قديم 04-20-2009, 12:43 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: www.badr-soft.com
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
اسامةعلاء is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى اسامةعلاء إرسال رسالة عبر Yahoo إلى اسامةعلاء إرسال رسالة عبر Skype إلى اسامةعلاء
يستطيع كل فرد أن يصل إلى مرتبة الحب بل ويمتلكه بالفعل فى مختلف علاقاته لكنه مثل أى شى


مقدمة



موضوع الحب على إطلاقه هكذا موضوع عظيم جدا ، ولو فهمنا الحب لفهمنا الحياة ولنجحنا في حياتنا ..
إن كثيرا من الناس - في اعتقادي - قد جنى على الحب حتى أصبحت بعض الوسائل - إن لم تكن الكل - المؤدية للحب غاية فضللنا الطريق وأضللنا ، ولهذا نحتاج إلى الرجوع إلى الفهم للمعنى الحقيقي للحب هذا في الشكل العام .
نأتي للشكل الخاص وهو إقران هذا الحب دينا ودنيا .. وسؤالي هل نستطيع ذلك ؟؟ نعم نستطيع ولولا الحب لما صرنا مسلمين وديننا هو دين الحب نعيش على الحب ونموت على الحب ونبعث عليه بإذن الله ، ديننا الذي يأمرنا أن نكون محبين لكل شيء حتى السلبيات منها بل تعدى الأمر إلى أن نقلبه إلى إيجابي ..
إذا ماذا يعني لنا الحب ؟ أقول الحب يعني كل شيء
لكن لابد من أن نقرنها بان يكون هذا الأمر في حدود مرضاة الرب .
بالحب كنا وما زلنا مسلمين ومنا من وصل إلى درجة الإيمان ومنا من وصل إلى درجة الإحسان .














يستطيع كل فرد أن يصل إلى مرتبة الحب بل ويمتلكه بالفعل في مختلف علاقاته لكنه مثل أي شيء آخر لابد من تنميته حتى يصل إلى هذه المرتبة "فلا يمكن زراعة بزوره في أرض جدباء غير خصبة".

