قديم 09-08-2008, 09:39 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 0
ببوشه is on a distinguished road
افتراضي بنات العرب في إسرائيل


بنات العرب في إسرئيل
هذه قصه واقعيه بطلها
رجل من فلسطين يحسن
الأنكليزيه وكان له صديق
من أعضاء اللجنه الدوليه
سأله ان يأخذه إلى تل أبيب
وهو يعتبر تقريبا مقر لليهود
ليجدد ببلاده عهدا فأجابه وأخذه
وألبسه لباس اليهود حتى لا يشكو
في أمره فأصبح كأنه واحد منهم
وعندما وصلو أنزلهم اليهود في
فندق عظيم وأخبروهم أن إدارة
الفندق ستبعث إلى غرفة كل واحد منهم فتاة
بارعة الجمال لتكون رفيقته تلك اليلله
يقول:.
بعدما ذهبت إلى غرفتي جاء الكرسون يقدم لي الفتاة التي ووعدت بها فلم تكن فتاة بل كانت فتنه في ثوب إمرأه وكانت الحب الذي غنا له الشعراء وهامو به مصورا فتاة
ثم نظرت إلى عينيها عينان يصعب وصفهما في غاية الجمال
لاكن خلف تلك العينين حزن عميق لا أعرف تفسيره
اختفت كل فكره جنسيه في عقلي فقد كانت أمامي كالقطه المسكينه الجميله الناعمة الشعر فمتلأ قلبي نحوها عطف وحنان هذا ما شعرت به وأنا أستغرب من هذا الشعور
وكانت تحاول الابتسام لكن لم يبقى على شفتيها الا بقايا ابتسامه ماتت من زمن طويل وجلست بجانبي وكلمتها بالأنكليزيه فأجابت بها جواب غير متمكن منها وجهها مليئ بسحابه من الألم ففكرت ........
أأخاطر وأكلمها بالعربيه ؟؟وكنت أعلم أني إذا كلمتها بالعربيه سيفضح أمري وسألقى أذى
فسألتها أنت عربيه؟؟
فانتفضت انتفاضه لو كانت بصخره لبثت فيها الروح وأضاء وجهها الجميل وكأني أعدت لها شيئ من سعادتها فسألتني أنت عربي؟؟
فترددت من خوفي منها خفت أن تكون يهوديه فتفشي بي
فقلت: نعم
وقالت:أنا عربيه من أسرة( كذا) من بلدة( كذا)
فروت لي قصتها التي تقطع قلبي حزنا عليها
قالت : لا تراني الان بغيه فاسقه فلقد كنت في يوم من الأيام فتاة طاهره شريفه لا تعرف الفسق والفجور وكان لي أبوان شريفان وكانت لي أخت وكانت أختي.......وشهقت شهقه أليمه.........وقالت وهل يعلم أحد أين أختي؟؟
لقد أراد لي والدي حياة كريمه فربياني على الدين والخلق وعلماني روائع الأدب وكنوز المعرفه وكان يرجو لي مستقبل باهر ناجح فكان مستقبلي....كان...كان..........وشرقت بالدموع
قالت : لقد قتلوا أمي يوم الواقعه أتعرف كيف قتلوها وضعو البندقيه في ... كيف أقول لك؟؟ في مكان العفاف منها فوقعت أمامي تتخبط بدمها أما أبي فهرب بي أنا وأختي حتى لحقوه وشتدو به ضربا وصرخت وأنا انادي أبي أبي أحسب ا ن أبي يسمع ندائي بعد الذي حل له لاكنه عندما سمع صوتي استعاد قواه وحاول أن يقاوم وينقذ ابنته التي رباها على الدين وستصبح أمه لليهود فسقط قبل أن يدركنا وفقدت أبي
تمر على الانسان المصائب الثقال فينساها ’ يمرض حتى يتمنى الموت ثم يدركه الشفاء فينسى أيام المرض ’ ويموت حبيبه فيألم حتى لا يستطيع العيش بدونه ثم ينسى موت الحبيب ’ ولاكن مصيبة الفتاة بعفافها لاتنسى ولا تنتهي إلا مع الموت
وتقول لقد كانت هذه الساعه بداية ألامي التي سأحملها معي إلى القبر فقدت الاب و الأم وفقدت العفاف وغدوت مع البغايا
فأين عينا أبي ترياني؟ أين أبي؟ هل هو معذب مثلي أم مات واستراح؟
ليته مات حتى لا يرى ماحل ببنته فيكون أشد عليه من الموت
ولما أصبحت وحيده بين يدي اليهود أحسست أني كبرت واستجمعت قواي لأحمي أختي الوحيده الطفله
نعم كانت طفله لم تبلغ الثالثه عشر كانت تصرخ وترتجف كل عضله في جسمها كما ترتجف الورقه بالشجر ولكنهم غلبوني وأخذوها مني ثم وضعوني في سياره جيب مع ثلاثه من جنود اليهود فجعلت أدفع بيدي ورجلي وأعض بأسناني حتى عجز عني أنا البنت الضعيفه ثلاث رجال فهربت لأبحث عن أختي لاكني سقط على ركبتي ولم أشعر إلا بأبره تغرز يدي وصحوت فوجدت نفسي متكشفه ملقاه على أرض السياره وبكت وتشهق بصوت حزين
ماهذا الظلم لقد أراقت دم عفافها لأن رجال قومها لم يريقو دماء أجسادهم لأجل الدفاع عن الوطن والعرض لقد خدروها بهذه الأبره كما خدروا زعماء العرب بالوعود الكاذبه والخداع
قالت:
وصرنا ننتقل من يد إلى يد أنا وبنات قومي العرب كالإماء في سوق الرقيق غدونا أشياء تباع وتشترا أصبحت أجسادنا تقدم ضيافه لأهل اليهود ولقد كنت أتمنى أن يجمع الرق الأبيض بيتي وبين أختي ولكن حنان الأب وحب الأم وأما عزة العفاف وكرامة العروبه والأيام التي كانت أختي ترتاع فيها في روض الطفوله أصبحت صور باهته في الذاكره
وكنت ليله ليلاء لم أعرف فيها سوى الألم على تلك الفتاة
ونتهت اليله وجاء الصباح وجاء الكارسون ليقدم لي الفطور ويأخذ الفتاة وودعتني بنظرات لا يمكن أن يعبر عنها لسان بشر .
فنظرو كيف بناتنا أصبحو في يد اليهود لا للخدمه بل للفجور ونحن بأمان وعزه وشرف لكن لم نفكر يوم بهذه النعمه
نعمة الأمان أسأل الله النصر لبلاد المسلمين ويسطع نور الحق من جديد
" النهايه"


