قديم 02-15-2009, 06:36 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 26
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 6
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي بدت خجلا يغطيها الخمار


بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم و رحمته تعالى و بركاته

في زمن وهمي من الأزمان ومن أساطير القصص والحكايا
يحكى بأنه كان في بلدة جميلة ومسالمة جوهرة في غاية الجمال والروعة
وقد كان لها سيد يهتم بها كثيراً
وكان قد أصدر لها عدة تعليمات فالتزمت ببعضها ولم تلتزم بالبعض الآخر
وكان هذا السيد يحب جوهرته كثيراً ويمهلها كثيراً ويترك لها الوقت كي تعود له وتتبع تعليماته وأوامره من نفسها غير مجبرة
فكانت هذه الجوهرة تخرج وتسير في الشارع وهي كاشفة عن جمالها الأخاذ والكل ينظر لها بنظرات مختلفة
فمن ينظر لها بنظرة الإعجاب ومن ينظر لها بنظرة حقيرة وغيرها من هذه النظرات والجوهرة لا تعطي هذه النظرات أي اهتمام فهي واثقة من نفسها ولذلك لم تكن تلقي لهذه النظرات أي اهتمام
وفي جلسة من جلسات التأمل قالت بينها وبين نفسها:
أنا أتمتع بجمال كبير ومبهر أبهر الكل بلا استثناء وسيدي يأمرني بأن أستر جمالي وأكون غالية على الكل
لقد جربت كيف نظرة الناس لي وأنا بغاية جمالي المكشوف فلماذا لا أجرب أوامر سيدي وأخفي جمالي ثم أختار أي السعادتين سأسير عليهما؟
ففي يوم من الأيام خرجت وقد غطت جمالها الباهر بساتر عليها
وسارت في نفس المكان الذي كانت تسير فيه حينما كانت كاشفة عن جمالها الباهر
فوجدت من الجميع الاحترام والتقدير ونظرة الهيبة
ووجدت بعض الذئاب تقول: لماذا صرتي متخلفة؟؟ أين جمالك الذي كنا نتمتع بالنظر إليه كل صباح؟ من المتطرف الذي غير تفكيرك؟ أين ومن وكيف ولماذا ووو.........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ووجدت من الغيورين والصادقين كل الترحيب بهذه الخطوة وقالوا لها أنت الآن من أفضل ما تكونين
والجوهرة ذاتها وجدت نفسها بسعادة ما بعدها سعادة فقد قارنت سعادتها الآن بسعادتها قبل تغطية جمالها الباهر فوجدت أن ما كانت تحسبه سعادة كان وهماً وأنها الآن بسعادة كبييرة جداً لا تعرف كيف تعبر عنها.
فوجدت نفسها الآن قد كسبت رضا سيدها واحترام وتقدير الناس الصادقين والغيورين وكسبت أيضاً غضب الذئاب والكلاب.....
انتهت هذه القصة الوهمية..
أتعلمون من هذه الجوهرة؟
هو أنت يا أختي
نعم أنت هي الجوهرة ذات الجمال الباهر
أختاه..إني أكتب لك هذه الكلمات من حرقتي البالغة..وغيرتي الشديدة..لما نراه من هجوم عليك..و على حجابك..
أختاه..
لماذا سمحتي للذئاب أن يضحكوا عليكِ ويستمتعوا بجمالك؟؟
ما قيمة الألماس إن تعرض للشمس؟
أجيبيني يا أختي؟
لماذا لا تكونين درة مصونة؟
ستقولين لي يوجد خلافات فقهية بهذه المسألة..فأقول لك هي حجج وهمية من رأسك لتجاهل هذه المسألة
أختاه لم آتي هنا كي أناقشك من منطلق شرعي...فقد انتهينا من هذه المسألة
لا
أتيت كي أناقشك من منطلق عقلك وغيرتك على نفسك
بالله عليك يا أختاه أفهميني
أيهما أجذب للفتنة؟
أسفل الكعب أم الوجه؟؟
إني أعجب والله من إحدى الصحابيات والتي أتت تقول لرسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم كم ترخي المرأة على رجليها؟؟ ولم تترك رسول الله حتى سترت أسفل كعبيها
