قديم 09-06-2008, 01:20 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية alfhd
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
alfhd is on a distinguished road
اضف شعر من قلبك __ و ___ هذه اشعار جديدة


جديد الأشعار





أحوالٌ شعبية



مسرعاً إليه

لعله يذهب ويتركني ..

فلا أنسى بائع الصحف

لعل الصحف تذكرني ..

عندما أبتسم

يبتسم هو أيضاً

ورفضي لها

يرفضني ..

أذهب مسرعاً إليه ..

قافلة عصري

تنتظرني ..

ربما الصباحُ

يصبحنا شرط شِراء

بطاقاتٍ بعملاتٍ

لبنانية ..

هو أيضاً في نهايته

خالي

ليس كعادته اليومية ..

بينما يمر في أحياءٍ شعبية

يُسبح لله تسبيحاتٌ

صباحية ..

رحلةٍ في ربع ساعة

لكنها محاضرة من الطاشفية ..

هو يسير

مرة قرب جامع

مرة قرب كنيسة ..

امرأة مسلمة

تجلس قرب امرأة مسيحية

يتناشوا المآسي ..

يصعد المفتش

يمزق الأوراق

يعرض دعايته

متمسك بكلمة ٍ إعتيادية ..

“ الكمية محدودة “

وهو يسير بنا

يصبح لبنان

كالصين الشعبية ..

منها شنطة مدرسية

ومنها عدة يدوية

ترى الناس متزمرة

فالربع ساعة

تتعدى الساعة ..

وهو يسير

فذهب الخيالُ

وكأني أركب

على ظهر سُلحفاتٍ

برية ..

و الناس تتزمر

من بعضها ..

وتنتهي الرحلة

بالوصول

بعد متعة ركوب

قافلة شعبية ..

هذه أحوالٌ تتكرر

يومياً

هذه أحوالٌ شعبية ..



نوح عواضة

18 / 1 / 2008
--------------------------------------------------------------------------------

أنا الطفل



عندما خلقني الله

ووضعني فيكِ

كُنتُ طفلاً يلعبُ

بينَ يديكِ ..

كُنتُ أرى

من خلال عينين

بقدر ما يسمح لي الله

أن أرى ..

فالعين التي خلقها الله

لا ترى سوى المادة ..

أنا الذي كنتُ

من خلالكِ أرى

الوجوه المبتسمة المصفرة

أنا الدمعة التي

حفرة مسارها من

الولايات المتحدة إلى غزة ..

عندما كُنتُ نائماً

في أحشائكِ ..

كنتُ الروح النائمة

في عزلة مستقبلها ..

المتعلق بشريان الحياة

الممدود منكِ إلي ..

كنتُ الرمز الدولي للسلام ...

كنتُ ضحية مشروع السلام ..

أنا اليوم

الواحد و المليون ..

أنا حشوةُ سلاحٍ قاتلة

تتغلغلُ في غرائز الشعوب

أنا الدمعة التي غرقت

في بحر الدموع ..

أنا الشمعة النطفئة

بين ألآف الشموع ..

أنا الحبة الباقية

من رمال الجدود ..

أنا الريشة البيضاء الباقية

من حمامة السلام ..

أنا الذي

ذبحته أيدي التصافح ..

والإجتماعات ..و العهود

أنا الطفل ..

17/10/2007


--------------------------------------------------------------------------------

من صنع البشرية



عاصفة تنتقل في الأجواء ...

رائحة أوراق قديمة

تهطل من السماء ...

وأرجوحة العيد

تذهب إلى الأمام

إلى الوراء ...

وساعات إنتظاري

باتت تنشر على

الأوراق ...

ذهبتُ إليها

ويا ليتني لم أذهب ...

قبلتُ خديها ...

ويا ليتني قبلتُ

جمراً ..ناراً

في اليوم التالي

سبقني طيفي

إلى الحديقة النرجسية

وورود تحملها يديا ..



