قديم 02-09-2009, 08:54 AM   #1
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
عالم الأحلام is on a distinguished road
افتراضي قصة بدون عنوان


قصة بدون عنوان


لم أعرف ماذا أسمي قصتي ، لذلك تركتها لك عزيزي القاريء ضع لها العنوان الذي تراه يناسب برأيك ، لأني في الواقع عجزت عن ذلك ، قصتي حقيقة ، ولن أبدأها بقال فلان ، أو حدثني فلان عن فلان ، ولن تجد في نهاية القصة كلمة ( منقوووول ) ، لا ، لن تجد شيء من ذلك لأن القصة حدثت للراوي شخصيا وهو أنــــــــا .

يوجد في هذه القصة الظالم والمظلوم ، ويوجد فيها المجرم والضحية ، لذا أرجوا منكم التعليق وإبداء رأيكم فيها .

بدأت القصة بعد أن تزوجت إبنة عمي الخامسة في ترتيبها على أحد عشر أختا وولد واحد يبلغ من العمر 13 عاما ، الثلاث الفتيات الأول متزوجات أما الرابعة عازبة والخامسة زوجتي والباقيات صغيرات ، وعمي هو أكبر إخوانه وولد أعرج وبعدما كبر سنه وصل به الحال إلى الشلل البسيط حيث أنه يتحرك ولكن لابد من أن يساعده أحد في مشية وملبسه بل وحتى في حمامه ( أكرمكم الله ) ، وأنا الإبن الأكبر بين أبناء العائلة كلها ، متعلم ، ومثقف ، وموظف ناجح ، ككل شباب هذا الجيل ، كما أحمل ولله الحمد من الذكاء والصفات الحسنه ما يجعل مني مكان استشارة لكل أصدقائي ومن هم لا تربطهم بي قرابة .

وفي يوم من الأيام أتصل عمي على والدي الذي يصغره سناً ودار بينهما حوار على الهاتف :

عمي : السلام عليكم .
والدي : وعليكم السلام ، هلا أبو ------
عمي : كيفك يا أبو ------ ؟ أقول ترا بكرة أنشاء الله جايين خطاب لبنتي ------ ( البنت الرابعة العازبة ) وني نستقبلهم عندك في البيت إذا ما عندك مانع .
والدي : أي مانع الله بهديك يا خوي بالعكس هذه أبرك الساعات حياكم الله .

وبالطبع أنا لا رأي لي في هذه الأمور كالعادة ، حيث أني كمعظم الآباء في زمننا يظنون أن أبناءهم صغار ولا يفهمون الحياة وسيظلون كذلك طوال العمر ، وفي الحقيقة أنا أعتدت على هذا وأصبحت لا أتدخل ( مريح راسي ).

ولما أن جاء اليوم التالي وصل عمي وأسرته وكان موعدنا مع العريس وأهله بعد صلاة المغرب مباشرة ولكن متى جاء العريس ؟ وصل العريس الساعة التاسعة مساءا أي بعد الموعد بثلاث ساعات تقريبا وهذه البداية ( الله يستر ) ثم استقبلناهم ورأو أهل العريس عروستنا واتفقنا على أن يأتو يوم آخر ليرى العريس العروس ، حيث أنه في هذه الفتر يت السؤال عن الأخلاق والأحوال ، وكان الموعد بعد خمسة أيام .
بعد أن انصرف العريس وأهله أراد عمي أن يتحدث إلي أمام والدي :

عمي : يا ولدي يا ------ أبيك في خدمة .
أنا : آمر يا عم !
عمي : أبيك تسأل عن الرجال ( العريس ) وتجبلي أخباره .
أنا : أنا يا عم ! غريبة !
عمي : ليه غريبة ؟ هذي ماهي بنت عمك وتربيتوا سوا كلكم في بيت واحد .
أنا : صحيح ياعم وأنا أعتبرهم كلهم خواتي ، بس انت يا عم ولا يهون الوالد ما قد مرة في حياتكم خذيتو براي مني أو شور حتى بناتك الأولين ما طلبت مني هذا الطلب ، ما غير توصوني على أغراض وطلبات وود ذي وجب ذا .
والدي : هههههههههه الله بهديك ياولدي حنا ترانا نعزك وأنت أكبر عيالنا يعني العود عشان كذا نعتمد عليك في هالأمور .
عمي : عموما ، هذي أختك وتصرف على كيفك وبالطريقة إللي تعجبك .
أنا : خلاص يا عم طالما عطوتوني الإذن مالكم غير طيبة الخاطر بإذن الله مايجي موعدنا ‘لى وانا جايبلكم أخباره .

