قديم 11-06-2008, 06:05 PM   #1
قلم من ألماس
 
الصورة الرمزية وليف ال شوووق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: المستطيلات الخضراء
المشاركات: 594
معدل تقييم المستوى: 13
وليف ال شوووق is on a distinguished road
افتراضي يوم رعب


يوم رعب

قرر ثلاثه شباب الخروج في نزهة بعد صلاة الصبح فاعدوا العده واخذوا كل مايلزمهم بالرحله ووضعوه في السياره واحكموا اغلاقهم
وفي الصبح تكون ساعه الانطلاق الى مبتغاهم
ثم ذهبوا لمنازلهم واهاليهم وناموا باكرا ليستيقظوا باكر ويذهبوا حيث ما ارادوا
اذان الفجر
خرجوا جميعا وتقابلوا عند ذلك المسجد المعين والمتفق عليه مسبقا وادوا صلاه الفجر والحمد لله وطلبوا الله بدعاء ان يتقبل منهم صلواتهم
ثم ركبوا تلك السياره الامريكيه من نوع يوكون المحمله باغراضهم وما يكفي لمده ثلاثه ايام بالكثير من حسبانهم
في الطريق
اصوات الضحك والفكاهات ووجوههم تملا الدهشه والفرح في محياهم
بعد ساعتان من السير المتواصل
السماء تتلبد بالغيوم وتهطل الامطار بغزاره ومازالوا مصرون على التحدي والمغامره في سبيل الاثاره والمتعه
فجاه تعطلت السياره وتوقفوا قليلا ريثما يتم انجاز عيبها لكن لا جدوى من ذلك
قرروا الجلوس في السياره ريثما ينتهي المطر ومن ثم يطلبون المساعده
استمر المطر بالهطول والهطول والهطول
ثم قرر احدهم بان يخبر والديه حتلى يتمكن من مساعدته ولكن للاسف فقد فقدوا التغطيه لجوالاتهم ولم يعيدوا يستطيعوا الاتصال
لكثره هطول الامطار ولبعد المدينه الغير متوفر بالابراج
في لحظه جوع شديد مع البرد الشديد
احدهم قد اوشكت الشمس بالغروب ولم يات احد لمساعدتنا دعونا ناكل قليلا فنرخي اعصابنا ونشد جسدنا
توجه احدهم الى الصندوق الخلفي لياخذ اغراضهم ولكن !!!!!
لم يجد شيئا من ما وضعوه ليله البارحه وذهب ليخبرهم وتوقعوها مزحه في يوم مقيت فقام احدهم باخذ ملئ يديه رملا فالصقهه بوجه المازح
وقال متهكما هذا وقت مزح ام وقت للنجوا فيه
ثم اشتد بنهم الكلام حتى قاموا بالشتائم والمسبات وبعد تاكد ان مونهم وحاجاتهم قد فقددت وانها قد سرقت بالليل فلقد وضعوا اشياء ثمينه
مثل المحمول استمروا بالجلوس دون تحريك ساكن وكل واحد يقعد بمفرده دون التفكير بالخروج من المازق
دقائق وتغرب الشمس
قام احدهم وقال علينا بالمشي حتى نصل الى قريه او محطه فنستريح ونتصل من هناك توجد على بعد عشرون كيلو محطه من هنا هيا ننطلق
فقاموا ومشوا مع من مشى واستمروا بالمشي ومع هزاله جسمهم فقط حطم الجوع قواهم واهلك البرد محياهم ونظرتهم واحكم اغلاق انفاسهم
سياره تمر من جنبهم
ولحسن الحظ استطاعوا ايقافها بالقوه بعد تضييق اجسامهم على ممر الطريق وقولهم ارجوكم المساعده ارجوكمك المساعده
لكن !!!!!
ينزل رجل غريب ومعه سلاح ويقول من انتم وماذا تريدون ؟
فيرد احدهم نحن قطع بنا السبيل وافتقدنا مركبتنا ونطلب منك المساعده
فيرد قائلا لا استطيع فسيارتي ممتلئه بالنساء ونحن لا نملك هاتف ولا شي نفيدكم به ولا استطيع اقالتكم معي
يردون بسرعه ارجوك ارجوك
فيرد لدي نساء وانتم شباب هيا تنحوا جانبا ولا تاخروا الوقت فنضيع معكم
بعد اثنا عشر كيلو يجدون قريه
الحمد لله الحمد لله وصلنا ارادتنا وقوتنا الى طريق الرشاد ونجونا من ظلم البرد والعباد
انزلوا واذكرا اسم رب العباد وادعوا الله ان ييسر لنا اللقمه والزاد
يطرق احدهم احد الابواب ووجهه كل اهوال وارباب

