قديم 03-04-2009, 03:18 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,305
معدل تقييم المستوى: 14
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
حــرام..........!!!!!!!


اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
تمر الساعات من عمرنا
وتمر الأيام يوم يتلو يوم ونعصى الله
ونقترف الذنوب والمعاصي والآثام
وبعضنا يذنب الذنب الكبير والصغير
ويستهين بأحكام الله فهل سال أحدكم
يوما عن أحكام الله تلك كيف هي وما
معناها ربما احدنا لا يستوعب بعضها
منها كلمة حرام الحرام الذي لو فعلناه
عصت جوارحنا شئنا أم أبينا علما أم لم
نعلم نعم اخوتى بفعلنا الحرام لم ولن
تقوى جوارحنا على طاعة الله وسوف
نعانى ونعانى لكي نعود إلى طاعة الله
وهذا من اثر المعصية والعياذ بالله

فما معنى الحرام الذي نستهين به ؟
أنها كلمة من أربعة أحرف ح. ر.ا م
إن استهنا بها كان مصيرنا
الناااااااااااااار عافانا الله

فماالحرااااااااااام اخوتى؟

قال الله جل وعلا: قل إنما حرم ربي
الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم
والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما
لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على
الله ما لا تعلمون

والله القدير ما
أحل إلا طيبا وما حرم إلا خبيثا.

فالحرام اخوتى ضد الحلال وهو ما لا
يحل انتهاكه.

الحرام ما طلب الشرع
تركه على سبيل الإلزام والجزم بحيث
يتعرض من خالف أمر الترك إلى عقوبة
أخروية أو إلى عقوبة دنيوية إن كان
شرع الله مطبقا في الأرض.!!!!!!ولا حول
ولا قوة إلا بالله

لو كان شرع الله
مطبق في الأرض وقطعت يد السارق لعم
الأمن والآمان ديار الإسلام الله
العظيم قال للعبد اجتهد اعمل كل من
عمل يدك وأنا من سرق جهدك قطعت يده
وانزل الحكم وكان يجب على المسلمين
الالتزام به إلا أنهم لجئوا إلى
القانون الفرنسي وطبقوا طبقوا شرع
العباب حتى غضب
عنااااااااااااااااااااارب العباد
متى نفق متى نستيقظ متى عمت البلوى
وما عندنا نأمن على أنفسنا ...نعم عمت
البلوى ولا حول ولا قوة الا بالله

لو كان شرع الله مطبق في الأرض ما
كان الزاني ليزنى وينتهك ويسرق حرمات
المسلمين ما كان .فقل مجرد انه سيعرف
انه سيفضح وسيجلد ان كان غير محص
وسيرجم حتى الموت ان كان محصن ..ماكان
ليجرئ على انتهاك حرمات الله ولا حول
ولا قوة إلا بالله وانظروا
الالالالالالالالالان ما يحدث أسال
الله العظيم رب العرش العظيم أن
يرحمنا برحمة الواسعة

والتحليل
والتحريم من حق رب العزة وحده فلا يحل
لأحد أبدا أن يحلل أو أن يحرم فذلك من
خصائص الربوبية لله عز وجل.

وتعلمون اخوتى أن السنة النبوية هي
المتممة لكتاب الله عز وجل والشارحة
لكتاب الله سبحانه ولا يمكن
الاستغناء بالكتاب عن السنة فالسنة
متممة لكتاب الله عز وجل وشارحة له
وكلاهما من وحي الله عز وجل.

وتعلمون ان الكتاب: اللفظ والمعنى
من الله تعالى.

وان السنة : المعنى
من الله واللفظ من رسول الله عليه
الصلاة والسلام وما ينطق عن الهوى

ما أدى إلى الحرام فهو حرام

الزنى حرام ورب العزة يقول: ولا
تقربوا الزنى ويااااااالله انه لم
ولا تفعلوا الزنى لا بل قال ولا
تقربوا أي ينبغي أن تبتعد عن السبل
التي تؤدي إلى الزنى فالنظرة الخائنة
حرام، والخلوة الآثمة حرام

الصورة
العارية حرام

اللمسة الآثمة حرام

فكل ما أدى إلى الحرام فهو
حراااااااااااااااااام.

وكلنا
نعلم أن الحلال بيّن لا لبس فيه وأن
الحرام واضح لا لبس فيه وما اشتبه
عليك أمره أهو من الحلال أم من الحرام
فعليك أن تتقيه خشية الوقوع في
الحرام.

