قديم 08-27-2008, 06:32 AM   #1
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
melfarouk is on a distinguished road
شرح بالصور كيف تدعو مئات الآلاف من غير المسلمين بدون معرفة للغة الانجليزية


شرح بالصور كيف تدعو مئات الآلاف من غير المسلمين بدون معرفة للغة الانجليزية

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله
نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والتسليم

إخواني وأخواتي في كل مكان

أحييكم بتحية أهل الجنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ارجوا قراءة الموضوع لان الشرح عبارة عن كتلة واحدة

أنت أخي أنتي أختي
كم مرة أحسست بأن الانترنت هو من أكبر وسائل الدعوة إلى الله والتعريف بتعاليم ديننا الإسلامي سواء بدعوة المسلمين غير الملتزمين إلى الالتزام
أو بدعوة غير المسلمين إلى الإسلام

كم من مئات الآلاف من غير المسلمين اهتدوا وأسلموا على شبكة الانترنت بفضل الله وحده ثم بفضل جهود أشخاص جزاهم الله خيرا


إخواني
لن أطيل عليكم ولكن

آن الأوان الآن
لتصبح من أكبر وأقوى الدعاة إلى دين الله
كم من مرة دخلت منتديات
كم من مرة وضعت مواضيع إسلامية إما أنك تكون كتبتها بيدك ومن مخيلتك ومن خزينة عقلك

وإما أن تكون قد نقلتها من منتدى إلى منتدى بعملية النسخ واللصق وهذا هو الغالب فينا
ولولا هذه الخاصية في جهاز الكمبيوتر لما اشترك أحد في المنتديات إلا من رحم الله

إخواني


تعبنا ومللنا من دعوة المسلمين
وان كان من صفات الداعية عدم الملل والتعب في الدعوة

ولكن أقصد بالتعب والملل هذا هو طول المدة وتكرارها

وبالتأكيد كان يدور في مخيلتك ولو مرة واحده على الأقل

كيف يكون الانترنت وسيلة لدعوة غير المسلمين إلى الإسلام كما أنه وسيلة سهلة لدعوة المسلمين ؟؟؟

أخي الكريم

بعد انتهائك من هذا الموضوع
ستصبح داعية

تعرف ما معنى داعية

يعني ارتقيت من مرتبة مسلم عادي مطبق للأحكام منفذ للأوامر تارك للنواهي

إلى درجه أعلى بكثيييييييييييييييير ألا وهي دعوة غير المسلمين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم فتح خيبر :
(( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من الدنيا وما فيها ))

وقال تعالى : (( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ))إذا فالنص صريح في القرآن بأن الدعوة إلى الله عز وجل هي أفضل الأعمال
وهي نهج الرسل ورسل الرسل إلى يومنا هذا

ونحن في مكاننا هذا في مكان رسل الرسل

فالرسول عليه الصلاة والسلام قال : (( بلغوا عني ولو آية ))

فلو بلغت آية فأنت رسول من رسول الله إلى من ستبلغه هذه الرسالة
وبمجرد تبليغك لهذه الرسالة تصبح داعية إلى دين الله

--** نحن الآن في آونة نحتاج إليها كثيرا في تعريف غير المسلمين بالإسلام
وخاصة بعد سب الرسول في الدنمارك وغيرها
فهم يا إخوة لو عرفوا فقط من هو محمد ولم يؤمنوا به لن يتجرؤوا أن يتفوهوا بكلمة تسيء إليه فما بالك لو آمنوا به **--

ولكن كيف؟؟؟؟؟؟؟

كيف يكون هناك طريق لدعوتهم ؟؟؟!؟!
أنت بالتأكيد إما أنك غير قادر على التخاطب بلغتهم وتوضيح الصغير والكبير إذا سألوك والتعامل مع كل شخص بطريقته
أو أنك لست قادرا على السفر لهذه البلاد لعمل المؤتمرات للتحاور معهم وتوضيح الإسلام لهم

أو على الأقل على الأقل الذهاب إليهم إما إلى بلادهم أو حتى التحاور الشخصي بينك وبينه على الانترنت ومخاطبة فرد فرد بتوضيح الإسلام له
(( عملية صعبة ))
هنا بإمكانك فعل كل هذه الأشياء وبدون حاجه إلى معرفتك اللغة الانجليزية
بعد انتهائك من تطبيق كل الخطوات التالية ستصبح داعية ولست كأي داعية

