قديم 09-10-2008, 04:39 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابو حسين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: سوريا
المشاركات: 6,129
معدل تقييم المستوى: 18
ابو حسين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابو حسين
Thumbs down هل انا \انت \ اعمى ؟؟؟



ولد وقضى 30 عاما من حياته أعمى.. ومع تطور الطب أتيحت له فرصة أن يقوم بعملية تجعله يبصر.. ذهب إلى المستشفى وأجرى العملية.. وجاءه الطبيب ليزيل الشال من على عينيه.. فتح عينيه ليرى النور لأول مرة في حياته !!.. هي حالة لم تتكرر سوى مرات قليلة جدا في العالم كله (أن يبصر رجل بعد أن يولد أعمى) ..

ردة الفعل كانت مفجعة له.. فلم يستطع أن يميز أي شيء يراه.. قد قضى طوال حياته منذ أن ولد يتعرف على الأشياء عن طريق اللمس.. فهو لا يعرف ما هي التفاحة إلا باللمس ولا يعرف معنى الألوان ولا حتى شكل الإنسان.. لدرجة أنه لا يعرف معنى اقتراب الشيء منه وبعده عنه.. فهذه كلها أمور لا يفهمها ولا يترجمها إلا من استخدم عينيه من قبل.. عقله ارتبط طوال حياته باللمس.. ولم توجد أي صلة بين عينيه وعقله.. قضى الأسابيع الأولى بعد العملية وهو كالأعمي.. فهو يبصر ولكنه لا يفهم ما يبصره.. ثم بدأ يتعرف على الأشياء تدريجيا.. يرى التفاحة فلا يعرفها ثم يلمسها فيتعرف عليها فيربط بين ما رآه بعينه وما تعرف عليه بلمسه فيفهم عقله.. مضى على هذا الحال أشهر.. ولأنه لم يعتد على النظر من قبل فقد بدأ يلاحظ أمور لا يلاحظها الإنسان العادي.. فبدأ يرى تعابير الوجه البسيطة ويتعرف عليها.. فأصبح يلاحظ تعابير النفاق والكذب والارتباك وهي أمور لا يلاحظها الانسان العادي (إلا من أعطي الفراسة)... ومن هنا فهمت معنى الفراسة..

فالفراسة هي القدرة على ملاحظة دقائق تعابير الوجه فترى أمور لا يراها غيرك.. وقد كان بعض السلف يرى أثر الذنب على وجه الشخص إذا دخل عليه !!...

نعود إلى صاحبنا الذي أصبح يستمتع بأمور لا يلقي لها الإنسان العادي بالا.. يستمتع بشروق الشمس وغروبها ، يستمتع بمنظر الطفل البريء وهو يبكي.. يستمتع بمنظر الطيور وهي تحلق في السماء.. بعد عدة أشهر حدث له أمر لأول مرة.. وهو أنه جاءته حالة ظلام مفاجئ لثوان معدودة.. ثم عاد بصره مرة أخرى.. تكررت الحالة عدة مرات وبدأت تزداد فذهب إلى الطبيب الذي أجرى عليه بعض الفحوصات وقال له : يؤسفني إبلاغك بأن المشكلة في عينيك عادت مرة أخرى وأنك ستفقد بصرك خلال أيام !!...

ياالله !!...شعور رهيب شعر به ذلك الرجل بعد أن قضى أشهراً وهو يرى بعينيه.. وبالفعل بدأت الحالة تزداد سوءا وما هي إلا أيام وفقد بصره مرة أخرى !!.. وقد عبر الرجل عن ما استفاده من تلك التجربة بقوله : ليس الأعمى من لا يرى.. وإنما الأعمى هو الذي لا يشعر بما يراه ولا يتدبر فيه.. فكم من بصير يرى بعينيه ولكن قلبه لا يرى شيئا ، وكم من أعمى البصر ولكن قلبه يرى !

وتلخيص ذلك قوله تعالى
(فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)

نعمة البصر ...من أعظم النعم ، فلنحمد الله عليها ...........


التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه
وليست مشكلتي ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي ..وهذه افكاري...وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به ... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصية
هي في النهاية.... مجرد رؤيه لأفكاري..
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً ...
ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2008, 12:17 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ألحان العودة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 4,205
مقالات المدونة: 9
معدل تقييم المستوى: 16
ألحان العودة is on a distinguished road
افتراضي


أولا سيدي أبدأ بشكرك علي الطرح الراقي
ثانيا :- أحمد الله علي نعمة البصر والبصيرة وليس عجب بأن يعد الله من فقد الحبيبتان بالجنة , لما أسلفت كله , وسأتحدث في التأمل والتدبر فوالله ساعة تأمل وتدبر في مخلوقات الله أيها كان بعبادة سنة بأكملها فالتدبر في الأمور والتفكر في مخلوقات الخالق واستشعار عظمته يجعل خشيته وحبه وطاعته تسكن بين أحداقنا
قبل قلوبنا وعقولنا , كما أن التأمل والتدبر هو رياضة للعقل وتهذيب للروح وتنشيط للفكر هذا عن التأمل والكلام فيه لا ينتهي فقط بداية
أما عن الفراسة سيدي فهي لم تعطي للكثيرين وانما هي موهبة ومجبولة بخبرة الكثير من السنين وبعد النظر إلي ما وراء المسطور وكشف مكنونات ما في الصدور
وحكمةو لا يمتلكها الا القلة النادرة في هذا الزمان
وعن فقد البصر سيدي فليس كل من فقد بصره أعمي ولقد ورثنا الزمان والتاريخ أعظو الأدباء بعماهم وتبصرت قلوبهم فقد أناروا لنا من وسط العتمة التي بها يعيشون دروبا من الفكر والخيال والشعر والله وأنا أقرأ شعرهم أشعر بأأني أنا التي لا أبصر ليسوا هم أو عندما أشاهد كتاباتهم
وسأطرح علي سبيل المثال لا الحصر رهين المحبسين وشاعر زهد كا ملذات الحيياة ليترك لنا روائع من الشعر والرسائل تاجها مخافة الله وأجملها رسالة الغفران
ولقد رضي بقدر الله وتعايش مع حالته بشكل لا يوصف وأرسل لنا أسمي أيات
التمتع بقوة ايمان وبصيرة متقدة لم يهزمها العمي فشاهدوه وهو يقول
أنا أحمد الله على العمى، كما يحمده غيري على البصر

