قديم 01-09-2009, 10:25 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 32
معدل تقييم المستوى: 0
بنتــ الجزيرة is on a distinguished road
افتراضي هـذا بِـذنْـبِـي ...


بسم الله الرحمن الرحيم

هـذا بِـذنْـبِـي ...

كانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها تُصدع ، فتضع يدها على رأسها وتقول : بذنبي ، وما يغفره الله أكثر .
أي أنها ما تُصاب إلا بسبب ذنبها .
وهي بذلك تُشير إلى قوله تعالى : ( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ )


وحَـدّث عبيد الله بن السرى قال : قال ابن سيرين : إني لأعرف الذنب الذي حُمل به عليّ الدَّين ما هو . قلت : لرجل منذ أربعين سنة : يامفلس !
قال عبيد الله : فحدثتُ به أبا سليمان الداراني فقال : قَـلّـت ذنوبهم فعرفوا من أين يؤتون ، وكثرت ذنوبي وذنوبك فليس ندرى من أين نؤتى !


قال الفضيل بن عياض : إني لأعصي الله فأعرف ذلك في خُلق حماري وخادمي .
وهذا الإمام وكيع بن الجراح – رحمه الله – لما أغلظ له رجل في القول دخل بيتاً فعفّـر وجهه ، ثم خرج إلى الرجل . فقال : زد وكيعاً بذنبه ، فلولاه ما سلطت عليه .
أي لولا ذنوبي لما سُلّطت عليّ تُغلظ لي القول .


ولما استطال رجل على أبي معاوية الأسود فقال له رجل كان عنده : مه ! فقال أبو معاوية : دعه يشتفي ، ثم قال : اللهم اغفر الذّنب الذي سلّـطت عليّ به هذا .
هذا من فقـه المصيبة ، وهو فِقـه دقيق لا يتأمله كل أحـد .
فمتى أُصيب العبد بمصيبة لم ينظر إلى أسبابها وما هو مُقيم عليه من ذنوب ، فقد نظر إلى ظاهر الأمر دون باطنه .

فينظر كثير من الناس إلى من أجرى الله على يديه تلك المصيبة التي ما هي إلا عقوبة لذلك الذّنب ، ولولا ذلك الذنب لما سُـلِّـط عليه .
كما تقدّم في الآثار السالفة .


ينظر كثير من الناس إلى من باشر المصيبة ، ومن أجرى الله على يديه العقوبة ، فينظرون إلى الظالم فحسب فيلعنونه ، ونحو ذلك .
وينظرون إلى من تسبب في حادث سير على أنه سائق غشيم لا يُحسن التصرّف ، ولكن الناظر هذه النظرة يفتقد إلى تلك الشفافية التي نظر بها السلف أبعد مما هو ظاهر للعيان .


وينظر الزوج إلى زوجته على أنها تغيّـرت طباعها أو ساءت أخلاقها ، دون التأمل في الذّّنب الذي تسبب في ذلك .
كما تنظر الزوجة إلى زوجها على أنه تغيّر طبعه أو ساء خُلُقـه ، دون النظر في الذنوب التي هي السبب في ذلك .


فكم نحن بحاجة إلى تلك النظرة الفاحصة التي ننظر بها إلى ذنوبنا قبل كل شيء .
فإذا وقعت مصيبة أو نزلت نازلة أو ساءت أخلاق من يتعامل معنا من أهلٍ وأصحاب وجيران فلننظر في ذنوبنا الكثيرة : من أيها أُصبنا ؟

أمِنْ ارتكاب ما حرّم الله ؟
أم مِن تضييع فرائض الله ؟
أم مِن تخلّفنا عن صلاة الفجر ؟
أم مِن السهر المُحـرّم ؟
أم مِن إدخال ما حرم الله إلى البيوت من صور ومعازف ، وغيرها من وسائل تجلب الشياطين ، وتتسبب في خروج الملائكة ؟
أم مِن الأسفار المُحرّمـة . سعيا في الأرض فسادا ؟
أم مِن ضعف مراقبتنا لله عز وجل ؟


أم ... أم ...
وتعـدّ وتغلـط ... مِن كثرة الذنوب العامة والخاصة .

أحببت تذكير نفسي وإخواني وأخواتي .
( وَمَا أُبَرِّىءُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ )
فرُحماك ربنا رُحماك
وعاملنا ربنا بلطفك الخفيّ
وعاملنا بعفوك وكرمك يا أكرم الأكرمين .


