قديم 12-30-2008, 10:51 PM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي شقاء الأنسان بدون إله


شقاء الأنسان بدون إله
باسكال



فليتأمل الإنسان الطبيعة كلها في عظمة جلالها وتمامه ؛ وليصرف نظره عما يحيط به من أشياء وضيعة ؛ ولينظر إلى هذا النور الساطع كمصباح أبدي علق كي ينير الكون ؛ ولتبدو له الأرض نقطة قياسا إلى تلك الدورة العظيمة التي يرسمها هذا الكوكب ، وليعجب من أن هذه الدورة العظيمة نفسها ما هي إلا سنان دقيق قياسا إلى دورة الكواكب الأخرى التي تجري في الفضاء السحيق.

ولكن إذا ما وقف البصر عند هذا الحد، فلّيتخطى الخيال ذلك ، ولسوف يكل الخيال عن التصور قبل أن تكل الطبيعة عن العطاء. فما هذا العالم المرئي كله إلا خيطا لا نتبينه في أحضان الطبيعة الرحبة. ما من فكرة قادرة على أن تطالها. ولكم ضخمنا تصوراتنا متجاوزين بها الفضاءات الممكن تخيلها، فلم ننتج سوى ذرات ، قياسا إلى حقيقة الأشياء. إنّنا أمام فلك لا متناه مركزه في كل مكان ومحيطه لا يوجد في أي مكان . وأخيرا، فان تاه خيالنا وراء هذه الفكرة، ففي ذلك دليل من أكبر الأدلة المحسوسة على عظمة الله . لينظرن الإنسان ، وقد عاد إلى نفسه ، في ما هو عليه قياسا إلى ما هو عليه الوجود ؛ وليبصر أمر نفسه كتائه وسط هذا الجزء الملتوي من الطبيعة. ومن داخل هذا السجن الضيق ، وأعني به الكون ، ليتعلم الإنسان كيف يقوّم الأرض والممالك والمدن وكيف يقوّم نفسه أيضا التقويم الصحيح . فما الإنسان في اللامتناهي ؟

ولكن حتى نقدم له دليلا آخر لا يقل إعجازا عن السابق ، نقول له : ابحث ضمن معارفك في أمر الأشياء الصغرى. إن دويبة ما ستكشف له ، على الرغم من ضآلة جسمها، عن أجزاء لا متناهية في الصغر بما لا يقارن : عن أطراف ذات مفاصل ، وعن شرايين في تلك الأطراف ، وعن دم في تلك الشرايين وعن أخلاط في ذلك الدم وعن قطرات في تلك الأخلاط ، وعن أبخرة في تلك القطرات . وليذهب وهو يجزئ هذه الأشياء الأخيرة حدّ استنفاد قواه في هذه التصورات ؛ ولنفترض أن آخر شيء يمكن للإنسان أن يبلغه هو الآن موضوع حديثنا ؛ قد يتصور أنه أدرك أقصى الأشياء صغرا في الطبيعة. وإني أريد منه أن يرى كيف أن في داخل هذا الأصغر ثمة هاوية جديدة. وإني لا أريد أن أرسم له العالم المرئي فحسب ، بل أيضا ما للطبيعة من متسع هائل يمكن تصوره داخل ذرة صغيرة. إنه لسوف يرى في الذرة أكوانا لا متناهية، للواحد منها سماؤه وكواكبه وأرضه وأن النسبة بينها كنسبتها في العالم المرئي ، وأن في هذه الأرض حيوانات و دويبات في آخر المطاف يجد فيها ما وجد في الأولى. فلما يجد مجددا في الدويبات نفس الشي ، وهكذا دونما نهاية ولا سكون ، فلسوف يتيه بين هذه العجائب التي لضآلتها ما لضخامة غيرها من إعجاز. فمن منا لا يتعجب كيف أن جسدنا بعد أن كان ، إلى حين ، من المحال تبينه داخل العالم - عالم هو بدوره ليس ممكنا تبينه داخل الوجود الكلي - يصير الآن عملاقا وعالما وبالأحرى كلاّ، قياسا إلى العدم الذي لا يمكن الوصول إليه .