أبالله عليك أسفل الكعبين أشد فتنة من الوجه
سأترك الجواب لعقلك وحدك..
أختاه..
أتعلمين من أنت؟
أنت هو الألماس
فإن عُرِّض هذا الألماس للشمس ونظر إليه القاصي والداني ذهبت قيمته وهيبته وجماله
وهكذا أنت إن كشفت عن وجهك ومفاتنك ونظر إليك القاصي والداني ذهبت قيمتك وهيبتك وجمالك فما عاد له قيمة!!
أتعلمين لماذا؟
لأنك مثل الحلاوة
فالحلاوة إن أتيت أنا ومصصت منها مرة
وأعطيتك إياها ماذا ستقولين؟
ستقولين لي لقد دخلت فمك فكيف تعطيني إياها؟
وهكذا أنت فكلما نظر إلى جمالك وحلاوتك شخص لا يحل له ذلك كلما ذهبت قيمتك ولذتك فتصبح قيمتك أمام الناس أقل بكثير من قيمة التي تغطي وجهها وجمالها..بمعنى آخر لم أكن قد مصصت من تلك الحلاوة..فتكون محتفظة بخاصيتها ولذتها وجمالها وهيبتها..
أختاه..
أنظري لكل دعاة تحرير المرأة
من هم؟؟؟
هل هم من المشايخ الحافظين لكتاب الله وسنة رسوله...أم من الدعاة الغيورين...أم الوعاظ المؤثرين!!
بل هم ممن لهم تاريخ أسود مع المرأة...هم من الخالعين والخالعات...ممن رأوا كيف ضاعت المرأة في الغرب...فأرادوا أن يضيعوها في بلادنا...ماذا صنعت الحرية لأصحابها في بلادها...أصبحت المرأة أتفه من التافهة ولا قيمة لها عندهم ففي الوقت الذي يريدون أن يفرغوا شهوتهم البهيمية فرغوها...فأرادوا أن يجربوا المرأة المسلمة فلم يجدوا غير دعوى التحرر والتغيير والتقدم وعدم الرجوع للوراء...وما علموا بأنهم يعيدون المرأة للتخلف الذي كان في عصر الجاهلية ولا حول ولا قوة إلا بالله..
أختاااااااااااااه..
سأقص عليك هذه القصة ولأول مرة أقصها في حياتي على أي مخلوق
وأشهد الله على ما فيها...وقد حصلت مع إحدى معارفي ممن أحسبها والله حسيبها ولا أزكي على الله أحداً..
هذه المرأة متزوجة منذ زمن قد سترت جسمها بحجاب إسلامي لا يلتزم بالموضة الفرنسية...والذوق البريطاني...والرأي الأمريكي
وحجبت وجهها بخمار حجب جمالها إلا لزوجها فكانت الألماس الذي لا يراه إلا الخواص وليس الحقير والقويم...
كان في يوم من الأيام لديهم إصلاحات في منزلهم
فأرادت أن تخرج لترسل شيئاً لزوجها بعد أن ابتعد عن المنزل قليلاً
وهي تسير لم تكن تعلم بأن هناك "بئر مجاري قد وضع هنا أكرمكم الله" وأنه قد غطي جيداً أيضاً
فلم تر نفسها إلا وقد سقطت في هذه الحفرة
أتى زوجها ليرى لماذا تأخرت في إرسال ما يريد فقد كان بأمس الحاجة إليه...فلم يجد زوجته في منزلها...اتصل بهاتفها فإذا به داخل المنزل...بحث في الساحة وعند الجيران فلم يجدها...في هذه الأثناء كانت هذه المرأة في الحفرة وقد حصل معها 3 أمور قد يقول قائل هي من ضرب الخيال
الأولى: أنها في الحفرة قد سمعت إلهاماً من ربها يقول لها لقد كنت تدرسين القرآن وحريصة على الدعوة إلى الله وساترة لجمالك فهنيئاً لك بمحبة الله لك
الثانية: سينزل لك حبل الآن فتمسكي به كي تخرجي
في هذه الأثناء يقول زوجها: لا أعلم ما الذي جعلني أشك في بئر المجاري ووجدت بأني أُدفَعُ كي آتي بحبل وأرميه هنا لعل وعسى فما إن رمى الحبل حتى تعلقت الأخت به وسحبت به
ما هي الثالثة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما هي المفاجأة التي حصلت؟؟؟؟
حين خرجت للأعلى وكشف زوجها عن وجهها
>>>>>>>>>>>>>خمارها ووجهها لم يصبهما شيء من ماء المجاري أو قاذوراتها<<<<<<<<<<<<<
الله أكبر لماذا؟؟