يقول النبي عليه الصلاة
والسلام: ((الحلال بيّن، الحرام بيّن،
وبينهما أمور مشتبهات، فمن اتقى
الشبهات، فقد استبرأ لدينه وعرضه؟
ومن وقع في الشبهات فقد وقع في
الحرام))

وقد قال أحد السلف: كنا ندع
تسعة أعشار الحلال مخافة أن نقع في
الحرام.

وكذلك الشئ المحرم لا يجوز
بيعه لقول النبي عليه الصلاة والسلام:
((إن الله إذا حرّم شيئا حرم ثمنه)) فلا
يجوز بيع الخنزير ولا بيع
ااااااااااااااالخمر الخمر التى
ملئت محال بلاد المسلمين ولا حول ولا
قوة الا بالله حرررررررررررام

كما
ولا يجوز بيع أوراق اليانصيب فكلها
حرام لا يجوز للمسلم أن يبيعه ولا
يجوز إهداؤه ايضا

اخوتى اياكم ان
تستهينوا بالحرام فهو شئ خطير ومن
اثره

أن العبد لا تقبل منه طاعة
لقول النبي عليه الصلاة والسلام:
((وأعلم أن اللقمة الحرام إذا وقعت في
جوف أحدكم لا يتقبل عمله أربعين ليلة))

ويقول النبي عليه الصلاة والسلام:
((وإذا خرج الحاج حاجا بنفقة خبيثة (أي
حرام) ووضع رجله في الغرز ونادى: لبيك
اللهم لبيك، ناداه مناد من السماء: لا
لبيك ولا سعديك زادك حرام وراحلتك
حرام وحجتك مأزور غير مبرور)) وترجع
بالإثم ولا أجر لك.

ومن أثر الحرام
أيضا أن المتصدق من الحرام لا أجر له
بل يأثم على صدقته لقول النبي عليه
الصلاة والسلام: ((من جمع ما لا ثم تصدق
منه فلا أجر له وإصره عليه)) إصره عليه:
أي إثمه عليه.

من أثر الحرام أيضا
أن آكل الحرام لا يستجاب له دعاء.

سأل سعيد بن أبي وقاص النبي عليه
الصلاة والسلام فقال: يا رسول الله
ادعُ الله أن أكون مستجاب الدعوة،
فقال عليه الصلاة والسلام: ((يا سعد
أطب مطعمك تستجب دعوتك))

ومن أثر
الحرام أيضا أن مآل هذا الجسد إلى
النار.

لقول النبي عليه الصلاة
والسلام: ((كل لحم نبت من حرام فالنار
أولى به))


ذكر أن جنيد البغدادي
رحمه الله جاء يوما إلى داره فرأى
جارية جاره ترضع ولده، فانتزع ولده
منها، وأدخل أصبعه في فمه
وجعله يتقيأ كل الذي شربه، فلما سئل،
قال: جاري يأكل الربا، يأكل الحرام،
وجارية جاري تعمل عنده فهي تأكل
الحرام، وجارية جاري ترضع ولدي فهي
ترضع ولدي الحرام، ورسول الله عليه
الصلاة والسلام يقول: ((كل لحم نبت من
حرام فالنار أولى به))فالله
اااااااااااااااكبر يا مسلمين الله
اكبر على استهانتا بأحكام ربنا الله
اكبر على ظلمنا لأنفسنا الله اكبر اين
نحن من هؤلاء متى نستيقظ منى ؟


وألان ما هي أنواع المحرمات؟

أولا: المحرمات ما يتعلق بالمطعم
قال رب العزة سبحانه: حرمت عليكم
الميتة وهو: ما مات حتف أنفه، والدم
وهو: الدم المسفوح ولحم الخنزير وما
أهل لغير الله به ما ذكر عليه اسم غير
الله عز وجل ثم ذكر أنواع الميتة فقال:
والمنخنفة وهي: التي تموت خنقا
والموقوذة وهي: التي تموت بسبب الضرب
أي تُضرب حتى تموت والمتردية وهي:
التي تسقط من شاهق فتموت، والنطيحة
وهي: التي تنطحها غيرها فتموت ثم
استثنى فقال: إلا ما ذكيتم اى ....ما
ذبحتم !!!!لان عند الذبح اخوتى ينزل
الدم المحمل بأنواع من البكتريا
الخطيرة التي تؤدى إلى هلاك الإنسان
مع الوقت

وقد استثنى النبي عليه
الصلاة والسلام من الميتة ميتتان ومن
الدم دمان فيقول النبي عليه الصلاة
والسلام: ((أحلت لنا ميتتان ودمان أما
الميتتان فالسمك والجراد، وأما
الدمان فالكبد الطحال)) وحبيبنا ((نهى
عن أكل كل ذي ناب من السباع)) كالقطة
والكلب والأسد والنمر والسبع فكلها
من ذوات الأنياب فلا يجوز أكلها ((وكل
ذي مخلب من الطير)) كالنسر والصقر
والحدأة وما إلى ذلك فكلها محرمة في
إسلامنا.