بل هناك من يدعو إلى الله من العلماء والمشائخ الأفاضل ولكن بالتأكيد إن لم يستخدم الانترنت كوسيلة تساعده بل أساسية بالنسبة له في الدعوة فان دعوته ستصبح مقتصرة على عدد قليل من المسلمين وان كثر مستمعيه
وأقل القليل من غير المسلمين

بسم الله نبدأ طريق كيف تصبح داعية

بإمكانك إرسال رسالة تعريفية بالإسلام إلى آلاف آلاف آلاف الأشخاص في أقل من 4دقائق

كل يوم سلي نفسك بالدعوة إلى الله بعد قراءتك للموضوع
4 دقائق في اليوم
وهذا الأمر يعتبر واجب عليك
وليس تفضلا منك

فربك في غنى عنك حتى تتفضل عليه بالدعوة إلى دينه
فان كان هناك من الناس من يقول في مواضيعه فضلا لا أمرا
فأنا أقول في هذا الموضوع أمرا لا فضلا

ولا تنسى أخي الكريم أن حركات التنصير قائمة على قدم وساق في بلاد المسلمين
فلماذا لانزاحمهم ؟؟



أولا :::
سنعرض الآن الصور بالتفصيل الممل
حتى تستطيع الوصول لدرجه الدعاة إلى دين الإسلام لغير المسلمين
وسأقوم بالتعليق على الصور ولايعني إطالتي في الشرح أنك في الأصل تعرف هذه التعليقات فغيرك يا أخي لايعرف

بسم الله الرحمن الرحيم
قبل أن نبدأ يجب أن يكون لديك بريد على ياهو إن لم يكن لديك بريد لديهم
إما أن تذهب وتعمل لك ايميل بملأ بياناتك عند ضغطك هنا
أو أنك تستخدم بريد قمنا بعمله خصيصا لهذه الحملة

[email protected]

123123

بعد ذلك
ادخل إلى موقع الياهو
Yahoo!


ستظهر لك هذه الصفحة قم بالضغط على كلمة group كما هو مبين في الصورة



ستظهر لك صفحة البحث كما موضح بالصورة



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو711x595 and weights 79KB.


ستظهر لك صفحة نتائج البحث



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو804x602 and weights 121KB.


تاكد من ان لغة الجروب هي الانجليزية



بعد ذلك ستضغط على كلمة settings الموجودة باللون البنفسجي في الصورة السابقة لتظهر لك الصورة التالية



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو698x401 and weights 77KB.


انزل الى نهاية الصفحة ستجد كما في الصورة



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو830x525 and weights 67KB.


ستظهر لك هذه الصفحة



ستظهر لك هذه الصفحة اختر الخيارات الموضحة



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو856x583 and weights 67KB.


تم التسجيل بحمد الله كما موضح



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو808x427 and weights 48KB.


اضغط كما موضح



اعمل كما موضع بالصورة



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو757x540 and weights 69KB.


تم الان ارسال الرسالة الدعوية بحمد الله



تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لعرض الحجم الاصلي. الحجم الاصلي هو711x448 and weights 39KB.



وهذه بعض الرسائل الدعوية

1/ الرسالة الأولى

رسالة مختصرة فيها تعريف مختصر بالإسلام وحث على التعرف عليه ودلالة على المواقع الداعية إلى الإسلام باللغة الإنجليزية
www.nubdalislam.net/msg/1.htm

2/ الرسالة الثانية
كيف تصبح مسلما

تتحدث المطوية عن طريق الدخول في الإسلام وسهولة ذلك وأنه لا كهنوتية في الشريعة الإسلامية بل يكفي الرجل للدخول في الإسلام أن ينطق بالشهادتين وتشرح باختصار هاتين الشهادتين وبعض العبادات
مختصر المطوية

3/ الرسالة الثالثة
الإسلام والهدف من الحياة

تتحدث المطوية عن أهداف الناس في حياتهم واختلاف تلك الأهداف باختلافهم فمن باحث عن الثروة ومن باحث عن اللذات وغير ذلك، ثم تذكر أن الهدف الرئيس في الإسلام هو عبادة الله وعن بساطة تعاليم الإسلام وعدم تعقيدها وعن لذة العبادة و أن الحياة الأولى هي للامتحان والابتلاء وعبادة الرحمن والجزاء في الآخرة دار الخلود
مختصر المطوية