يفتح الباب من سمع طرق الباب وبعد ان راى من خلف الباب واذب بهم حسن الشباب
ادخلهم واحسن ظيافتهم واعطاهم ما يلفوا به اجسادهم
بعد برهة من الزمن وفي منزل القروي العجوز

ان شاء الله بالجزء الثاني اشوفكم على خير


وليف ال شوووق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2008, 05:52 PM   #2
قلم من ألماس
 
الصورة الرمزية وليف ال شوووق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: المستطيلات الخضراء
المشاركات: 594
معدل تقييم المستوى: 13
وليف ال شوووق is on a distinguished road
افتراضي


معليش ع التاخير بس وش اسوي المنتج مقفل جواله خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


وليف ال شوووق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2008, 05:55 PM   #3
قلم من ألماس
 
الصورة الرمزية وليف ال شوووق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: المستطيلات الخضراء
المشاركات: 594
معدل تقييم المستوى: 13
وليف ال شوووق is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثاني
بعد ان ذهبا ليبحثا للشبان التائهون سياره
خرجت ابنه الوالد وحفيدة الجد ليتطفلوا مالامر ويروا هولاء الشباب
فخرجت ورات العجب العجاب شباب مامثل حسنهم قط فاسرعت تنادي صديقاتها
ليناظرن في الجمال وماقصه هولاء الشباب الائي يزعمون انهم تائهون ولا اثر بوجههم لعلامه التعب والسفر
ثم جئن وشاهدن العجب العجاب وعندما علمن بمجي والدهن وحفيدهن سارعن بالاختباء والنكوس للخلف ومعاوده مكانهن
والد الفتاة وصل وحفيدها ومعهم السياره اللتي ستقل الضيوف
سارعت الفتيات الاخر بالعدول عن العوده واخبار صديقتهم بان يعطلا السياره حتى يعيقا وياخر فترة خروج الشباب اللائي اعجبن بهم
وبالفعل فقد وضعوا مسامير ولم يرهن احد
وعندما استيقظ الشباب وجدوا ما وعدهم مظيفهم به بالسياره لكن وجدوها متعطله بعد ان روا عجلاتها بوضع سي
اندهش الجد والاب وقالوا من له علاقه بفعل هذه الفعله رغم ان كل من هنا ليس له علم بوجود السياره او حتى بوجودكم
شي غريب يحدث هنا
يجيب احد الشباب الثلاثه ربما احدهم او احد الصغار
لا عليك يا طيب سوف نغادر مشيا فلم يتبقى الا القليل
يجيب المظيف القروي حفيد الفتاه
كيف تذهبون وانتم على بعد اقرب مركز تزويد وقود باربعين كيلو
يجيب احد الفتيه قائلا ولكننا قصدنا الرحله ب خمسه وعشرين كيلو ما ذا حدث وكيف تاتي اربعين كيلو
ضحك الحفيد والاب وقالوا يبدو انكم تائهون انتظروا حتى ياتي الفرج ونستقل سياره
يوجد رجل كل ثلاثه ايام يقصد المدينه وليس القرى فلن تستفيدوا شي من القرى اننا على بعد مئه كيلو
من المدينه
تفاجئ الشباب وقالوا ولكننا مشينا خمسه وعشرين كيلو ومدينتا قريبه من هنا ما هذا اهذه مزحه
ضحك الجميع وقالوا انتم تائهون ولييس الى الهدى تسيرون
اذا كان يوم غد ان شاء الله نصطحبكم الى ذلك الشيخ ليقلكما الى مدينتكما
يوم الغد
خرج الثلاثه الشبان بصحبه القروي الطيب واوصلهم الى مكان ذلك الشيخ ووصاهم به