ونظرتُ إليها

ولم تنظر إلي

بل إلى ما تحمل يديا ..

وبريق ..

لم يعرفه إلا

من يقرب عينيها

لأن ليس الذهب

وحده يلمع ...

هكذا كنتُ أسمع

وغشني الصائغ

بعينان

من عينيها

ويدان طويلتان

أبدع الرسام

في رسم ملامح

سلطان ..

في رسمات كانت

تنقصها العيون ..

لم تكن تفرغ

سوى من العيوب..

في رسام فاشل

تفشله دائمن

كلمات نزار

((أبدعت ريشة الله ))



هذه لوحة تجريدية

تصنعها أيدي البشرية

فمتلأ القلب

بكل ما تملكه المادية

بعد سكون طويل

للروحانية ..

إن الكلمات المصنوعة

والممزوجة بالحرية

فكانت تصنع الحب

بأيدي سحرية

تسكت الأشياء

عن الصريخ وأنا

أسمع صوتها

لكن الأعمى لا

يرى سوى أشياء

هو أراد أن يراها

كان الزهور تيبس

على مقعد الأناقة

كانت ترفض و ترفض الهداية

كانت خريف داخل

ربيع ...

كانت جفاف

داخل ينابيع

ياليتني كنتُ أصرخ

ياليتني كنت صبياً

ترفضني دوما لأني

لستُ من طبقتها الإجتماعية

وأنا مجنون بالقناع

التي كانت تلبسه

في ذهابي إليها ...

12/9/2007


--------------------------------------------------------------------------------

على أطرافك



مستاءٌ ...

عند بيوتك

من لون عيونك ...

يا حاقدةٌ على الزمن ...

حينا تدرسين

لغة الكراهية ..

وتتقنين اللعبة

على أطرافكِ ..

أقف ..

وتتمنى عيوني الهجرة

إلى آخر الحياة ..

تتفجر مشاعري

عند الهروب

في الزواريب ..

عندما أنظر إلى السماء

وأرى..

اللوحة المشتبكة

والأسلاك المتضاربة ..

عندما يسكن الصمت

تلك الأبواب المغلقة

وتتجعد الوجوه ..

في النظر إليها ..

فأشباح الليل

لا تلجأ إليها ..

وعصافير الفجر

وخفافيش الليل ..

لا تنظر النظر ..

فمن غير

بقايا بشر ..

يلتجؤون إليكِ ..

فإن الوصف لا يصفه

سوى إبنُ السماء

فمال لإبن السماء

أن ينظر إليها

يا مقبرة

لمن لا تقبلُ الأرض

ان تضمه ..

وظلمة ..

لمن يعشق الظلام ..

وتطل خيوط العنكبوت

مع شعاع الشمس المسروق ..

أراكِ في المدينة

عند سطوح الأبنية

واقفة ..

ما بين حياة ..

وهاوية ..

تسكري يا عزيزتي ..

فإن الحياة بكِ

أصبحت خاوية ..

لا يعرف المرء

ان يكتب بكِ القصائد ..

ولن يقصدكِ فقيرٌ

بعد ..

ولا حتى في الشدائد ..

لأن الحب قد خلى ..

من جدرانكِ القديمة

وروح الصبا

قد ذبل فيكِ ..

وأوراقكِ أصبحت

رمادية .. رمادية

حتماً

إن وقوفي بقربكِ

أصبح ..

سمعة سيئة

لمن سكنكِ

وأنتِ ترفضيه

إن شعوري بكِ

أصبح برداً ..

آهٍ ..

كم قتلتي

من مشاعر الجسد ..

وقتلتي إنسان

وقتلكِ الحسد ..



