قديم 10-14-2008, 04:59 PM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي لفظ الدعاء في القرأن


صح في الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: ( الدعاء هو العبادة )، رواه أصحاب السنن إلا النسائي؛ والدعاء هو صلة الوصل بين العبد وربه، والرابطة التي تربط المسلم بخالقه، قال تعالى: { وقال ربكم ادعوني أستجب لكم } (غافر:60)، فعلَّق الاستجابة الحاصلة من الخالق، على الدعاء الذي هو من فعل العبد .

والأصل اللغوي لـ (الدعاء) طلب الفعل، من دعا يدعو، إذا طلب من آخر فعل شيء؛ وتداعى البناء، إذا دعا بعضه بعضاً إلى السقوط .

ولفظ (الدعاء) ورد في القرآن في نحو تسعين موضعاً؛ جاء كـ (اسم) في ثمان وأربعين موضعاً، منها قوله تعالى: { إن ربي لسميع الدعاء } (إبراهيم:39)، وجاء كـ (فعل) في أربع وأربعين موضعاً، منها قوله تعالى: { والله يدعو إلى الجنة والمغفرة } (البقرة:221) .

ولفظ (الدعاء) في القرآن الكريم ورد على عدة معان، نذكر منها ما يلي:

- الدعاء بمعنى (التعبد والعبادة)، ومنه قوله تعالى: { قل أندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا } (الأنعام:71)، أي: أنعبد من دون الله ما لا يملك لنا نفعاً ولا ضراً؛ ومنه قوله سبحانه: { وقال ربكم ادعوني أستجب لكم } (غافر:60)، أي: اعبدوني وأخلصوا لي العبادة، أتقبل عبادتكم، وأغفر لكم .

وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى: { قالوا أين ما كنتم تدعون من دون الله } (الأعراف:37)، وورد فيه أيضاً قوله سبحانه: { وقيل لهم أين ما كنتم تعبدون } (الشعراء:92)، فهذه الآية الأخيرة تدل على أن (الدعاء) يأتي بمعنى (العبادة). و(الدعاء) بمعنى (العبادة) كثير في القرآن .

- الدعاء بمعنى (التسمية)، ومنه قوله تعالى: { لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا } (النور:63)، أي: لا تنادوا الرسول كما ينادي بعضكم بعضاً؛ روى ابن كثير عن ابن عباس رضي الله عنهما قوله: كانوا يقولون: يا محمد! يا أبا القاسم! فنهاهم الله عز وجل عن ذلك؛ إعظاماً لنبيه صلى الله عليه وسلم، قال: فقولوا: يا نبي الله! يا رسول الله! وهكذا قال مجاهد وسعيد بن جبير .

- الدعاء بمعنى (الاستعانة والاستغاثة)، ومنه قوله تعالى: { قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله أو أتتكم الساعة أغير الله تدعون } (الأنعام:40)، أي: أغير الله هناك تستغيثون وتطلبون منه أن يكشف ما نزل بكم من البلاء؟ ومنه قوله سبحانه: { وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه } (الإسراء:67)، أي: عند الحاجة تتضرعون إلى الله وحده، وتستغيثون بمن لا مغيث غيره؛ ومنه قوله تعالى: { يدعو من دون الله ما لا يضره وما لا ينفعه } (الحج:12)، أي: من الأصنام والأنداد، يستغيث بها ويستنصرها ويسترزقها، وهي لا تنفعه ولا تضره .

- الدعاء بمعنى (السؤال والاستفهام)، ومنه قوله تعالى: { قالوا ادع لنا ربك } (البقرة:68)، أي: فاسأل لنا ربك يبين لنا هذه البقرة: ما صفتها؟ ما لونها؟ ما طبيعتها ؟

- الدعاء بمعنى (الحث على فعل شيء)، ومنه قوله تعالى: { قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه } (يوسف:33)، أي: أن أكون في السجن أحب إلي مما تطلبه مني تلك المرأة من الرذيلة والفاحشة وتحثني عليه؛ ومنه قوله تعالى أيضاً: { والله يدعو إلى دار السلام } (يونس:25)، أي: يحث عباده على فعل الطاعات من أجل دخول الجنة؛ ومثله قوله سبحانه: { ويا قوم ما لي أدعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار } (غافر:41)، أي: ما لي أحثكم على فعل ما ينجيكم من عذاب الله، وأنتم تحثونني على فعل ما يدخلني النار .

- الدعاء بمعنى (النداء)، ومنه قوله تعالى: { ولا تسمع الصم الدعاء } (النمل:80)، قال قتادة: (الأصم) إذا ولى مدبراً ثم ناديته لم يسمع، كذلك الكافر، لا يسمع ما يدعى إليه من الإيمان .

- الدعاء بمعنى (العذاب والعقوبة)، ومنه قوله تعالى: { تدعو من أدبر وتولى } (المعارج:17)، قال بعض أهل اللغة: { تدعو }، أي، تهلك؛ تقول العرب: دعاك الله. وقال الخليل: إنه ليس كالدعاء: تعالوا، ولكن دعوتها إياهم تمكنها من تعذيبهم. وهذا على قول في تفسير الآية .

