قديم 01-18-2009, 03:49 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 11
فارس اللغة is on a distinguished road
افتراضي " سبحانك "


" سبحانك "

لماذا لا تقال كلمة " سبحانك " إلا الله ؟ سبحانك لأنك حق وخلقت الأرض والسموات بالحق ووضعت لها قوانينها ونواميسها بالحق , فوجب أن نستقبل هذا الكون المخلوق بحق , بشكر الحق ( ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك ) - آل عمران : 191 - وسبحانك لا تقال إلا لله - سبحانك وتعالى - عند ذكر أي نعمة منسوبة إلى الله , لم يقلها " سبحانك " بشر لبشر , ولن يقولها بشر لبشر حتى قيام الساعة , وإنما تقال للحق الأعلى في كل نعمة وكل أمر خارق أو معجز , تقول : ( سبحان الله ) هذه هي عظمة الحق , فرغم أن الحق جعل الإنسان مختارا فإنه ليس اختيارا مطلقا , فأنت مختار أن تتمرد على الله ولكن هناك أشياء أنت خاضع فيها لإرادة الحق ولا تستطيع أن تتمرد عليه فيها , فمثلا اسم " الله " هل تجرأ أحد وأطلقه على أحد من أبنائه ؟ لم يجرؤ أي كافر في أي عصر , ولن يجرؤ كافر في العصور المقبلة إلى قيام الساعة أن يطلق اسم " الله " على إنسان , لأنه يعرف أن الله حق , مع أنه يعاند ويكابر . ولو لم يعلم أن الله حق لتجرأ على اسمه وأطلقه على ولد من أولاده , ولكن لأنه يعرف أن مصيبة سوف تقع له لم يفعلها كذلك كلمة " سبحانك " لم يقلها بشر لبشر " فسبحان في سبحان " كما قال أحد الصالحين , فإن كلمة " سبحان " تتأملها وتقول فيها " سبحان الله " الذي لم يجعلها لأحد غيره , فسبحانه وتعالى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا خلفه , ولذلك لم يخلق شيئا باطلا قط , فحق شكرا الله قولا وعملا وتأملا وتفكرا في عظمة الخالق . والتفكير والتأمل هما أساس الشكر وعين العبادة . إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كما جاء في قول الحق لرسوله : ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا * ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما ) - الفتح : 1:2 رغم هذا فإنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في جوف الليل يبكي ويثني على الله وبحمده ويبكر حتى تبتل الأرض من بكائه فيجيئه " ابن أم مكتوم " ينبهه إلى وقت الصلاة قد حان , فيراه وهو يبكي , فيقول له : ما يبكيك يا رسول الله ؟ ألم يغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ فيقول له صلى الله عليه وسلم : إلا أكون عبدا شكورا وهذا أبو بكر الصديق الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم إنه لو وضع إيمان أمة محمد في كفة ميزان , ووضع إيمان أبي بكر في الكفة الأخرى , لرجحت كفة أبي بكر , وأبوبكر في مكانته ومنزلته تلك يقول : والله لو أن إحدى قدمي في الجنة والأخرى خارجها ما أمنت مكر الله , لأنه لا يأمن مكر الله إلا القوم الكافرون . أبو بكر يقول هذا متذكرا قدرة الله عليه غير مغتر أو راكن إلى شهادة رسول الله له . فما أجدرنا ألا تنسينا الصحة يوما نمرض فيه , وألا تنسينا النعمة يوما يصيبنا الفقر فيه , وما أجدرنا بالعودة إلى الحق نعيش في نعمه غير منفصلين عنه سبحانه , لأنه المنعم الذي كما أعطى يأخذ وكما منح يمنع , فهو الذي يعز من يشاء ويذل من يشاء فلا يظن أحد أنه خارج عن إرادة الله أبدا ولكن قد يسأل سائل : ولماذا يرزق الله الكافر ؟ لأن الله خلق الناس جميعا كافرهم ومؤمنهم , وما دام الله قد استدعى الناس جميعا إلى الوجود , فهو متكفل برزقهم , لأنهم لم يستدعوا أنفسهم , وكون هذا إنسانا كافرا فكره لنفسه, والمؤمن أيضا إيمانه لنفسه , والله قد خلق الأسباب ومن يأخذ بها ينفعل معها , تنفعل معه وتعطه , بصرف النظر عن كفره أو إيمانه ولذلك حينما قال خليل الله إبراهيم فيما جاء في قول الحق : ( وإذا قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر ) - البقرة : 126 - نجد أن الحق نبه إبراهيم إلى أنه لا يرزق المؤمن فقط , ولكن أيضا يقول الحق : ( ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير ) - البقرة : 126 - فالكافر يستمتع بخيرات الله ونعم الدنيا , ولكنه متاع قليل بالقياس إلى ما أعده الله للمؤمنين به من نعم الآخرة , في جنة فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , لأن متعة الدنيا مؤقتة ومتعة الآخرة أبدية , ومتعة الدنيا تكتنفها الآلام ولن تضمن استمرارها . أما متعة الآخرة فبلا آلام , والله يضمن لك استمرارها . وحتى يتحقق ذلك فإن الله يريد أن يعطيك مناعة بالإسلام , إن جاءتك نعمة شكرتها , وإن زالت صبرت على زوالها , وهكذا يعلمك الله استدامة صلتك به


