قديم 09-29-2008, 03:58 PM   #51
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,917
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




حنين الغريب

وفاء كمزن الغوطتين كريم
و حبّ كنعماء الشام قديم
و شعر كآفاق السماء تبرّجت
شموس على أنغامه و نجوم
يلمّ (شفيق) كوكبا بعد كوكب
و نسّق منها العقد فهو نظيم
معان بألوان الجمال غنيّة
كما زفّ ألوان الطيوب نسيم
و وشي كأحلام الشباب يصوغه
أنيق بأسرار البيان عليم
سقاني سلاف الشعر حتّى ترنّحت
دموع و غنّت لوعة و كلوم
ففي كلّ بيت ريقة أو سلافة
و ريحانة شاميّة و نديم
***
تطوّحني الأسفار شرقا و مغربا
و لكنّ قلبي بالشام مقيم
و أسمع نجواها على غير رؤية
كأنّي على طور الجلال (كليم)
و ما نال من إيماني السّمع أنّني
أصلّي لها في غربتي و أصوم
و لا نال من قدري اغتراب و عسرة
يصان و يغلي الدرّ و هو يتيم
و للمجد أعباء و لكنّها منى
و للمكرمات الغاليات هموم
و خاصمني من كنت أرجو وفاءه
و للشّمس بين النيّرات خصوم
يلاقي العظيم الحقد في كلّ أمّة
فلم ينج من حقد الطّغام عظيم
و يقذى بنور العبقريّة حاسد
و يخزى بمجد العبقريّ لئيم
و تشقى على الحقد النّفوس كما انطوت
قلوب على جمر الغضا و حلوم
و لم يدر نعماء الكرى جفن حاقد
و هل قرّ عينا بالرّقاد سليم
و يزعم أنّ الحقد يبدع نعمة
و هيهات من نعمى البنين عقيم
و ما بنيت إلاّ على الحبّ أمّة
و لا عزّ إلاّ بالحنان زعيم
و لا فوق نعماء المحبّة جنّة
و لا فوق أحقاد النّفوس جحيم
هو الحبّ حتّى يكرم العدم موسر
و يأسى لأحزان الغنيّ عديم
و حتّى يريح الذّنب من حمل وزره
حنان بغفران الذّنوب زعيم
و يا ربّ قلبي ما علمت . محبّة
و عطر و وهج من سناك صميم
و آمنت حتّى لا أروم لبانة
تخالف ما تختاره و تروم
جلا نورك الدنيا لعيني وسيمة
فلم يبق حتّى في الهموم دميم
و سلّمت أمري لا من اليأس بل هوى
أصيل و إرث طاهر و أروم
فررت إلى قلبي من العقل خائفا
كما فرّ من عدوي المريض سليم
تألّه عقل أنت يا ربّ صغته
و كاد يردّ الميت و هو رميم
و ضاقت به الدنيا ففي كلّ مهجة
هواجس من كفرانه و غموم
و أبدعت هذا العقل نعمى قطافها
فنون كأطياب الهوى و علوم
ترفّ حضارات عليه وضيئة
و خير كإغداق السماء عميم
و غرّد في عدن لحورك شاعر
و غازل أسرار السماء حكيم
فما بال هذا العقل جنّ جنونه
فردّ ملاك الطّهر و هو أثيم
و زلزل منه البرّ و البحر كافر
بنعماك مرهوب الحتوف غشوم
و في كأسه عند الصّباح سلافة
و في كأسه عند المساء سموم
و يعطي المنى ما تشتهي فهو محسن
و ينهب ما أعطاه فهو غريم
تحدّاك حتّى كاد يزعم أنّه
