قديم 04-05-2009, 05:44 AM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 113
معدل تقييم المستوى: 0
alraia is on a distinguished road
افتراضي إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم


اضغط هنا لتكبير الصوره

الحمد للّه الذي خلق كل شيء فأحسن خلقه وترتيبه، وأدب نبينا محمد صلى اللّه عليه وسلم فأحسن تأديبه، وبعد:

فإن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى اللّه عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب فقال جل وعلا:
{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (4) سورة القلم

وحُسن الخلق يوجب التحاب والتآلف، وسوء الخلق يُثمر التباغض والتحاسد والتدابر.

وقد حث النبي صلى اللّه عليه وسلم على حسن الخلق، والتمسك به، وجمع بين التقوى وحسن الخلق، فقال عليه الصلاة والسلام: { أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق } [رواه الترمذي والحاكم].

وحُسن الخُلق: طلاقة الوجه، وبذل المعروف، وكف الأذى عن الناس، هذا مع ما يلازم المسلم من كلام حسن، ومدارة للغضب، واحتمال الأذى.

وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال: { يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق }. قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟قال: { تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك} [رواه البيهقي].

وتأمل - أخي الكريم - الأثر العظيم والثواب الجزيل لهذه المنقبة المحمودة والخصلة الطيبة، فقد قال : { إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم } [رواه أحمد].

وعدَّ النبي صلى اللّه عليه وسلم حسن الخلق من كمال الإيمان، فقال عليه الصلاة والسلام:{ أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً } [رواه أحمد وأبوداود].

وعليك بقول رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: { أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً } [رواه الطبراني].


والمسلم مأمور بالكلمة الهيِّنة الليِّنة لتكون في ميزان حسناته، قال عليه الصلاة والسلام: { والكلمة الطيبة صدقة } [متفق عليه].

بل وحتى التبسم الذي لا يكلف المسلم شيئاً، له بذلك أجر: { وتبسمك في وجه أخيك صدقة } [رواه الترمذي ].

والتوجيهات النبوية في الحث على حسن الخلق واحتمال الأذى كثيرة معروفة، وسيرته صلى اللّه عليه وسلم نموذج يُحتذى به في الخلق مع نفسه، ومع زوجاته، ومع جيرانه، ومع ضعفاء المسلمين، ومع جهلتهم، بل وحتى مع الكافر، قال تعالى: وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى [المائدة:8].

وقد جُُمعت علامات حسن الخلق في صفات عدة، فاعرفها - أخي المسلم - وتمسَّك بها. وهي إجمالاً: أن يكون الإنسان كثير الحياء، قليل الأذى، كثير الصلاح، صدوق اللسان، قليل الكلام، كثير العمل، قليل الزلل، قليل الفضول، براً وصولاً، وقوراً، صبوراً، شكوراً، راضياً، حليماً، رفيقاً، عفيفاً، شفيقاً، لا لعاناً ولا سباباً، ولا نماماً ولا مغتاباً، ولا عجولاً ولا حقوداً ولا بخيلاً، ولا حسوداً، بشاشاً هشاشاً، يحب في اللّه، ويرضى في اللّه، ويغضب في اللّه.

أصل الأخلاق المذمومة كلها: الكبر والمهانة والدناءة، وأصل الأخلاق المحمودة كلها الخشوع وعلو الهمة. فالفخر والبطر والأشَر والعجب والحسد والبغي والخيلاء، والظلم والقسوة والتجبر، والإعراض وإباء قبول النصيحة والاستئثار، وطلب العلو وحب الجاه والرئاسة، وأن يُحمد بما لم يفعل وأمثال ذلك، كلها ناشئة من الكبر.

وأما الكذب والخسة والخيانة والرياء والمكر والخديعة والطمع والفزع والجبن والبخل والعجز والكسل والذل لغير اللّه واستبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير ونحو ذلك، فإنها من المهانة والدناءة وصغر النفس.



وإذا بحثتَ عن التقي وجدتَهُ *** رجلاً يُصدِّق قولَهُ بفعالِ


وإذا اتقى اللّه امرؤٌ وأطاعه *** فيداه بين مكارمٍ ومعالِ


وعلى التقي إذا ترسَّخ في التقى *** تاجان: تاجُ سكينةٍ وجلالِ


وإذا تناسبتِ الرجالُ فما أرى *** نسبًا يكون كصالحِ الأعمالِ


اضغط هنا لتكبير الصوره

أخي المسلم:

إنها مناسبة كريمة أن تحتسب أجر التحلي بالصفات الحسنة، وتقود نفسك إلى الأخذ بها وتجاهد في ذلك، واحذر أن تدعها على الحقد والكراهة، وبذاءة اللسان، وعدم العدل والغيبة والنميمة والشح وقطع الأرحام. وعجبت لمن يغسل وجهه خمس مرات في اليوم مجيباً داعي اللّه، ولايغسل قلبه مرة في السنة ليزيل ما علق به من أدران الدنيا، وسواد القلب، ومنكر الأخلاق!