فارس اللغة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2009, 01:37 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية هدوء الكون
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,899
معدل تقييم المستوى: 14
هدوء الكون is on a distinguished road
افتراضي


فإنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في جوف الليل يبكي ويثني على الله وبحمده ويبكر حتى تبتل الأرض من بكائه فيجيئه " ابن أم مكتوم " ينبهه إلى وقت الصلاة قد حان , فيراه وهو يبكي , فيقول له : ما يبكيك يا رسول الله ؟ ألم يغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ فيقول له صلى الله عليه وسلم : إلا أكون عبدا شكورا

ياحسرة على العباد

اللهم اعنا على ذكرك وحسن عبادتك

وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد

وجزاك ربي بالجنه أخي على الموضوع


هدوء الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2009, 05:21 PM   #3
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 31
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


الســلام عليــــــكم ورحمة الله وبركاته

بســــم الله الرحمــــن الرحيـــم و به نستعين

كلمة التسبيح " سبحان الله " تتضمن أصلا عظيما من أصول التوحيد ، وركنا أساسيا من أركان الإيمان بالله عز وجل ، وهو تنزيهه سبحانه وتعالى عن العيب ، والنقص ، والأوهام الفاسدة ، والظنون الكاذبة .

وأصلها اللغوي يدل على هذا المعنى ، فهي مأخوذة من " السَّبْح " : وهو البُعد :
يقول العلامة ابن فارس : " العرب تقول : سبحان مِن كذا ، أي ما أبعدَه . قال الأعشى :
سُبحانَ مِنْ علقمةَ الفاخِر أقولُ لمّا جاءني فخرُهُ

وقال قوم : تأويلُهُ عجباً له إِذَا يَفْخَر . وهذا قريبٌ من ذاك ؛ لأنَّه تبعيدٌ له من الفَخْر " انتهى.
"معجم مقاييس اللغة" (3/96)

فتسبيح الله عز وجل إبعاد القلوب والأفكار عن أن تظن به نقصا ، أو تنسب إليه شرا ، وتنزيهه عن كل عيب نسبه إليه المشركون والملحدون .
وبهذا المعنى جاء السياق القرآني :
قال تعالى : ( مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ) المؤمنون/91

( وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ . سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ) الصافات/158-159

( هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) الحشر/23


ومنه أيضا ما رواه الإمام أحمد في "المسند" (5/384) عن حذيفة رضي الله عنه – في وصف قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الليل - قال : ( وَإِذَا مَرَّ بِآيَةٍ فِيهَا تَنْزِيهٌ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ سَبَّحَ ) صححه الألباني في صحيح الجامع (4782) ومحققو المسند .

وقد روى الإمام الطبراني في كتابه "الدعاء" مجموعة من الآثار في تفسير هذه الكلمة ، جمعها في باب : " تفسير التسبيح " (ص/498-500) ، ومما جاء فيه :

عن ابن عباس رضي الله عنهما :

" سبحان الله " : تنزيه الله عز وجل عن كل سوء .


* وعن يزيد بن الأصم قال :

جاء رجل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال :

" لا إله إلا الله " نعرفها : لا إله غيره ، و " الحمد لله " نعرفها : أن النعم كلها منه ، وهو المحمود عليها ، و " الله أكبر " نعرفها : لا شي أكبر منه ، فما " سبحان الله " ؟
قال : كلمة رضيها الله عز وجل لنفسه ، وأمر بها ملائكته ، وفزع لها الأخيار من خلقه .

