قديم 03-12-2009, 11:19 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 612
معدل تقييم المستوى: 12
إستبرق is on a distinguished road
افتراضي باب التوبة مفتوح


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...من حكمة الله تعالى أن خلق الإنسان وميزه بنعمة العقل وأتاح له حرية التصرف وفق عقله وفي حدود ما كلفه به من الشرائع ولكن هذا الإنسان كثيرا ما يخطئ ويحيد عن الطريق الحق نتيجة لما يتنازعه من الأهواء والشهوات والمفاتن الدنيوية وما يتصف به من الضعف والتسرع والجهل لكن رحمة الله الواسعة تتداركه دائما مانحة إياه الفرصة كي يعود أخطائه ويستغفر لذنوبه فتغفر مهما كان نوعها وأيا كان خطرها شرط أن يقلع عن اقترافها ولا يعود إليها وهذه الآيه تبين لنا هذا قال تعالى " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم وأنيبوا إلي ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون " لقد اقتضت رحمة الله تعالى وعدله وإحسانه أن يوجه هذا الخطاب عن طريق النبي الكريم صلى الله عليه وسلم إلي جميع من أذنب وحاد من عباده وحاد عن الطريق مبينا لنا أن الله غفور رحيم الذي يقبل التوبة عن عباده ويغفر للمسيء مهما كان حجم السيئة التي ارتكبها وفي إضافته العباد إليه سبحانه يتبين مدى رأفته ورحمته بهم جميعا فالتوبة مقبولة من كل عاص ولو كان ممن تجاوز الحد في عصيانه يبين لنا أن هذه الآية " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله........ " إلي أخرها هذه الأية قد نزلت خاصة في بعض مشركي أهل مكة الذين رغبوا في الدخول إلي الإسلام ولكنهم خافوا ألا يقبل منهم إسلامهم نتيجة ماكانوا عليه من شرك وما اقترفوه من آثام وما ارتكبوه من جرائم كما يبين لنا هذا الحديث الذي روي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما أحب أن تكون لي الدنيا وما فيها بها . فقال رجل : يارسول الله ومن أشرك ؟ فسكت ساعة ثم قال : ألا ومن أشرك " وأعادها ثلاث مرات على و هناك آيات كثيرة ترشدنا إلي قبول الله التوبة عن عباده متي تابوا ورجعوا إليه قال عز وجل " إن الذين ءامنوا والذين هادوا والنصرى والصابين من ءامن بالله واليوم اءلاخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولاهم يحزنون " أخوتي لا أحد مرتهن بماضيه والإسلام يجب ماقبله والتوبة تمحو ما قبلها ولكن التوبة والإقلاع النهائي عن الذنب هم أساس المغفرة وهما شرطا القبول هنا كانت دعوة الله تعالى لعباده عقب هذه الآية أن ينيبوا له ويسلموا قبل فوات الأوان قبل فوات الأوان قبل أن يأتي اليوم الذي لا ينفع فيه الندم ولا يفيد فيه التحسر " يوم يأتي بعض ءايات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن ءامنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا " فإن هذا اليوم يوم الجزاء الذي يبدأ منذ ساعة الاحتضار حتي يتم الحساب وتنظر النفس ما قدمت فإما فرحة مستبشرة وإما نادمة متحسرة ربنا لا تؤاخدنا إن نسينا أو أخطأنا وتبين لنا بعض الآيات أن الناس ينقسمون في ذلك اليوم إلي فريقين فريق كذب على الله وتقول عليه الأقاويل لم يثب واستكبر فلم يستجب لندائه فجزاؤهم كما نصت هذه الأية " ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوبهم مسودة اليس في جهنم مثوى للمتكبرين " أما الفريق الذي تاب إلي الله وآمن به واتقاه فتوابه كما هو في هذه الآية " وينجى الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يجزنون " أخوتي الكرام يا أبناء الإسلام علينا أن نتوب من ذنوبنا ونستغفر الله تعالى فهو يقبل التوبة عن عباده ويعفو عنهم مهما اقترفوا من ذنوب وخطأيا وعلى العبد الذي يقع في المعاصى أن يبادر ويسعى إلي ترك هذه الذنوب ويسرع بالتوبة والندم على ما فعل فقد وعد الله تعالى عباده الذين تابوا إليه بالمغفرة ومحو السيئات و وعدهم بالجنات التي ليس بعدها جنات فما تنتظرون أبواب التوبة مفتوحة فتوبوا إلي الله قبل فوات الأوان اللهم ياجامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمعنا بنبينا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كما جمعت بين الروح والجسد وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله دائما أبدا


