قديم 02-21-2009, 05:20 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
جمجميلة is on a distinguished road
شجاعة عمير رضي الله عنه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلا عليكم ورحمه الله وبركاته
شجاعه عمير
راى الصبي حركة استعداد غير عاديه في انحاء المدينه , وراى رسول صلى الله عليه وسلم يدعو اصحابه الى الجهاد وسرعان ما عرف ان كفار مكه ,قد جمعوا جموعهم, و حملو اسلاحهم وسارو يريدون < بدرا>
بالقرب من المدينه يتحدون المسلمين , ويظهرون للعرب جميعا , انهم الاقويا الاعزاء .
كان ذلك في شهر رمضان السنه الثانيه لهجره الرسول - صلى الله عليه وسلم-من مكه المكرمه الى المدينه
وراى عمير بني وقاص ماراى من تجمع المسلمين ,وحملهم السلاح وشدة حماستهم لقتال المشركين , فحمي الدم في عروقه , ورغب في الدفاع عن المدينه , وعن الاسلام والمسلمين , وان يكون مع الرسول في الجهاد , ولكنه صبي منعه الرسول -صلى الله عليه وسلم - لصغر سنه , فأخذ يتوارى على الانضار خلف الصفوف , وراه اخيه سعد بن بني وقاص فسأله عن سر تخفيه فقال :اني اخاف من الرسول ان يراني -صلى الله عليه وسلم -ويتسغرني وانا احب الخروج مع الرسول -صلى الله عليه وسلم - لعل الله -يرزقني الشهاده >>0
وراه الرسول -صلى الله عليه وسلم -فاستصغره ,فقال له:<< ارجع>> فبكى عمير فلمل راه الرسول يبكي اجازه وسمح له بالنضمام الى الصفوف المجاهدين فأخذه اخوه سعد , فساعده في حمل سلاحه ولبسه , وسار لمواجه المشركين وقد نصر الله المسلمين في هذه المعركه نصرا غزيزا
ملطوش ابن منقول


جمجميلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2009, 08:38 PM   #2
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 31
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بــــســـ الله ــــم الــــرحـــمـــن الـــرحــيــم

الـــســلام عــلــيــكم و رحـــمــة الله و بــركــاتــه





الفتى عمير ابن ابي وقاص :اصغر مقاتلي و شهداء غزوة بدر .



كان سعد بن أبى وقاص من أوائل المسلمين الذين آمنوا بالإسلام وبأن لاإله الا الله وأن محمدا رسول الله ... وتبعه قومه ومنهم عمير أخوه رضى الله عنهما

وهو عمير بن أبى وقاص بن أهيب بن عبد مناه ابن زهرة من بنى زهرة بن كلاب , ويكنى العمير ابن أبى وقاص الزهرى آمن الصبى عمير إيمانا شديدا بالرسالة وبالإسلام وبرسول الله , آمن بكل كيانه , واستمع لرسول الله فكان صغيرا فى السن راجحا فى العقل والإيمان



وكان رغم سنه الصغير من المهاجرين فى سبيل الله من مكة المكرمة إلى المدينه المنورة



وجاء الخروج لغزوة بدر الكبرى .... وتفقد رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين , فوجد سعد بن أبى وقاص رضى الله عنه أخاه عمير يتوارى من رسول الله



فقال له سعد : مالك ياأخى ؟



فماذا أجابه الفتى الصغير الذى لم يتجاوز عمره سن الستة عشر سنة ...؟ أهو خائف من الرسول عليه الصلاة والسلام ? أهو خائف من الحرب ? ... أهو خائف من لقاء المشركين ؟ كلا ... لا ... لا وألف لا



بل رد الفتى عمير بكل ثقه



إنى أخاف أن يرانى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيستصغرنى فيردنى , وأنا أحب الخروج للجهاد لعل الله يرزقنى الشهادة



يا الله !! .. كلام حكماء عقلاء وكلام من كان ايمانه قوى وبصيرته عميقة ... ياالله



ولكن .. شاهده رسو ل الله صلى الله عليه وسلم ورآه .. فطلب ألا يخرج هذا الطفل الصغير معهم



فماذا فعل الطفل عمير !! ... هل قال : أذهب للعب واللهو فى شوارع المدينة ؟ .. لا .. وآلف لا ... لقد انفع ل الطفل ... بكى عمير بكاء متواصلا .. وزاد البكاء لأنه لن يستطيع الجهاد ... وأبرز البكاء إيمانه القوى ورغبته الشديده فى الدفاع عن الإسلام



ورق قلب رسول الله لهذه المشاعر الإيمانية القوية الفياضة فى قلب الفتى الصغير عمير ... ولذا



وافق رسو ل الله صلى الله عليه وسلم على مرافقة الفتى عمير بن أبى وقاص الزهرى لجيش المسلمين .. وفرح عمير فرحا شديدا لايدانيه فرح



وخرج عمير بن أبى وقاص مع جيش المسلمين وعمره لايتجاوز ستة عشر سنه , حتى أن أخاه سعد رضى الله عنه كان يعقد حمائل سيفه ع ليه من صغره



فكان أصغر مجاهد فى جيش المسلمين



وبدأت المعركة قوية هادرة وجيش المسلمين ينطلق أحد .. أحد وبرزت قدرات الطفل والفتى البطل عمير .. وصال وجال فى هذه الحرب الضروس.. وقتل من المشركين الكثير ... وأخيرا .. وقرب نهاية المعركة .. رزقه الله الشهادة التى سعى إليها



ليكون عمير بن أبى وقاص الزهرى أصغر شهيد فى غزوة بدر ... رضوان الله عليه


*** جــــــــزاك الله خـــيــرا في مــيــزان حــســناتــك مع احترامي و تقديري اختاه ***


الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنى عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم


0 نصائح لمن أراد النجاح
0 كيف أتغير؟ كيف أتحول؟ من أين أبدأ؟
0 صور خسف الارض تبين قدرة الله
0 سلسلة أعمال القلوب
0 عـبـرات تــائـبـة
0 الحياء
0 فضل الصحابي الجليل ابو بكر الصديق رضي الله عنه
0 ستخرج من فمك !!! ( صور ) !!
0 طرق استثمار الكلمة الطيبة
0 قصة يا نبي الله .أربك عادل أم ظالم (لا أصل لها)
0 أب صديق ابنه فى الجامعة
0 رجل اشترى الآخرة بالدنيا وآثر الله ورسوله على سواهما
0 توبة رجل رأى يوم القيامة
0 كيفية وضعـ موضوع جديد
0 و نـــادى الــمنــادي ... الرحيــل الرحيــل
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بدعات سجل حضورك المتنوعه والرد عليها........... زهرة الاوركيدا المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 16 05-05-2013 07:32 PM
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم نسيت جروحي منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 5 08-26-2009 10:06 PM
الأجـــــور المضاعفة فــي الميـــزان ملكه الإحساس1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 03-29-2009 03:55 AM
40 خــطــأ فــى الــعقيدة *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 01-23-2009 04:12 AM


الساعة الآن 11:54 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.