قديم 03-15-2009, 10:43 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 612
معدل تقييم المستوى: 11
إستبرق is on a distinguished road
افتراضي " قل آمنت بالله ثم استقم "


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إيمان المرء لا يكتمل إيمان المرء بالله سبحانه وتعالى إلا إذا اقترن بالعمل الصالح والأخلاق الحميدة فهما الدليل على صدق الايمان وقوة العقيدة لدى الفرد ومتي اتصف الانسان المؤمن بهذا حق له أن ينال الجزاء الأوفي والثواب الأعظم من الله سبحانه وتعالى قال تعالى " إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون " هذه الآية الكريمة تبين صفة المؤمنين الصادقين وجزاءهم عند الله تعالى فهذه الآية تبدأ بأهم صفة يجب على كل مسلم أن يتحلى بها لينال الأجر والثواب والصفح من الله تعالى هذه الصفة هي توحيد الله عز وجل وخصه بالعبادة دون غيره لأنه هو المستحق للتعظيم والتسبيح والإجلال ثم تتبع الآية هذه التوحيد بما بدل عليه من مظاهر الإيمان الصادق وعلامات الإخلاص في العبادة وتتضح هذه المظاهر في الاستقامة التي هي علامة قوة الإيمان والتمسك بدين الله وحده وتقواه وقد ورد عن سفيان بن عبدالله الثقفي أنه قال قلت يا رسول قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا بعدك قال " قل آمنت بالله ثم استقم " إن هؤلاء الصادقين في إيمانهم المحافظين على سلوكهم القويم تبشرهم الملائكة عندما يحضرهم الموت وعند قيامهم من قبورهم للبعث بأن لا يخافوا ولا يحزنوا يبشرهم بأنهم من أصحاب الجنة وبأنهم آمنون من عذاب الله الله اكبر جزاء لهم على ما قدموا في الدنيا من إيمان واستقامة تحفهم الملائكة وتزفهم إلي الجنات الرحمن لهم فيها ما يشتهيون الله اكبر ولا ننسى أن افضل إنسان عند الله تعالى هو الإنسان المتكلم بكتاب الله الداعي إليه وإلي الاسلام يصدق في القول ويخلص في العمل ويعتز بانتمائه إلي الإسلام يقابل السيئة بالحسنة والشر بالخير والذنب بالعفو والمغفرة فينتزع بهذا التصرف الحكيم والخلق القويم بواعث الشر من قلوب خصومه حتي يصيروا من أوفي الأصدقاء وأصدق الأوفياء إن احتمال الأذى وكظم الغيط من الصفات النبيلة والخصال الشريفة التي لا يتحلى بها إلا الصابرون المحظوظون أخوتي يجب علينا أن نعمل خيرا ونعمل العمل الصالح من آداب وخصال طيبة لننال خير الدنيا وثواب الآخرة أسأل الله لي ولكم و لجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منه والاموات أن يجعلنا من أصحاب الجنة الخالدين اللهم أمين


التوقيع
أخي المسلم أختي المسلمة
كونوا كالشجر يرميهم الناس
بالحجر فترميهم بالثمر
إستبرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2009, 12:08 AM   #4
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 32
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