4/ الرسالة الرابعة
عيسى عليه السلام في القرآن

تتحدث المطوية عن عيسى عليه السلام كما ورد في القرآن وتناقش النصارى في زعمهم أنه إله وأنه قتل وتوضح أن الإسلام وسط بين زعم اليهود بأنه ابن زنى-قاتلهم الله- وبين زعم النصارى أنه إله ، فالإسلام يجعله من أفضل الرسل (من أولي العزم) ولكنه عبد من عباد الله وتذكر المطوية الآيات الواردة في القرآن عن حقيقة عيسى عليه السلام
مختصر المطوية

5/ الرسالة الخامسة
رسالة دعوية لدعوة النصارى للإسلام
قم بتغير اللون الأحمر إما بإبداله بماهو مطلوب أو انك تقوم بمسح الكلمات العربية في الرسالة
رسالة دعوية لدعوة النصارى للإسلا

6/ الرسالة السادسة
ما الإسلام

تتحدث المطوية باختصار عن الدين الإسلامي، فتتحدث أولا عن تقرير وجود الله سبحانه كما هو موجود في الفطر ثم تذكر الدين الصحيح الذي يجب إتباعه ثم تذكر معنى الإسلام وأركان الإيمان وأركان الإسلام
مختصر المطوية

7/ الرسالة السابعة
من هو عيسى ؟

تتحدث المطوية عن عيسى عليه السلام مفندة قول النصارى بأنه إله وتستدل عليهم بعدة أدلة من الأناجيل التي بين أيديهم ثم تذكر قول المسلمين فيه وما ورد في القرآن من وصفه عليه السلام
مختصر المطوية

إذا قم بفتح واحده من هذه الرسائل وقم بنسخها ولصقها واضغط send



الحمد لله


قبل أن ننتهي
هناك نصائح نريد منك قراءتها بعناية شديدة

1- يجب علينا أن نحتسب أمر الدعوة لله تعالي ونصبر .

2- أن نؤمن أن الهداية ليست بأيدينا و إنما هي من الله ودورنا إبلاغ رسالة ديننا قال الله تعالي: \" إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء وهو أعلم بالمهتدين \"

وقال تعالي\" ما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون \"
3- الصبر على شتائمهم وعدم الرد عليها لأنهم قد يرسلون لكم رسائل ردا عليكم فلا تلقون لها بالا
وقد أرسلت لي رسالة من أحدهم تقول فيها الأخت أنها عجبها الكلام ولكنها تخبرني أنها في الأصل مسلمة

4- عدم استعجال تجاوبهم فالكلمة الطيبة تأتى ثمارها ولو بعد حين
فوالله ثم والله
كنت مرة على إحدى غرف البالتوك
كان اسم الغرفة chrestian asking us and we answering
( المسيحيون يسألوننا ونحن نجيب )
فوالله ثم والله كنت مستمعا للحوار فقط وإذا بي أسمع إحدى المحاورات
قد اقتنعت بالإسلام فسمعت صوتها وهي تنطق الشهادتين
كانت ايطالية ووالله سمعت الشهادة من فهما مباشرة
فلا تيأس أبدا
ولا تخنع مرة بعد ذلك في تنفيذ هذه الطريقة
فمرة بعد مرة بعد مرة يزداد عدد الذين أرسلت لهم رسائل وبذلك يزداد الأمل في اقتناع أحدهم بذلك
وأريدك أن تتذكر هذه الحكمة (( العيار اللي ميصيبش -->> يدوش ))
فلو لم يستجيبوا
فعلى الأقل قد تكون أعطيتهم فكر جديد في بداية البحث عن الإسلام
وبذلك تكون قد أخذت الأجر أيضا بإذن الله

5- في حاله استقبال رسالة يستفسر صاحبها عن الإسلام يجب الرد عليها بقولك ( انك أضفت مع رسالتك بعض المواقع التي يمكن أن تشرح له الإسلام ويمكنك البحث فيها) لأن هناك بعض أصحاب المعتقدات يرغب في تبادل الرسائل مع المسلمين للتشكيك في الإسلام و العياذ بالله وخصوصا إذا كان أحدنا غير ملم إلماما كاملا بالأحكام الشرعية وغير ملم بشبيهاتهم لذلك انصح بعدم تبادل الرسائل معهم وإنما الاكتفاء بما قلت وإرسال نشره تعريفية بالإسلام تؤخذ من أحد المواقع.