ثانيا: وأما من الأشربة
فأولها الخمر وتلحق بها البيرة أيضا
لقول النبي عليه الصلاة والسلام: ((ما
أسكر كثيرة فقليله حرام)) ولعن النبي
عليه الصلاة والسلام، كل من له صلة
بالخمر لقول النبي عليه الصلاة
والسلام: ((لعن الله الخمر وشاربها
وساقيها ومبتاعها وحاملها والمحمولة
إليه وآكل ثمنها)). فكل من له صلة
بالخمر ملعون عن لسان النبي عليه
الصلاة والسلام، ومن المشروبات أيضا
المخدرات كالحبوب والحشيش والأفيون
والكوكايين والهيروين.
واااااالسجائر لأنها من الخبائث التي
تتلف الصحة والعجيب انظروا ألان ماذا
يرسمون لكم على علب السجائر !!!!ومع هذا
تشربها فاتقوا الله فى أنفسكم وفى
أجسادكم تلك الأجساد التي منحها لكم
رب العباد والتي سوف يحاسبكم عنها
نعمه أعطاها لكم الله وانتم تدمروها
يا مساكين ولا حول ولا قوة إلا بالله
العظيم اخوتى اتقوا الله في أنفسكم
اتقووووووووووووا الله حرام ما
تفعلون والله اتقوا الله فى
أمواااااااالكم أموال المسلمين التى
تحرقوها كل حين أفيقوا لا اعلم كيف
تكونون رجالا وتتحكم بكم سيجار ولا
حول ولا قوة إلا بالله


وقد قال
ابن تيميه رحمه الله تعالى ان الحشيشة
يتناولها الفجار لطلب النشوة والطرب
وفيها ذهول عن الواقع وخدر في الجسد
وإتلاف للمال والبدن وعقوبتها عقوبة
شارب الخمر (وعقوبة شارب الخمر في
إسلامنا أربعون جلدة).

وابن تيميه
رحمه الله تعالى يذكر أن كل ما يخامر
العقل فعقوبته عقوبة شارب الخمر، لأن
عمر بن الخطاب وقف على منبر رسول الله
عليه الصلاة والسلام، فعرف الخمرة
فقال: هو كل ما خامر العقل هو كل ما
أذهل العقل عن الواقع.

ومن
المحرمات أيضا ما يتعلق بالملبس
والزينة، رفع النبي عليه الصلاة
والسلام الذهب والحرير وقال: ((هذان
حرام على ذكور أمتي حل لإناثها))ولا
حول ولا قوة الا بالله الحرررررير لنا
يا رجال ؟؟؟يا من تتشبهون بنا الا
تستحون بربكم أين رجولتكم وانتم
تلبسون ما تلبس النساء؟؟؟؟


ومن
الزينة المحرمة علينا

((لعن النبي
عليه الصلاة والسلام الواشمة (والوشم
معروف وهو غرز الإبرة في الجسد أو
البدن أو اليد أو الوجه ووضع الكحل في
مكانه) والمستوشمة (وهي التي تطلب ذلك)
والواشرة (وهي التي تقصر أسنانها وتحد
فيما بينها حتى تبدوا صغيرة السن،
والمستوشرة (وهي التي تطلب ذلك)،
والنامصة (وهي التي ترقق حاجبها)
والمتنمصة (وهي التي تطلب ذلك)
والواصلة (وهي التي تصل شعرها بشعر
غيرها سواء كان شعرا حقيقيا أو
مستعارا كباروكة) والمستوصلة وهي
التي تطلب ذلك))وانتبهوا فالنص قيد
الأمر في الحاجب فقط

ومن الحرام
على النساء هو أن تتعطر لغير زوجها،
لقول النبي عليه الصلاة والسلام:
((أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم
فوجدوا ريحها فهي زانية))

ومن
المحرم أيضا فما يتعلق بالكسب:

الرشوة حرام لعن النبي عليه الصلاة
والسلام: ((الراشي والمرتشي والرائش))،
وهو الوسيط بين آخذ الرشوة ومعطيها


والتبني حرام، وإذا كان بقصد
الرعاية والاهتمام فالأجر عظيم: ((أنا
وكافل اليتيم كهاتين في الجنة)) أما أن
تلحق نسبه بنسبك فقد لعن النبي عليه
الصلاة والسلام، من نسب إلى غير
والديه.

