قديم 03-28-2009, 03:17 AM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 0
alraia is on a distinguished road
افتراضي تفسير آخر ثلاث آيات من سورة الحشر وحديث شريف عن فضلها


اضغط هنا لتكبير الصوره

الآيات

قال تبارك وتعالى {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} (22) {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ } (23) {هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (24) سورة الحشر

التفسير

قال تعالى : { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ }
أخبر تعالى أنه الذي لا إله إلا هو فلا رب غيره ، ولا إله للوجود سواه ، وكل ما يعبد من دونه فباطل ، وأنه عالم الغيب (5) والشهادة ، أي : يعلم جميع الكائنات المشاهدات لنا والغائبات عنا فلا يخفى عليه شيء في الأرض ، ولا في السماء من جليل وحقير وصغير وكبير ، حتى الذر في الظلمات.

وقوله : { هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ }
والمراد أنه ذو الرحمة الواسعة الشاملة لجميع المخلوقات فهو رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ،
وقد قال تعالى : { وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ } [الأعراف : 156] ، وقال { كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ } [الأنعام : 54] ، وقال { قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ } [يونس : 58].


وقوله (6) { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ }
أي : المالك لجميع الأشياء المتصرف فيها بلا ممانعة ولا مدافعة.

وقوله : { الْقُدُّوسُ }
قال وهب بن منبه : أي الطاهر
وقال مجاهد ، وقتادة : أي المبارك
وقال ابن جريج : تقدسه الملائكة الكرام


{ السَّلامُ }
أي : من جميع العيوب والنقائص ؛ بكماله في ذاته وصفاته وأفعاله.

وقوله : { الْمُؤْمِنُ }
قال الضحاك ، عن ابن عباس : أي أمن خلقه من أن يظلمهم. وقال قتادة : أمَّن بقوله : إنه حق. وقال ابن زيد : صَدّق عبادَه المؤمنين في أيمانهم به.

وقوله : { الْمُهَيْمِنُ }
قال ابن عباس وغير واحد : أي الشاهد على خلقه بأعمالهم ، بمعنى : هو رقيب عليهم ،
كقوله : { وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } [البروج : 9] ، وقوله { ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ } [يونس : 46].
وقوله : { أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ } الآية [الرعد : 33].


وقوله : { الْعَزِيزُ }
أي : الذي قد عزّ كل شيء فقهره ، وغلب الأشياء فلا ينال جنابه ؛ لعزته وعظمته وجبروته وكبريائه ؛
ولهذا قال :
{ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ } أي : الذي لا تليق الجَبْرّية إلا له ، ولا التكبر إلا لعظمته ، كما تقدم في الصحيح : "العَظَمة إزاري ، والكبرياء ردائي ، فمن نازعني واحدًا منهما عَذَّبته".
وقال قتادة : الجبار : الذي جَبَر خلقه على ما يشاء.
وقال ابن جرير : الجبار : المصلحُ أمورَ خلقه ، المتصرف فيهم بما فيه صلاحهم.
وقال قتادة : المتكبر : يعني عن كل سوء.


ثم قال : { سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ } (4)

وقوله : { هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ }
الخلق : التقدير ، والبَراء : هو الفري ، وهو التنفيذ وإبراز ما قدره وقرره إلى الوجود ، وليس كل من قدر شيئًا ورتبه يقدر على تنفيذه وإيجاده سوى الله ، عز وجل.
قال الشاعر يمدح آخر
ولأنت تَفري ما خَلَقت... وبعضُ القوم يَخلُق ثم لا يَفْري...
أي : أنت تنفذ ما خلقت ، أي : قدرت ، بخلاف غيرك فإنه لا يستطيع ما يريد. فالخلق : التقدير. والفري : التنفيذ. ومنه يقال : قدر الجلاد ثم فَرَى ، أي : قطع على ما قدره بحسب ما يريده.


وقوله تعالى : { الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ }
أي : الذي إذا أراد شيئًا قال له : كن ، فيكون على الصفة التي يريد ، والصورة التي يختار. كقوله : { فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ } [الإنفطار : 8] ولهذا قال : { الْمُصَوِّرُ } أي : الذي ينفذ ما يريد إيجاده على الصفة التي يريدها.

وقوله : { لَهُ الأسْمَاءُ الْحُسْنَى }
قد تقدم الكلام على ذلك في "سورة الأعراف" ، وذكر الحديث المروي في الصحيحين عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن لله تعالى تسعة وتسعين اسمًا ، مائة إلا واحدًا ، من أحصاها دخل الجنة ، وهو وتر يحب الوتر".