- الدعاء بمعنى (التمني)، ومنه قوله تعالى: { ولهم ما يدَّعون } (يس:57)، أي: لهم في الجنة ما يتمنون ويشتهون .

- الدعاء بمعنى (القول)، ومنه قوله تعالى: { فما كان دعواهم إذ جاءهم بأسنا } (الأعراف:5)، قال ابن كثير: فما كان قولهم عند مجيء العذاب إلا اعترافهم بأنهم كانوا ظالمين .

- الدعاء بمعنى (الطلب)، ومنه قوله تعالى: { ولكم فيها ما تدعون } (فصلت:31)، أي: ما طلبتم شيئاً إلا وجدتموه حاضراً بين أيديكم .

- الدعاء بمعنى (الادعاء)، ومنه قوله تعالى: { فما كان دعواهم } (الأعراف:5)، أي: انقطعت كل الدعاوى التي كانوا يدعونها من تحقيق تعدد الآلهة، وأن دينهم حق، فلم تبق لهم دعوى، بل اعترفوا بأنهم ظالمون. وهذا على قول في تفسير الآية .

- والدعاء يستعمل بمعنى (طلب حضور المدعو)، ومنه قوله تعالى: { وادعوا شهداءكم } (البقرة:23)، أي: أحضروا من تعبدون من دون الله، لنرى ما هم فاعلون بشأنكم. وهذا على قول في تفسير الآية .

- (الدعوى) بمعنى (الدعاء)، وهو كثير في القرآن، ومنه قوله تعالى: { وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين } (يونس:10)، أي: آخر دعائهم قولهم: الحمد لله رب العالمين؛ وقوله سبحانه: { دعواهم فيها سبحانك اللهم } (يونس:10)، أي: دعائهم في الجنة: { سبحانك اللهم }. قال سيبويه: تقول العرب: اللهم أشركنا في صالح دعوى المسلمين، أي: في دعائهم .

هذا، ومن مشتقات لفظ (الدعاء) لفظ (الدعوة)، وقد ورد في القرآن على وجوه، منها:

- دعوة (دعاء) العباد ربهم، قال تعالى: { ادعوني أستجب لكم } (غافر:60) .

- دعوة الخالق لعباده، قال تعالى: { والله يدعو إلى دار السلام } (يونس:25)، وقوله سبحانه: { والله يدعو إلى الجنة والمغفرة } (البقرة:221) .

- دعوة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم للخلق كافة، قال تعالى: { ادع إلى سبيل ربك } (النحل:125) .

- دعوة المؤمنين إلى الدين المبين، قال تعالى: { ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله } (فصلت:33) .

- دعوة نوح عليه السلام لقومه، قال تعالى: { إني دعوت قومي ليلا ونهارا } (نوح:5) .

- دعوة إسرافيل يوم القيامة مَن في القبور، قال تعالى: { يوم يدعو الداعي } (القمر:6) .

- دعوة المتبوعين المضلين أتباعهم الضالين، قال تعالى: { وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار } (القصص:41) .

- دعوة (دعاء) الكفرة الضالين، قال تعالى: { وما دعاء الكافرين إلا في ضلال } (الرعد:14) .

- دعوة إبليس حزبه، قال تعالى: { إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير } (فاطر:6) .

وأخيراً لا آخراً، فإن (الدعوة) و(الدعاء) من أصل واحد، وأشبه العبادات بعبادة الدعوة هي عبادة الدعاء، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الله في كل أحواله، وعلى كل أحواله؛ وكان يدعو ربه تضرعاً وخفية آناء الليل وأطراف النهار. ونحن اليوم بقدر ما أننا بحاجة إلى قيام الدعوة، فإننا بحاجة إلى قيام الدعاء، لكن ما نحتاج إليه حقيقة هو الدعوة القائمة الدائمة، لا إلى الدعوة الجامدة النائمة، { قم فأنذر } (المدثر:2)؛ والدعاء الحي النابض، لا الدعاء الميت الجامد، { ادعوا ربكم تضرعا وخفية } (الأعراف:55) .


الموضوع منقول


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2008, 03:13 AM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابو حسين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: سوريا
المشاركات: 6,129
معدل تقييم المستوى: 18
ابو حسين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابو حسين
افتراضي


جزاك الله خيرا


التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه
وليست مشكلتي ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي ..وهذه افكاري...وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به ... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصية
هي في النهاية.... مجرد رؤيه لأفكاري..
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً ...
ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 01:24 PM   #4
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عذاااب آدم اضغط هنا لتكبير الصوره
يعطيك العافيه

وجُزيت الجنه

وأشكرك على الموضوع

أختي الكريمة عذاااب آدم
أشكر لك مرورك الكريم وكلماتك الراقية
لك مني أحترامي وتقديري


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 01:25 PM   #5
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو حسين اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا
شاكرا لك مرورك داعيا الله لك بالجزاء الكبير
لك مني أحترامي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 03:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
أحاديث موضوعه وضعيفه وأخطاء شائعه منتشرة همس الحياه المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 21 02-08-2017 04:44 PM
ملف ... الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة (ارجوا التثبيت) خاليه المشاعر منتدي اطفال - تربية الاطفال 13 04-10-2012 07:27 PM


الساعة الآن 06:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.