قديم 10-05-2020, 06:49 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 71
المشاركات: 46,853
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي قصة حب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( قصة حب ))

تمسك الأم مقبضي كرسيها المتحرك وتقوده قريبا من النافذة، تنادي ابنتها لتفتحها لها بحثا عن نسمات هواء باردة.
تأتي الفتاة مسرعة فتداعب أمها بوداعة: ايتها العجوز لما لم تنادي علي لاقود الكرسي عنك؟! فتعانقها وتضع رأسها في حجر أمها وهي تتمتم: اللهم لا تحرمني من والدتي، فتبتسم الأم وتمسح بيديها على رأس ابنتها، ويغالبها النعاس فتنام.
*****
حديقة هادئة كبيرة تستظل الأم تحت أحد اشجارها، وفتاتها تقطف الورود، تنظر إليها الأم بسعادة وتتمنى بينها وبين نفسها أنها تستطيع الوقوف على قدميها، أن تسابق ابنتها، أن تحملها، أن تراقصها، أن تكون أم ككل الأمهات، إلا أن كرسيها المتحرك جعلها تشعر بالعجز، تشعر بأنها أم قعيدة لا شيء تستطيع أن تقدمه لابنتها.. فترفع يديها إلى السماء " يا رب" فتغالبها الدموع وتصمت.
مسحت الأم دموعها آملة بأن ابنتها لم تلاحظها، والتفتت اليها فلم تجدها، وأخذت بانظارها تلتفت إلى كل مساحات الحديقة فلم تلمحها.
- هل ذهبت لشراء شيء؟ من المؤكد أنها ستشتري شيئا!
هكذا حاولت الأم أن تطمئن نفسها على ابنتها رغم أنها تعلم جيدا أنها لا تخطو خطوة واحدة بدون أن تخبرها!
بدأ القلق يسري إلى الأم رغم كل محاولاتها لمنعه، وبدأت تنادي:
ابنتي.. يا ابنتي.. اين انت؟ سيحل الظلام قريبا.. تعالي.. قد تعبت.. يا ابنتي اين انت؟
الأم العجوز تقرر أن تسير بكرسيها المتحرك بحثا عن ابنتها، تسير به قليلا فتصطدم إحدى عجلاته بحجر ويتوقف، تحاول أن تحركه الأم بجسدها فلا تستطيع، وكلما حاولت أن تحركه أكثر تتساقط دموعها بغزارة أكثر..
تستسلم الأم لأقدارها وتمسح وجهها من دموع غزيرة ملأت وجهها وأنفها..
حل الظلام، و نحيب الأم وانكسار قلبها وقلة حيلتها تكاد أن توقف أنفاسها..
- ابنتي، اين انت، لا تقتليني، أرجوك يا الله هي وحيدتي يا رب، فتجهش الأم ببكاء هستيري وترمي بجسدها عن الكرسي على الأرض وتحبو..
بضع مترات هي فتستسلم الأم للأرض وتبلل التراب بدموع عينيها فتفقد وعيها و تنام..
*****
تستيقظ الأم فجأة من نومها، تنظر حولها وتبتسم:
هذه جدران الغرفة وهذه النافذة ما زالت مفتوحة... و هذه ابنتي.. نعم ابنتي ما زالت تضع رأسها في حجري..
كان كابوسا.. نعم هذه ابنتي لا زال رأسها في حجري!.
§§§§§§§§§§§§§§



0 كلمات في الصميم
0 لا تُخدع
0 مطوية وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ
0 رجيم الكربوهيدرات وخصائصه وفوائده
0 أفضل الفيتامينات لمكافحة الشيخوخة
0 شبكات التواصل الاجتماعي ما لها وما عليها شبكات التواصل الاجتماعي ما لها وما عليها علي
0 أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى
0 اسباب ارتفاع الضغط ليلا
0 هميان
0 حديث عظيم فيه تسلية للمؤمن عما يصيبه
0 الوليد بن عقبة وبنو المُصْطَلِق
0 شجرة الصلاة الشهرية للأطفال
0 تأثير الوساده على الطفل الرضيع
0 الصدقة في رمضان : فضلها كبير .. وأجرها عظيم
0 قــصــة فـيهـا مـن العـبـَّـر الشىء الكثيـر.
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة هارون عليه السلام معاوية فهمي إبراهيم منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 3 09-23-2020 09:24 AM
روايه الهاربات .. كاملـه .. jusT sMil قسم الروايات المكتملة 36 07-14-2020 09:16 AM
اجمل قصة حب تحت راية الإسلام معاوية فهمي إبراهيم منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 06-27-2020 04:29 PM
حب الله أم الخوف معاوية فهمي إبراهيم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-31-2020 09:13 AM
قصة عن خيانة الامانة معاوية فهمي إبراهيم منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 10-27-2019 11:59 AM


الساعة الآن 01:19 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.