شريك لجبّار السّماء قسيم
و حاول غزو النّيرين فردّه
عن الذروة العصماء و هو رجيم
و كفّ عنان العقل قسرا فربّما
أثير بإلحاح السّفين حليم
جلت هذه الدّنيا لعيني كنوزها
لوامع يغري برقها فأشيم
أفانين من حسن وجاه و نعمة
معادن نور كلّهنّ كريم
و وشي به الألوان حيرى كأنّها
سماء فتصحو لمحة و تغيم
و لم أتردّد و انتقيت .. و حبّها
و أحلامها ما اخترت حين تسوم
قد اختصرت دنيا بقلبي و عالم
كما اختصر العلم الشتيت رقيم
و توجز في قارورة العطر روضة
و توجز في كأس الرّحيق كروم
و أعرض إعراض الخليّ من الهوى
و بي من هواها مقعد و مقيم
و ما حيلتي إن نمّ عن نفسه الهوى
هو العطر و العطر الزكي ّ نموم
تشابهت السّمراء و الدّهر شيمة
كلا القادرين القاهرين ظلوم
و أكرمها عن كلّ لوم وأنثني
أعاتب قلبي وحده و ألوم
و لو أنّ شعري دلّل الرّيم نافرا
تلفّت يجزيني الصبابة ريم
***
تبادهني عند البحيرة دمّر
و روض على أفيائها و شميم
و ورق على شطّ البحيرة حوّم
و ورق على قلب الغريب تحوم
خيال جلا لي الشام حتّى إذا انطوى
تنازع قلبي عبرة و وجوم
و قرّبها ما شئت حتّى احتضنتها
و غابت بحار بيننا و تخوم
و حيّت من الرّوح الشاميّ نفحة
ولوع بأشتات الطّيوب لموم
و لاح صغاري كالفراخ و أمّهم
حنون كورقاء الغصون رؤوم
فراخ و إن طاروا و للريح ضجّة
و للرعد زأر في الدّجى و هزيم
فطرنا على حبّ البنين ، سجيّة
تلاقى عليها عاذر و مليم
يشبّ الفتى منهم و يبقى لرحمتي
كما كان في عينيّ و هو فطيم
و هان بنعماء الطفولة ما درى
أهادن دهر أم ألحّ خصيم
غرير يبيّن القول بل لايبينه
طفور كأطلاء الظّباء بغوم
نزعت سهام القلب لمّا خلعته
عليه و نزع المصميات أليم
و جرت على قلبي فأخفيت أنّه
مدمّى بأنواع السّهام كليم
و لولاهم ماروّضتني شكيمة
و لا لان منّي في الصّعاب شكيم
***
و هيهات منّي في البحيرة دمّر
و سجع بوادي الرّبوتين رخيم
إذا لاح لي وجه البحيرة قاتما
ألحّ عليه عاصف و غيوم
فوجه أديم الشام طلق منوّر
و وجه بحيرات السماء قسيم
تعلّلت لا أشكو سقاما و لا أذى
بلى كلّ ناء عن هواه سقيم
و يحزنني دوح البحيرة عاريا
و أوراقه الخضراء و هي هشيم
و أبسط كفّي أقطف الماء عابثا
كأنّ المويجات الصّغار جميم
و تلك الظلال الحاليات عواطل
على كلّ أيك وحشة و سهوم
تعرّت من الغيد الملاح و طالما
تغطّى بأسراب الملاح أديم
رسوم هوى ما استوقفت خطو عابر
كما استوقفت ركب الفلاة رسوم
و لا لثم الحصباء فيها متيّم
يشمّ الهوى من عطرها فيهيم
يجلّلها اللّيل البهيم و مثله
ضحى كالدّجى غمر السواد بهيم
و شمس الضحى خود كعاب يضمّها
لغيران من صيد الملوك حريم
