قديم 11-02-2008, 04:21 PM   #26
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




ما بالُ عيْنِكَ لا تَنامُ كأنَّم

ما بالُ عيْنِكَ لا تَنامُ كأنَّما
طلبَ الطبيبُ بها قذى ً فأضلهُ
بلْ ما لقلبكَ لا يزالُ كأنهُ
نَشْوانُ أنْهَلَهُ النَّدِيمُ وعَلَّهُ
ما كُنْتُ أحْسِبُ أنْ أبيتَ ببلْدَة ٍ
وأخي بأخرى لا أحلُّ محلهُ
كنا لعمركَ ناعمينِ بغبطة ٍ
معْ مانُحبُّ مَبِيتَهُ ومَظَلَّهُ
فأرى الذي كنا وكانَ بغرة ٍ
نلهو بغرتهِ ونهوى دلهُ
كالطيفِ وافقَ ذا هوى ً فلها بهِ
حتَّى إذا ذَهَبَ الرُّقادُ أضَلَّهُ
قُلْ لِلَّذِي شَعَفَ البَلاءُ فُؤادَهُ
لا تهلكنَّ أخاً فربَّ أخٍ لهُ
والقَ ابنَ مروانَ الذي قدْ هزهُ
عِرْقُ المكارِمِ والنَّدى فأقَلَّهُ
وَاشْكُ الَّذِي لاقَيْتَهُ مِن دونهِ
وانشرْ إليهِ داءَ قلبكَ كلَّهُ
فعَلى ابنِ مَرْوانَ السَّلامُ مِنِ امرىء ٍ
أمسى يذوقُ منَ الرقادِ أقلهُ
شَوْقاً إليْكَ فَما تنالُكَ حالُهُ
وإذا يَحِلُّ البابَ لمْ يُؤذَنْ لهُ
فإليكَ أعلمتُ المطايا ضمراً
وقَطَعْتُ أرْواحَ الشِتاءِ وظلَّهُ
وليالياً لوْ أنَّ حاضرَ بثها
طَرفَ القَضيبِ أصابَهُ لأشَلَّهُ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2008, 04:22 PM   #27
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




يا أيها القلب بعضَ ما تجدُ

يا أيها القلب بعضَ ما تجدُ
قدْ يعشقُ المرءُ ثم يتئدُ
قدْ يكتمُ المرءُ حُبَّه حِقَباً
وهوَ عميدٌ وقلبهُ كمدُ
ماذا تريدين منْ فتى ً غزلٍ
قدْ شَفَّهُ السُّقْمُ فِيكِ والسَّهَدُ
يهددوني كيما أخافهمُ
هَيْهاتَ أنَّى يُهَدَّدُ الأسدُ





التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2008, 04:22 PM   #28
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




يا مرحباً ألفاً وألفا

يا مرحباً ألفاً وألفا
بالكاسراتِ إليَّ طرفا
رُجْحِ الروادفِ كالظِّبَا
ءِ تعرضتْ حُـوَّاً ووطفا
أَنْكَرْن مَرْكَبِي الحِمَا
رَ وكنَّ لا ينكرنَ طرفا
وسألنني أينَ الشبا
بُ فَقُلْتُ بَانَ وكَانَ حلْفا
أفنى شبابي فانقضى
حلفُ النساءِ تبعنَ حلفا
أَعْطَيْتُهُنَّ مَوَدَّتِي
فجزينني كذباً وخلفا
وقَصائِدٍ مِثْلِ الرُّقَى
أَرْسَلْتُهُنَّ فكنَّ شَغْفا
أَوجَعْن كُلَّ مُغَازِلٍ
وعَصَفْنَ بِالغَيْرَان عَصْفا
من كُلِّ لَذَّاتِ الفَتَى
قدْ نلتُ نائلة ً وعُـرفا
صدتُ الأوانسَ كالدمى
وسَقَيْتُهُنَّ الخَمْرَ صِرْفَا



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2008, 04:23 PM   #29
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