كتبه الشيخ عبدالرحمن السحيم



0 طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً
0 حذاء منتظر . . . والحكم المنتظر
0 احذر من أن يفضحك ميراثك يوم موتك!
0 ماذا عن العلامة في جبهة المصلي من أثر السجود
0 هـذا بِـذنْـبِـي ...
0 السجـين وفرصة النجاة
0 ماهو الخطأ الذي ارتكبه صاحب الحذاء ؟!!
0 مقارنة مذهلة بين التشيع والتصوف
0 حسن نصر الله يحرف القرآن على قناة المنار اسوة بالخمينى
0 أقوال أهل العلم في الرافضة....اهداء لكل مسلم
0 إذا أراد الله بعبدٍ خيراً
0 هكذا أسلمنا ووحدنا وتركنا دين الشيعة
0 ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجوها ؟
0 أسباب زيادة الإيمان ونقصانه
0 موقفا مؤثرا يرويه أحد معلمي القرآن الكريم..
بنتــ الجزيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2009, 12:00 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,144
معدل تقييم المستوى: 14
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
وبارك الله فيك

رائع وجعله الله في ميزان حسناتك

وانتظر جديدك القادم

اللهم صل على محمد
اضغط هنا لتكبير الصوره
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله
اضغط هنا لتكبير الصوره


0 لمن يظن انه ليس له قيمة في الحياة.......
0 حـــكمة أعجبتني...................
0 الكذب فى بيانات العضو الشخصية فى المنتدى
0 لاتقل جزاك الله الف خير........................انظر السبب
0 صور....... تواقيع اسلاميه رووووووووووعة
0 مزرعة مليونير إمــاراتـــي ...
0 عندما تغضب انت من اي نوع...............
0 عندما يقبل الليل ...احاديث نبويه غافلون عنها.
0 قول ((صدق الله العظيم)).... بدعة.................
0 انفجار جوال يقتل صاحبه ..........بالصور...
0 عذراغزة.............مشاهد......والآم.......بالصور
0 ...........ق....
0 ما هذا الفعل الذي يَسْـتَقْبِحه الحيوان البهيم ؟
0 مَاذَا لو قيلَ لك : هَذا النَاكِح أمه ؟ ....................
0 أُصيبَ بِصَدمةٍ نفسية..!!...............................
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الاوركيدا ; 01-10-2009 الساعة 12:25 AM
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2009, 12:01 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,144
معدل تقييم المستوى: 14
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
وبا رك الله فيك

رائع وجعله الله في ميزان حسناتك

وانتظر جديدك القادم

اللهم صل على محمد
اضغط هنا لتكبير الصوره
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله
اضغط هنا لتكبير الصوره


0 عمل رولات الشعر في البيت...............
0 خفة دم الشعب المصري بالصور..........
0 إنا وجدناه صابرا..................................
0 علاج ضيق الصدر؟؟؟
0 حكم النكت........................................ ..... .........؟؟؟
0 ماسبب ترتيب الاقارب في سورة المعارج وعبس؟؟؟؟
0 بدعه سجل حضورك باسم النبي صلى الله عليه وسلم والرد عليها
0 لعبة حلووووه ادخل وتزوج....................ماالحكم في ذلك؟.....
0 قول ((صدق الله العظيم)).... بدعة.................
0 اعضاء ممنوعين من دخول القسم الاسلامي.......
0 أُصيبَ بِصَدمةٍ نفسية..!!...............................
0 خَــان فـ هَــان..! .................................
0 لمحبي الصور الاباحية والبلوتووووث.............
0 نتساءل لماذا؟؟....................بالصور
0 ما هذا الفعل الذي يَسْـتَقْبِحه الحيوان البهيم ؟
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الاوركيدا ; 01-10-2009 الساعة 12:30 AM
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2009, 12:55 AM   #5
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 32
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره

*** ـــ الـــــســــلام عـــليـــكم و رحـــمــــ الله ــــة و بــركـــاتــــه ـــ ***



أســـبـــاب إنـــهيـــار الــمجتــمع:

إن أغلب الماسي التي تصيب الفرد أو المجتمع ناشئة عن التلوّث بالذنب والمعصية والأمم التي إنهارت إنهياراً تاماً. ولم يبق منها في التاريخ إلاّ إسمها، كان السبب في ذلك عدم مبالاتها بالذنوب والمعاصي، وهذا ما يؤكد عليه القران غير مرة: "كذّبوا بآيات ربهم فأهلكناهم بذنوبهم"(1).