واحرص على تعويد النفس كتم الغضب، وليهنأ من حولك مِن: والدين، وزوجة وأبناء، وأصدقاء، ومعارف، بطيب معشرك، وحلو حديثك، وبشاشة وجهك، واحتسب الأجر في كل ذلك.


وعليك - أخي المسلم - بوصية النبي صلى اللّه عليه وسلم الجامعة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: { اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن } [رواه الترمذي].

جعلنا اللّه وإياكم ممن قال فيهم الرسول صلى اللّه عليه وسلم: { إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً } [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].


اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة، اللهم حسِّن أخلاقنا وجَمِّل أفعالنا، اللهم كما حسَّنت خلقنا فحسن بمنِّك أخلاقنا، ربنا اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلى اللّه على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


المصدر
موقع كلمات :: حسن الخلق


0 حكم الكذب وأسبابه وما هي الحالات التي يباح فيها وما هو علاجه
0 نمضي إلى الجنات في موسم الحسنات
0 كتيب : جوامع الدعاء , كنز من الكنوز
0 مجموعة رائعة ومتميزة من رسائل الجوال المتنوّعه sms (الجزء الأول)
0 وفتحت لكم أبواب الجنة فهل أنتم مقبلون
0 جميع خطب الجمعة المرئية للشيخ محمد بن عبدالرحمن العريفي
0 وقفات مع سورة الفاتحة
0 فتاوى وحكم ومواعظ تتعلق بصلة الأرحام والتحذير من قطيعتها
0 مجموعة من أروع البرامج الإسلامية للجوال مع صورة لكل برنامج
0 مجموعة رائعة ومتميزة من رسائل جوال العريفي sms (الجزء الثاني)
0 نونية الأداب والأخلاق جديد الشيخ عبدالواحد بن رجا المغربي جودة عالية mp3
0 مجموعة من المقاطع المرئية النادرة لتراويح رمضان من عام 1417 هـ للشيخين السديس والشريم
0 تعريف الغيبة وذكر أنواعها وأسبابها وحكمها ومتى تجوز وما هي كفارتها
0 حكم المواقع التي تفرد أقساماً للكتابة في تفاصيل العلاقة الزوجية الخاصَّة
0 السُّننُ العشرون المتروكة والمهجورة
alraia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 02:38 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية عيون فلسطنيه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 25
معدل تقييم المستوى: 0
عيون فلسطنيه is on a distinguished road
افتراضي


الله يبارك لك ويجزاك خير الجزاء ..



التعديل الأخير تم بواسطة *رحيق الجنة* ; 04-05-2009 الساعة 07:59 PM
عيون فلسطنيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 08:49 PM   #3
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية *رحيق الجنة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بلد المليون والنصف مليون شهيد
العمر: 32
المشاركات: 796
معدل تقييم المستوى: 12
*رحيق الجنة* is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



ـ حسن الخلق :



حسن الخلق هو: حالة نفسية تبعث على حسن معاشرة الناس، ومجاملتهم بالبشاشة، و طيب القول، ولطف المداراة، كما عرفه الإمام الصادق(عليه السلام) حينما سئل عن حده فقال: (تلين جناحك، وتطيب كلامك، وتلقى أخاك ببشر حسن).(الكافي للكليني).

من الأماني والآمال التي يطمح إليها كل عاقل حصيف، و يسعى جاهدا‍ في كسبها و تحقيقها، أن يكون ذا شخصية جذابة، ومكانة مرموقة، محببا لدى الناس، عزيزا عليهم.

وإنها لأمنية غالية، وهدف سام، لا يناله إلا ذوو الفضائل والخصائص الذين تؤهلهم كفاءتهم لبلوغها، ونيل أهدافها، كالعلم والأريحية والشجاعة ونحوها من الخلال الكريمة.

بيد أن جميع تلك القيم والفضائل، لا تكون مدعاة للإعجاب والإكبار وسمو المنزلة، ورفعة الشأن، إلا إذا اقترنت بحسن الخلق، وازدانت بجماله الزاهر، ونوره الوضاء، فإذا ما تجردت عنه فقدت قيمتها الأصيلة، وغدت صورا شوهاء تثير السأم والتذمر.