يا منْ لقلبٍ لا يطيعُ

يا منْ لقلبٍ لا يطيــ
ـعُ الزَّاجِرينَ وَلا يُفِيقْ
تشلو قلوبُ ذوي الهوى
وهُوَ المُكلَّفُ والمُشوقْ
تبلَتْ حَبابة ُ قلبَهُ
بالدَّلِ والشَّكلِ الأنِيقْ
وبعينِ أحورَ يرتعي
سقطَ الكثيبِ منَ العَقِيقْ
مَكحُولَة ً بالسِّحْرِ تُنْـ
ـشِي نَشْوَة َ الخَمْرِ العَتيقْ
هيفاءَ إنْ هي أقبلت
لاحتْ كطالعة ِ الشروقْ
والرِّدْفُ مثلُ نقاً تَلـ
ـبدَّ فهو زحلوقٌ زلوقْ
في دُرَّة ِ الأصْدافِ مُعْـ
تنفاً بها ردعُ الخلوقْ
داوي هوايَ وأطفئي
ما في الفِؤادِ منَ الحَرِيقْ
وترفقي أملي فقدْ
كلفتني مالا أطيقْ
في القلبِ منكِ جوى المحبــ
ـبِّ وراحة ُ الصبِّ الشقيقْ
هذا يقودُ برمتي
قَوْداً إليْكِ وَذَا يَسُوقْ
يا نَفْسُ قدْ كَلَّفْتِني
تعبَ الهوى منها فذوقْ
إنْ كنتِ تائقة ً لحــ
ـرِّ صبابة ٍ منها فتوقْ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2008, 04:24 PM   #30
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي




يا لقَوْمِي لِكِثْرَة ِ العُذَّالِ

يا لقَوْمِي لِكِثْرَة ِ العُذَّالِ
ولطيفٍ سرى مليحِ الدلالِ
زائرٍ في قصور صنعاءَ يسري
كُلَّ أرْضٍ مَخُوفَة ٍ وَجِبالِ
يَقْطَعُ الحُزْنَ والمَهامِهَ والبِيـ
ـدَ ومنْ دونه ثمانُ ليالي
عاتبٌ في المنامِ أحُبِبْ بُعُتبَا
هُ إلَيْنَا وقَوْلِهِ مِنْ مَقالِ
قُلتُ أهْلاً وَمَرْحَباً عَدَدَ القَطْـ
ـرِ وسَهلاً بطيْفِ هذا الخيالِ
حَبَّذا مَنْ إذا خَلوْنا نَجيًّا
قالَ : أهلي لكَ الفداءُ ومالي
وَهِي الهَمُّ والمُنَى وَهَوى النَفْـ
ـسِ إذا اعتلَّ ذو هوى ً باعتلالِ
قِسْتُ ما كانَ قَبْلَنا مِنْ هَوى النّا
سِ فَما قِسْتُ حُبَّها بِمثالُ
لَمْ أجِدْ حُبَّها يُشاكِلُهُ الحُـ
ـبُّ وَلاَ وَجْدَنا كَوَجْدِ الرِجالِ
كُلُّ حُبٍّ إذا استَطالَ سَيَبْلَى
وهَوى روضة ِ المُنى غَيرُ بَالِي
لمْ يزده تقادمُ العهدِ إلاَّ
جِدَّة ً عِندَنا وحُسْنَ احتِلالِ
أيها العاذلونَ كيفَ عتابي
بعدما شابَ مفرقي وقذالي
كيفَ عذلي على التي هيَ مني
بمكانِ اليمينِ أختِ الشمالِ
والَّذِي أحْرَموا لَهُ وأحَلُّوا
بمنى ً صُبحَ عاشِراتِ الليالي
ما ملكتُ الهوى ولا النفسَ مني
منذُ عُلِّقْتُها فَكَيْفَ احتِيالِي
إنْ نأتْ كانَ نأيُها الموتَ صِرْفاً
أوْ دَنَتْ لِي فَثَّم يَبدُو خَبالي
يا بنة َ المالكيِّ يا بَهْجَة َ النَّفْـ
ـسِ أفي حُبِّكُمْ يَحِلُّ اقتِتالِي
أيُّ ذَنْبٍ عليَّ إنْ قُلْتُ إنِّي
لأُحِبُّ الحِجازِ حُبَّ الزُّلالِ
لأحِبُّ الحِجازَ مِنْ حُبِّ مَنْ فِيـ
ـهِ وأهْوى حِلالَهُ مِنْ حِلالِ



التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر الليبي حسين محمد الأحلافي $$$ الحب الخالد $$$ منتدي الدواوين الشعرية 30 12-30-2018 07:18 PM
ديوان الشاعر ناصر القحطاني هدوء الكون منتدي الدواوين الشعرية 52 10-04-2018 09:44 AM
ديوان الشاعر فيصل اليامي هدوء الكون منتدي الدواوين الشعرية 28 12-09-2009 08:46 AM
ديوان الشاعر .... معروف الرصافي Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 89 10-07-2008 05:14 PM
ديوان الشاعر .... عمر أبو ريشه Emad Alqadi منتدي الدواوين الشعرية 26 10-03-2008 03:02 PM


الساعة الآن 08:32 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.