يردّ و يجلى عن كوى الغيم وجهها
كما ردّ عن باب البخيل يتيم
و يشكو الضحى من هجرها متوجّعا
و يوحشه هجرانها و يضيم
تأبّت على جهد الضحى فكأنّها
من الغيد مكسال الدلال نؤوم
و ضمّ الظلام السكب ظلاّ لجاره
كأنّ الظلال المغفيات جسوم
***
يطارحني دوح البحيرة شجوه
كلانا معنّى بالزّمان هضيم
و أشكو له البلوى و يشكو كأنّنا
حميم يساقيه العزاء حميم
أتشكو و لكن عندك الريح و الدجى
و للجنّ من شتّى الظلال نجوم
و عندك آلاف الطّيوف حوائم
روان لأسرار البحيرة هيم
تلملم أسرار البحيرة شرّدا
و يفتنها سكب الشذا فتريم
هنا كلّ أسرار البحيرة و الرؤى
طوافر في دنيا الخفاء تهيم
هنا عرس الأطياف يفترش الدّجى
و يقعد في أحضانه و يقوم
خفاء يضجّ الصمت فيه و بلبل
تحدّى ضجيج الصمت فهو نغوم
و لفّ الخفاء الحسن حتّى شكى الهوى
و غار حرير مترف و رقوم
فدع لومه إن لم يلح لك سحره
خيالك لا سحر الخفاء ملوم
هنا ألف الأطيار و الناس رحمة
فللطير أنس فيهم و لزوم
إذا انبسطت راح فللطير فوقها
حنين إلى سمح القرى و جثوم
فيا خجلة الصحراء لم ينج جؤذر
و لا قرّ عينا بالأمان ظليم
و لم تهن بالعشّ البعيد حمامة
فصيّادها صعب المراس عزوم
شكا الطّير من ظلم الأناسيّ و اشتكت
ظباء و عشب في الفلاة نجيم
فبا ربّ لا أقوى من الطّير عشّه
و لا راع أسراب الظباء غريم
و لا أوحشت رمل الفلاة جاذر
و ورد يندّي حرّها و فغوم
و كلّ غمام مرّ في الرّمل ديمة
و كلّ كنّاس للظباء مديم
رمال كبرد عاطل الوشي حاكه
صناع معنّى بالبرود سؤوم
فزوّقه بالوشي غاد ورائح
و عدو جياد ضمّر و رسيم
و يا ربّ في الإنسان و الطير احتمى
بغيرك مقصوص الجناح ظليم
و صن كلّ زرع أن ينازع خصبه
هجير و ريح – لا ترقّ – حطوم
سنابل وفّت للطيور زكاتها
فحنّت إليها جنّة و نعيم
و يا ربّ تدري الشام أنّي أحبّها
و أفنى و حبّي للشام يدوم
و لي في ثراها من لداتي أعزّة
حماة إذا استخذى الشجاع قروم
تهاووا تباعا واحدا بعد واحد
عليه انفراط العقد و هو نظيم
تساقوا مناياهم ضحى العمر و انطوى
شبابهم الريّان و هو تميم
و أسرف في الذكرى لأنزح نبعها
و لكنّ نبع الذكريات جموم
إذا قلت غاضت بعد لأيّ تدفّقت
و للموج فيها كرّة و هجوم
و تسدل أحيانا شفيف لثامها
كما لثم الفجر الضحوك سديم
و في كلّ أيك لي على الشام منسك
و في كلّ دوح زمزم وحطيم
و كلّ مقام فيك حتى على الأذى
حميد و كلّ النأي عنك ذميم
حوالي الصبا إن لم تدرك عواطل
و ريح الصّبا ما لم تزرك سموم
و يا ربّ إن سبّحت و الشام قبلتي
فأنت غفور للذنوب رحيم
تهلّل عفو الله للذنب عندما
أطلّ عليه الذنب و هو وسيم