وأخيرا وليس آخرا
كما أن عليك تنفيذ هذا العمل
فقد ألقي على عاتقك واجب آخر
ألا وهو نشر هذا الموضوع بالصور إلى أكبر قدر من المنتديات التي تشترك بها

حتى يعم الخير ونبدأ حملاتنا من عدة جهات


اللهم ما عملنا هذا إلا
لرؤية وجهك
فلا تحرمنا هذه المنزلة يارحمن يا رحيم
اللهم اجعل كل أعمالنا خالصة لوجهك ابتغاء مرضاتك
اللهم ابعدها تماما من كل أهداف وأغراض الدنيا
اللهم ابعدها عن مدح المادحين وشكر الشاكرين ومن شكر فليشكر الله أن وفقه لقراءة هذا الموضوع

جزاكم الله خيرا


سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ألا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

من مواضيع qqqqqq :
"العادة السرية" موضوع خطير ارجو الدخول
صور اساءة جديدة تبكي العين وتجرح القلب!! حصرية بمنتدى شبوة سوفت ارجو التثبيت!!
حقيقة توم وجيري !!! مع الصور !! ارجو التثبيت للاهمية !!!
صورتين تعبر عن واقع حال اوربا !!
توبة مغن !!!!!!!! بكلمتان !!


التوقيع:


قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آَيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى



qqqqqq
مشاهدة الملف الشخصي

إرسال رسالة خاصة إلى qqqqqq

ابحث عن المزيد من مشاركات qqqqqq


08-11-2008, 11:31 AM
#2 (permalink)

اسماعيل17
قلم بدأ بقوة

الملف الشخصي:











بارك الله فيك الكريم


التوقيع:
أتيتـــك راجيـا يا ذا الجـــلال *** ففرج ما تري من سـوء حالـي
عصيتك سيـدي ويلي بجهـلي *** وعيب الذنب لم يخـطر ببالـي
إلي مـن يشتـكي الممـلوك إلا *** إلي مـولاه يا مـولي الموالــي
لعمــــري ليت أمـي لم تلـدني ***ولم أغضـبك في ظـلم الليالـي
فهـا أنا عبدك العاصي فقـير *** إلي رحـماك فاقـبل لي سؤالـي


melfarouk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-27-2008, 06:38 AM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
melfarouk is on a distinguished road
افتراضي رمضان فرصة للشباب