لقد ترك أبو العلاء تراثًا عظيمًا من الشعر والأدب والفلسفة، ظل موردًا لا ينضب للدارسين والباحثين على مر العصور، وكان له أكبر الأثر في فكر وعقل كثير من المفكرين والعلماء والأدباء في شتى الأنحاء، ومن أهم تلك الآثار:
وأكتفي هنا بالكلام واتمني أن تتقبل مروري ويكون محل قبولك سيدي
أختك في الله
ألحان العودة


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
إرفعوا أيديكم عن شعبنا
لا تطعموا النار حطب
كيف تحيون على ظهر سفينه
وتعادون محيطاًمن لهب .. ؟؟]
ألحان العودة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2008, 06:03 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابو حسين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: سوريا
المشاركات: 6,129
معدل تقييم المستوى: 18
ابو حسين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابو حسين
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألحان العودة اضغط هنا لتكبير الصوره
أولا سيدي أبدأ بشكرك علي الطرح الراقي
ثانيا :- أحمد الله علي نعمة البصر والبصيرة وليس عجب بأن يعد الله من فقد الحبيبتان بالجنة , لما أسلفت كله , وسأتحدث في التأمل والتدبر فوالله ساعة تأمل وتدبر في مخلوقات الله أيها كان بعبادة سنة بأكملها فالتدبر في الأمور والتفكر في مخلوقات الخالق واستشعار عظمته يجعل خشيته وحبه وطاعته تسكن بين أحداقنا
قبل قلوبنا وعقولنا , كما أن التأمل والتدبر هو رياضة للعقل وتهذيب للروح وتنشيط للفكر هذا عن التأمل والكلام فيه لا ينتهي فقط بداية
أما عن الفراسة سيدي فهي لم تعطي للكثيرين وانما هي موهبة ومجبولة بخبرة الكثير من السنين وبعد النظر إلي ما وراء المسطور وكشف مكنونات ما في الصدور
وحكمةو لا يمتلكها الا القلة النادرة في هذا الزمان
وعن فقد البصر سيدي فليس كل من فقد بصره أعمي ولقد ورثنا الزمان والتاريخ أعظو الأدباء بعماهم وتبصرت قلوبهم فقد أناروا لنا من وسط العتمة التي بها يعيشون دروبا من الفكر والخيال والشعر والله وأنا أقرأ شعرهم أشعر بأأني أنا التي لا أبصر ليسوا هم أو عندما أشاهد كتاباتهم
وسأطرح علي سبيل المثال لا الحصر رهين المحبسين وشاعر زهد كا ملذات الحيياة ليترك لنا روائع من الشعر والرسائل تاجها مخافة الله وأجملها رسالة الغفران
ولقد رضي بقدر الله وتعايش مع حالته بشكل لا يوصف وأرسل لنا أسمي أيات
التمتع بقوة ايمان وبصيرة متقدة لم يهزمها العمي فشاهدوه وهو يقول
أنا أحمد الله على العمى، كما يحمده غيري على البصر

لقد ترك أبو العلاء تراثًا عظيمًا من الشعر والأدب والفلسفة، ظل موردًا لا ينضب للدارسين والباحثين على مر العصور، وكان له أكبر الأثر في فكر وعقل كثير من المفكرين والعلماء والأدباء في شتى الأنحاء، ومن أهم تلك الآثار:
وأكتفي هنا بالكلام واتمني أن تتقبل مروري ويكون محل قبولك سيدي
أختك في الله
ألحان العودة
سيدتي الحان العودة
اشكرك عالمرور
الحمدلله على نعمة البصر والبصيرة


التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه
وليست مشكلتي ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي ..وهذه افكاري...وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به ... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصية
هي في النهاية.... مجرد رؤيه لأفكاري..
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً ...
ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشـــاق من احفـاد الشيـطان - كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 171 03-27-2017 04:01 PM
والله العظيم بكتني.. روآيــة بشروه اني ابرحل..! بنوته كـggggل قسم الروايات المكتملة 60 10-08-2016 03:01 AM
لاقلت أحبك إسكتي وإحضنيني بنوته كـggggل منتدي الروايات - روايات طويلة 50 03-27-2013 02:38 PM
قصه بنت تكلم ولد عمها على الاميل حبيبي احمدوا منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 14 07-30-2012 02:18 AM
قصة خالد و بندر @المرجوجه@ منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 10 10-27-2011 11:31 PM


الساعة الآن 03:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.