قديم 06-06-2020, 07:37 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 44,121
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
{كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ}
يحدثنا سبحانه عن أحوال المحتضرين حين تبلغ الأرواح إلى حدود الرقاب, والأمر ساعتها لا تنفع فيه كل أسباب الدنيا إذ انقطعت الأسباب فلا طبيب ينقذ من الموت ولا حبيب يفدي من أحب, حينها لا تنفع رقية ولا يفلت عبد من أصابع الموت.إنها لحظات الفراق المؤلمة التي تشتد فيها على الإنسان المصاعب وتبدأ النفس تغادر الجسد الذي ألفته وتستعد للقاء الله ليجازيها عما قدمت.قال تعالى:{كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ ۜ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَىٰ رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) } [ القيامة]قال السعدي في تفسيره:يعظ تعالى عباده بذكر حال المحتضر عند السياق ، وأنه إذا بلغت روحه التراقي، وهي العظام المكتنفة لثغرة النحر، فحينئذ يشتد الكرب، ويطلب كل وسيلة وسبب، يظن أن يحصل به الشفاء والراحة،{ {وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ} } أي: من يرقيه من الرقية لأنهم انقطعت آمالهم من الأسباب العادية، فلم يبق إلا الأسباب الإلهية . ولكن القضاء والقدر، إذا حتم وجاء فلا مرد له،{ {وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ } } للدنيا.{ {وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ} } أي: اجتمعت الشدائد والتفت، وعظم الأمر وصعب الكرب، وأريد أن تخرج الروح التي ألفت البدن ولم تزل معه،فتساق إلى الله تعالى، حتى يجازيها بأعمالها، ويقررها بفعالها.فهذا الزجر، يسوق القلوب إلى ما فيه نجاتها، ويزجرها عما فيه هلاكها. ولكن المعاند الذي لا تنفع فيه الآيات، لا يزال مستمرا على بغيه وكفره وعناده.
مماقرأت.
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذوقيات الداعية نـور الهدى المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 12-25-2011 08:18 PM


الساعة الآن 10:43 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.