بسم الله الرحمن الرحيم
رمضان فرصة للشباب

الحمد لله الذي جعل شهر رمضان موسماً للأجور والأرباح ، والصلاة والسلام على نبي الهُدى والفلاح ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم السرور والأفراح .. أما بعد
* حديثي إليك – أخي الشاب – حديث أخ لأخيه ، ومحبٍّ لحبيبه ، وصديق مشفق ناصح لصديقه ، يريد له الخير ، ويرجوا له الفوز والفلاح .
فأرعني سمعك ، وافتح لكلماتي قلبك ، ولا تنظر إلى عيب الناصح ، بل انظر فيما يدعوك إليه ، فإن كان خيراً قبلتَه ، وإن كان غير ذلك فلستُ عليك بوكيل .
* أخي الحبيب ، ماذا أعددت لنفسك في شهر رمضان ؟ ذلك الشهر العظيم الذي تُفَتَّح فيه أبواب الجنة ، وتُغَلَّقُ أبواب النار ، وتُسَلْسًلُ الشياطين ، وفيه يعتِقُ الله عباده الصالحين من النار .
* هل عزمت فيه على التوبة ؟ وهل قررت العودة والأوبة ؟ وهل نويت التخلص من جميع المعاصي والمنكرات ، وفتح صفحة جديدة مع ربِّ الأرض والسموات ؟ وهل خططت لبرنامجك التعبدي اليومي في هذا الشهر ؟ وبماذا ستستقبل أيامه ولياليه ؟
أسئلة لا بد من الإجابة عليها بكل صدق وأمانة ،ومصارحة للنفس في ذلك حتى لا يدخل الشهر ويخرج بلا عبادة ولا طاعة ، وتضيع أيامه وساعاته هباء منثوراً .
ابدأ بالتوبة
* أخي الشاب! لست أتهمُك بنصيحتي إياك أن تبدأ بالتوبة ، فالتوبة هي بداية الطريق ونهايته ، وهي المنزلة التي يفتقر إليها السائرون إلى الله في جميع مراحل سفرهم وهجرتهم إليه سبحانه .
* فليست التوبة – إذن – من منازل العصاة والمخلِّطين فحسب كما يظن كثير من الناس فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم – وهو سيد الطائعين وإمام العابدين – (( يا أيها الناس ! توبوا إلى الله ، فإني أتوب إليه في اليوم مائة مرة )) [رواه مسلم].
* ولما أمر الله عباده بالتوبة ناداهم باسم الإيمان فقال سبحانه : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [ النور:31] ، ونحن جميعاً ذوو ذنوب وأخطاء ومخالفات ، فمن منا لا يخطئ ؟ ومن منا لا يُذنب ؟ ومن منا لا يعصي ؟
* والله سبحانه غفَّار الذنوب ، يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ، ويفرح بتوبة التائبين وندم العصاة والمذنبين ، ولذلك فقد جعل سبحانه للتوبة باباً من قِبَلِ المغرب عرضُه أربعون سنة ، لا يُغْلِقُه حتى تطلع الشمس من مغربها ، كما قال الصادق المصدوق .[رواه أحمد والترمذي وقال:حسن صحيح ].
* والتوبة – أخي الشاب – أمر سهل ميسور ، ليس فيه مشقة ، ولا معاناة عمل ، فهي امتناع وندم وعزم ؛ امتناع عن الذنوب والمخالفات ، وندم على اقترافها في الماضي ، وعزم على عدم العودة إليها في المستقبل .
أهمية الوقت
* أخي الشاب ! إذا ندمت على ما فات ، وتركت المخالفات والذنوب في المستقبل ، توجَّب عليك بعد ذلك الاهتمام بعمرك ، وإصلاح وقتك الحاضر الذي بين ما مضى وما يُستقبل ، فإنك إن أضعته أضَعْتَ سعادتك ونجاتك ، وإن حفظته بما ذكرت نجوت وفُزْتَ بالراحة واللذة والنعيم .
* قال الإمام ابن الجوزي : رأيت عموم الخلائق يدفعون الزمان دفعاً عجيباً ؛ إن طال الليل فبحديث لا ينفع ، أو بقراءة كتاب سمر . وإن طال النهار فبالنوم ، وهم في أطراف النهار على نهر دجلة أو في الأسواق !! فشبهتهم بالمتحدثين في سفينة وهي تجري بهم ، وما عندهم خبر ، ورأيت النادرين قد فهموا معنى الوجود ، فهم في تعبئة الزاد والتأهب للرحيل .. فالله الله في مواسم العمل ، والبدار البدار قبل الفوات .
* وقال أيضاً : ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه وقدر وقته ، فلا يضيع منه لحظة في غير قرية ، ويقدم الأفضل فالأفضل من القول والعمل ، ولتكن نيته في الخير قائمة من غير فتور بما لا يعجز عنه البدن من العمل ، وقد كان جماعة من السلف يبادرون اللحظات ، فنُقل عن عامر بن عبد قيس أن رجلاً قال له : كلِّمني ، فقال له : أمسك الشمس !!
* ودخلوا على بعض السلف عند موته وهو يصلي ، فعاتبوه على ذلك فقال : الآن تطوى صحيفتي !!