لأنها قد سترت جمالها عن الذئاب والكلاب وجعلته لزوجها فقط
فقد حفظ الله وجهها من قاذورات ومياه المجاري...
أختاه..إني أحسبك ذكية فطنة عاقلة..حريصة ومطيعة لربك..مؤمنة مسلمة أمرك لله..لماذا لا تتعظين من تجارب من سبقنا..الغرب الكافر..الدول الإسلامية والتي انتهجت نهج الغرب الكافر..دعاة تحرير المرأة وهم في الحقيقة دعاة تدمير المرأة..
أنظري إلى الغرب الكافر وكيف تهان المرأة في الشارع وتداس كرامتها في الشارع بدعوى "الحرية الشخصية" وانظري إلى الدول الإسلامية التي انتهجت نهج الغرب الكافر..لقد رأيت بنفسي في إحدى هذه الدول وبإحدى جامعاتها شاب وشابة يتحدثان في أحد ممراتها وحين قلت للشاب بعد أن ترك الفتاة هل أنت مستعد للزواج منها؟؟قال: والله لا يشرفني أن أجعلها تدخل بيتي كزوجة لكن هذي للترفيه عن النفس..هكذا ينظرون إليك..وأحد الإخوة في قطر يقول لي: كنت في السابق أتحدث مع الفتيات ..بالحب والغرام تارة.. ..والمزاح تارة أخرى.. ..وبحكم علاقة الزمالة الدراسية تارة أخرى.. وبكثرة لكن لو قلت لي هل أنت مستعد أن تتزوج أياً من هذه الفتيات فسأقول لك لا لأني أريد أن أتزوج "أم عيال"..إذاً هذه نظرة الشباب لك..أحد الشباب يقول.. ..البنت التي تكشف لنا عن وجهها أو تلبس حجاب الموضات لا مانع لدينا من التحرش فيها لكن المحتشمة والله لو تعرض لها أحد لدافعت عنها كما أدافع عن أمي وأختي..وهذه نظرة أخرى..
إذاً فأنت تهينين نفسك بنفسك
أختاه..
استيقظي!!
أختاه..
أنظري من حولك!!
أختاه..
لا تضحكي على نفسك بحجة الخلافات الفقهية!!والموضة الحديثة!!
أختاه..
إن الله وهبك العقل فاستخدميه ولا تنظري للاستعمار الذي ضيعنا بالخلافات الفقهية!!
..وإني أبشركم وأبشر نفسي بأن أختي قد لبست خمارها ولله الحمد الأسبوع الماضي..وقد تأخرت في كتابة هذا المقال نظراً لانشغالي الشديد وتدني وضعي الصحي..
إني أهنئ أختي "خاصة" وكل من لبست الخمار وأقول لها: هنيئاً لك فقد هزمتي الشيطان..هنيئاً لك فقد اشتريت نفسك..هنيئاً لك فقد رفعت منزلتك عند الله..هنيئاً لك لقد صنت نفسك..هنييييئاً لك فقد حرمتي الذئاب من رؤية وجهك الجميل،وطلتك البهية..
وأهدي أختي "خاصة" التي أطاعت ربها..وحمت نفسها..وغلبت شيطانها..وتجاهلت مجتمعها..وأعلنتها مدوية..رباه إني سمعت فأطعت فاشهد بأني قد سمعت وأطعت حين قلتَ في كتابك العزيز:
"يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن"
وحين صرخت بوجه كل من قال إن هذا تطرف وتنعت وهذه تقاليد بالية!،حينما قالت:
تاجي حجابي ذو الجمال الساتر *** أزهو به بسعادة وتفاخرِ
في فسحة الدنيا أعيش كأنني *** في جنة ملأت علي مشاعري
أمسى السكون يعمني وأنا التي *** قد كنت ضائقة بقلبي الحائرِ
والآن أشرق في محياي السنا *** وانساب إشعاعاً يضيء بناظري
لا تحسبوني في الحجاب رهينة *** إن الحجاب مشرَّعٌ لحرائري
حريتي في أن أصون من الأذى *** جسمي فأدفعُ كل طرْفٍ غادرِ
ترمي العيون سهامها فأصدها *** أنا حرةٌ ملفوفةٌ بسواتري
أما الأمان فقد وطأت رحابه *** لما انعتقت من السفور الآسرِ
إن الحجاب يصونني كجواهرٍ *** وأنا التي أسعى لصون جواهري
أولا ترون الدر في صدفاته *** أنا في حجابي درة في ساتري
هو مانعي عما يهين كرامتي *** و مباعدي عما يضل وزاجري
وهو المعين على الهدى وعلى التقى *** ومثبتي في مسلكي ومؤازري

