قديم 04-15-2009, 06:01 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,277
معدل تقييم المستوى: 8
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
القصواء هي ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم المفضلة،


اسعد الله اوقاتكم جميعاً

.

القصواء هي ناقة رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم المفضلة، وذلك لقوتها وسرعتها وطبعها الأصيل
لهذا كانت مطية الرسول اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم في صلح الحديبية،
وعندما دخل مكة فاتحاً، وطاف عليها حول الكعبة معتمراً.
والقصواء كانت راحلة الرسول اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم في حجة الوداع،
حيث دعا متكئاً عليها في عرفات،
وامتطاها في مزدلفة عند المشعر الحرام وخطب عليها خطبته العظيمة
التي بين فيها للناس أمور دينهم.

.


ففي صحيح البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم
اشترى راحلة الهجرة من أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وهما راحلتان اشتراهما
أبو بكر ، فجاء بإحداهما إلى رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه سلم وقال له: فخذ بأبي
أنت يا رسول الله إحدى راحلتي هاتين. قال رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم:
" بالثمن " قالت عائشة فجهزناهما أحدث الجهاز. وهذه الناقة هي نفسها
التي بركت في مربد الغلامين اليتيمين، والذي اتخذ فيما بعد مكاناً للمسجد
النبوي.


.

والمشهور عند الحفاظ والمؤرخين أن اسم هذه الناقة (القصواء) اشتراها
أبو بكر الصديق هي وأخرى من بني قشير بثمان مائة درهم، وباعها أي -القصواء-
لرسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم، وماتت في خلافة أبي بكر رضي الله عنه.
وكانت مرسلة ترعى بالبقيع.

.

ابن إسحاق فعنده أن الناقة التي
هاجر عليها رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم اسمها الجدعاء، وهذا تناقله طائفة من
أهل العلم كـ ابن سعد و ابن جرير و ابن عساكر و ابن الأثير وغيرهم، ولكن هؤلاء
قالوا: الجدعاء والقصواء شيء واحد، أي أنهما اسمان لناقة واحدة. والقصواء
مأخوذة من قصا البعير والشاة قطع من طرف أذنه.
وناقة رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم سميت بالقصواء
ولم يكن بها شيء.
والجدعاء: هي المقطوعة الأنف أو الأذن أوالشفة، من الجدع،
ولم يكن في ناقة رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره عليه وسلم شيء من ذلك،
وإنما هو لقب.
وهذا يقوي أن القصواء والجدعاء شيء واحد.
والله أعلم


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 05:05 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,277
معدل تقييم المستوى: 8
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره اقتباس اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الأراك اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره ماشاءعليك اخوووي
الله يكثر من امثالك يارب
وربي ايشرفني كثير اني اقرا مواضيعك وارد عليها
تقبل مروري
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

اختي الفاضله كل الشرف لي عند ردك علي موضوع من مواضيعه
المتواضعه
سيدتي لكي كل التقدير والاحترام لشخصكم الكريم
اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية الصلاة على الحبيب*مُحَمّد* صلى الله عليه وسلم وأثره فى الدنيا و الآخرة. fathyatta منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 15 03-30-2012 05:37 AM
مائة وسيلة لنصرة رسولنا صلى الله عليه وسلم $$$المجنوون$$$ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 19 02-12-2012 10:21 PM
اشهدكم بانني انا خالدالهواري احب واعشق النبي alhaware منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 12-25-2010 05:02 PM
40 خــطــأ فــى الــعقيدة *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 01-23-2009 05:12 AM


الساعة الآن 04:41 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.