وفعلا بذلت كل جهدي لجمع المعلومات عن الشاب واستعنت بعد عون الله تعالى ببعض الأصدقاء وجلبت المعلومات ومن مصادر وموثوقة ، فانظروا ماذا وجدت :-
1/ الشاب له سابقة في الشرطة بسبب تعاطي المنشطات ( حق حبوب )
2/ الشاب له أصدقاء ومعارف شواذ
3/ الشاب خريج جامعي من قسم المحاماه منذ أربع سنوات ولم يعمل في أي مجال عام بسبب سوء خلقه فاتجه للعمل في أعمال الأسرة التي تملك الكثير من المال ( يعني شبعانين حيييييييييييل )
4/ الشاب له علاقات كثيرة مع فتيات ويمارس المحرمات
5/ الشاب خطب 6 مرات قبل الآن ورفض في جميعها
6/ والد الشاب كان في شبابه سكير ( صاحب كاس )
7/ لا يوجد الحجاب بين محارمهم بدعوا الحضارة والتقدم

أسأل المسلمين العاقلين سؤال .

هل تزوجون شاب كهذا ؟

أنا : ياعم ترا الأخبار هي : ( ما ذكر )
عمي : معقول إن هذي الأخبار صحيحة منت ملاحظ كانك مبالغ شوي
أنا : عمي ! أنا جايب هذه المعلومات من مصادر موثوقة يعني من الشرطة ومن الهيئة ومن ناس يعرفونة زين
عمي : أجل خير ، خلهم يجون في الموعد والرجال يشوف البنت وبعدين ربك يحلها
أنا : بعد اللي قلته تبيه يشوفها بعد
عمي : بصراحة ياولدي الرجال دارس محاماه يعني فاهم الشرع والقانون ما أتوقع إن كلامك صحيح أكيد الناس ذييل حاقدين عليه ، وبعدين هذا بينفعني في أعمال المحاكم ومكاتب العمل وكتابة العدل بحكم تعليمه
أنا : ويش قاعد تقول أقولك شرطة وهيئة ، هذيل بيحقدون عليه ، وبعدين هذا ما توفق ولا في عمل كيف تبيه ينفعك وهو أخلاقه سيئة ، وأنت بتزوج بنتك ولا بتبيعها
عمي : خلاص ... خلاص بنشوف الموضوع بعدين

في الحقيقة صدمت بكلام عمي واستغربت من إعجابه بالشاب وأسبابه الأقبح من ذنب بالإضافة أن الشاب ينحدر من عائلة غنية وأتوقع إن عمي لم يفوت هذه الأمر أيضا ( الله المستعان ) .
وجاء اليوم المشؤوم وتأخر العريس بالتأكيد ، وقد لقي العريس وأهله الإستقبال والترحيب الحار من قبل عمي والذي لم أرى مثله حتى لما أتيت أنا خاطبا إبنته ، ودخل الشاب ليرى العروس في غرفة النساء ، وانظرو الموقف الذي حدث .
كان بالنتظاره عمتاه وإبنة عمته البالغة من العمر 32 عاما وهي إمرأة مطلقة من زوج دام فيه زواجهما فقط 5 أشهر وسبب طلاقها هو أن زوجها كان لديه شكك بأنها خائنة ( وأظن أنه على حق ) ، جلس الشاب معهم منتظرا دخول عروسنا مع والدتها فإذا بإبنة عم الشاب تخاطب أم العروس قائلة : خلاص يا خالة تفضلي أنت عشان ولدنا ياخذ راحته ويشوفها زين .
وبكل غباء من الأم ودون إدراك ووعي خرجت وتركت الباب مفتوح ( أشوى ) ، وكانت المرأة تسأل العروس بعد كل دقيقة في رأيها في العريس ، وبالتأكيد خجل الفتاة يمنعها من الرد ومع ذلك لم تتركها حتى أجابت برأسها بنعم ثم انصرفت باكية فإذا بإبنة عم الشاب تقوم وتحتضنه وتقبلة وتبارك له ومن ثم خرج إلينا تغمره الفرحة والسرور.
أما بالنسبة لي فذهبت بعد دخول العريس إلى عمتي لأعرف الأخبار ، فإذا بعمتي تقول لي بوجه حزين وكأيب امتلء بالشحوب أنها موافقة ولم أرتح للوضع فسألتها ما بها ولم تجبني ثم دعيت زوجتي وهي أخت العروس وسألتها فروت لي ماحدث فما أن سمعت ذلك وحتى إنفجر بركان غضبي ، ثم أقسمت على أن لا يتم هذا الزواج ، ثم دخلت الغرفة لأرى ما سيكون من عمي فإذا بهم قد إتفقوا على كل شيء ( وتمت الصفقة ) ولما رأيت الأمر قد تم ، سمعت الصبر يهمس في أذني : " لقد نفذت فأقض ما أنت قاض " . ثم رفعت صوتي عليهم قائلا :