واشار بيده لقد انتهت مهمتي واحسنت ضيافتكما الان سيتولى هذا الطيب بقيه الامر ويوصلكم الى مرادكم واهاليكم باذن الله سلام عليكم
خروج القروي واستلام الشيخ باقي المهمه
فقال الشيخ اسمعوا ياشباب انا كل يوم اذهب الى تلك المدينه واخذ بعض ما يحتاجه قريتنا واهالينا ثم اعاود المجي وهكذا الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا
ولكن لن يذهب كليكما معي فاما ان اذهب بصحبه احدكما او تذهبان اثنينكما بسيارتي فكما تعلمون لا يوجد متسع بسيارتي سوى لا ثنين
كما انها مخالفه من العيار الثقيل ان تصطحب فوق اثنين وفوق حموله السياره
ما رياكم
رد الشباب الثلاثه موافقين واقروا بان يذهب اثنين منهم بينما يبقى واحد هنا ريثما يعود الاخر ويصطحبه ف مئه كيلو قريبه وباستطاعتهم العوده والمجي
بنفس اليوم
يذهب الاثنان ويبقى واحد مع الشيخ وياليته ذهب ولم يحدث له ما حدث
فجاه يغلق الشيخ الكبير الابواب ويذهب للشاب ومعه سلاح ويهدده بان يمكنه من نفسه والا فيغرس السكين بجسمه
لم تفد تلك الصرخات والاستنجدات فلا سامعا لنادي
اخذ الشيخ مبتغاه وفعل به الفاحشه القبيحه والعياذ بالله فخرج الشاب المسكين ودموعه تملا المكان ولم يكن يلبس شي فقد جرد ممن الملابس
واسره مهرعا الى ذلك البيت بيت القروي او ملجا وصلوا اليه
وقص له ماحدث بعد ان راوه بهذا المنظر وسمعوا ما حدث له من تجاه ذلك الشيخ
فاقسموا بالله ان يحرقوا ذلك الشيخ الذي ذهبوا اليه ولم يجدوه فقد هرب من فعلته الشنيعه
وطبعا الاثنان الشباب في طريقهما لمدينتهما ولا يعلمون ماحدث من اهوال لصديقهما الذي تركوه
واثناء سيرهما طلب الاخر من صديقه الذي يقود المركبه اوقف السياره اريد ان اقضي الحاجه
فاوقف السياره وطلب منه عدم التاخر والاسراع حتى لا يتاخروا على صديقهما
ولكنه بالفعل تاخر وتاخر وتاخر فشك صديقه فنزل واذ به يجد صديقه ملقيا على الارض بعد ان لدغته عقرب
طار عقله وجن جنونه واهجش بالبكاء واخذ يقلبه يمنه ويسره
ثم ركب السياره بلحظه خوف واخذ صديقه ووضعه بالصندوق ورجع ادباره وانتكس ليعود الى تلك القريه ويخبرهم ما حصل معه وكيف يتصرف بعد
ان فقد صديقه ولدغته العقرب
ان شاء الله نكمل بالجزء الثالث اشوفكم ع خير


0 فضحت صديقتها ففضحتها ايضا !!!!!!!!!!!!!!!!!
0 سجن خمس نجوم !
0 انا شيد
0 دوري ابطال اوربا
0 فيرد بريمن يلجا للمحاكمه الرياضيه
0 قمه اللقاء والمتعه بين الشياطين الحمر والمدفعجيه بكاس الرابطه الانجليزيه
0 اماره الشارقه
0 مدربون لهم القدره على قلب الطاوله مهما كانت قوه و عدد اوراق خصومهم
0 جمهوريه التشيك ..سياحيه..علاجيه
0 فيرغسون يحذر رونالدو من الانتقال لريال مدريد
0 دوري ابطال اوربا 2008 2009
0 فوائد الصوم بالصور
0 ايراني وكوريتسيفا إلى نصف النهائي
0 لا يمس زوجته لـ !!!!!!
0 نغمه قناه الفجر
وليف ال شوووق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2008, 06:07 PM   #4
قلم من ألماس
 
