى عاجز فى كل شىء حتى فى الحقوق الزوجية،
وكل مؤهلاته أنه يحمل صفة الذكورة؟
هل هانت المرأة لدرجة أن تتحمل فوق طاقتها
مع زوج يلقى الأوامر ولايعطيها أبسط حقوقها؟
وهل من المنطق أن تفرض عليها طاعته؟
طبقاٌ لشرع الله الذى فرض واجبات على الرجل
عليه أن يقوم بها أولاٌ حتى توجب طاعته.
لقد جاءت كلمات الله عز وجل لتحدد قوامة الرجل،
فيقول سبحانه:
الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ
فالرجال قوامون على مصالح الأسرة بالرعاية والتربية والإنفاق،
وهى نوع من التكليف وليس التمييز،
لأن الله خلق الرجال بطبيعة خاصة قادرة على تحمل المسؤلية
والتحكم فى إدارة شئون الأسرة من خلال قيادة حكيمة
تضمن لها السعادة والحماية والأمان.
إن هناك خلطا بين الذكورة والرجولة،
فليس كل رجل ذكر وليس كل ذكر رجل،
فكم عاش ذكور على وجه الأرض
وماتوا ولم يعرفوا الرجولة طيلة حياتهم،
فالذكورة تصنيف بإرادة الله يبدأ منذ الميلاد..
أما الرجولة صفة مكتسبة تصنعها التربية ومواقف الحياة،
وهى صفة تقترن بالكمال والرشد والنضج والثبات.
إنه من الجور أن تتحمل المرأة مسئولية نفقتها على نفسها وعلى بيتها،
حيث يشكل هذا عبأٌ ثقيلاٌ يأخذ من طاقتها وجهدها وعمرها،
كما أن عدم إحساسها بالأمان يخلق بداخلها الكثير
من الخوف والقلق وعدم الاستقرار.
لقد أصبح الكثير من النساء فى عمر الشباب فى مجتمعنا
يقومون بدور أزواجهن مما يشكل ظلما بينا يقع عليهن
ويخالف طبيعتهن وفطرتهن ورسالتهن التى خلقن لها.
وما يزيد الأمر سوءاٌ، هو خوف الكثير من الزوجات من فكرة الطلاق،
من منطلق الشكل الاجتماعى وإكتساب لقب مطلقة
فى مجتمع شرقى له أيدولوجية ظالمة للمطلقات،
ومخاوفهن من مطمع الرجال،
والكثير منهن يتحملن حياة كريهة من أجل أبنائهن،
لتستمر حياتهن فى صراع مقيت من أجل أفكار بالية.
إن التحرر من أشباه الرجال، هو القرار الصائب لكل أمرأة
تصبو إلى حياة كريمة حتى لو لم تتزوج مرة أخرى،
فالأكرم لها أن تعيش بلا زوج على أن تعيش مع أشباه الرجال.
§§§§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زغاريد فلسطينيه فتاة الثلوج منتدى العروس 18 01-29-2020 09:19 AM
هل الشمس تدور أم تجري؟ !!! abdulsattar58 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 5 11-19-2018 12:15 PM
لمن لا يعرف حركة أمل الشيعية(حزب اللات)... د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 3 08-16-2018 03:36 PM
حركات اللغة العبرية Mŕ.Ŕoỹ منتدي اللغات الأجنبية 1 02-08-2015 11:20 PM
الأدوية التي تقلل حركة الأمعاء سيل الحب منتدي صيدلية المنتدى 1 10-17-2013 11:11 AM


الساعة الآن 05:01 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.