قديم 06-09-2020, 05:26 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 43,464
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي استمتعوا .. واعتبروا


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( استمتعوا .. واعتبروا ))
حافلة مليئة بالركّاب كانت في الطريق..
وفجأة تغيّر ..الطقس، أمطار غزيرة ..ورعد وبرق..
لاحظ الركّاب... أن البرق يبدو وكأنه يأتي نحو الحافلة
ثم ينتقل إلى مكان آخر.......... بعد مرور بعض الوقت،
أوقف السائق الحافلة على بعد خمسين قدمًا من شجرة..
وقال: ’’معنا في الحافلة شخص كُتب له الموت اليوم وبسببه كل الآخرين
سيقتلون؛ أريد منكم جميعا أن يذهب الواحد منكم تلو الآخر، يلمس جذع
الشجرة، ثم يعود إلى هنا... الشخص الذي كُتب له الموت سيلتقطه البرق
ويموت ................أما الآخرون فستكتب لهم النجاة ولا يموتون بسببه
أُجبر الراكب الأول على الذهاب ولمس الشجرة والرجوع.
نزل من الحافلة على مضض ......وذهب ولمس الشجرة..
قفز قلبه من الفرح عندما لم يحدث له أي سوء وبقي حيّا..
وهكذا حدث بالنسبة لسائر الركّاب . عندما جاء دور الراكب الأخير
رشقه الجميع بعيون متهمة. كان ذلك الراكب خائفا جدا وممانعا إلا
أن الجميع أرغموه على الخروج من الحافلة والتوجه للمس الجذع..
بهلع شديد.. ..خطا ذلك المسافر الأخير نحو الشجرة ولمس جذعها.
وإذا بصوت رعد شديد جدا ..وبرق خاطف ..هبطا وضربا الحافلة..
نعم البرق ضرب الحافلة وقضى على كل ركّابها.
البرق اذن لم يضرب الحافلة ويقضي عليها
من قبلُ بسبب.... هذا المسافر الأخير.
،/
العبرة واضحة جدا لكن لا ادري
كيف أصوغها.. استمتعوا!
راقت لي وشعرت بعظمة مغزاها.
§§§§§§§§§§§§§


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:28 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.