فالماسي المختلفة التي تعلق بأذيالنا شيوخاً وشباباً وليدة التلوّث بأنواع الذنوب واللامبالاة في إرتكاب المعاصي والمحرّمات.



*** مــــا هـــو الـــذنـــب ؟

الذنب عبارة عن مخالفة القوانين الإلهية، واتباع الأهواء والرغبات التي تلح عليها النفس، من دون رادع أو مانع، وفي الشريعة الإسلامية هو ارتكاب فعلٍ منهي عنه، أو ترك فعل مأمور به.


* الــتفكير فــي الــذنــب:

إن الإسلام يخطو خطوة متقدّمة في هذا المجال، ويقول بأن الإنسان الواقعي هو الذي لا يكتفي بترك الذنب فحسب، بل لا يفسح مجالاً في ذهنه وفكره للتفكير في الذنب.

ولا يدع الفكرة المظلمة تمر بخاطره.. فإنّ التفكير في الذنب حتى ولو لم يصل إلى مرحلة التطبيق، يوجد ظلمة روحية في القلب ويمحو الصفاء الروحي من الإنسان.

يقول الإمام أمير المؤمنين ?: "صيام القلب عن الفكرة في الاثام أفضل من صيام البطن عن الطعام".

ويقول إمامنا الصادق ? راوياً عن عيسى بن مريم ? أنَّه يقول: "إنّ موسى أمركم أن لا تزنوا، وأنا امركم أن لا تحدثوا أنفسكم بالزنا، فإن من حدّث نفسه بالزنا كان كمن أوقد في بيت مزوّق فأفسد التزويق الدخانُ وإن لم يحترق".

وبهذا يتبين لنا أن فكرة الذنب توجد ظلمة في القلب، وتسلب صفاء النفس، حتى ولو لم يرتكبه الإنسان.


*** الاثــــار الــدنيويــة للــذنـــوب :

يغفل كثير من الناس عن الاثار الدنيويَّة للذنوب، ويتخيلون أن معصية الله تعالى لا أثر لها سوى العقاب الأخروي، وبما أنه مؤجل فإنهم يتهاونون به، ولكنهم لا يدرون أن لها اثاراً دنيوية على حياتهم مباشرة قد بيَّنها النبي واله (ص) في كثير من الروايات، وقد صدقتهم التجربة والواقع. ولو أن الناس التفتوا إلى هذه الاثار الدنيوية وأيقنوا بها لما تورطوا في ارتكاب شيء منها.



*** فــمــن هــذه الاثـــــار:

* أنــهــا تــورث الــفقــر:

قال الإمام جعفر بن محمد الصادق ?: "إن الذنب يحرم العبد الرزق"(1).

والـــمــرض والــمصـــيبة:

عن الإمام الصادق أيضاً ?: "أما إنه ليس من عرق يضرب ولا نكبة ولا صداع ولا مرض إلاَّ بذنب"، وذلك قول الله عزَّ وجلّ في كتابه: "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير"، ثم قال: "وما يعفو الله أكثر ما يؤاخذ به"(2).

وفــوات الغرض الــذي عصــى مــن أجــلــه:

عن الصادق ?: "كتب رجل إلى الحسين صلوات الله عليه: عظني بحرفين: فكتب إليه: من حاول أمراً بمعصية الله كان أفوت لما يرجو وأسرع لمجيء ما يحذر"(1).

* وخــســارة الــعمــر:

عن الصادق ?: "من يموت بالذنوب أكثر ممن يعيش بالأعمار"(2).

وخــســارة عنــايــة الله:

قال رسول الله (ص): "قال الله جلّ جلاله: أيما عبد أطاعني لم أكله إلى غيري وأيما عبد عصاني وكلته إلى نفسه ثم لم أبال في أي وادٍ هلك"(3).

وعــدم استــجابة الــدعــاء:

عن الإمام الباقر ? قال: "إن العبد يسأل الله الحاجة فيكون من شأنه قضاؤها إلى أجل قريب أو إلى وقت بطيء فيُذنب العبد ذنباً فيقول الله تبارك وتعالى للملك: لا تقضِ حاجته واحرمه إيَّاها فإنه تعرَّض لسخطي، واستوجب الحرمان مني" (4).