3 / 9 / 2007

Your text goes here.
--------------------------------------------------------------------------------

(( الفتاة الحزبية ))

بينَ يدي صورتكِ
و أحزن ...
كل ما نظرتُ إليها ...
و أراكِ ...
خلف الخطوط الوهمية
فتاة ذو طابع رومنسية
أتسلقُ جبل الحُب
وتدخل في عيوني
أسهمٌ تُرابية ...
وأمسحُ غُبار صورتكِ ...
بعد انخراتُكِ للأعمال
الحزبية ...
وعصافيرُ البيتِ
تُغني لكِ
أجملُ قصائد الحماسية ...
وفي أجنحتها
تُرابٌ
تنثره على الدار ...
وتحمل فيه
بركةٌ إلاهية ...
تنسى امكِ قُبعتُكِ
في ساحة البندقية الحربية
و ينطلق بعدها سربٌ
إلى السماء
يلبسون البدلات العسكرية
لأن البيتَ قد خلى
ودميتُكِ أصبحة بمفردها ...
تبكي على الحرية
وجدودكِ اشتاقو
إلى الحفيدة ...
فطلبوا رؤيتُكِ
وأنتِ تلبسي ...
البدلة العسكرية ...
ولم يبقى سوى
صورتكِ
معلقة في الدار
و العصافير تُغني لك ِ
أجمل قصائد الحرية
ودموعٌ تبكي
على فتاتة
رفعة راية
لا للعبودية
أينَ أنتِ ؟
وتضيع هويتكِ
بين قبورٍ منسية ...
وتبكي العصافير ...
ويُصبح الغناءُ نواحاً
و على السماء
تُعلق صورتكِ
ودموعٍ تُصبح أمطاراً
في كل سنة
ذكرى خلودكِ
تكتبها صحف العالم
وترصدها نجوم الليل ...
عند اكتمال البدر ...
تظهر صورتكِ بوضوح
في أعاليل السماء
كي يرى العالم
جميلة الشهداء ...
وتوحي لي ...
عندما أقنعتيني
بعقيدتكِ نحو السلام
ورسمتي على الحائط
إكليلا وردٍ
وطير حمام ...
وكنتِ تغضبي
عندا رؤيتكِ
صياد العصافير ...
وتهربي ... وتطيري
إلى الغيوم ...
لعل قنصه
لا يصل إلى السماء
وها هُنا ...
واصطادكِ
وأنتِ الآن في
أعاليل السماء .

--------------------------------------------------------------------------------

على أبواب قصركْ

مجهول الهوية...
أينَ قلبي ؟ ...
من الحُبِ قضية ...
والأحزانُ تسخرُ ...
من أوراقي الشعرية ...
عالم الحُبْ ...
واسع ...
بالحب و الكراهية ...
ضائعٌ بينَ القلوبِ ...
ضائعٌ بحرية ...
في مُعسكر الوهم ...
يضع العاشق سلاحهُ ...
يسأله المرء ...
عن أدوارٍ ...
عن حالهُ ...
لا يعرف إسمهُ ...
عن ماذا سألهُ ؟ ...
* * *
عندَ خُروجي ...
مِن أبواب قصركْ ...
رأيتُ خادماً ...
يلعنُ عصركْ ...
لم أسألهُ ...
فكانت الشتائم ...
لحضرتكْ ...
نجوم السماءْ ...
أبت الوقوف ...
فوق قصركْ ...
ذهب الخُدام عنكِ ...
راحو يحفرو قبركْ ...
وأنا على ...
أبواب قصركْ ...
مستشاركِ الخاص ...