ولكن اخوتى لما تفع في
الحرام ...اخبركم اخوتى لاننا عندما
نفعل هذا نكون بعيدين عن ربنا كل
البعد

نفتقد
الحياء
من الله تعالى بضعف إيمانا وبضعف
يقينا بوجود النار يقول النبي عليه
الصلاة والسلام: ((لا يزني الزاني حين
يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمرة حين
يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق حين يسرق
وهو مؤمن)).

ومن أسباب الوقوع في
الحرام: التقليد الاعمى والتقليد داء
يصيب الأفراد كما يصيب الأمم، قول
النبي عليه الصلاة والسلام: ((لتتبعن
سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع
حتى لو كان فيهم من أتى أمه لكان في
أمتي من يفعل ذلك))


من أسباب
الوقوع في الحرام هو الرغبة في الربح
العاجل فلقد أصبحت أعراض الأمة
وأخلاقها ودينها في مهب ريح التجار،
والمجال فيها فسيح من أراد أن يتاجر
بالحبوب أو الخمرة أو المخدرات
فليفعل، بالأسلوب المشروع أو غير
المشروع رغم الأنوف تدخل، وهذا مشاهد
واضح موجود.

من أسباب الوقوع في
الحرام أيضا هو انعدام الرقابة في
الأسرة. يا أرباب الأسر وكلكم راع
وكلكم مسئول عن رعيته

وان تكلمت عن
هذا لن انتهى وقد طال المقال

كل ما
اريد ان اقوله لكم


ان على الأمة
أن تتربى وتربي على مخافة الله عز وجل:
ألم يعلم بأن الله يرى ذكر أن عمر بن
الخطاب مر على غلام يرعى غنمه قال: يا
غلام بعني واحدة، فقال الغلام: هي
ليست ملكي إنما هي لسيدي وأنا الوكيل
عنها فقال له عمر بن الخطاب مختبرا: يا
غلام بعني واحدة وخذ ثمنها وقل لسيدك
الذئب أكلها. (يرسم له طريق الحرام
مختبرا له) فقال الغلام: فأين الله
(أين أكون من الله إن قلت هذا)؟ ويهتز
عمر بن الخطاب للكلمة ويشتري العبد من
سيده ويعتقه ويقول له: هذه كلمة
أعتقتك في الدنيا أسأل الله تعالى أن
يعتق بها رقبتك يوم القيامة.


نعم ينبغي أن تعلم أن الله تعالى قد
جعل في الحلال ما يغني عن الحرام،
النكاح بدل الزنى، التجارة بدل
الربا، المشروبات اللذيذة التي لها
الفائدة للبدن والروح بدل الخمرة. يا
الله


يا اخوتى كيف يكون حال
صاحب المعصية يوم القيامة المتمتع
بالحرام يقول النبي عليه الصلاة
والسلام: ((يؤتي بأنعم أهل الدنيا من
أهل النار (أمضى حياته في حرام) فيُغمس
غمسة في الناااااااااااااااار فيقال
له: هل رأيت خيرا قط؟ هل مر بك خير قط؟
فيقول: لا والله ما رأيت خيرا قط ولا
مر بي خير قط))


ويوم تقوم الساعة
يقسم المجرمون ما لبثوا غيرساعة

ثم اعلم أن الحرام تذهب لذته
ولكن تبقى تبعاته ويبقى سواد الوجه
عند الله يوم القيامة، وهذا أبو نواس
عندما أمضى شطرا من حياته في ضياع ثم
تاب وهو يقول:

تفنى اللذاذة ممن نال
صفوتها *** من الحرام ويبقى الوزر
والعار

تبقى عواقب سوء في مغبتها ***
لاخير في لذة من بعدها النار..

نعم
والله .. لا خير في لذة من بعدها النار..

تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها *** من
الحرام ويبقى الوزر والعار

تبقى
عواقب سوء في مغبتها *** لاخير في لذة
من بعدها النار..

نعم والله .. لا خير
في لذة من بعدها النار..

تفنى
اللذاذة ممن نال صفوتها *** من الحرام
ويبقى الوزر والعار

تبقى عواقب سوء
في مغبتها *** لاخير في لذة من بعدها
النار..

نعم والله .. لا خير في لذة
من بعدها النار..

تفنى اللذاذة ممن
نال صفوتها *** من الحرام ويبقى الوزر
والعار

تبقى عواقب سوء في مغبتها ***
لاخير في لذة من بعدها النار..