أنا : خلاص أتفقتوا .... والله أن هذا الزواج ما راح يتم
عمي : ويش تقول ؟
أنا : إللي سمعته ، وعلى فكره مافي أحد أصلا موافق على هذا الزواج لا أمها ولا خواتها
عمي : أنا موافق وما أحد له شور غيري وبعدين أنت مالك حق تمنع الزواج أو توافق عليه أنت حيالله ولد عمها

وما أن أنهى عمي كلامه إلا بأبي الغير راض هو أيضا عن هذا الزواج يقوم ويقول لي بصوت هاديء :

والدي : أخرج ياولدي ورح غرفتك إلين أناديك
أنا : تناديني ليه ؟ عشان أوصلهم للباب وهم رايحين ؟ خل أخوك يوصلهم

وتم الزواج ولم أحضر أي مناسبة من مناسباته ، وتمضي الأيام تلو الأيام والشهور تلو الشهور والزمن يكشف المجهول ويزيل الغشاء عن العيون .

في أول 6 أشهر من الزواج من الطبيعي أن تكون أيامهم أفضل الأيام ولكن بعد ذلك بدأ الشاب بمزاولة أعماله التي تعود عليها أصبح يمضي الساعات الطوال خارج المنزل والمسكينة لا تعلم أين هو وليته شره اقتصر على نفسه بل ألزمها بأن تترك تترك الحجاب أمام أقاربه وأن يكون ديدنها ديدنهم ولما رفضت بكل إصرار أصبح يهددها بالطلاق والهجر وبل حتى أصبح يضربها ، والمسكينة تعلمت من أمها الصبر على زوجها والدعاء له بالهداية ، وآثرت الصمت على أن تخبر أهلها ووالدها ، وفي أحد الأيام ذهب أهلها لزيارتها وعند عودة الزوج وجدهم فترضهم شر ترضه ، وبعد أيام من الأعمال السيئة والتصرفات البذيئة يأكد وقاحته ودناءته فإذا به في ليلة من الليلي يعود مصطحبا صديقة له إلى المنزل بلا خوف ولا مبالاه من أي أحد حتى من الله سبحانه وتعالى ، ولما رفضت إبنة عمي هذا القبح الذي فعله قام بضربها ضربا مبرحا حتى تسبب لها بالإغماء وقد نقلت إلى العناية المركزة ولم يخبر أحدا من أهالها ولم نعلم إلا عن طريق المستشفى وياليتنا قد وجدناه هناك قريبا منها يرعاها أو يهتم بها ، بل العكس تماما لم نجده في المستشفى ولم نستطع أن نصل إليه من خلال أي وسيلة إتصال ، وهنا أجد عمي ينظر إلي ويطلب مني أن أساعده في حل هذه المشكله ولكنني متردد في أمر المساعده .

تقريبا هنا إنتهت القصة الواقعية المأساوية والقضية لازالت علقة للآن وأريد رأيكم في عدة جوانب كالتالي :

- القصة بوجه عام .
- أسلوب صياغة القصة وهل أستحق أن أكون أحد المشاركين معكم في المنتدى .
- الموقف الدنيء من الشاب .
- الموقف الأحمق من عمي .
- موقف الفتاة المسكينة التي كانت ضحية غباء والدها .
- ماذا أفعل برأيكم هل ألبي طلب عمي وأساعده أو أرفض ولا أتدخل كالعادة .

وتقبلوا إحتراماتي ،،،،


عالم الأحلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2009, 03:08 PM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
ضايق خلقي is on a distinguished road
افتراضي


مشكـــــــــــــور ويعطيك العافية على القصة .
وما شالله بعد اسلوبك حلو..................ناطرينك


ضايق خلقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2009, 01:21 AM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
n_oor08 is on a distinguished road
افتراضي


مشكووووووووووووووووور


n_oor08 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2011, 11:13 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


قصة رائعة .... سلمت يداك

تنقل للقسم المناسب

تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
قصيدة محشش لحبيبتة "كــت كــات" منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 17 05-28-2011 10:48 PM
قصة بدون عنوان عالم الأحلام منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 0 02-08-2009 12:26 PM
قصيدة محشش لحبيبته همس الأحبة منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 3 09-22-2008 03:32 AM


الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.