وعــدم الــتوفيق للعبادة خصــوصاً لصــلاة الليــل:

عن الإمام الصادق ? أيضاً أنه قال: "إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم صلاة الليل، وإن العمل السي‏ء أسرع في صاحبه من السكين في اللحم"(5).

* ونســيان الــعلــم:

قــال النبي (ص): "اتقوا الذنوب فإنها ممحقات للخير، إن العبد ليذنب الذنب فينسى به العلم الذي كان قد علمه، وإن العبد ليذنب الذنب فيمنع به من قيام الليل وإن العبد ليذنب الذنب فيحرم به الرزق وقد كان هنيئاً له"(6)، ثم تلا: "إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة"(7).

* ومـــوت الــقــلــب:

عن الصادق عن أبيه (ع) قال: "قال رسول الله (ص): أربع يمتن القلب: الذنب على الذنب، وكثرة مناقشة النساء ومماراة الأحمق تقول ويقول، ولا يرجع إلى خير أبداً ومجالسة الموتى. فقيل: يا رسول الله، وما الموتى؟ قال: كل غني مترف"(8).

قال تعالى: "كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون"(9).

عن علي ?: "ما جفَّت الدموع إلاَّ لقسوة القلوب وما قست القلوب إلاَّ لكثرة الذنوب"(1).

* لكل ذنب جــديد أثــر جــديد:

قال الإمام الرضا ?: "كلما أحدث العباد من الذنوب ما لم يكونوا يعملون أحدث الله لهم من البلاء ما لم يكونوا يعرفون"(2).

ولعلَّ هذا ما يفسر حدوث بعض الأمراض المستعصية المنتشرة اليوم وفي عصر العلم والتكنولوجيا.

ونكتفي بهذا القدر من الاثار الدنيويَّة للذنوب، وإن كان هناك أضعاف ما ذكرنا منها، لا يتسع المجال لذكرها.


*** الاثــــار الأخــرويــة للـــذنـــوب:

أبرز الاثار الأخروية للذنوب استحقاق العقوبة والدخول إلى النار، هذا فضلاً عن العذاب الدنيوي، قال تعالى: "مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا ناراً".

ولبعض الذنوب أثر في تطويل مدة العذاب واستحقاق ألوان أخرى منه كالعذاب المعنوي القائم على الندم والتحسر: عن النبي (ص): "واعلموا أن العبد ليحبس على ذنب من ذنوبه مائة عام وإنه لينظر إلى أزواجه في الجنة يتنعمن"(3).

وقد يستوجب الذنب فوق ذلك غضب الله تعالى والخلود في النار، قال عز وجل: "ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنَّم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدَّ له عذاباً عظيماً".

فحريٌ بالعاقل الذي يجنّب جسمه مضار الأطعمة أن يجنّب نفسه مضار الذنوب.

عن الإمام الحسين ?: "عجبت لمن يحتمي عن الطعام لمضرّته ولا يحتمي من الذنب لمعرّته"(4).

*** جــــــزاك الله كل خير اختاه و نور قلبك في ميزان حسناتك امين يارب مع حبي و تقديري *** اضغط هنا لتكبير الصوره

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
اللهم صلي على سيدنا و حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين




0 محاسبة النفس
0 باقي من عمرك يوم واحد
0 ماذا ستفعل لو قيل لك انك ستموت بعد اسبوع؟
0 فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألبـــانــي - رحمه الله -
0 كيفية وضعـ موضوع جديد
0 (الفرق بين التوكل والاتكالية)
0 ما معنى الوسطية فى الدين ؟؟؟
0 فــضــل صــيــام يـــوم عــرفــة ...
0 شتاء الجزائر الجزء الاول
0 الآيــه التـى إذا قـرأتها إنتـابك شـعـور خــاص؟؟؟؟
0 أدب الحوار والمناقشة والجدل
0 ماذا كان صلى الله عليه وسلم يُحب ؟
0 سجل حضورك صــلـــي على الرســـــــول صلى
0 الـــــخشــــــوع
0 خطة ايمانية شاملة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنـا شخـص لن يتكـــرر في هـذا الكــون ... king of romance منتدي الحكم و الامثال و الألغاز 2 01-26-2019 11:19 AM


الساعة الآن 07:25 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.