لذلك كان حسن الخلق ملاك الفضائل ونظام عقدها، ومحور فلكها، وأكثرها إعدادا و تأهيلا لكسب المحامد والأمجاد، ونيل المحبة والاعتزاز.
انظر كيف يمجد أهل البيت عليهم السلام هذا الخلق الكريم، ويمطرون المتحلين به إطراء رائعا، ويحثون على التمسك به بمختلف الأساليب التوجيهية المشوقة.....




حُسن الخُلق :



قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم ( إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) [رواه مالك ] ، و" إنما في لغة العرب تفيد الحصر والقصر"


وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى اللّه عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب فقال جل وعلا:
(وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) [القلم:4].


وقد حث النبي صلى اللّه عليه وسلم على حسن الخلق، والتمسك به، وجمع بين التقوى وحسن الخلق، فقال عليه الصلاة والسلام:
(
أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق ) [رواه الترمذي والحاكم].


وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال:
(
يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق ). قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟


قال:
(
تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك ) [رواه البيهقي].


وعدَّ
النبي صلى اللّه عليه وسلم حسن الخلق من كمال الإيمان، فقال عليه الصلاة والسلام: (
أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ) [رواه أحمد وأبوداود].


وعليك بقول رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم :
( أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً،

ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً ، ومن كف غضبه ستر الله عورته ، ومن كظم غيظا ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضا يوم القيامة ، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له, ثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام ، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل ) [رواه الطبراني].


والمسلم مأمور بالكلمة الهيِّنة الليِّنة لتكون في ميزان حسناته، قال عليه الصلاة والسلام:
(
والكلمة الطيبة صدقة ) [متفق عليه].


بل وحتى التبسم الذي لا يكلف المسلم شيئاً، له بذلك أجر:
(
وتبسمك في وجه أخيك صدقة ) [رواه الترمذي ].


اضغط هنا لتكبير الصوره


ثمرات حسن الخلق :



-
جعل الله سبحانه وتعالى الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية، يقول الله تبارك وتعالى :


{ وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها
السموات والأرض أعدت للمتقين .الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين
}
[آل عمران: 133-134]


-
وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال: ( تقوى الله، وحسن الخلق ) [رواه الترمذي]


-
قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الرجل ليدرك بحسن خُلقه درجة الصائم القائم ) [رواه أحمد].


-
وعن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( حرم على النار كل هيِّن ليِّن سهل قريب من الناس ) [رواه أحمد].


-
وعن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خُلق حسن، وإن الله تعالى ليبغض الفاحش البذيء ) [رواه الترمذي].


-
روى الطبراني مرفوعا " أوحى الله تعالى إلى إبراهيم عليه السلام : يا خليلي حسِّن خلقك ولو مع الكفار تدخل الجنة مع الأبرار،وإن كلمتي سبقت لمن حسن خلقه أن أظله تحت عرشي وأن أسقيه من حضيرة قدسي،

وأن أدنيه من جواري.

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رجل: يا رسول الله! إن فلانة يُذكر من كثرة صلاتها وصيامها وصدقتها، غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها. قال: ( هي في النار ). قال: يا رسول الله! فإن فلانة يُذكر من قلة صيامها وصدقتها وصلاتها، وإنها تصَدّق بالأثوار من الأقط، ولا تؤذي جيرانها بلسانها. قال: ( هي في الجنة ). [رواه أحمد]


-
قال صلى الله عليه وسلم : ( إن من أحبكم إلىّ أحسنكم أخلاقاً ) [رواه البخاري].


-
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ) [رواه الترمذي].



*** جــــــزاك الله خيرا جعله الله في ميزان حسناتك اللهم امين الله احسن خلقنا كما احسنت خلقنا اللهم امين ***



الله اكبر الله اكبر الله اكبر

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

اللهم صلي على حبيبنا و رسولنا محمد و على آله و صحبه اجمعين

استغفر الله استغفر الله استغفر الله

اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات امين يارب

اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة و قنا عذاب النار امين يارب

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك وأرحمني إنك أنت الغفور الرحيم