الصورة الرمزية وليف ال شوووق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: المستطيلات الخضراء
المشاركات: 594
معدل تقييم المستوى: 13
وليف ال شوووق is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثالث والاخير
واثناء عودته من الطريق وجد ذلك الشيخ يركض ويركض ويركض
فاوقف السياره وقال ما ذا بك ولما ذا تركض انظر هذا صديقي قد لدغته عقرب واين صديقنا الثالث ولماذا تركته بمفرده
رد الشيخ الخائف من فعلته الشنيعه يالله يالله مازال حيا مازال حيا دعني اذهب بالسياره واحظر العلاج له وساخبرك فيما بعد هيا اخرج ودعني اذهب مسرعا
يرد الشاب حسنا يا طيب جزاك الله خير واكثر من امثالك
يرد الشيخ اذهبوا الى ذلك القروي فصديقكم عنده وانتظروني حتى اتي بالعلاج
يرد الشاب ولكن صديقي مغمي عليه ولا ادري هل فارق الحياه ام لا لما لا يذهب معك وتعالجه هناك
يرد الشيخ لا لا لا يوجد تفتيش وسيسلوني سوال وجواب احمل صديقك على ظهرك وتحمل واصبر فالمكان قريب ريثما احضر العلاج هيا
ذهب الشاب المسكين يحمل صديقه الذي لا يدري ميت ام حي وهو يحمله ويسرع مخافه عليه وفجاء ينظر اناس وكانهم يبحثون عن احدهم
ويشير بيده اليهم ساعدوني ساعدوني
وجاء الرجال واخذوا الشاب الى اقرب منزل فيعالجوه وسالوه اذا ريات ذلك الشيخ
وقال نعم لقد رايته واوقفني وراى صديقي وامرني بالنزول من المركب واخذ السياره وذهب ليحظر علاج لصديقي
فرددوا قائليبن الكلب الحقير
فتغير وجهه وقال مالذي يحدث لقد ساعدنا والان هو ذاهب ياتي بالعلاج لصديقي
فاخبروه بان يذهب لمنزل القروي حفيد تلك الفتاه وسيقص عليه ما حدث
الاصدقاء الثلاثه في منزل القروي وكل القريه بنات ونساء متجمهرون حولهم من هول تلك اليوم على القريه
اسرعوا بعلاج ذلك الشاب لكنه للاسف تاخر اسعافه وتغلغل السم في جسده حتى مات وحزن الجميع
ثم صرخ الجميع وهجشوا بالبكاء واكثر البكاء كان بكاء الشابين وحسرتهم مبدوه على وجههم النظر
واخيرا قام الشاب وقال وما قصه ذلك اللعين وما ذا فعل ولما تصفوه بالكلب الحقير وتبحثون عنه
فامسك بيد صديقه الثالث وقال ماذا فعل بك تكلم ماذا ماذا
فلم يرد واهجش بالبكاء فاسرع الى الرجال وقال لهم مالذي حدث مالذي حدث
فرد القروي لقد اخطانا عندما امناكم على ذلك الشيخ الحقير فرغم كبر سنه لم ينته عن افعاله القذره وحين غفله منا
ولم نكن نعلم جاء صديقك واخبرنا بانه فعل به الفاحشه عمدا وتحت تهديد السلاح
صمت الجميع لشناعه الفعله وصمت هو الاخر صمتن النساء والاولاد والشيوخ والكبير والصغير وكلهم يستغرب ماشان هذه الصدمات
وما فعل الشباب حتى ياتيهم هذا العذاب
بعد ثلاثه ايام وحينما خمد الناس وهدئه القريه نسبيا
ناما الشابين في منزل القروي اول من ضيفهما واحسن ظيافتهما وقرروا ان يدفنوا صديقهم ويقعدوا كم من ليالي حتى يرجع صلبهم وعافيتهم
ويستردوا قواهم ويحاولوا النسيان وبعد ذلك يعودون الى مدينتهم
