قديم 04-01-2009, 12:19 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة الاوركيدا
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,144
معدل تقييم المستوى: 14
زهرة الاوركيدا is on a distinguished road
افتراضي عـقـول للبيع أو للتأجير ... لعـدم التّفـرّغ !!


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره


عـقـول للبيع أو للتأجير ... لعـدم التّفـرّغ !!

اضغط هنا لتكبير الصوره
ليست العقول سلعة تُعرض لتباع أو تؤجر ، كما أنها ليست مواداً تموينية تنتهي صلاحيتها !!

بل هي أسمى من ذلك ولذا خاطب الله العقل – كثيراً – في القرآن الكريم .

فيكون الخطاب للثناء على أصحاب العقول الذين يُعمِلون عقولهم ويتدبّرون فيما حولهم
ولذا ورد في غير موضع من كتاب الله بعد ذِكر الآيات الكونية ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ )


ويكون أحياناً لبيان أن أصحاب العقول هم الذين ينتفعون بالآيات والنذر ، كما في قوله تعالى : ( وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ )

وإما نعيّ على العقول التي لا تتدبّر
( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا )

وإما توبيخ للعقول التي قد غُلّقت وغُلّفت ، فهي تقتفي آثار آباء لا يعقلون
( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ ) ؟
وإما وصف للكفار بقلّة العقل
( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ )
أو تشبيه لهم بالعجماوات التي لا تعقل
( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً )

والعقل نوعان :
غريزي ومكتسب
وجرى الخلاف : هل العقل في القلب أو في الرأس ؟
وسبب الخلاف التباين في فهم ( قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا )
وفصل ابن القيم – رحمه الله – بين الفريقين ، فقال :
الصواب أن مبدأه ومنشأه من القلب ، وفروعه وثمرته في الرأس . اهـ .

غير أن هناك من الناس من يعرض عقله للبيع أو للتأجير !!!
فيُلغي عقله تماماً ، أو يُعطِّله تعطيلا جُزئياً !

ومن خلال قصة إبراهيم الخليل مع قومه يبدو إلغاء العقول واضحاً جليّاً
فهاهو خليل الرحمن إبراهيم عليه الصلاة والسلام يُحرّك عقولهم ، ويستثير فيها صفة التفكير والتّدبّر مرة بعد أخرى ، فما تزداد عقولهم إلا إغلاقـا !
هدم أصنامهم وتركها حُطاماً ، وأبقى لهم صنماً واحداً ليُقيم عليهم به الحجة
فلما رجعوا إذا بآلهتهم مُحطّمة !
( قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ )
فقال بعضهم بنظرة احتقار ( سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيم ُ )
فكان لا بُـدّ من حماية الآلهة ! ولا بُـدّ من إحضار المُتّهم على أعين الناس ، فأُحضِر وسُئل :
( أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ ) ؟؟
فأراد أن يُنعش عقولهم ، فقال : ( فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ )
فكأن عقولهم أرادت أن تتحرّك أو تُـفـكـّر
( فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ )
ولكن تلك العقول سُرعان ما عادت إلى غيّها ، وعلاها الصدأ الذي كانت تتمتّع به
فـ ( نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ )
وردّوا ببلاهـة ( لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلاء يَنطِقُونَ )
وجرى بينهم وبينه الحوار مرة أخرى لتحريك تلك العقول ( أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ * أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ) أين يُذهب بكم ( أَفَلا تَعْقِلُونَ ) ؟؟
ولكن تلك العقول ما زالت سادرة في غيّها تُريد أن تنتصر لآلهة مُحطّمة مُكسّرة !!
( قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ )
ولكن الله حافظ أوليائه ( وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَخْسَرِينَ )

ومرّات ومرّات جادلهم في ما يعبدون
ونظر في أعظم المخلوقات والأجرام السماوية ، فزعم عِبادة الكوكب ، لكنه كوكب يغيب ويأفل وهو لا يُحب الآفلين ، إذ من صفات الإله الذي يُعبد ويُلجأ إليه ويُستعان به أنه حيّ لا يموت يملك الضر والنفع

ومن ذلك إلغاء بعض الناس لعقولهم أمام شيوخهم أو كبرائهم حجتهم في ذلك : لستَ أعلم منهم !
أو معهم الدليل !
أو هم أدرى !
أو هم أعلم !