وتقدم سياق الترمذي وابن ماجة له ، عن أبي هريرة أيضا ، وزاد بعد قوله : "وهو وتر يحب الوتر" - واللفظ للترمذي - :
"هو الله الذي لا إله إلا هو ، الرحمن ، الرحيم ، الملك ، القدوس ، السلام ، المؤمن ، المهيمن ، العزيز ، الجبار ، المتكبر ، الخالق ، البارئ ، المصور ، الغفار ، القهار ، الوهاب ، الرزاق ، الفتاح ، العليم ، القابض ، الباسط ، الخافض ، الرافع ، المعز ، المذل ، السميع ، البصير ، الحكم ، العدل ، اللطيف ، الخبير ، الحليم ، العظيم ، الغفور ، الشكور ، العلي ، الكبير ، الحفيظ ، المقيت ، الحسيب ، الجليل ، الكريم ، الرقيب ، المجيب ، الواسع ، الحكيم ، الودود ، المجيد ، الباعث ، الشهيد ، الحق ، الوكيل ، القوي ، المتين ، الولي ، الحميد ، المحصي ، المبدئ ، المعيد ، المحيي ، المميت ، الحي ، القيوم ، الواجد ، الماجد ، الواحد ، الصمد ، القادر ، المقتدر ، المقدم ، المؤخر ، الأول ، الآخر ، الظاهر ، الباطن ، الولي ، المتعالي ، البر ، التواب ، المنتقم ، العفو ، الرءوف ، مالك الملك ، ذو الجلال والإكرام ، المقسط ، الجامع ، الغني ، المغني ، المانع ، الضار ، النافع ، النور ، الهادي ، البديع ، الباقي ، الوارث ، الرشيد ، الصبور".

وسياق ابن ماجة بزيادة ونقصان ، وتقديم وتأخير ، وقد قدمنا ذلك مبسوطًا مطولا بطرقه وألفاظه بما أغنى عن إعادته هنا .

وقوله : { يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ } كقوله { تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا } [الإسراء : 44]

وقوله : { وَهُوَ الْعَزِيزُ }
أي : فلا يرام جَنَابه

{ الحَكِيمُ }

في شرعه وقدره.

وقد قال الإمام أحمد :
حدثنا أبو أحمد الزبيري ، حدثنا خالد - يعني : ابن طَهْمَان ، أبو العلاء الخَفَّاف - حدثنا نافع ابن أبي نافع ، عن مَعقِل بن يسار
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من قال حين يصبح ثلاث مرات : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، ثم قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر ، وَكَّل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي ، وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدًا ، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة".

ورواه الترمذي عن محمود بن غَيْلان ، عن أبي أحمد الزبيري ، به (3) ، وقال : غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.


من تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


0 كل ما تريد معرفته عن يوم عرفة بإذن الله
0 آداب العيد والأضحية ووقت ذبحها وتقسيمها
0 صيغ التسبيح بعد الصلاة , احرص على التنويع , مهم جدا
0 فضل عاشوراء وشهر الله المحرم للشيخ محمد المنجد
0 كيف تتلذذ بالصلاة البرنامج الذي كان سببا لتغيير صلاة كثير من الناس
0 ikuio
0 مجموعة رائعة ومتميزة من رسائل جوال العريفي sms (الجزء الثاني)
0 مواعظ الشيخ الدكتور خالد الجبير حفظه الله
0 فضائل الإستعفار والتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والحوقلة وغيرها من الأذكار
0 تذكير الأمة المنصورة بالواجبات والسنن المهجورة
0 مصحف وتفسير يدعم كثير من الجوالات بشكل جميل جدا , صور للبرنامج
0 وفتحت لكم أبواب الجنة فهل أنتم مقبلون
0 ملحوظات على بعض الصائمين
0 مجموعة من أروع البرامج الإسلامية للجوال مع صورة لكل برنامج
0 ذكر النعم , العبادة المهجورة
alraia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2009, 02:40 AM   #2
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 31
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



***
جـــــزاك الله خيرا اختي في الله و جعل الله كل ماتكتبينه في خدمة دينه في ميزان حسناتك و اسكنك جنة الفردوس اللهم امين

اهلا و سهلا بك اخيتي بيننا في بيتك الثاني في القسم الاسلامي الطيب

اسعدنا تواجدك بيننا و خصوصا مشاركتك الهادفة و القيمة في نفس الوقت بوركتي اختاه

في انتظار جديدك القادم باذن الله ...


الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنى عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم



0 أدعيــه تحتـاجـهـا يـوميـا ... أرجـو التـثبيـت ..
0 قبل أن تجرحي عفتك
0 اسماء و القاب النبي صلى الله عليه وسلم
0 نصف ساعة قضاها هذا الشاب بين أهل القبور !!
0 أب صديق ابنه فى الجامعة
0 فاض دمعي من حيائي
0 40 خــطــأ فــى الــعقيدة
0 انـظـر كيــف يشـتاق الله اليــك .. الحديث فيه غير صحيح
0 9 سنوات يريد حفظ الصحيحين
0 لـــغـــة الـــشـــات
0 أتقن العمل فالناقد بصير
0 فضل الصحابي الجليل ابو بكر الصديق رضي الله عنه
0 ما اجمل ان نسعد الاخرين
0 عشرون معجزة من معجزات القرآن الكريم فهل تعلم ؟؟؟
0 رجل اشترى الآخرة بالدنيا وآثر الله ورسوله على سواهما
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشـــاق من احفـاد الشيـطان - كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 171 03-27-2017 04:01 PM
رواايــه حقكـ علي ان كنـت زعلان-قمـه الرووووعهـ- انفاس الورد قسم الروايات المكتملة 80 09-23-2016 11:49 PM
قــوارب الحــياه,,, نـاعمة جده 2008 قسم المنقول من الخواطر 62 03-15-2015 12:21 AM
مهم:العلم نور dhb900 منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 12 09-16-2011 09:28 PM
بدعه سجل حضورك باسم النبي صلى الله عليه وسلم والرد عليها زهرة الاوركيدا المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 14 02-17-2010 08:35 AM


الساعة الآن 01:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.