قديم 02-25-2009, 10:22 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 612
معدل تقييم المستوى: 11
إستبرق is on a distinguished road
افتراضي " وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه "


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......... قال تعالى " وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا أقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا من اهتدى فإنما يهتدى لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى وما كنا معذبين حتي نبعث رسولا " سورة الإسراء يعلن الإسلام في كتاب الله الكريم عن وضوح مسؤلية الإنسان الشخصية في أعماله فهذه الآيات توضح أن عمل كل إنسان من صواب وخطأ وخير وشر مصاحب له ومجسل في كتابه لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا احصاها وسيعرض عليه يوم القيامة ليراجعه وأن نوع العمل الذي يباشره الإنسان في حياته الدنيا هداية كان أو ضلالا حسنا كان أو سيئا هو له وحده ولا يختلط بعمل غيره بحال وأنه مهما كانت الصلة وثيقة بين إنسان وآخر فإن أيا منهما لايحمل عن الآخر خطأه كما لايضاف إليه صوابه قال تعالى " ولاتزر وازرة وزر أخرى وإن تدع مثقلة إلى حملها لايحمل منه شئ ولو كان ذاقربى " وتقرير مسئولية الإنسان الفردية عن عمله هو ما جاء به الرسل جميعا من أول رسول بلغ عن ربه حتي خاتمهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول الله عز وجل في كتابه عن الذي أعرض وتولى ويئس من فعل الخير " أم لم ينبأ بما في صحف موسى وإبراهيم الذي وفى ألا تزر وازرة وزر أخرى وأن ليس للإنسان إلا ماسعى وأن سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزآء الأوفى " فالذي جاء في صحف إبراهيم وموسى كما تنبئ عنه هذه الآيات هو أنه ليس للإنسان إلا عمله وأن هذا العمل سوف يعرض عليه يوم القيامة ويراه رأى العين وأنه لايضاف إلي نفس أخطأت في في اعتقادها أو في سلوكها أخطاء نفس أخرى وإنما هناك عدل تام فلا تحرم نفس من عمل الخير الذي صنعته ولا ينقل العمل السيئ من نفس مسيئة إلي نفس أخرى قد أساءت كذلك قال تعالى " ووجدوا ما عملوا حاضرا ولايظلم ربك أحدا " ويرجع تقرير المسئولية الفردية أو الشخصية للإنسان عن عمله إلي أن الله سبحانه كرم الإنسان على سائر المخلوقات وجعل له السيادة عليها باستخلافه في الأرض قال تعالى " وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ماءاتاكم " وميز الله الإنسان بالعقل ومنحه القدرة على الإدراك والتمييز بين الخير والشر والحسن والقبيح وترجيح مايراه ملائما لنفسه ومجتمعه وتنفيذ ما يرجحه ويختاره ولم يتركه للعقل وحده وإنما أرسل إليه الرسل عليهم السلام يدلونه على طريق الخير والرشاد ويبعدونه عن طريق ألغى والفساد والحكمة الإلهية تقتضى ألا يترك الإنسان عبثا وإنما يحاسب على أعماله تفريقا بينه وبين سائر المخلوقات ليتبين إن كان قد شكر ربه على ما أنعم به عليه من استخلاف في الأرض وعقل وإدراك فاستخدمه في سبيل الخير أو جحد نعمة ربه عليه فعاث في الأرض فسادا والعدل الإلهى يستوجب أن يجازى كل إنسان على ما باشره من عمل فلا يجازى المحسن بعمل المسئ ولا ينقل عمل المسئ إلي غيره قال تعالى " من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد ".........تدبر هنا جيدا بعقلك ثم بعقلك وثم بعقلك وانظر ما ينتظرك غدا وماهو جزائك إما أن تشترى الجنة بأعمالك الصالحة والنافعة في دنياك وأما أن تدخل النار بي.............................................. " سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم "


التوقيع
أخي المسلم أختي المسلمة
كونوا كالشجر يرميهم الناس
بالحجر فترميهم بالثمر
إستبرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 02:23 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية *ملكة الورد*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 6,491
معدل تقييم المستوى: 18
*ملكة الورد* is on a distinguished road
افتراضي


أن عمل كل إنسان من صواب وخطأ وخير وشر مصاحب له ومجسل في كتابه لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا احصاها وسيعرض عليه يوم القيامة ليراجعه وأن نوع العمل الذي يباشره الإنسان في حياته الدنيا هداية كان أو ضلالا حسنا كان أو سيئا هو له وحده ولا يختلط بعمل غيره بحال وأنه مهما كانت الصلة وثيقة بين إنسان وآخر فإن أيا منهما لايحمل عن الآخر خطأه كما لايضاف إليه صوابه قال تعالى " ولاتزر وازرة وزر أخرى وإن تدع مثقلة إلى حملها لايحمل منه شئ ولو كان ذاقربى " وتقرير مسئولية الإنسان الفردية عن عمله هو ما جاء به الرسل جميعا من أول رسول بلغ عن ربه حتي خاتمهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول الله عز وجل في كتابه عن الذي أعرض وتولى ويئس من فعل الخير " أم لم ينبأ بما في صحف موسى وإبراهيم الذي وفى ألا تزر وازرة وزر أخرى وأن ليس للإنسان إلا ماسعى وأن سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزآء الأوفى "

الله يبارك لك ويسعدك ياقمر على مووضووعك الرائع


*ملكة الورد* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث موضوعه وضعيفه وأخطاء شائعه منتشرة همس الحياه المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 21 02-08-2017 04:44 PM
سبعون مسأله في الصيام سموالمشاعـــــر منتدي الخيمه الرمضانيه 17 04-06-2016 04:41 PM
رواية عشانك بس ضحكتي دمعة قسم الروايات المكتملة 122 02-18-2016 05:49 PM
قصة حياة ماجد عبدالله OMAR JACKSON منتدى الرياضة 1 07-07-2011 03:01 AM
هل تعبت من الحياة والناس ؟ هل تريد السعادة؟ هل أنت منصدم في حياتك؟ تعال الجزء الاول الطائر الجريح 2 المنتدي العام 15 03-01-2011 03:22 PM


الساعة الآن 04:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.