قديم 04-29-2020, 10:03 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 43,389
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي سيجعل لهم الرحمن ودا


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( سيجعل لهم الرحمن ودا ))
سيجعل الرحمن
كان أبوبكر رضي الله عنه إذا صلى الفجر خرج إلى الصحراء، فاحتبس فيها شيئاً يسيراً، ثم عاد إلى المدينة، فعجب عمر رضي الله عنه من خروجه، فتبعه يوماً خفية بعدما صلى الفجر، فإذا أبوبكر يخرج من المدينة ويأتي خيمة قديمة في الصحراء، فاختبأ له عمر خلف صخرة، فلبث أبوبكر في الخيمة شيئا يسيراً ثم خرج، فخرج عمر من وراء صخرته ودخل الخيمة، فإذا فيها امرأة ضعيفة عمياء، وعندها صبية صغار، فسألها عمر: من هذا الذي يأتيكم؟ فقالت: لا أعرفه، هذا رجل من المسلمين، يأتينا كل صباح منذ كذا وكذا، قال: فماذا يفعل؟ قلت: يكنس بيتنا، ويعجن عجيننا، ويحلب داجننا، ثم يخرج، فخرج عمر وهو يقول: لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبابكر، لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبابكر.


وكان علي بن الحسين رضي الله عنهما يحمل جراب الخبز على ظهره بالليل فيتصدق بها ويقول: إن صدقة السر تطفئ غضب الرب، فلما مات وجدوا في ظهره آثار سواد، فقالوا: هذا ظهر حمّال، وما علمناه اشتغل حمالا، فانقطع الطعام عن مئة بيت في المدينة، من بيوت الأرامل والأيتام، كان يأتيهم طعامهم بالليل، لا يدرون من يحضره اليهم، فعلموا أنه هو الذي كان يحمل الطعام إلى بيوتهم بالليل وينفق عليهم.


وصام أحد السلف عشرين سنة... يصوم يوما ويفطر يوما، وأهله لا يدرون عنه، كان له دكان يخرج إليه إذا طلعت الشمس ويأخذ معه فطوره وغداءه، فإذا كان يوم صومه تصدق بالطعام، وإذا كان يوم فطره أكله.
نعم، كانوا يستشعرون العبودية لله في جميع أحوالهم، هم المتقون والله يقول: «إن للمتقين مفازا، حدائق وأعنابا، وكواعب أترابا، وكأسا دهاقا، لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا، جزاء من ربك عطاءً حسابا»، «إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا»، أي يجعل لهم محبة في قلوب الخلق، إذا أحبك الله جعل لك القبول في الأرض.


قال صل الله عليه وسلم: «إن الله إذا أحب عبداً نادى جبريل فقال: إني قد أحببت فلاناًفأحبه فيحبه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: ان الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء، قال: ثم تنزل له المحبة في أهل الأرض. فذلك قول الله تعالى: «إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا».
وإذا أبغض الله عبداً نادى جبريل: إني أبغضت فلانا فابغضه فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: ان الله يبغض فلانا فابغضوه. فيبغضه أهل السماء ثم تنزل له البغضاء في الأرض.
ما أجمل أن تعيش على الأرض تأكل وتنام، والله ينادي باسمك في السماء «إني أحب فلاناً فأحبوه».
والعبادة الخفية أنواع... منها: الحفاظ على صلاة الليل ولو ركعة واحدة وتراً كل ليلة تصليها بعد العشاء مباشرة أو قبل أن تنام أو قبل الفجر لتكتب عند الله من قوام الليل.
قال صل الله عليه وسلم: «إن الله وتر يحب الوتر، فأوتروا يا أهل القرآن».
ومنها الاكثار من ذكر الله فإن من أحب شيئاً أكثر من ذكره وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم: «الا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من اعطاء الذهب والفضة وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا: بلى وما ذاك يا رسول الله؟ قال ذكر الله عز وجل».


اللهم ارزقنا حبك ومن يحبك وحب كل عمل صالح يقربنا إلى حبك وأعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .
§§§§§§§§§§§§§§§§§§



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 02-28-2020 07:03 PM
وَ قُلْ رَبِ زِدْنِي عِلْمًآ .. jusT sMil المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 01-23-2020 11:44 AM
فضل الكلمات الأربع الباقيات الصالحات همس الانين المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 26 10-21-2019 04:07 PM
العدل والظلم (2) العدل والظلم في ميزان الإسلام (42) الاحتساب والمعارضة والإصلاح والتغ ع اللحيدان المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 28 04-18-2014 09:31 AM


الساعة الآن 01:51 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.