إليها "خاصة" وإلى كل من سترت نفسها بخمارها أهدي هذه الأبيات:
بدت خجلا يغشيها الخمار *** كلؤلؤة يظللها المحار
بدت والسمت يقطر من خطاها *** وقد حلا شمائلها الوقار
عبير الطهر يعبق من شذاها *** ويبرق فوق مطلعها الفَخَار
رياح الخير تعصف في سماها *** فتسقي أرضها الديم الغِزار
حَصانٌ نور الدين سراها *** فلم يعرف لمسراها العِثار
مضت في الخير لم تسبوا خطاها *** وما ألوت بها الفتن الكِبار
قد انتهجت كتاب الله هدياً *** فنعم الهدي فيه والمنار
رياض العلم تثمر في رباها *** ألا طابت بمربعها الثمار
أقضت مضجع الأوغاد حتى *** تقاذف من عيونهم الشرار
رأوها والخمار يسيل طهراً *** فحاكوا المكر كي يرمى الخمار
وجاءوا يبسمون بنا بشر *** وخلف ظهورهم فتن تُدار
وقد حاكوا المكائد في علاها *** عسى أن يستبد بها الصَغار
يصوغون الضلال بثوب حقٍ *** ودعوى الراحمون لهم شعار
فكم نعقوا بتحرير الصبايا *** لترمى بين من ضلوا وحاروا
وكم زرعوا الخنا في كل دربٍ *** لتَهلِك من بواهِقهِ الديار
فكوني يا فتاة الخير درعاً *** لأمتنا إذا حل الدمار
وكوني للهدى حصناً منيعاً *** إذا ما اشتد في البلوى السُعار
فإنا إن تمسكنا بهديه *** فكيدهموا سيلحقه البَوارُ
وإلى من لم تلبس خمارها أقول لها:
..إن نفسك ليست ملكك..إنما هي ملك لله تعالى..وهي أمانة عندك..وانظري بعين العقل..ما الذي يجعلني أصون هذه الأمانة أكثر؟..كشفي لوجهي ولبسي لحجاب آخر موضة؟..أم..بلبس الحجاب الشرعي الإسلامي؟..إنني أنظر وأرى فأرى عجباً..بنطال وقميص وثم قطعة قماش على الرأس!!..هل هذا هو الحجاب الذي فرضه الله علي؟..أليس الحجاب الذي فرضه الله علي يجب ألا يكون شفافاً ويجب أن يكون فضفاضاً!..هل هذا ينطبق على حجاب هذه الأيام؟..البنطال يفصل ما تحته..والقميص يفصل ما تحته..أم هذه العباءة المطرزة والمزركشة..والتي تكون فاتنة بحد ذاتها!..أظن بأن هذه العباءة تحتاج لحجاب أيضا وعباءة أخرى أكثر ستراً كي تغطي جمال العباءة المزركشة!!..فكيف ما تحت العباءة!!..إلى متى سأبقى غافلة..أليس من الأولى لي أن أقولها وأعلنها مدوية؟؟..رباه إني لك عدت..بلى يا رب إني سأعود إليك..وأترك المكابرة والخروج عن طاعتك..وهل لي أجمل وأحلى من طاعتك يا رب..رباه..اشهد فإني تبت إليك..قوليها يا أختي فلا يوجد أحلى من التوبة والعودة إلى الله تعالى الذي يحبك ويريد لك الخير..قوليها..رب إني لك عدت..
ربي إني لك عدت *** من سراب فيه تهت
وعلى وجهي شظايا *** ندم فيه انتهيت
وتلاشت في زوايا *** خلدي أنى سريت
فإذا أبكي أراها *** أدمعاً مما بكيت
ربي جنبني صداها *** فهي أعدى من عرفت
هي نفسي وهي شيطاني *** الذي منه هربت