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2008, 03:59 PM   #52
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,917
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




خمرة الأحزان

لا الحقد خمرة أحزاني و لا الحسد
من جوهر الله صيغ الشاعر الغرد
سقيت أحزان قلبي من غقيدته
فأسكر الحزن ما أغلي و أعتقد
و الهمّ يعرف كيف اختاره كبدي
و كيف تكرم جمر اللوعة الكبد
نعم العطاء و حسبي أنّها انغمست
تمزّق العطر من جرحي يد و يد
يا من ألحّ على قلبي يقطّعه
ألحّ منه عليك الخمر و الشهد
دام و يعبق صهباء و غالية
سجيّة في الأراك العطر و الملد
عندي الوسيم من الغفران أسكبه
عطرا على كلّ من آذوا و من حقدوا
أكبرت عن أدمعي من كان مضطهدا
و رحت أبكي لمن يطغى و يضطهد
الحاصدون من الدنيا شماتتها
لولا الذي زرعوا بالأمس ما حصدوا
ظمئت و الشمس من كبر و من أنف
و رحت و الشمس لا نعنو و لا نرد
أعلّها من فؤادي بعض لوعته
فرنّح الشمس ما أشكو و ما أجد
للشعر و الشمس هذا الكون لا عدد
يطغى على النّور في الدنيا و لا عدد
لقد حلفنا على الجلّى و زحمتها
أن لا يفارقنا عزّ و لا صيد
قرى الخطوب إذا ضجّت زعازعها
صبر الكريم على البأساء و الجلد
و ضاق قوم بأشعاري و موكبها
في موكب الشمس يخزى الحقد و الرمد
***
يؤنّق الظلم من أعذاره نفرا
كأنّهم من هوان الذلّ ما وجدوا
الشّاتمين من الأعراض ما مدحوا
و الثالبين من الطغيان ما حمدوا
البائعين لدى الجلّى و ليّهم
و الرائجين و لولا ذلّهم كسدوا
إذا المغانم لاحت و هي آمنة
هبّوا فإن حميت نار الوغى همدوا
إذا تبلّج فجر النّصر بعد دجى
و قرّ بعض الضراب الصارم الفرد
طوى الشجاع على صمت بطولته
و جرجرت ناقة و استأسدت نقد
سكبت في الكأس أشجاني فتلك يدي
من عبء ما حملته الكأس ترتعد
أين الذوائب من قومي و ما اقتحموا
من الفتوح و ما حلّوا و ما عقدوا
أفدي القبور الني طاف الرجاء بها
يا للقبور غدت ترجى و تفتقد
و لي قبور على الصحراء موحشة
فلا تزار و لا يدري بها أحد
الحاليات و لا ماء و لا زهر
و الثاكلات و لا ثأر و لا قود
طوت جفون الردى بيضا غطارفة
لو أنّهم ما وجدوا شمس الضحى مجدوا
لم أعرف الحقد إلاّ في مصارعهم
و لم أجز قبلها أعذار من حقدوا
تلك القبور و قلبي لا يضيق بها
ضاقت بزحمتها الأغوار و النجد
مصارع الصيد من قومي فكلّ ثرى
بدر و كلّ أديم موحش أحد
لو كان يعلم سعد الله ما ابتدعت
بي الخطوب تنزّى الفارس النجد
و لو درى هاشم حزني لدلّلني
و ردّ عني العوادي الصيغم الحرد
أحبّتي الصيد شلّ الموت سرحهم
و قد حننت إلى الورد الذي وردوا
السّالكون من العلياء أخشنها
و القاحمون و غير الشمس قصدوا
أكذّب الموت فيهم حرمة و هوى
و للأماني طريق هيّن جدد
لعلّهم من عناء الفتح قد نزلوا
عن الصّوافن فوق الرّمل و اتّسدوا
لعلّها غفوة الواني فإن رويت
جفونهم من لبانات الكرى نهدوا
ترفّقي يا خطوب الدّهر و اتّئدي
لا تجفلي النّوم في أجفان من سهدوا
و حاذري أن تثيري من مواجدهم
لم يصرعوا بالرّدى لكنّهم رقدوا
يصونهم من حتوف النّاس مجدهم
كأنّهم من جلال المجد ما فقدوا
طال انتظار المذاكي في مرابطها
ألا يرقّ لها فرسانها النجد
***
يا شاعرا زحم الدنيا بمنكبه
كالسيل يهدأ حينا ثمّ يطّرد
تراقصت في لهيب من فريحته
ثلوج لبنان و الأمواج و الزبد
حلو الشمائل لم يجهد بشاشتها
عبئ السنين و لا أزرى بها الكمد
عرار نجد شميم من سلافته
و الحور و الدعج المخمور و الغيد
و للهوى ألف قصر في جوانحه
و كلّ قصر له من عبقر رصد
و في العقيق على الوادي و ضفّته
حنت و حنّت قواف كالضحى شرد