مزق وصيتكْ ...
الذي كان يقول ...
(( بأمرِكْ ...بأمرِكْ ))
الكُلُ غاضبٌ منكِ ...
حتى الأرض ...
حتى السماء ...
حتى شُربة الماءْ ...
رفضُكِ ...
لمن طلبَ مِنكِ ...
شُربةَ حُبٍ ...
وأنتِ ...
في حالة الإباءْ ...
وأنا ...
لا أعلو ...
لا أنحني لأميرات ...
للأميرات مكاناً ...
فأنا أيضاً ...
إنساناً ...
عند خُروجي من قصرك ...
رأيتُ الناس ...
يلعنون ...
يشتمون ...
لم أسأل ...
فكان...
لحضرتكْ ...
كُل إنسان ...
يعشقُ إنسانْ ...
يرفضهُ ...
فاللهُ أعطانا ...
نِعمةً ...
نعمة النسيانْ ...
لم أصنع ...
من أشعاري ...
قصة غرامْ ...
لأن بيني ...
وبينكِ ...
لم يحصل كلامْ ...
لكنَ الصديق ...
سوفَ يبقى صديق ...
لكنهُ اليوم ...
يشكو ...
من عدم النوم ...
لأن الإنسان ...
لا يعشق إنسان ...
لأن الله أعطانا ...
نعمةَ النسيانْ ...


22\6\2007

--------------------------------------------------------------------------------

كيف الحب بنظرك

مدمنٌ انا ...
في ساحات حُبك ...
خجولٌ في باقات الورد ...
يا أيها السم اللذيذ ...
ما أطيب وفاء العهد ...
تارك ورائي ...
طاولة الأحزان ...
وأطباق الألم ...
مدمنٌ ...
على مسك يديكِ ...
أنا يا حبيبتي ...
من ألقتي أمواج الحب ...
على جزيرتك ...
وفتحت لي ...
يداها ...
وما تردين الجوابا ؟...
ومن يطرق البابا ...
يسمع الجوابا ...
كل القصائد أصبحة قديمة ...
أمام شجرة الجمال ...
منكِ يا جزيرة الصبا ...
كل الكون أصبح ...
مرادفاً لإسمكِ ...
كل الكلام شعراً ...
أمام وقوفي ...
في صحرائك ...
كالمرايا ...
نظرة عينيكِ ...
سردابٌ قلبكِ ...
أمام أسراري ...
فختفى الأزل ...
أمام حُبكِ للأمل ...
في قلبكِ ربيعٌ ...
لا يعرف حر الصيف ...
ولا برد الشتاء ...
يتجدد الحُب فيه ...
كما تُجدد الأنهار ماؤها ...
تحبي ...
والحب عندكِ ...
كورقة الشجر ...
تسقط ..
تزهر ...
كيف الحب بنظركِ ؟ ...
كيف العهد ...
تمضيه يديكِ ...
قالو لي ...
عصافير جناتك ...
لعشقكِ للموسيقى ...
وما جوابي كانا ؟ ...
فهي الوردةُ الرقيقة ...
هي الحبيبة و الصديقة ...
يا غصنٌ لا يميلُ ...
سوى للحب الجليلُ ...
عيوني بنظركِ بحار ...
وأرى خلف عيونكِ ...
بئرٌ من الأسرار ...
ومن عينيكِ ...
إلى خديكِ ...
مجرى أنهار ...
لم يكون الحب ...
في دستورٍ قديم ...
ولن يكون له عهداً جديد ...
ولم يتحرف منه ...
حرفاً ...
ولم يكون الدستور ...
ورقاً ...
بل كان عهداً ...
يكتب على صدر الشجر ...
لا تقتلعه الرياح ...
ولا تمحي حبره ...
أمطار السماء ...
يا حبيبتي ...
لم نخلق عبثاً ...
فسنعود ...
يوماً من الأيام ...
إلى الجزر ...
ونرسم الأحلام ...

معركة الانجل بين حرب وعتيبه
يقول العلامة عبدالله بن محمد البسام في تحفة المشتاق من اخبار نجد والحجاز والعراق :

{معركة الانجل حدثت في عام 1311هـ سنه 1893م وفيها اغاروا عتيبه على حرب وهم على الانجل الماء المعروف في ارض الوشم وحصل بين الفريقين قتال شديد قتل فيه عدة رجال من الفريقين منهم هندي بن محمد بن هندي(ابن حميد)..انتهى.

قلت: قتل هندي بن محمد بن هندي ابن حميد على يد الفارس شبيب بن رداس العلوي... وقتل أيضاً سلطان بن ربيعان في هذه المعركة على يد الفارس عبدالله العلوي {الــجــنــازة ...