ما الذي يعين على تحقيق الاستقامة؟
الاستقامة على أمر الله نعمة عظيمة، ودرجة رفيعة، ومنة عالية، فتحقيقها يحتاج إلى جد، واجتهاد، وصبر، واحتساب، ودعاء، وتضرع، وإخبات، وتوفيق، واحتراز.
أهم المعينات على تحقيق ذلك بعد توفيق الله عز وجل ما يأتي:
أولاً:الدعاء والتضرع، وسؤالها بجد وإخلاص، ولأهمية ذلك أمرنا بقراءة الفاتحة في كل ركعة، لما فيها من سؤال الصراط المستقيم المخالف لأصحاب الجحيم.
فالدعاء هو العبادة، وهو سلاح المستضعفين، وعدة الصالحين، ولا يعجز عنه إلا المخذولين، فالله سبحانه وتعالى مالك الهداية والاستقامة، فلا تُطلب إلا من مالكها.
ثانياً: الاشتغال بالعلم الشرعي، فالعلم قائد والعمل تبع له: "فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا اللهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ"، فأمر بالعلم قبل العمل.
وينبغي أن يبدأ بصغار العلم قبل كباره، ويشرع في الأهم ثم المهم، وأن يتلقى من مشايخ أهل السنة الموثوق بدينهم وعقيدتهم وعلمهم، "إن هذا العلم دين، فانظروا ممن تأخذون دينكم"، كما قال مالك وغيره.
ثالثاً: الحرص على التمسك بالسنة، فهي سفينة النجاة، والحذر كل الحذر من البدع والاقتراب من المبتدعين، فإن ذلك هو الداء العظيم، والضلال المبين، بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد"، كما جاء في الصحيح، فمن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة.
رابعاً: مراقبة الله في السر والعلن.
خامساً: مجاهدة النفس، والهوى، والشيطان، وعدم الغفلة عن ذلك، ومحاسبتها في كل وقت وحين، وعلى الجليل والحقير.
سادساً: الإكثار من تلاوة القرآن، ومحاولة حفظه أوما تيسر منه، والمداومة على ورد ثابت.
سابعاً: الإكثار من ذكر الله عز وجل، والمداومة على أذكار الصباح والمساء، وأذكار وأدعية المناسبات المختلفات، فمن لم يوفق للغزو والجهاد، ولا لصيام الهواجر وقيام الليالي، فلا يفوتنه أن يعوض عن ذلك بلسانه.
فقد روي مرفوعاً وموقوفاً كما قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: "من فاته الليل أن يكابده، وبخل بماله أن ينفقه، وجبن عن عدوه أن يقاتله، فليكثر من "سبحان الله وبحمده"، فإنها أحب إلى الله من جبل ذهب أوفضة ينفقه في سبيل الله عز جل".
ويغني عنه ما في الصحيح: "لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله".
ثامناً: الحرص على سلامة القلب، والحذر من أمراض القلب المعنوية، كالحسد، والرياء، والنفاق، والشك، والحرص، والطمع، والعُجْب، والكِبْر، وطول الأمل، وحب الدنيا، فإنها أخطر من أمراضه الحسية، وهي سبب لكل رزية.
تاسعاً: التقلب بين الخوف والرجاء، في حال الصحة والشباب يغلب جانب الخوف، وعند المرض ونزول البلاء وعند الاحتضار يغلب جانب الرجاء.
عاشراً: مزاحمة العلماء بالركب، والقرب منهم، والحرص على الاستفادة منهم، واقتباس الأدب والسلوك قبل العلم والمعرفة.
أحد عشر: دراسة السيرة النبوية، وتراجم الأصحاب والعلماء، يعين على تزكية النفوس والترقي بها، "فإن التشبه بالرجال فلاح".
الثاني عشر: الحرص على معاشرة الأخيار، فالمرء على دين خليله، والطيورعلى أشكالها تقع، "الأَخِلاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلا الْمُتَّقِينَ".
الثالث عشر: الإكثار من ذكر الموت وتوقعه في كل وقت وحين، فهو أقرب إلى أحدنا من شراك نعله.
الرابع عشر: القناعة بما قسم الله، والرضا بذلك، والنظر إلى من هو دونك وليس إلى من هو أرفع منك في شأن الدنيا، أما في شأن الدين: "وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ".
الخامس عشر: الخوف والحذر من سوء الخاتمة.
السادس عشر: سؤال الله والاستعاذة به من الفتن، ما ظهر منها وما بطن.
السابع عشر: الاستفادة من الوقت، والحرص عليه، فما العمر إلا أيام، وساعات، وثوان.
الثامن عشر: تجديد التوبة والإنابة، مع تحقيق شروطها والحرص على أن تكون توبة نصوحاً.


*** جزاك الله الفردوس الاعلى غاليتي استبرق اللهم امين وبارك فيك و سدد خطاك اللهم امين ***

الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنى عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم



0 التحدي الإلهي رسالة لكل ملحد!!
0 هداني الله الى بطن الحوت
0 كيفية وضعـ موضوع جديد
0 ماذا ستفعل لو قيل لك انك ستموت بعد اسبوع؟
0 وقمت اثناء الصلاة من الشلل
0 لـحـظـة مـن فـضـلك ...
0 فتـــــــاة خــــدعــهـــا الشـــــــات
0 أحــب الأعــــمــال إلــى الله
0 أبواب الأجر وكفارات الخطايا
0 هكذا ماتت اختي
0 الفــتــاة التـــي تــعشــق الأغــانــي
0 ما اجمل ان نسعد الاخرين
0 تــحــدى الله فــانــظــروا مــا جـــرى لـــه ؟
0 مــاذا تفعل في عشر دقــائـق
0 مـــا الـــفـــرق بيـــن الـــقضـــاء و الــــقــــدر ؟؟؟
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2009, 12:20 AM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,144
معدل تقييم المستوى: 14
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي استبرق وبارك في جهودك وبارك في عملك وعمرك وجعله في موازين حسناتك
اللهم صل على محمد
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله


0 حـــكمة أعجبتني...................
0 عاشوراء اقبل الينا............................. فانظر الى فضله..............
0 ...........ق....
0 ماسبب ترتيب الاقارب في سورة المعارج وعبس؟؟؟؟
0 للشكاوي والاقتراحات والاستفسارات في القسم الاسلامي.....هنا
0 ما هذا الفعل الذي يَسْـتَقْبِحه الحيوان البهيم ؟
0 مسابقه اسلامية خفيفه جديدة.............رقم(2)
0 عـقـول للبيع أو للتأجير ... لعـدم التّفـرّغ !!
0 هام للجميع..... قوانين المنتدى الاسلامي..........
0 قول ((صدق الله العظيم)).... بدعة.................
0 لاتقل جزاك الله الف خير........................انظر السبب
0 أينماكنت سأصلي.............بالصور المعبرة
0 شوفوا فوايد الوضوء...............................
0 لمن يظن انه ليس له قيمة في الحياة.......
0 أنــا حـُــر ! ..........................................
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.