0 سجل حضورك اذكروا اسم من اسماء الله الحسنى 
0 شرح أحكام التجويد كاملا لفضيلة الشيخ أيمن سويد بلفيديو
0 نصف ساعة قضاها هذا الشاب بين أهل القبور !!
0 اكــتشــاف قــطــرة للعــيــن من الـــقــــرآن الــكــريــــم
0 رسالة إلى أختنا المتدينة
0 قبل أن تجرحي عفتك
0 9 سنوات يريد حفظ الصحيحين
0 فتاة نشأت في طالعة الله ( رحمها الله تعالى )
0 هداني الله الى بطن الحوت
0 انــي استــعــد لسـفــر طــويــل لاينــفع فيــه اللعــب
0 لماذا تسيطر الوسوسة على حياتنا ؟
0 فضل الصحابي الجليل ابو بكر الصديق رضي الله عنه
0 انـظـر كيــف يشـتاق الله اليــك .. الحديث فيه غير صحيح
0 الــبـــنــات تــفــحــات
0 وقمت اثناء الصلاة من الشلل
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
*رحيق الجنة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2009, 11:23 PM   #4
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 612
معدل تقييم المستوى: 11
إستبرق is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول الرسول صلى الله عليه وسلم " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق " ويقول " ما من شي أثقل من ميزان العبد يوم القيامة من حسن الخلق " والأخلاق هي ركن أساسي من أركان هذا الدين العظيم وهي ركن وأهداف العبادات جميعا فمن لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له ورب صائم ليس له صيامه إلا الجوع والعطش ومن حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه يحرص الإسلام على تربية أبنائه على حسن الخلق والأدب العالى والقيم النبيلة والإنسان المسلم العظيم هو الذي يحرص على رقي أخلاقه وسمو أدبه ونبل سلوكه في حياته وبيته وزوجه وأبنائه وأهله وجيرانه وأصدقائه وأن مكارم الأخلاق هي صفة أساسية يجب أن يتحلى بها كل إنسان مسلم في كل الأحوال والظروف لأنها علامة من علامات دينه وركيزة من ركائز تربية أبنائها والناس من حوله وإن حسن الخلق يحتاج إلي تدريب وتمرين وصبر ومجاهدة وعزم حتي نستطيع ضبظ النفس. . .أخي الكريم جزاك الله خيرا وبارك الله فيك في ميزان حسناتك


0 الدين الإسلامي يسر
0 الله جل جلاله نهى عن---------؟
0 الزوجة الصالحة و العظيمة التي تسعى لصنع السعادة الزوجية
0 " قل آمنت بالله ثم استقم "
0 سور قرآنية تقال 10 تمنع 10
0 الإستفادة من المواضيع الإسلامية
0 ياناس ياعالم يا أعضاء المنتدي يامشرفات أرجوكم الذنب والله مو ذنبي
0 إجعلهم يضربوا بك الأمثال الحسنة
0 اهكذا نحمد الله و نشكره ؟
0 صفة لها فوائد وصفة لها أضرار
0 الإسلام دين العمل للدنيا والآخرة
0 الألفاظ الأعجمية وادعاء الثقافة فيها
0 الله وحده يعلم بالغيب
0 الرحلة السعيدة إلي الله
0 كيفية غرس العادات الحسنة في الاطفال
التوقيع
أخي المسلم أختي المسلمة
كونوا كالشجر يرميهم الناس
بالحجر فترميهم بالثمر
إستبرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2009, 10:29 AM   #5
مراقبـــــــة سابقــــــة
 
الصورة الرمزية ღღ غصن الأراك ღღ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,033
معدل تقييم المستوى: 19
ღღ غصن الأراك ღღ is on a distinguished road
افتراضي


url=http://www.gulfup.com/]اضغط هنا لتكبير الصوره[/url]



اضغط هنا لتكبير الصوره


0 النفخ على الطعام الساخن لتبريده ......
0 ألعاب ملائمة..لطفل السنة الثانية
0 الورقة التي جننت كل البنات ماسرها؟؟؟ وش تنتظرين ادخلي حيياااك.
0 نكتة الاسبوع قوووووويه مررررررررررة.....
0 حركات تماسيح برق ايام الاختبارات ههههههههه
0 صور بس شي .... مو طبيعي...
0 ضربني وبكى وسبقني واشتكي؟؟؟
0 بالله ابغاكم تدخلون وتسالونه هووين يبغا يروح هذا ؟؟؟ رفع ضغطي مايرد علي ...
0 برنامج Driver Genius Professional 2009 9.0.0.180 برنامج لعمل نسخة احتياطية من تعاريف
0 اخر موضات الكعب العالي الله لا يبلانا ....
0 نقطة تفتيش طلعو جوالاتكم هههه
0 عجيب للنساء
0 قصه مو اي احد يفهمها....بس اعضاء برق راح يفهموها...
0 Driver Genius Professional 2009 9.0.0.180 برنامج لعمل ن
0 قصة رجل قتل ابنته وهي تقول بابا السكين تعورني...
التوقيع
الي تشوف توقيعي تدعيلي ان الله يرزقني طفل سليم بولاده طبيعيه سهلة ميسرة
ღღ غصن الأراك ღღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 03:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 05:00 PM


الساعة الآن 04:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.