وفي يوم من الايام وفي ساعه متاخره من الليل خرج الشاب وترك صديقه بمنزل القروي نائما وقرر ان يخرج للقريه فيتمشى قليلا
وفجاه نظر الى امراه شابه تدعوه من النافذه وتقول له تعلا ياطيب فساعدني
ذهب الشاب مسرعا الى الشابه ليساعدها فادخلته المنزل وقالت افعل ما امرك به ولا ترفع صوتك والا اتهمتك بانك من هجمت عليا بهذا الليل
استغرب الشاب وحالو الهرب ولكنها امسكته وراودته وراودته وراودته فلم تستطع ان تقوام جماله االمحرروم رجال القريه منها في قريتها فقد وصفته بالملك
الجنان وانها عندما راته اول يوم دخل فيها جن جنونها وايضا كل نساء القريه معها
ففعلت به الفاحشه بعد ان استسلم لها فقد هددته مسبقا بانها سوف تتهمه في حال صرخ واحدث ضجيجا بانه هو من تهجم عليها
فعلت ما منت به النفس في سالف الاوان وفعلت ما امرها وكيدها به الشيطان ونعت روح الحياء من نفسها والايمان وتركت الشاب يغرق في الهم والاحزان
خرج الشاب مسرعا ويريد العوده الى حيث كان هو واخاه ويمني النفس بان لم يراه احد انس او جان
في صباح يوم الغد المشرق للبعض والمرعب وكانه ظلام للبعض استيقظ كل من له هم وقلق وكل من له حسره وعتب
واذ بهم قد اعدوا تلك المركبه حتى يغادر الشابين فالكل متسامح معهم ويتمنوا انهم لم يصيبهم هذا العذاب والاهوال
ركبا الشابين السياره وركب اخر معهم حتى يقلهم الى مدينتهم وحظوا بقبلات ووداععات واهازيج من القريه الطيبه اهلها
وفي اثناء الطريق
قام سائق السياره بقص غرائب القريه على الشابين وانه معجب بهم وبرجاحه عقلهم وبوسامتهم وقال ضاحكا لقد كنتم رائعين واخلاقكم عاليه
انظروا الي لقد كنت حلم اي فتاه في القريه فانا يصفونني بالوسيم رغم اني لا امتلك مواصفاتكم فكيف انتم ربما قد اغوتكم احداهن او تحرشت بكم
سكت الشابين ولم ينطقا
ثم تكلم سائق المركبه لقد فعلت الفاحشه مره مع اكبر زعماء القريه لقد راودتني وراودتها وبادلتها الشعور واجتمعنا في مكان ما واخذنا ملنا وللدنيا من لذه
سرعان مااتنهت لكنني ما زلت اعشها في ذاكرتي فلست ارى السعاده في الجماع ونحوه ولكن مع من جامعت مع ابنه سلطان وزعيم القريه
اتعلمان هذه سيارته موديل حديث اقودها انا وانا من فعلت مع ابنته الحرام ياللدنيا العجيبه يكرمك الكرام فتقصوا وتنهشهم كنهش الوعال
اليس هذا مضحكا
ضحك الشاب الذي بليله البارحه راودته تلك الفتاه وقص عليهم الحديث الذي جرى معه ومعها ليله البارحه بعد ان ارتاح لقائد المركبه
ثم ظحكوا جميعا وقالوا اذن هي من راودتك بالقوه والا لم تكن ترغب ان تفعل بالفعل انت وقرين السوء الذي بجانبك
ضحك وقال هل تركت لي فرصه ولكنني كنت خائفا حينها فصديقي قد مات والاخر لا اجرء ع القول
ثم قال سائق المركبه ولكن من تكون تلك الفتاه هل هي نفس الذي راودتني وابنه السلطان ضاحكا هيا من اخبرني
يرد الشاب من ستر مسلما ستر الله عليه يوم القيامه
يرد قائد المركبه لا لا لا لن اخب راحدا فقط اريد ان اعرف منهي تلك الساقطه