وتلك حجج داحضة عند الله

فلا يُعذر الشخص بإلغاء عقله ، ولا بتأجيره ! ولا بعرضه للتقبيل !
بل وهبك الله عقلا لترى الحق من خلاله
وهبك عقلاً وميّزك به لتبصر أنوار الحقائق

وإنك لترى عجبا من بعض الناس اليوم
فتقول له هذا قول سيد ولد آدم الذي تجب طاعته مطلقاً
فيقول : مذهبي كذا !
أو شيخي قال كذا !

وما علم أنه بذلك يردّ على سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام

ويردّ قوله

وهو على خطر عظيم

أما سمع قول مولاه سبحانه - وهو يُحذّر عباده - : ( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
أي من يُخالفون أمره عليه الصلاة والسلام

وقوله سبحانه : ( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا )

أليس من مشاقّـة للرسول صلى الله عليه وسلم تقديم قول غيره على قوله ؟

وأشد خطرا وأعظم جُرماً حينما يُقال : دع الدِّين جانباً ! واحكّم عقلك
أو دع الدِّين جانياً ولنحتكم إلى العادات والأعراف القبلية

فهؤلاء على خطر عظيم

وهؤلاء عقولهم مغلقة لا للتحسينات ، بل لعدم الصلاحية

وأصحاب العقول في راحة !

تذكير :
أما إني لا أدعو لنبذ المذاهب المتبعة ، ولا أدعو لردّ فتاوى العلماء وأقوالهم ، فالعلماء لهم فضل علينا بعد فضل ربنا ، ولكني أدعو لتعظيم سنة النبي المصطفى والرسول المجتبى عليه صلوات ربنا

اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم

وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين

وعلى أزواجه أمهات المؤمنين .

والله سبحانه وتعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم
منقووووووووووووووووول

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم صل على محمد
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 مفهوم الميسر (القمار) فى الفقه الإسلامى.............
0 الحجاب عادة فقط.........................
0 افرازات لا نهائية..........
0 هل اسمك هوائي..ترابي..ناري..مائي........مثل التصديق بكلام الكهان
0 مَاذَا لو قيلَ لك : هَذا النَاكِح أمه ؟ ....................
0 مسابقه اسلامية خفيفه جديدة.............رقم(2)
0 الاطفال وكيفيه تنميه الذكاءلديهم!!..........
0 فضل الاستغفار مع القصص(لايفوتكم).......
0 هذة هي الحقيقة ان شئت؟؟؟................بالصور
0 احْـمِـلْ عَـنِّـي ذنبـاً ...............
0 رفيق فرعون .. أفِـق !............................
0 عندما تغضب انت من اي نوع...............
0 للشكاوي والاقتراحات والاستفسارات في القسم الاسلامي.....هنا
0 مسابقه اسلاميه خفيفة.جديدة..................الكل يدخل....
0 ماذافعل المشرف بعدوفاةاحد الاعضاء؟؟.......
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يقول أحد السلف ..

إذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب أعمالهم .. لم يروا ثوابا أفضل من ذكر الله تعالى ..
فيتحسر عند ذلك أقوام فيقولون : ماكان شيء أيسر علينا من الذكر ..
فاللهم ارزقنا ألسنة رطبة بذكرك وشكرك ...اامين.

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الاوركيدا ; 04-01-2009 الساعة 12:53 AM
زهرة الاوركيدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2009, 01:46 AM   #3
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 21
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم صل على محمد
استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله


فتح الله اليكى ومنكى ومعكى ولكى شكرا على الموضوع الرائع

وعلى الدعوه العظيمه


!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 02:17 PM
سبعون مسأله في الصيام سموالمشاعـــــر منتدي الخيمه الرمضانيه 17 04-06-2016 03:41 PM
بدعه سجل حضورك باسم النبي صلى الله عليه وسلم والرد عليها زهرة الاوركيدا المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 14 02-17-2010 08:35 AM


الساعة الآن 01:00 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.