قديم 05-17-2020, 11:20 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 42,417
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أم شريك الانصارية امراءة شربت من ماء السماء


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :-
امرأة من الحور العين

(( أم شريك الانصارية امراءة شربت من ماء السماء ))

*امراءة شربت من ماء السماء*
((أم شريك الانصارية))
أسلمت مع أول من أسلم في مكة البلد الأمين ...
فلمارأت تمكن الكافرين ... وضعف المؤمنين ...
حملت هم الدعوة إلى الدين ... فقوي إيمانها ...
وارتفع شأن ربها عندها ...
ثمجعلت تدخل على نساء قريش سراً فتدعوهن إلى الإسلام ...
وتحذرهن من عبادة ألأصنام ...حتى ظهر أمرها لكفار مكة ...
فاشتد غضبهم عليها ... ولم تكن قرشية يمنعها قومها ...
فأخذها الكفار وقالوا : لولاأن قومك حلفاء لنا لفعلنا بك وفعلنا ... لكنا نخرجك من مكة إلى قومك ...فتلتلوها ... ثم حملوها على بعير ... ولم يجعلوها تحت رحلاً ... ولا كساءً ... تعذيباً لها ...
ثم ساروا بها ثلاثة أيام ... لا يطعمونها ولا يسقونها ...
حتى كادت أن تهلك ظمئاً وجوعاً ...

وكانوا من حقدهم عليها ... إذا نزلوا منزلاً أوثقوها ..
ثم ألقوها تحت حر الشمس ... واستظلوا هم تحت الشجر ...
فبينما هم في طريقهم ... نزلوا منزلاً ... وأنزلوها من على البعير ... و أوثقوها في الشمس ...فاستسقتهم فلم يسقوها ...
فبينما هي تتلمظ عطشاً ... إذ بشيء بارد على صدرها ...
فتناولته بيدها فإذا هو دلو من ماء ...
فشربت منه قليلاً ... ثم نزع منها فرفع ...
ثم عاد فتناولته فشربت منه ثم رفع ... ثم عاد فتناولته ثم رفع مراراً ...
فشربت حتىرويت ... ثم أفاضت منه على جسدها وثيابها ...
فلما استيقظ الكفار ... وأرادوا الارتحال ... أقبلوا إليها ... فإذا هم بأثر الماء على جسدها وثيابها ...
ورأوها في هيئة حسنة ... فعجبوا ... كيف وصلت إلى الماء وهي مقيدة ...
فقالوا لها : حللت قيودك ... فأخذت سقائنا فشربت منه ؟
قالت : لاوالله ... ولكنه نزل علي دلو من السماء فشربت حتى رويت ...
فنظر بعضهم إلى بعضوقالوا : لئن كانت صادقة لدينها خير من ديننا ...
فتفقدوا قربهم وأسقيتهم ... فوجدوها كما تركوها ... فأسلموا عند ذلك ... كلهم ... وأطلقوها من عقالها وأحسنواإليها ...
أسلموا كلهم بسببصبرها وثباتها ... وتأتي أم شريك يوم القيامة وفي صحيفتها ... رجال ونساء ... أسلموا على يدها .
اللهم ارزقنا همَّ الدعوة.
منقول.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب الأبيض جذور القضية الفلسطينية معاوية فهمي إبراهيم منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 11-22-2019 08:33 AM
فوائد من كتاب أعلام الموقعين عن رب العالمين معاوية فهمي إبراهيم منتدي الحكم و الامثال و الألغاز 1 11-15-2019 08:15 AM
طـرق الشـيـطـان فـي إغـواء الإنـسـان محمد رمضان 66 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 22 08-12-2013 11:39 PM


الساعة الآن 11:17 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.