فقال الشاب لا اعلم من تكون لكنا لمحتني بالخارج ومنزلها مصبوغ بالاحمر ثم قالت اريد مساعدتك واتيت واذ بها تامرني بفعل الفاحشه
يرد سائق المركبه ولكن هل قلت البيت احمر وماذا بعد
يتمتم الشاب ويقول احمر وعليه جرس تلفون والغريب لمحت مثل هذه السياره بجانبه
يوقف قائد المركبه السياره بسرعه ويخرج السكين وهو يصرخ
قد كانت هذه اختي يا كلب انها اختي فطعنه بالسكين طعنه ونزل ليقتل صديقه الاخر لكنه سرعان مانال بالفرار ثم اتبعه بالسياره ليقتله
بعد عده محاولات تمكن الشاب الباقي من المجموعه الفرار بعد ان كاد يلحقه قائد المركبه من تلك القريه ويقتله
ولكن سرعان ما حل الظلام وذلك الشاب الذي استفعل به الفاحشه في تلك القريه في الصحراء لا يعلم اين يذهب فهو في الصحراء والظلام اوشك وصوت الكلاب تنبح والذئاب تعوي
والبرد قارس ولا يرحم
استمر واستمر واستمر بالمشي عله يجد من ينقذه لكن لا فائده
واذ به في لحظه ياس يلمح سياره اتيه فاذ به يترقب ويراقبها فربما تكون سياره من قتل صديقه ويريد الان قتله لكنها لم تكن هي فاسرع اليها هنا هنا هنا
ارجوكم ساعدوني ساعدوني
يوقف راعي المركبه سيارته وينهزل ليستفسر ما سر هذا الشاب وحده في الخلاء
اخبره الشاب بعض ما جرى له وانه يريد العوده ويريد مساعدته
فماكان منه الا جلبه وقال له هيا اركب معنا انا وزوجتي وسنقلك اينما تذهب
ولكن الشاب رفض ان يركب الا ان يتاكد هل هي زوجته ام رجل ويريدان اختطافه
فقامت الزوجه بكشف وجهها وتبين له ذلك وركب معهم بالسياره
وقص لهم القصه بكاملها وكيف ان الله عاقب صديقيه الاول لدغته عقرب فقد كان عاقا بوالديه وصديقه الثاني قتل بعد ان راودته اخت من كان يقلنا الى المركبه
فقد اخبره بما فعل بها ليله البراحه ظننا منه بانه لال يعرفها واخبرهم بان الله عاقب صديقي وقائد المركبه فقد كانوا يوذون النساء كثيرا فكل وقع في الاخر
وربك ذو انتقام ويجعل الحكمه في ما ياخذ به
اما انا فقد نلت جزائي في القريه وفعل بي الفاحشه ولكن اعتقد انها بدايه التوبه وليغفر الله لصديقاي ما فعلوه ويهديني سبيل الرشاد
ويرزقم الجنه يا من ساعدتوني وانقذتموني من شر الاوغاد
فقدت اعز صديقاي لكنني كسبت التوبه والهدايه بعد ان كنت تائها في الدنيا
حمل الزوجان الشاب الى مدينته واخبر اهل صديقاه ما حدث معهم من حين غادروا الى عودته
لقد كانت عشره ايام كلها رعب ولكنني انجزها بيوم رعب واحد لهوله وسرعته فلا ارى تعبيرا منا سبا سوى يوم رعب حقيقي


وليف ال شوووق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 05:00 PM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 07:28 PM
من أسماء يوم القيامة>>>> *ملكة الورد* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 11-06-2010 04:14 PM
أسوأ يوم فى حياتى.... روقيه منتدى النقاش الجاد 14 09-26-2008 06:35 PM


الساعة الآن 10:25 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.