0 الأبناء أمانة في أعناقنا
0 أسئلة إسلامية سهلة جدا شاركونا فيها
0 إذا كنت تؤمن بأحلامك فاعلم بأنك ستجعل الحلم حقيقة
0 الإسلام دين العمل للدنيا والآخرة
0 العقيدة الإسلامية وأثرها في تربية الضمير
0 رفعت الأقلام وجفت الصحف
0 ياناس ياعالم يا أعضاء المنتدي يامشرفات أرجوكم الذنب والله مو ذنبي
0 تقييم بالعقل
0 مرحلة تساؤلات الطفل
0 النساء ناقصات عقل ودين
0 العلم الحديث ابعدنا عن التفكر و التأمل في كون الله عز وجل
0 الألفاظ الأعجمية وادعاء الثقافة فيها
0 إن الإهتمام بالمظهر الخارجي وحده فقط لاينفع
0 من مبطلات الإسلام
0 باب التوبة مفتوح
التوقيع
أخي المسلم أختي المسلمة
كونوا كالشجر يرميهم الناس
بالحجر فترميهم بالثمر
إستبرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2009, 11:23 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,305
معدل تقييم المستوى: 14
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره
صلوا على الحبيب المصطفى
يا حبيبي يا رسول الله
عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


________________________________________


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

_________________________________________

وقال صلى الله عليه وآله وسلم:-'من صلى على حين يصبح عشرا وحين يمسى عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة '

وقال صلى الله عليه وآله وسلم :-'من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات '

وقال صلى الله عليه وآله وسلم :- 'ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام '

وقال صلى الله عليه وآله وسلم:- 'إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة

اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الاوركيدا ; 03-13-2009 الساعة 09:07 PM سبب آخر: حذف احاديث لم تثبت
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2009, 09:13 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,144
معدل تقييم المستوى: 14
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك اختي استبرق
وجزاك الله خيرا الجزاء على مواضيعك الجميله

وبالنسبه للهواري الاحاديث المحذوفه من مشاركتك فهي لم تثبت


اللهم صل على محمد
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله


0 مَاذَا لو قيلَ لك : هَذا النَاكِح أمه ؟ ....................
0 معجنات الصاج الهشه واللذيذة.........
0 ...........ق....
0 احْـمِـلْ عَـنِّـي ذنبـاً ...............
0 أنــا حـُــر ! ..........................................
0 مَوعِظَة عَلَى لِسانِ مَجنُون..!!
0 طلب إعفــــــــــــاءمن الرقابة
0 الدعاء الذي لا يكاد يرد
0 الاطفال وكيفيه تنميه الذكاءلديهم!!..........
0 الاذكار .....................................الاذكار
0 للشكاوي والاقتراحات والاستفسارات في القسم الاسلامي.....هنا
0 حكم زعل الزوجه على زوجهابحجه عدم اخراجها للنزهات؟
0 بدعه سجل حضورك باسم النبي صلى الله عليه وسلم والرد عليها
0 فضل الاستغفار مع القصص(لايفوتكم).......
0 هابي فلان طين....................اقصدفالنتين....
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2009, 04:18 AM   #5
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 32
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


التوبة وظيفة العمر
إن التوبة إلى الله عز وجل هي وظيفة العمر التي لا يستغني عنها المسلم أبدًا، فهو يحتاج إلى التوبة كل يوم ، كيف لا وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم مائة مرة؟!
وقد دعا الله عباده إلى التوبة فقال : (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [النور:31]. وما من نبي من الأنبياء إلا دعا قومه إلى التوبة، كما قصص الله علينا ذلك في كتابه الكريم في مواضع متفرقة من كتابه.


معنى التوبة:


التوبة في اللغة تدل على الرجوع؛ قال ابن منظور: أصل تاب عاد إلى الله ورجع. ومعنى تاب الله عليه: أي عاد عليه بالمغفرة.
والتواب بالنسبة إلى الله تعني كثرة قبوله التوبة عن عباده، أما بالنسبة للعبد: فهو العبد كثير التوبة.
والمعنى الاصطلاحي قريب من المعنى السابق.


شروط التوبة الصحيحة:


ذكر العلماء للتوبة الصحيحة شروطًا ينبغي أن تتوفر وهي:


أولاً: الإقلاع عن الذنب:

فيترك التائب الذنب الذي أراد التوبة منه باختياره، سواء كان هذا الذنب من الكبائر أم من الصغائر.


ثانيًا: الندم على الذنب:


بمعنى أن يندم التائب على فعلته التي كان وقع فيها ويشعر بالحزن والأسف كلما ذكرها.


ثالثًا: العزم على عدم العودة إلى الذنب:



وهو شرط مرتبط بنية التائب، وهو بمثابة عهد يقطعه على نفسه بعدم الرجوع إلى الذنب.


رابعًا: التحلل من حقوق الناس:



وهذا إذا كان الذنب متعلقًا بحقوق الناس، فلابد أن يعيد الحق لأصحابه، أو يطلب منهم المسامحة.


إلى متى تصح التوبة؟


سؤال يطرح نفسه إلى متى يقبل الله تعالى توبة عبده إذا تاب؟ ويأتي الجواب في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً * وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً) [النساء:17، 18]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر"..
ولابد أن تكون التوبة أيضًا قبل طلوع الشمس من مغربها؛ لقوله تعالى: (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً) [الأنعام:158].


التوبة النصوح:


يقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً) [التحريم:8]، وقد ذكر العلماء في تفسيرها أنها التي لا عودة بعدها، كما لا يعود اللبن في الضرع. وقيل: هي الخالصة. وقيل: النصوح أن يبغض الذنب الذي أحبه ويستغفر إذا ذكر.