فمن نسيب كما ناحت مطوّقة
و الفجر يسرع و الظلماء تتّئد
ألمسكر القدّ حتّى كلّه هبف
و المسكر الريق حتّى كلّه برد
على نهود العذارى من فرائده
عطر و في الجيد من أغزاله جيد
و من حماس إذا ريعت عرينته
كما زمجر دون الغابة الأسد
من كلّ مبرقة بالحقّ مرعدة
كالموج في العاصف المجنون يحتشد
يجلجل الهول فيها فالظبى مزق
من الحديد المدمّى و القناقصد
و الصّافنات و قد ضجّت سناكبها
و ضجّ فوق الجياد الضمّر الزرد
***
أبا الكوكب من شعر و من ولد
تقاسم النّور منك الشعر و الولد
فمن قواف على أنغامها عبق
و من قواف على غرّاتها رأد
بيني و بينك عهد الأوفياء فهل
أدّى المحبّون للأحباب ما وعدوا
عهد على إهدن الخضراء .. نبعتها
و الشعر و البدر حفّاظ لما شهدوا
بتنا صفّيين لم نسلف قديم هوى
بشاشة النور تغري كلّ من يرد
أبا الكواكب عهدي أنت تعرفه
لا ينطوي العهد حتّى ينطوي الأبد
***
من شاعر رنّح الدنيا فما ازدحمت
إلاّ به و له الأخبار و البرد
غضون وجه .. سطور خطفها قلم
لاه فيسرف أحيانا و يقتصد
و قامة تحمل التسعين لا وهن
فيها على الرحلة الكبرى و لا أود
و للعيون بريق كاد يحسده
زهو الشباب و أبراد الصبا الجدد
و العبقريّ شباب عمره و هوى
و جذوة في زوايا قلبه ودد
تلك الطيوف كنوز من رؤى و منى
ألروح مثرية و المملق الجسد
لبنان يا حلم الفردوس أبدعه
على غرار ذراك الواحد الصمد
و زاهدين بحسن أنت غرّته
لو آمنوا بجمال الله ما زهدوا
حسن أتمّ على لبنان نعمته
محسّد و تمام النعمة الحسد
يا جنّة الفكر يسمو كبف شاء و لا
أفق يحدّ و لا شأو و لا أحد
يا مكرم النجم في معسول غربته
لكلّ نجم ذراك الأهل و البلد
كأنّما الشمّ من لبنان في سفر
البدر يقرب و الغبراء تبتعد
أرائك لنجيمات مدلّلة
ينازع النوم في أجفانها السهد
كأنّها من ملوك الجنّ قد سحروا
و هم قيام فما همّوا و لا قعدوا
كأنّها هجّد طال الوقوف بهم
حتّى انجلى للقلوب الواحد الأحد
كأنّهم من جلال الله قد شدهوا
عند اللقاء فما خرّوا و لا سجدوا
ألحسن منسجم فيه و مختلف
و الحسن مجتمع فيه و منفرد
جرى سنى البدر ماء في خمائله
فرحت بالموجة الزهراء أبترد
***
صانت مسوحكم الفصحى و كان لها
منكم بمحنتها الأركان و العمد
قرّت بأديرة الرّهبان يغمرها
شوق البنين و حبّ مترف رغد
الزاحمون بها الدنيا إذا انتهبوا
و الزاحمون بها الأخرى إذا هجدوا
ألمنزلوها على أندى سرائرهم
كأنّها عطر ما صلّوا و ما عبدوا
لم يخذلوا لغة القرآن أمّهم
و كيف يخذل قربى كفّه العضد
و للأذان و للنّاقوس من قدم
عهد على الحبّ و الغفران ينعقد
تعانقت مريم فيه و آمنة
و حنّ للرشد الإيمان و الرشد
أبا الكواكب في الخلد مكرمة
أو نعمة كنت ترجوها و تفتقد
تنحّت الحوار إجلالا لشاعرها
و استقبلتك عذارى شعرك الخرد
من كلّ سمراء معسول مراشفها
و لا تلوّح بالسقيا و لا تعد
لا تخطئ العين أنّ الأرز منبتها
و أنّ والدها قحطان أو أدد
و نسمة من صبا لبنان أوفدها
لك الأحبّة و الأنباء و الحفد
هل في ربى الخلد ما ينسيك أرزته
و النور و الحسن في أفيائها بدد
أحقّ بالشوق للأوطان من نزحوا
و بالحنين لريّاها من ابتعدوا
يزيدها ألف حسن بعد فرقتها
قلب و يفتنّ في تلوينها خلد
هل جنّة الله عن لبنان مغنية
أستغفر الله لا كفر و لا فند
***
حملت من بردى للأرز مرقصة
فيها الصّبابة و الأشواق تحتشد
عروبة الشام يا لبنان صافية
سمحاء كالنّور لا مكر و لا عقد
تنزّه الحبّ عن منّ و عن نكد
و قد ينغّص حسن النعمة النكد
نحن المحبّين نهواكم و نؤثركم
هل كان من دلّلوا بالقربى كمن و أدوا
نحن الظماء و نسقي الحبّ أرزكم
ألحبّ في الشام لا نزر و لا ثمد
***






التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2008, 04:00 PM   #53
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,917
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




خلع الحياة على البلى

لا الأمس يسلبك الخلود و لا الغد
هيهات أنت على الزمان مخلّد
تتجدّد الدّنيا و قلبك وحده
دنيا تعيد شبابها و تجدّد
لك من خيالك عالم متناسق
بهج تعاود خلقه و تدوّد
أمّا البسيطة فهي فيه خميلة
ولع الرّبيع بها و رحت تغرّد
و سكبت في الأنغام قلبك دمعة
لا كالدّموع و رحمة تتنهّد
خلع الحياة على البلى فكأنّه
للبعث من قبل الأوان يمهّد
قيس و ليلى بعد طول كراهمت
ثغر يرفّ ووجنو تتورّد
بعثا كعهدهما القديم فمن رأى
تلك العيون يرفّ فيها الإثمد
في كلّ قلفية حياة تجتلى
و منى تضوع و زفرة تتردّد
صور الجزيرة ما جلوت من العلى
و الحسن لا ما أوّلته الحسّد
الحبّ و الخيم المنيفة و القرى
و لبانة عند الغدير و موعد
و سكينة الصحراء إلاّ هازجا
مرحا يعيد حداءه و يردّد
***
يا شاعر الدّنيا لقد أسكرتها
ماذا تغنّيها و ماذا تنشد
خفّت بزينتها إليك مشوقة
سكرى تعبّ كؤوسها و تعربد
و جلت على الشعراء قبلك حسنها
لكن أراك شهدت ما لم يشهدوا
الزاهدين بها ولو كشفت لهم
سرّ الحياة المجتلى لم يزهدوا
نظروا إلى خير الوجود و حسنه
شزرا كما نظر الضياء الأرمد
أطريت فتنتها فدع في غيّه
من راح يعذل حسنها و يفنّد
العبقريّة شعلة من نارها
حمراء ناضرة اللّظى تتوقّد
و الشّعر و النّغم الشجيّ و رحمة
تسع الوجود و نقمة تتوعّد
***
يا فتنة الدنيا يذمّك معشر
و الحقّ كلّ الحقّ في أن يحمدوا
ألهب نبوغك في الحياة و حبّها
و أنا الضمين بأنّه لا يخمد
الكنز بين يديك فانثر درّه
إنّي أراه يزيد حين يبدّد
ظلم الجمال أبا عليّ من رأى
أنّ الجمال غواية تتودّد
و سموت في صور النعيم تعدّها
من نعمة الله التي لا تجحد
الحقّ و الإبداع من نفحاتها
و الهير من أسمائها و السؤدد
حبّ الجمال عبادة مقبولة
و الله يلمح في الجمال و يعبد
***
يا شاعر الدّنيا نديّك حافل
و الجمع مصغ و المواكب حشّد
ينتظرون السّحر من جبّاره
هيهات دون السّحر باب موصد
يشكى إليك و أنت رهن منيّة
و تزار في عنت الخطوب و تقصد
و لقد يرجّى السيف و هو ملثّم
و لقد يهاب اللّيث و هو مصفّد
فاذهب كما ذهب الرّبيع على الرّبى
منه يد و على القلوب له يد
و لك الإمارة في البيان يقرّها
أمس الزّمان و لا يضيق بها الغد
***




التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2008, 04:01 PM   #54
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,917
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