ببوشه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2008, 11:39 PM   #3
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
بلال سليمان is on a distinguished road
افتراضي


هاي قصه لا اساس لها من الصحه اما انها مالفه مزيفه او ان افتاه فاجره من تلقاء نفسها وارادت ان تعمم ان الوضع ماساوي لهذه الدرجه لا اساس لها من الصحه ارجو عدم نشر قصه كهذه ان الفاجره فاجره اينما كانت والعفيفه هي عفيفه اينما كانت لا وجود لقصص من هذا النوع في اسرائيل ان بنات اسرئيل شريفات عفيفات حريه العروبه في دمهم لا يضرهم من خاذلهم والحمد لله رب العالمين ان عر ب اسرائيل عرب فلسطينيون جبابره شعب لا يقهر محافظون على الدين وعلى الاخلاق وعلى المقدسات اما الكرامه او الموت


بلال سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2009, 01:49 AM   #4
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
6فتثقفغ is on a distinguished road

مشكوووووووووووووراضغط هنا لتكبير الصوره


6فتثقفغ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 02:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-15-2017 11:18 PM
مهم:العلم نور dhb900 منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 12 09-16-2011 09:28 PM
اعضم 10 لاعبين في تاريخ الارسنال OMAR JACKSON منتدي كرة القدم العالميه 6 09-05-2011 08:56 AM


الساعة الآن 05:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.