أختاه..تكثر الذنوب..وتعظم العيوب..فيخشى الإنسان من الخسران..ويخاف الحرمان..فيناديكِ رب العزة والجلال.."قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم"..فلماذا هذا التكبر والعناد..فمن أراد دواء القلوب..فليقم بالأسحار..وليكثر من التوبة والاستغفار..وليردد..يا ملاذي..قوليها يا أختي..عفوك يا الله..لم يبق لي سواك..فهل تقبلني..رحماك يا الله..أختاه..ما أجمل التوبة..ما أجمل الرجوع إلى الله..قوليها يا أختي..يا رب اشهد..إني مزقت ليالي السود..
مزقت ليالي السود *** إرباً وإلى الله أعود
وشطبت حروف الظلماء *** بيراع اليوم الموعود
تهت بأيام نقمات *** ملئت أغلالاً وقيود
تبخل بأقل الرحمات *** وبشتى الآلام تجود
ضربات ضياع وشقاء *** سقطت كالصخر الجلمود
وأفقت صلاة ودعاء *** وأنا كالطفل المولود
وأعود إلى الله أعود *** وأعود إلى الله أعود
أختاه..إنه الله..الرحمن الرحيم..التواب الكريم..من أقبل إليه تلقاه من بعيد..ومن أعرض عنه ناداه من قريب..ومن ترك من أجله أعطاه فوق المزيد..ومن أراد رضاه أراد ما يريد..أهل معصيته لا يقنطهم من رحمته..إن تابوا إليه فهو حبيبهم..يشكر على اليسير من العمل..ويغفر الكثير من الزلل..أختاه..إلى الله المفر..وإليه الالتجاء..فهلا نوتِ الفرار إليه..والرجوع إليه؟..
إليك أفر من زللي *** فراق الخائف الوجل
فخذ بيدي غريق في *** بحار القول والعمل
وتحملني على سننٍ *** يؤمنني من الوجل
فأنت دليل من عميت *** عليه مسالك السبل
على جدواك معتمدي *** فأنقذني من الزلل
وألحقني بجنات لدى *** درجاتها الأول
بصديق وفاروق *** وعثمان الرضي وعلي
فأنت ملاذ معتصمٍ *** وأنت عماد متكل
أختاه..ألا تخشين من الحساب؟؟..ألا تخافين من يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون..قال تعالى.."يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيدا"..كم من إنسانة تبدد قلبها..واحترق فؤادها..وتمزقت كبدها..ما ظنكِ بمن ضج سمعها وكَلَّ بصرها..وهي تنظر إلى الحرام..وتتابع سيء الأفلام..وتطلق العنان وبصرها في الآثام..وكسبت إثم مئات الرجال..بسب نظرهم إلى مفاتنها..وكسبت إثم مئات الرجال..بسبب تحريك وازع الفتنة والشهوة..وقد نسيت مناقشة الحساب..ومراقبة رب الأرباب..أختاه..إن أردت العودة إلى الله..فالتوبة تجب ما قبلها..فانسي ما فات..وعودي إلى الله..فالله أشد فرحاً بتوبة عبده..ممن فاقد ناقته المشرف على الموت..
دع عنك ما قد فات في زمن الصبا *** واذكر ذنوبك وابكها يا مذنب
وارقب مناقشة الحساب فإنه *** لا بد يحصى ما جنيت ويكتب
والروح فيك وديعة أودعتها *** ستردها بالرغم منك وتسلب
وغرور دنياك التي تسعى لها *** دار حقيقتها متاع يذهب
والليل فاعلم والنهار كلاهما *** أنفاسنا فيها تعد وتحسب
وجميع ما حصلته وجمعته *** حقاً يقيناً بعد موتك ينهب
تباً لدار لا يدوم نعيمها *** ومشيدها عما قليل يخرب
واصبر على صرف الزمان فإنه *** لا زال دوماً للرجال يهذب
وكذلك الأيام في غدواتها *** مرت يذل لها الأغر الأنجب
فعليك تقوى الله فالزمها تفز *** إن التقي هو البهي الأهيب
واعمل لطاعته تنل منه الرضا *** إن المطيع لربه لمقرب