يقول الفارس شبيب بن رداس:






بليتنـا ياصانـع الـكـرزان
عسـاك يالظالـم ضعـيـف
ربعي كما نوى غطى جمران
ومحـودر يــم القطـيـف
اصبر بهندي من بعد سلطـان
من دون عجـلات العطيـف
وحنا حرايبنا بنـى عثمـان
وشهودنـا ولـد الشـريـف
ولولا صحيب لى ولد شيبـان
لأودع منازلـك الغـريـف
ونركب على اللي جدها شقران
ونفرق وليـف عـن وليـف







(1) تناوخت حرب وعتيبة على ماء الانجل .. وفي أول أيام المناخ قتل سلطان بن ربيعان .. وكان صانع الكرزان من المقطة فخذ ابن حميد يقصد ويتوعد ويتهدد بأخذ ثأر سلطان ابن ربيعان .. فرد عليه شبيب ابن رداس بقوله بليتنا ياصانع الكرزان .. وقوله اصبر بهندي من بعد سلطان.. يتوعده بقتل هندي ابن حميد .. وفعلاً نفذ ابن رداس وعده وقتل هندي في آخر أيام المناخ (كما ذكر ابن بسام)..وعندها هزمت عتيبة بعد قتل شيخ برقا وشيخ روق .. فهربت من الإنجل لا يلوي أحد على أحد...


و سلامتكم الله ام اني تعبت في هذا الشعر فذدني بالردووووووداضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
alfhd
alfhd غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2008, 06:13 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية نزار المصري
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 2,190
معدل تقييم المستوى: 14
نزار المصري is on a distinguished road
افتراضي


كلما مشى القلم فى أيامي رأى العجاب

تقديري لكلماتك فى ديوان


لا اله الا الله


0 حين أغضب... أتذكر تاريخي والنساء
0 كَارِثِيَّة الْتَّفَاصِيْل حَد الْذُهُوْل ... النزار المصري
0 هذا انا... وهكذا مضت حياتى... نزار المصري
0 أشتقت اليك
0 يأنت امرأة فطمت بعمر الخمسين ** النزار المصري **
0 لَا أُرِيْد الْخُرُوج مِن الْجُب......نزار المصري
0 قصة شاعر مغرور... والأميرة الملكة
0 سرك يا أم البلاد هو ولادك الفلاحين... نزار المصري
0 أليك أكتب يا أنت*** في زمن الصمت
0 يا أمرأتي ألخبيرة
0 هيا تقدمي أكثر.....نزار المصري
0 هي السفر والشعر والشاعر وصمت القصيده.. نزار المصري
0 همس الوجع وسط الهضاب... مدونة عاشق **النزار المصري **
0 أسمك حبيبي................ النزار المصري
0 صاحبة القبعة القشيه....... النزار المصري
التوقيع
لقد أصبحت ياحبيبتي يا غزتى ياعزتي صوت الأمة نحو الأرتقاء
كفاك اليوم فخراً فقد صرت للكرامة لواء



اللهم اغفر له وارحمه..

رحمة الله عليك

الرجاء الدعاء بالرحمة والمغفرة للاستاذ نزار المصري

::تعليق الإدارة::
نزار المصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2008, 08:19 AM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية راعي المقناص
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 132
معدل تقييم المستوى: 12
راعي المقناص is on a distinguished road
افتراضي


ابدعت يلغلا ومتميز في الابيات الجميله
ونقل الرائع ولاابدع الجميل لاتحرمنا من جديدك تقبل مرور ي راعي المقناص


راعي المقناص غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 03:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
اعرف شخصيتك الرومانسية من خلال اول حرف من اسمك عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 75 12-14-2011 12:09 AM
مهم:العلم نور dhb900 منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 12 09-16-2011 10:28 PM


الساعة الآن 03:08 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.