خالقه

من نعمياتك لي ألف منوّعة
و كلّ واحدة دنيا من النور
رفعتني بجناحي قدرة و هوى
لعالم من رؤى عينيك مسحور
تعبّ من حسنه عيني فإن سكرت
أغفت على سندسيّ من أساطير
أخادع النّوم إشفاقا على حلم
حان على الشفة اللمياء مخمور
وزار طيفك أجفاني فعطّرها
يا للطيوف الغريرات المعاطير
طيوبها في زيارات الرؤى نزلت
من مقلتيّ على أصفى القوارير
كأنّ همسك في ريّاه وشوشة
دار النسيم بها بين الأزاهير
تندى البراءة فيه فهو منسكب
من لغو طفل و من تغريد عصفور
رشفت صوتك في قلبي معتّقة
لم تعتصر و ضياء غير منظور
لو كنت في جنّة الفردوس واحدة
من حورها لتجلىّ الله للحور
خلقتني من صبابات مدلهة
ظمأى الحنين إلى دلّ و تغرير
فكيف اغفلت قلبي من تجلّده
لمّا تولّيت أبداعي و تصويري ؟
و كيف تشكين من حبّي غوايته
و أنت كوّنت تفكيري و تعبيري
و هل تريدين روحي هدأة و ونى
فكيف أنشأت روحي من أعاصير ؟
ألفت نفسي على ما صغت جوهرها
يا غربتي عند تحويري و تغييري !
***
كبّرت للطلعة النشوى أسبّحها
أكان لله أم للحسن تكبيري
يا طفلة الروح : حبّات القلوب فدى
ذنب لحسنك عند الله مغفور
آثامك الخفرات البيض لو جليت
لطور موسى لندّت ذروة الطور
كأنّها أقحوانات منضّرة
بمخضب عبق الريحان ممطرة
يا نجمة تختفي حينا و تشرق لي
حينا أفانين تعريف و تنكير
لقد هجرت أخاك الفجر و انتبهت
شمس الصباح على أنّات مهجور
من موطن النّور هذا الحسن أعرفه
حلو الشمائل قدسيّ الأسارير
ففي السماء على مطلول زرقتها
أرى مساحب ذيل منك مجرور
***
لا تجزعي من مقادير مخبّأة
حنا يدلّلنا ظلم المقادير
عندي كنوز حنان لا نفاد لها
أنهبتها كلّ مظلوم و مقهور
أعطي بذلّة محروم فوا لهفي
لسائل يغدق النعماء منهور
جواهري في العبير السكب مغفية
من الونى بعد تغليس و تهجير
تاهت عن العنق الهاني فأرشدها
إلى سناه حنين النور للنور





التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2008, 04:01 PM   #55
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 23,917
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