أختاه..عيشي ما بدا لك..وانعمي بما ثوي لكِ..سيري فقد سار كسرى..وتبختر قيصر..فسائلي البلاد عنهم..وعن سكانها من هم؟؟..
من يعش يكبر ومن يكبر يمت *** والمنايا لا تبالي من أتى
كم وكم دارجت من قبلنا *** من قرون وقرون قد مضت
أيها المغرور ما هذا الصبا *** لو نهيت النفس عنه لانتهت
أنسيت الموت جهلاً والبلا *** وسلت نفسك عنه ونست
نحن في دار بلاء وأذى *** وشقاء وعناء وعدت

أختاه..قد ينام الإنسان على شوك وألم معاصيه..ويبتعد عن الله بسببها..لكن إذا أراد العودة إلى الله تعالى..فسيجد بأن العودة إلى الله هناءٌ وسرور..وسعادة وحبور..أختاه..ألن تعودي إلى الله؟؟..أنت لم تخلقي للتبرج والسفور..أنت خلقت كي تربي أجيال الأمة..هل ستربين أجيال الأمة وأنت بعيدة عن رب هذه الأجيال..أختاه..أنت درة هذا الكون..فصوني نفسك..

درة الكون أجيبي واستجيبي *** لهدى الرحمن علام الغيوب
بكتاب الله لوذي واستجيري *** بحجاب الطهر كالعين العذوب
واجعلي الأقوال معروفاً حذاري *** من خضوع القول أم قال القلوب
أنت أم للمثنى بل وسعد *** أنت للأجيال مصباح الدروب
أنت أم بل وأخت أنت زوج *** أنت بنت أنت مفتاح القلوب
كوني أماً تستقي الأجيال منها *** من رحيق الخير من هدي الحبيب
طهري القلب بصوم وصلاة *** فهي يا أختاه منجاة الكروب
وتذكري قول رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم للنساء اللواتي أتين لمبايعته حين قال: "إني رأيتكن أكثر أهل النار



استغفر الله استغفر الله استغفر الله

الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين



0 التحدي الإلهي رسالة لكل ملحد!!
0 من هم آل البيت ؟؟؟
0 فضل سورة الفاتحة
0 هذا الحبل من أجل الصلوات الخمس
0 سلسلة أعمال القلوب
0 توبة رجل رأى يوم القيامة
0 الــفــرق بيـن الله و اللة
0 ساعة لعلها خير ساعات عمرك .. جرّب ، وستدعو لي ..
0 هل تريد أن تصبح مغروراً ؟
0 فــضــل صــيــام يـــوم عــرفــة ...
0 طفلة تكتب رسالة إلى الله - قصة مؤثرة
0 ام المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها
0 رسالة إلى أختنا المتدينة
0 وقمت اثناء الصلاة من الشلل
0 سجل حضورك اذكروا اسم من اسماء الله الحسنى 
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2009, 10:37 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,277
معدل تقييم المستوى: 8
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
افتراضي


أختاه..عيشي ما بدا لك..وانعمي بما ثوي لكِ..سيري فقد سار كسرى..وتبختر قيصر..فسائلي البلاد عنهم..وعن سكانها من هم؟؟..
من يعش يكبر ومن يكبر يمت *** والمنايا لا تبالي من أتى
كم وكم دارجت من قبلنا *** من قرون وقرون قد مضت
أيها المغرور ما هذا الصبا *** لو نهيت النفس عنه لانتهت
أنسيت الموت جهلاً والبلا *** وسلت نفسك عنه ونست
نحن في دار بلاء وأذى *** وشقاء وعناء وعدت
اضغط هنا لتكبير الصوره


0 ولذكر الله اكبر
0 أشمل وأفضل برنامج إسلامي لهذا العام برنامج حقيبة المسلم الإصدار الأول
0 أنت بدون الإسلام صفر
0 عمرى ما أزعل منك عمري؟؟
0 **** أمـــــــــــــي****
0 ابتسم فالله ربك؟
0 يــارَبْ سَـاعـدْني؟
0 يأسير الغفلات تأملو يرحمكم الله
0 ألا يا حبيب الله يا خير شافع
0 جمل صغيرة بمعاني كبيرة!!
0 الجانب العاطفي فى حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
0 حــرام..........!!!!!!!
0 كن في الدنيا كأنك غريب ، أو عابر سبيل ) .
0 ***وقفات***
0 القصواء هي ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم المفضلة،
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2009, 03:10 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,142
معدل تقييم المستوى: 8
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