نعم
والله .. لا خير في لذة من بعدها النار..


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2009, 09:29 PM   #2
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 31
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته





هل تعرف معني كلمة حرام ؟



تحلى بالصبر و اقرأ الموضوع كاملا

لا أقصد المعنى العام لها الذي هو : ما نهى عنه الشارع على وجه الإلزام بالترك

أو ما يثاب تاركه امتثالا و يستحق العقوبة فاعله

لا ليس هذا ما أقصده

ما أقصده أن الحرام هو شئ أمرك الله أن تجتنبه و لا تفعله أبدا و مع أن الله يراقبك و مع أن الله مطّلع عليك فأنت تفعل الحرام و تشاهد الحرام و تمشي إلى الحرام

و الله يراك و لكنه رب صبور

و يقدر أن يعاقبك و لكنه رب حليم


و ان تبت اليه يقبل توبتك لأنه " وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ "

و ان طلبت منه شيئا أجابك لأنه قريب مجيب الدعاء

و مع ذلك فأنت تستمر في العصيان

و ربك ينعم عليك و يرزقك و تستمر في العصيان

و يعطيك بصرك و تستمر في العصيان

هل فكرت من قبل لماذا أعطاك الله بصرك ؟ هل لتقلبه في الحرام ؟

و لماذا أعطاك قدميك ؟ هل لتمشي بها إلى الحرام ؟

و لماذا أعطاك يديك ؟ هل لتبطش بها في الحرام ؟

و لماذا و لماذا و لماذا ؟

أسئلة لا تنتهي

و مع أننا نعلم أن ألله نهانا عن فعل هذا إلا أننا نعصى ليلا و نهارا ؟


اضرب مثالا :

لو فرضنا أن والدك نهاك عن الذهاب إلى مكان معين
و ووالدك يراقبك و لكنك تذهب إلى المكان الذي نهاك عنه

ما معنى هذا ؟

و تستمر على مخالفة أمر والدك و تصر على ذلك

هل معنى هذا لا مبالاة أم عدم طاعة أم ...... ؟
هل تعرفون ما معناه ؟



لماذا تعصي ربك ؟
من خلقك
و ووهب لك النعم
و يعطيك فلا يبخل فهو رب كريم
و يطعمك و يسقيك انه رب منان
و إذا مرضت فهو الطبيب و هو الشافي
و إذا وقعت في كربة فهو وحده ستلجأ إليه و هو ينجيك من الشدائد



لماذا لا تلجأ إليه في الرخاء كما تلجأ إليه في الشدة ؟

لو ظللت أعد هذه النعم لن أنتهي

أمرك ربك بغض البصر و نهاك عن النظر إلى الحرام فهل التزمت بهذا ؟

أمرك ربك ببر الوالدين و نهاك عن العقوق فهل التزمت بهذا ؟


نهاك ربك عن سماع الأغاني فهل التزمت ؟



ونهى عن مصافحة الرجل للنساء فهل التزمت ؟


امرك ربك بالحجاب الشرعي الذي له شروط ثمانية فهل التزمت اختاه ؟


ونهاك عن اكل الربا فهل التزمت ؟


ونهاك ربك عن الرشوة فهل التزمت اخي الكريم ؟


امـــرك ربك و نهاك فهل التزمت باامره و نهيه ؟؟؟


فهل عرفت معنى الحرام الان ؟؟؟




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنى عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 أحــب الأعــــمــال إلــى الله
0 سجل حضورك صــلـــي على الرســـــــول صلى
0 كيفية وضعـ موضوع جديد
0 رســالــة إلــى نـفســي
0 خطبة ابليس يوم القيامة
0 لماذا تسيطر الوسوسة على حياتنا ؟
0 قبل أن تجرحي عفتك
0 انـظـر كيــف يشـتاق الله اليــك .. الحديث فيه غير صحيح
0 الحياء
0 بدت خجلا يغطيها الخمار
0 كيف تحفظ سورة البقرة وال عمران خلال 3 اشهر الصيف
0 الآيــه التـى إذا قـرأتها إنتـابك شـعـور خــاص؟؟؟؟
0 حــكــم الأنــاشيــد الاسـلاميــه ؟؟؟
0 رسالة من زوجة الى زوجها بعد وفاتها ( قصة حقيقية)
0 عشرون معجزة من معجزات القرآن الكريم فهل تعلم ؟؟؟
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة *رحيق الجنة* ; 03-04-2009 الساعة 09:40 PM
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حــرام تطيح من عينك على شان الزمن دمعه انفاس الورد منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 2 11-08-2008 12:55 AM


الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.