دمعة على الشام

حيّ الرئيس إذا نزلت بساحه
رحبا تهلّل للوفود فساحا
و اقرأ له شعري ترنّح عطفه
غرر البيان وجوّد الأمداحا
و اهتف إذا هدأ النديّ و لم تجد
إلاّ الأحبّة فيه و النصّاحا
يا شارب الماء القراح : بجلّق
لم يشربوا إلاّ الدّموع قراحا
عرس الشام طغى عليه ظالم
فطوى البساط و حطّم الأقداحا
نكث العهود و راح يحمل غدرة
بلقاء فاجرة اليمين و قاحا
***
قل للرّئيس تحيّة من شاعر
لم يقو بالبلوى فضجّ و باحا
جليت له الدنيا و زوّق حسنها
فزوى بحرّ جبينه و أشاحا
كتم الأباة دموعهم و أذعتها
حرقا مجلجلة البيان فصاحا
و لأهتفنّ بها فأسمع فيصلا
و أحرّك المنصور و السفّاحا
و أعزّ من عبد الإله بغضبة
لحمى أميّة بالشام مباحا
***
أمّا لداتك بالشام فإنّهم
حملوا الإباء سلاسلا و جراحا
نزلوا السجون فعطّروا ظلماتها
أنفا و عزّا كالضحى و جماحا
يا نازلين على السجون فأصبحت
بهم أعزّ حمى و أكرم ساحا
الله يعلم ما ذكرت عهودكم
إلا انفجرت تفجّعا و نواحا
و إذا ذكرتكم شربت مدامعي
فكأنّني ثمل أعبّ الراحا
إنّي ليحملني الخيال إليكم
فأجوب فيه سباسبا و بطاحا
و أخال أنّ البدر يحمل منكم
نبأ إليّ إذا أطلّ و لاحا
و أراكم و أكاد أسمع ضجّة
للديدبان و غدوة و رواحا
حسّ أشارككم به آلامكم
و أكاد أحمل عنكم الأتراحا
شيخ العروبة في القيود إباؤه
يخفي السنين و عبئها الفضّاحا
عنف الطغاة به و يسخر كبره
بالشامتين طلاقة و مراحا
حمل القضية و السنين فياله
من منكب زحم الردى و أزاحا
و إذا ذكرت أبا رياض عادني
شجن الغريب طغى هواه فناحا
الذائد الحامي كأنّ بيانه
أي السماء تنزّلت ألواحا
يا راكب الوجناء أخمل عهدها
إبلا ظماء في الفلاة طلاحا
مرّت كلامعة البروق فهجّنت
غرر العراب الشقر و الأوضاحا
لا تعد عند اللاّذقيّة شاطئا
غزلا كضاحكة الصّبا ممراحا
نديان من أشر الصّبا و جنونه
طلق الفتون مجانة و مزاحا
بالله إن كحلت جفونك موجه
ضمّ الشراع و قبّل الملاّحا
و اسرق من الكنز المقدّس مغربا
حلو الأصيل و مشرقا لمّاحا
و انزل على خير الأبوّة رحمة
تسع الحياة و عفّة و صلاحا
يشكو السقام فإن هتفت أمامه
باسمي تهلّل وجهه و ارتاحا
و أطل حديثك يستعده تعلّلا
بالذكر لا لتزيده إيضاحا
و إذا ألحّ فللحنان عذوبة
في مقلتيه تحبّب الإلحاحا
و الثم أحبّتي الصغار و رفّها
غررا نواعم كالورود صباحا
و احمل لإخوان الجهاد تحيّة
كالروض رفّ عباهرا و أقاحا
و إذا نزلت ببانياس فحيّها
عنّي و ضمّ عبيرها الفوّاحا
و اسكب على قبر هناك معطّر
بالذكريات فؤادك الملتاحا
و أنا الوفيّ و إن نزحت و ربّما
لجّ الحنين فأتلف النزّاحا
إنّ الفراخ على نعومة ريشها
ريعت ففارق سربها الأوداحا
***
فتّ العدوّ بمهجتي و تركتهم
حنقا عليّ يقلّبون الرّاحا
عزم فجأت به العدى لم أستشر
نجما عليه و لا أجلت قداحا
مالي أكافح بالبيان و إنّه
جهد المقلّ عزيمة و كفاحا
و من الغضاضة أنّني أرضى به
بعد الظماء المرهفات سلاحا
فلئن سلمت لأهتفنّ بغارة
شعواء أحكمها ظبى و رماحا
و لأشهدنّ بكل فجّ معقلا
للظلم زعزعه القضاء فطاحا
***
خلّوا جناحا في العراق لنسره
و تخوّفوه في الشام جناحا
و لو أنّهم خلّوا عنان جناحه
لغدا به بين النّجوم و راحا
***
أمّا اللواء فللعراق و ربّما
زحم الكواكب نجدة و طماحا
آسي الجراح الداميات حنانه
و هفا ورقّ طلاقة و سماحا
النازلون على العراق تفيّأوا
ظلّ العراق معطّرا نفّاحا
الله أطلع في مخائل فيصل
عند الخطوب الزّاحفات صباحا






التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر ... أيليا أبو ماضي Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 205 01-30-2009 05:16 PM
ديوان الشاعر .... بشاره خوري Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 29 09-24-2008 03:32 PM
ديوان الشاعر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم $$$ الحب الخالد $$$ منتدي الدواوين الشعرية 28 09-12-2008 07:42 AM
ديوان الشاعر الليبي حسين محمد الأحلافي $$$ الحب الخالد $$$ منتدي الدواوين الشعرية 29 09-12-2008 07:37 AM
ديوان الشاعر ناصر القحطاني هدوء الكون منتدي الدواوين الشعرية 51 08-02-2008 03:41 AM


الساعة الآن 11:54 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.