تااااااجي حجابي ذو الجمال الساتر *** أزهو به بسعادة وتفاخرِ
في فسحة الدنيا أعيش كأنني *** في جنة ملأت علي مشاعري
أمسى السكون يعمني وأنا التي *** قد كنت ضائقة بقلبي الحائرِ
والآن أشرق في محياي السنا *** وانساب إشعاعاً يضيء بناظري
لا تحسبوني في الحجاب رهينة *** إن الحجاب مشرَّعٌ لحرائري
حريتي في أن أصون من الأذى *** جسمي فأدفعُ كل طرْفٍ غادرِ
ترمي العيون سهامها فأصدها *** أنا حرةٌ ملفوفةٌ بسواتري
أما الأمان فقد وطأت رحابه *** لما انعتقت من السفور الآسرِ
إن الحجاب يصونني كجواهرٍ *** وأنا التي أسعى لصون جواهري
أولا ترون الدر في صدفاته *** أنا في حجابي درة في ساتري
هو مانعي عما يهين كرامتي *** و مباعدي عما يضل وزاجري
وهو المعين على الهدى وعلى التقى *** ومثبتي في مسلكي ومؤازري


اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا رحيق وجعله في موازين حسناتك

اضغط هنا لتكبير الصوره


استغفر الله استغفر الله استغفر الله

الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين


استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله





0 عاشوراء اقبل الينا............................. فانظر الى فضله..............
0 انفجار جوال يقتل صاحبه ..........بالصور...
0 مكرونه سريعة ولذيذة....................
0 خَــان فـ هَــان..! .................................
0 من السويد..........................................
0 وأين مكوكبها ؟ ........................
0 رفيق فرعون .. أفِـق !............................
0 هابي فلان طين....................اقصدفالنتين....
0 عندما يقبل الليل ...احاديث نبويه غافلون عنها.
0 الظفيرة بالجبن والزعترمع الصور..............
0 ما هذا الفعل الذي يَسْـتَقْبِحه الحيوان البهيم ؟
0 حكم زعل الزوجه على زوجهابحجه عدم اخراجها للنزهات؟
0 الحكمة من تحريم الخمر ..........................
0 بدعات سجل حضورك المتنوعه والرد عليها...........
0 عندما تغضب انت من اي نوع...............
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2009, 07:45 PM   #4
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 6
إستبرق is on a distinguished road
افتراضي


الله اكبر الله اكبر جزاك الله الف خيرا أختي الغالية رحيق الجنة على جهودك الطيبة من أجل نشر الخير ربي يجزاك على كل كلمة واحده تكتبنها حسنة أحسنتي أختاه وجعله الله في ميزان حسناتك


0 تهيئوا للعرض الأكبر
0 إن أهل الصدق واليقين هم أهل........
0 ما من شئ أثقل من ميزان العبد
0 قولنا ماهو أحلي خبر سمعته و اسعد يوم مر في حياتك
0 مرحلة تساؤلات الطفل
0 آداب الخطبة بين الشاب والفتاة
0 الألفاظ الأعجمية وادعاء الثقافة فيها
0 إن الإهتمام بالمظهر الخارجي وحده فقط لاينفع
0 الله جل جلاله نهى عن---------؟
0 رفعت الأقلام وجفت الصحف
0 ما أجمل و أروع و احلى شئ في هالدنيا عندما يكون راضي عنك
0 آداب المناجاة
0 بناء النفس
0 استغفر الله العظيم
0 اهكذا نحمد الله و نشكر رسوله الكريم
التوقيع
أخي المسلم أختي المسلمة
كونوا كالشجر يرميهم الناس
بالحجر فترميهم بالثمر
إستبرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشانك بس ضحكتي دمعة قسم الروايات المكتملة 121 10-11-2013 09:20 AM
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 38 10-10-2013 06:43 PM
اسماء المدن والقرى الفلسطينية الأصلية التي حرفت للعبرية دمووع السحاب منتدي السياحه (رحلات وسفر) و المغتربين 40 05-12-2011 04:03 PM
معاني الاسماء ميدو وحداتي منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 2 01-26-2009 07:26 PM


الساعة الآن 09:40 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.