إن من ينظر في أمر نفسه على هذا النحو سوف ينتابه الفزع من نفسه ؛ وإنه إذ يعتبر نفسه قائما على كتلة منحتها إيّاه الطبيعة، وفي وضع بين هوة اللاّمتناهي وهوة العدم ، سوف يرتعد أمام مشهد هذه العجائب . أعتقد أنه لما يتحول فضول الإنسان إلى إعجاب فانه سوف يكون مستعدا لتأمل هذه العجائب تأملا صامتا أكثر منه استعدادا لاقتفائها في غرور.

فأي موجود هو الإنسان ضمن الطبيعة في آخر المطاف ؟ إنّه عدم بالنظر إلى اللاّمتناهي ، وإنّه كلّ شيء بالنّظر إلى العدم وإنّه توسّط بين لا شيء وكل شيء . ولما كان أبعد ما يكون عن إدراك الأطراف المتقاصية فان غاية الأشياء ومبدأها يمكثان محجوبين وراء سرّ لا يمكن أن يلج إليه الإنسان ولا أن يقهره ، بل هو قاصر كذلك عن إدراك العدم الذي انتشل منه و اللاّمتناهي الذي قذف في عمقه .

وما عسى الإنسان أن يفعل غير أن يلمح بعضا مما يظهر من وسط الأشياء، يصاحبه في ذلك يأس دائم من معرفة مبدأها وغايتها ؟ كل الأشياء خرجت من العدم وهي تسير إلى ما لا نهاية له . فمن ذا الذي يستطيع أن يقتفي أثر المسار المذهل ؟ وحده مبدع هذه العجائب هو القادر على فهمها، ولا أحد سواه .


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2009, 01:44 PM   #2
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية محمص القلوب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: U.A.E ^_^
المشاركات: 37,581
معدل تقييم المستوى: 10
محمص القلوب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمص القلوب
افتراضي


سبحانك اللهم استغفرك واتوب اليك لا اله الا انتا


0 اعمال رائعة بعجينة الورد السيراميك اتفضلوا
0 خطورة سكر الحمل
0 نجاح الحدث التجريبي الأول في ملعب أرينا أمازونيا
0 رسميا: تويوتا و bmw يتحدان في مشروع لانتاج سيارة رياضية جديدة
0 نبذة عن Y2J المصارع المحترف كريس جيركو (12) :العودة من جديد للـ Raw في 2012
0 لعبة الاكشن والخيال العلمي الاولي دووم C2 DooM Core للجيل الثالث
0 هيدروكلوروثيزايد
0 حقيبة مُذهلة ورائعه :$'
0 الانثي كالورد , اياك جرح الانثي يا ادم , كيف يتعامل ادم مع حواء
0 بوش يقود هيت للفوز على سبيرز في دوري كرة السلة الامريكي
0 أي سيارة أودي تفضلون من بين هذه الموديلات؟
0 خلفيات واتس آب كتابية بخطوط أكثر من رااائعة لا يفوتك (8)
0 موسوعة ابل كل مايخصه هنا (18) :الدعاية
0 ستائر بالباترون الحقوا قبل نفاذ الكمية
0 انواع الرجال , التعامل مع الرجال , طرق التعامل مع الرجال
محمص القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2009, 01:09 AM   #3
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


أخي محمص القلوب

أشكر لك مرورك الرائع علي الموضوع
داعيا الله لك بالصحة والعافية والعمر المديد
لك مني كل أحترام وتقدير


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قــوارب الحــياه,,, نـاعمة جده 2008 قسم المنقول من الخواطر 62 03-15-2015 12:21 AM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 06:28 PM
قصيدة محشش لحبيبتة "كــت كــات" منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 17 05-28-2011 10:48 PM
أبواب الأجر وكفارات الخطايا *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 11-04-2008 11:51 PM
قصيدة محشش لحبيبته همس الأحبة منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 3 09-22-2008 03:32 AM


الساعة الآن 01:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.