ولا شك أن التوبة النصوح تشمل هذه المعاني كلها، فصاحبها قد وثَّق العزم على عدم العودة إلى الذنب، ولم يُبق على عمله أثرًا من المعصية سرًا أو جهرًا، وهذه هي التوبة التي تورث صاحبها الفلاح عاجلاً وآجلاً.



أقبل فإن الله يحب التائبين:




ليس شيءٌ أحب إلى الله تعالى من الرحمة، من أجل ذلك فتح لعباده أبواب التوبة ودعاهم للدخول عليه لنيل رحمته ومغفرته، وأخبر أنه ليس فقط يقبل التوبة ممن تاب، بل يحبه ويفرح به: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ) [البقرة:222].


وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم:



"لله أفرح بتوبة العبد من رجل نزل منزلاً وبه مهلكة، ومعه راحلته عليها طعامه وشرابه، فوضع رأسه فنام نومة، فاستيقظ وقد ذهبت راحلته، حتى اشتد عليه الحر والعطش، أو ما شاء الله. قال: أرجع إلى مكاني، فرجع فنام نومة ثم رفع رأسه فإذا راحلته عنده".


لا تيأس فقد دعا إلى التوبة من كان أشد منك جرمًا:


لا تدع لليأس إلى قلبك طريقًا بسبب ذنب وقعت فيه وإن عَظُم، فقد دعا الله إلى التوبة أقوامًا ارتكبوا الفواحش العظام والموبقات الجسام، فهؤلاء قومٌ قتلوا عباده المؤمنين وحرقوهم بالنار، ذكر الله قصتهم في سورة البروج، ومع ذلك دعاهم إلى التوبة: (إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ) [البروج:10].


وهؤلاء قوم نسبوا إليه الصاحبة والولد فبين كفرهم وضلالهم، ثم دعاهم إلى التوبة: (أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [المائدة:74].


وهذه امرأة زنت فحملت من الزنا لكنها تابت وأتت النبي صلى الله عليه وسلم معلنة توبتها، طالبة تطهيرها، فلما رجمها المسلمون قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لقد تابت توبة لو قُسمت على سبعين من أهل المدينة لوسعتهم".


واستمع معي إلى هذا النداء الرباني الذي يفيض رحمة: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [الزمر:53].


فماذا تنتظر بعد هذا؟ فقط أقلع واندم واعزم على عدم العودة، واطرق باب مولاك: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ) [ البقرة:186]. أذرف دموع الندم، واعترف بين يدي مولاك، وعاهده على سلوك سبيل الطاعة....


وقل كما قال القائل:


أنا العبــد الــذي كسب الذنوبا و صـدتــه الأمـاني أن يتـوبَ
أنا العبــد الذي أضحى حزينــاً علـى زلاتــــه قـلـقـاً كـئيبـــا
أنا العـبد الــذي سطــرت عليه صحـائف لم يخف فيهـا الرقيبا
أنا العبــد المســيء عصيت سراً فمـا لي الآن لا أبــدي النحيـبا
أنا العبــد المفرط ضــاع عمري فلـم أرع الشـبيـبة و المشيــبـا
أنا الـعـبد الغـريـق بلــج بحـر أصيــح لربمــا ألقى مجيـــبــا
أنا العبـد السقيــم من الخطــايا وقــد أقبلـت ألتــمس الطبيبـــا
أنا العبــد المخـلف عـن أنــاس حووا من كل معـروف نصيبـا
أنا العبـد الشــريد ظلمت نفسـي وقـــد وافــيـت بابكــم مـنـيبــا
أنا العبــد الفقــير مـددت كفي إليكـم فادفعــوا عني الخطــوبـا
أنا الغدار كم عاهــدت عهــداً وكنت على الوفــاء به كــذوبـا
أنا المقطوع فارحمـني و صلـني و يسـر منك لي فرجــاً قريبــا
أنا المضطر أرجـو منك عفـواً و من يرجو رضاك فلن يخيبــا


وتذكر قول الله عز وجل: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى) (طـه:82)



*** جزاك الله خيرا اختي في الله استبرق جعله الله في ميزان حسناتك اللهم امين ***


الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنى عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم





التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلقات مسلسل باب الحاره الجزء الثالث !!!ADO!!! منتدي المسلسلات العالمية والعربية والبرامج التلفزيونية 1 07-29-2009 01:05 AM
هل أدلك على باب التوبة ؟ مااااس المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 01-12-2009 10:45 PM
تحميل الحلقه الواحده والعشرون 21 مسلسل باب الحاره الجزء الثالث 3 !!!ADO!!! منتدي المسلسلات العالمية والعربية والبرامج التلفزيونية 1 09-21-2008 12:33 PM
مسلسل باب الحارة 3 حلقات مسلسل باب الحارة 3 كاتلوني للابد منتدي اليوتيوب YouTube - فيديو و keek كيك 2 09-19-2008 12:09 AM


الساعة الآن 04:19 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.