* فإذا علم الإنسان – وإن بالغ في الجد – أن الموت يقطعه عن العمل ، عمِل في حياته ما يدوم له أجره بعد موته .
صّوَرٌ من اجتهاد السلف
* هذه – أخي الشاب – نماذج مضيئة وصور مشرقة تشير إلى اجتهاد سلفنا الكرام في عبادة الله تعالى وطاعته ، لعلك إن نظرت فيها أورثك ذلك علوّ الهمة والإقبال على العبادة :
1- صلى النبي صلى الله عليه وسلم حتى تفطَّرت قدماه ، فراجعوه في ذلك فقال : (( أفلا أكون عبداً شكوراً )) [متفق عليه].
2- وكان أبو بكر رضي الله عنه كثير البكاء وبخاصة في الصلاة وعند قراءة القرآن .
3- وكان في خدِّ عمر رضي الله عنه خطَّان أسودان من كثرة البكاء .
4- وكان عثمان رضي الله عنه يختم القرآن في ركعة .
5- وكان علي رضي الله عنه يبكي في محرابه حتى تَخْضَل لحيته بالدموع ، وكان يقول : يا دنيا غرِّي غيري ، قد طلَّقتُك ثلاثاً لا رجعة فيه !
6- وكان قتادة يختم القرآن في كل سبع دائماً وفي رمضان في كل ثلاث ، وفي العشر الأواخر في كل ليلة .
7- وكان سفيان الثوري يبكي الدم من الخوف !
8- كان سعيد بن المسيب ملازماً للمسجد ، فلم تَفُتْه صلاة في جماعة أربعين سنة !!
رمضان فرصة للشباب
* أخي الشاب !
* إن تجار الدنيا لا يألون جهداً ، ولا يدّخرون وسعاً في اغتنام أي فرصة ، وسلوك أيِّ سبيل يدرُّ عليهم الربح الكثير ، والمكسب الوفير ، فلماذا لا تتاجر أنت مع الله ؟ فتسابق إلى الطاعات والأعمال الصالحات ، لتفوز بالربح الوفير والثواب الجزيل منه سبحانه وتعالى .
* ورمضان – أخي الشاب – من أعظم الفرص التي يجب أن يشمر لها المشمرون ، ويَعُدَّ لها عُدَّتها المتقون ، ولا يغفل عن اقتناصها المتيقظون ، فهو شهر مغفرة الذنوب ، والفوز بالجنة ، والعتق من النيران ، لمن سلم قلبه ، واستقامت جوارحه ، ولم يُضَيَّع وقته فيما يضرّ أو فيما لا يفيد .
* وإليك – أخي الشاب – بعض الأمور التي تُعينك على اغتنام أوقات هذا الشهر وإعمارها بالأعمال الصالحات :
1- الصيام عبادة وليس عادة :
* قال النبي صلى الله عليه وسلم (( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) [ متفق عليه ] ، ومعنى قوله : (( إيماناً )) أي : إيماناً بالله وبما أعده من الثواب للصائمين . ومعنى قوله : (( احتساباً )) أي : طلباً لثواب الله ، لم يحمله على ذلك رياء ولا سمعة ، ولا طلب مال ولا جاه .
2- رمضان نعمة يجب شكرها :
* تأمل – أخي الشاب – في الذين أدركهم الموتُ قبل دخول شهر رمضان ، فقد انقطعت أعمالهم وطُويت صحائفهم ، فلا يستطيعون اكتساب حسنة واحدة ، ولا فعل معروف وإن كان يسيراً .
* أما أنت – أخي الشاب – فقد مد الله في عمرك حتى أدركت هذا الشهر العظيم ، وهيَّأك لاكتساب هذا الثواب وتلك الأجور . وهذا – والله – نعمة كبرى ينبغي شكرها ، والثناء على الله تعالى بإسدائها .
3- النوم والسهر :
* أخي الحبيب ، إذا قضيت نهار رمضان في النوم ، وليله في السهر واللعب ، حُرمت أجر الصيام والقيام ، وخرجت من الشهر صفر اليدين ، فهي - والله – أيام معدودة ، وليال مشهودة ، ما تُهل علينا إلا وقد آذنت بانصرام ، فاجتهد فيها – رحمك الله – بالطاعة والعبادة تفز باللذة والنعيم غداً . وإياك أن يدركك الشهر وأنت في غفلة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( رغم أنف رجل دخل عليه رمضان ، ثم انسلخ قبل أن يغفر له )) [ رواه الترمذي والحاكم وصححه الألباني ] .
4- تلاوة القرآن :
* رمضان شهر القرآن ، وقد كان السلف إذا دخل رمضان يجتهدون في قراءة القرآن ويقدمونها على كل عبادة ، حتى رُوي عن بعضهم أنه كان يختم القرآن كل ليلة ، فاجتهد رحمك الله في تلاوة القرآن في هذا الشهر ، واقرأ بترسُّل وترتيل وتدبر وخشوع ، والتزم بأحكام التلاوة ما استطعت .
5- قيام الليل :
* قيام الليل سنة مؤكدة في غير رمضان ، وهو أشد تأكيداً في رمضان ، وهو صلاة التراويح التي يصليها الناس في المساجد ، فينبغي الحرص عليها وإتمامها كاملة مع الإمام ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من قام مع إمامه حتى ينصرف كتب له قيام ليلة )) [ رواه أهل السنن وقال الترمذي :حديث صحيح ]
6- الصدقة :