*وعن عبد الله بن بريدة يحدث أن رجلا سأل عليا رضي الله عنه عن " سبحان الله " ، فقال : تعظيم جلال الله .

* وعن مجاهد قال :

التسبيح : انكفاف الله من كل سوء .

* وعن ميمون بن مهران قال :

" سبحان الله " : تعظيم الله اسم يعظم الله به .

* وعن الحسن قال :

" سبحان الله " : اسم ممنوع لم يستطع أحد من الخلق أن ينتحله .

وعن أبي عبيدة معمر بن المثنى :
" سبحان الله " : تنزيه الله وتبرئته .

وقال الطبراني : حدثنا الفضل بن الحباب قال : سمعت ابن عائشة يقول :
العرب إذا أنكرت الشيء وأعظمته قالت : " سبحان " ، فكأنه تنزيه الله عز وجل عن كل سوء لا ينبغي أن يوصف بغير صفته ، ونصبته على معنى تسبيحا لله .


* يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

" والأمر بتسبيحه يقتضي أيضا تنزيهه عن كل عيب وسوء ، وإثبات صفات الكمال له ، فإن التسبيح يقتضي التنزيه ، والتعظيم ، والتعظيم يستلزم إثبات المحامد التي يحمد عليها ، فيقتضي ذلك تنزيهه ، وتحميده ، وتكبيره ، وتوحيده " انتهى.
"مجموع الفتاوى" (16/125)


*** ثانيــــا :

أما معنى ( وبحمده ) فهي - باختصار – تعني الجمع بين التسبيح والحمد ، إما على وجه الحال ، أو على وجه العطف ، والتقدير : أسبح الله تعالى حال كوني حامدا له ، أو أسبح الله تعالى وأحمده .

يقول الحافظ ابن حجر رحمه الله :

" قوله : ( وبحمده )

قيل : الواو للحال ، والتقدير : أسبح الله متلبسا بحمدي له [أي : محافظا ومستمسكا] من أجل توفيقه.

وقيل : عاطفة ، والتقدير : أسبح الله وأتلبس بحمده ...
ويحتمل أن تكون الباء متعلقة بمحذوف متقدم ، والتقدير : وأثني عليه بحمده ، فيكون سبحان الله جملة مستقلة ، وبحمده جملة أخرى .
وقال الخطابي في حديث : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ) أي : بقوتك التي هي نعمة توجب علي حمدك ، سبحتك ، لا بحولي وبقوتي ، كأنه يريد أن ذلك مما أقيم فيه السبب مقام المسبب
"فتح الباري" (13/541) ، وانظر " النهاية في غريب الحديث " لابن الأثير (1/457)


*** جزاك الله خيرا اخي الفاضل فارس اللغة في ميزان حسناتك امين يارب اهلا وسهلا بك معنا لتفيدنا و تستفيد المزيد من التاق و الابداع خدمة لديننا و نبينا المصطفي صلي الله عليه و سلم مع احترامي و تقديري


الله اكبر الله اكبر الله اكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
اللهم صلي على سيدنا و حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين


0 سلسلة أعمال القلوب
0 الـــــخشــــــوع
0 9 سنوات يريد حفظ الصحيحين
0 انـظـر كيـف يـشتـاق الله اليـك
0 قــــــوة الإرادة
0 إلى من اتعبته المعاصي ..!
0 فضل الصحابي الجليل ابو بكر الصديق رضي الله عنه
0 40 خــطــأ فــى الــعقيدة
0 مــحــرمــات يــقــع فيــها كثــير مــن
0 وردةٌ لا تذبل ( قصة قصيرة )
0 قصة زواج في سبيل الله.. سيد قطب رحمه الله
0 كيف تحفظ سورة البقرة وال عمران خلال 3 اشهر الصيف
0 فــضــل صــيــام يـــوم عــرفــة ...
0 أبواب الأجر وكفارات الخطايا
0 كلمات كتبتها بقلبي قبل يدي...
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء ندعيه في ليلة القدر sainu منتدي الخيمه الرمضانيه 15 06-01-2019 01:31 AM
إنني أنا الله لا إله إلا أنا (سبحانك ما عبدناك حق عبادت alhaware المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 12-06-2008 07:40 PM
اشكو لك ربي وحدك ... alhaware المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 12-05-2008 07:26 PM


الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.