* الصدقة في رمضان لها مزية وفضيلة عن غيره من الشهور ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل رمضان أجود بالخير من الريح المرسلة ، فاحرص على التصدُّق في هذا الشهر والجود بما عندك .
7- تفطير الصائمين :
* واحرص كذلك على تفطير الصائمين ، وإطعام الفقراء والمساكين ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : (( من فطَّر صائماً كان له مثل أجره )) [رواه أحمد والترمذي وصححه]
8- لزوم المساجد :
* خير بقاع الأرض المساجد ، فاحرص على صلاة الجماعة في المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، ولا تدع شيئاً من النوافل ، فإنها تسدُّ خلل الفرائض ، وتوجب محبة الله تعالى ؛ قال تعالى في الحديث القدسي : (( ولا يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه )) [رواه البخاري].
9- العمرة في رمضان :
* للعمرة في رمضان فضل كبير ، فقد فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( عمرة في رمضان تعدل حجة – أو قال حجة معي )) [ رواه البخاري].
10- العشر الأواخر :
* احرص – أخي الشاب – على أن يكون اجتهادك في العشر الأواخر أكثر من اجتهادك فيما قبلها ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أيقظ أهله ، وأحيا ليله ، وجدَّ وشدَّ المئزر .[متفق عليه].
11- ليلة القدر :
* تحرَّ ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان ، وبخاصة في ليالي الوتر منها ، فأحي الليالي بالعبادة من صلاة وقيام وقراءة قرأن وذكر ودعاء وغير ذلك من الطاعات ، فإن ثواب العبادة في هذه الليلة أفضل من ثواب العبادة في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر .
12- غضُّ البصر :
* غضُّ البصر عبادة قل العمل بها ، فلم لا تحيي هذه الفريضة العظيمة .
13- الذكر :
* كن ذاكراً لله على كل حال ، فقد فاز الذاكرون بخيري الدنيا والآخرة .
14- الدعاء :
* الدعاء هو العبادة ، وهو دليلٌ على افتقار العبد إلى ربِّه وضرورته إليه في كل حال ، وقد سماه الله تعالى عبادة في قوله : { وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } [غافر:60]. فأين أنت – أخي الشاب – من عبادة الدعاء ؟
15- الاعتكاف :
* وهو لزوم المسجد والانفراد لطاعة الله ، فلا تضيَّع أيام اعتكافك وساعاته في اللغو والكلام في سفاسف الأمور ، فيكون الذي لم يعتكف أفضل منك !!
16- الطعام والشراب :
* إياك وكثرة الطعام أو الشراب فإنها تؤدي إلى التراخي والفتور والتكاسل عن العبادة .
17- منكرات يجب اجتنابها :
* إقلاعك عن التدخين في نهار رمضان دليل على قوة عزيمتك ، فلم لا تمتنع عنه بالكلية في الليل والنهار ؟!
* إياك وسماع الغناء ، فإنه يفسد القلب ، وينبت فيه الرعونة وقلة الغيرة .
* اجعل من شهر رمضان فرصة للتخلص من أسرِ مشاهدة المسلسلات والأفلام والمسابقات والبرامجالتافهة .
* إياك وكثرة المزاح والضحك ، فإنها يورثان قسوة القلب والغفلة عن ذكر الله .
* لا تصاحب الأشرار الفارغين ، فإنك إن صاحبتهم كنت مثلهم .
* شرُّ بقاع الأرض الأسواق ، فإياك والتواجد فيها لغير حاجة .
* الخلوة والاختلاط بالنساء الأجنبيات من أكبر أسباب الشرور والفساد والعقوبات العامة ؛ فاحذر من ذلك .
* إياك ومنكرات اللسان ، فإنها تُضعف ثواب الصيام جداً ، قال صلى الله عليه وسلم : (( من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه )) [ رواه البخاري].
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


melfarouk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 02:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-15-2017 11:18 PM
مهم:العلم نور dhb900 منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 12 09-16-2011 09:28 PM
مدينة الخليل مدينة سيدنا ابراهيم عليه السلام" تاريخ وحضارة"معلومات مفيده وصور تفصيليه عـاشق الاقصى منتدي السياحه (رحلات وسفر) و المغتربين 7 04-05-2011 05:49 PM


الساعة الآن 09:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.