الحب يختلف مفهومه من شخص لأخر ... ولكن أكيد هناك بعض الدلائل والإشارات والصفات والتعريفات المختصرة التي تدل على الحب .. وهذي بعض الرسومات اللي تبين وتعرف الحب .
٭ ٭ ٭
سيظل ويبقي الحب هو اللحن الجميل الذي نستمع إليه بأعيننا ونراه بكل حس لأنه الحب وستظل الكلمة عاجزة عن وصفه ويظل الصمت عاجزا عن التعبير عنه وتبقي لغة العيون تائهة في النظر إلى الحب
أنت وأنا نبحث عنه في كل مكان , نبحث عنه في الغروب في الصمت في الأحرف التي تصنع الكلمات وفي الكلمات التي تساهم في وصف الحب , نبحث عن الحب حتى في الحزن , إن الحب هو الانشوده الجميلة وهو النشيد الوطني لكل قلب يسعي إلى الحب , إن الله منح الحب لكل قلب جائع إلى الحب فإن أرادوا حبا فليفسحوا في قلوبهم مجرى لنهر من الحب وتذكروا انه إذا مات كل شئ بقي الحب وإذا مات الحب بقيت ذكرياته أتدرون
لماذا ؟؟؟
لأنه الحـــــــــــــــــــــــــــب
٭ ٭ ٭
الحب هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان
بحثاً عن فرصته المنتظرة ليحرك الإحساس
و رغماً عنك يتسلل بهدوء ويستقر
في تجاويف القلب ليمتلك الروح والوجدان
ليسيطر على كيان الإنسان
الحب هو ذلك الشعور الذي يمتلك الإنسان في داخله
الحب هو ذلك الشعور الذي يغوص في أعماقك
الحب هو ذلك ألوباء المعدي الذي يصيب جميع ألمخلوقات
له مغناطيسية تجذب ألكائنات إلى بعضها البعض
وبدونه لن تستمر ألحياة
للحب معاني عظيمة وتعار يف عديدة تختلف من عاشق لأخر
فكل محب لديه تصور وتعريف خاص لمعنى ألحب
الحب تلك الكلمة ألصغيرة الحجم الكبيرة بالمعنى
و الحب أنواع
حب يعذب صاحبه و حب يجعلك تعيش نعيمه
وحب يجعلك اسعد إنسان في الوجود
فأصعب أنواع الحب هو إن تحب شخصاً وتظن
انه يبادلك نفس الشعور
و يا ويلهُ من يغرق في هذا البحر العميق
وأحلى أنواع الحب أن تجد من يبادلك نفس الشعور
وبصدق..... ولكن؟؟؟؟
ما هي نهاية هذا الحب؟؟
٭ ٭ ٭
هو ارتحال الأشواق إلى واحة الصدق وامتزاج الأرواح في بساتين الوفاء به تلتحم أهداف البشر ويسهل التعايش بينهم به تقفز الآمال وتتنافس الأحلام ..أنامل القلب ترسم مساره ..شعاع الشوق يبعث تراتيله صباح مساء.. هو سر التراحم بين البشر..وقافلة القبول بين المختلفين.. نافذة الصفاء وبوابة الالتقاء
الحـب .. هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا
بحثاً عن فرصته المنتظرة ليداعب الإحساس .. ويسحر الأعين ..
ليتسلل بهدوء .. ويستقر في غفلة من العقل ورغماً عنك ..
داخل تجاويف القلب .... ليمتلك الروح والوجدان ..
ليسيطر على كل كيان الإنسان ..
والحب هو ذالك الشعور الذي يتملك الإنسان في داخله
ويطوف به العالم حيث يشاء بأفراحه وأحزانه
يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون أن يغوص في أعماقه
الحـب .. هو ذلك الوباء اللذيذ المعدي الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء ..
له مغناطيسية تجذب الكائنات إلى بعضها البعض ..
وبدونه لن تستمر الحياة على أي كوكب ..
للحـب .. معاني عظيمة وتعار يف عديدة تختلف من عاشق لأخر .. فكل محب لديه تصور وتعريف
خاص لمعنى الحب ..
وهذه المساحة مطروحة لمحاولة الوصول إلى أجمل وأشمل وأعمق تعريف لمعنى الحب .
٭ ٭ ٭
الحـب هو مشاعر تحقق التقارب والتجاذب والارتياح الداخلي بين البشر، أو الاستمتاع بالتواجد مع طرف آخر. والحب أيضاً يصف مشاعر من العاطفة .. وهو الفعل الذي يتصرف فيه الإنسان عن عمد ولكن باستجابة رقيقة فيها تعاطف تجاه الآخرين (أو طرف واحد آخر).
وهذه العاطفة متأصلة في كافة الثقافات، لذا يوصف بأنه أحد السمات البشرية .. أو السمة التي تجعل من الفرد إنسان بشرى، فهناك حب النفس أو العقل - حب العمل - حب الجسد - حب الطبيعة - حب الطعام - حب المال - حب التعلم - حب القوة - الحب الشهواني - حب الحيوان وتربيته - حب احترام الآخرين. والحب مفهوم تجريدي يُفهم معناه من خلال التجربة وليس من التفسير الشفهي .
٭ ٭ ٭
الحـب .... كلمه بسيطة بأحرفها...كبيره بمعانيها...عظيمة لدرجة العجز عن تصور معانيها ...فمثلا يوجد للحب معاني كثيرة...منها معنى السعادة ذالك المعنى الذي يبحث عنه كل محب مع حبيبه الذي اختار العيش معه وهذا المعنى هو اكبر معاني الحب غرابه بحيث أننا نبحث عن السعادة ولاكن ندفع لها ثمنًا بالمقابل ندفع ثمنها سنين عمرنا قد يكون هناك نوع من أنواع العذاب في سبيل الوصول لهذه السعادة ...وهناك من يعتقد بوجود ما يسمى بالتحدي وهو في اعتقادهم أساس السعادة فعندما تحب بعواطف صادقه فهي تولد معها التحدي وبهذه المعاني الجبارة قد تصل يوما إلى ماقد طمحت لأجله ...ولاكن إلى أين قد تصل أيها المحب...؟؟ هذا هوا السؤال....؟؟ وأخبرك أيها المحب بأنه لولا المطبات لكان الطريق أسهل...ولكن لولا تلك المطبات لوقعت الحوادث... بكل بساطه ما اعنيه نار الحب دفئها يبهر وقربها يحرق..... قد يواجهك في حبك عده عواقب فانا من رأيي لا يوجد في هذه الحياة حب يتصف بالكمال لأن الكمال لله عز وجل ...لا تتشاءم أيها المحب...فتحضرني مقولة شخص عزيز له نظره في الحياة يقول "بتحديك النابع من عواطفك الصادقة قد تصل إلى مذاق الحب الصادق...والسعادة الصادقة ولاكن قد لا يخلو من بعض العذاب وعذاب الحب ومره هو أساس سعادتك" همممم بعد سماعي لمقولته لازالت تساورني تلك التساؤلات هل ذالك العزيز العاشق الهائم ذاق طعم السعادة ....أعزائي في نهاية حديثي ....لا تراهن في حرب الحب فلا احد يعلم أين عرش النصر يحل...
الحـب..... تجربة وجودية عميقة تنتزع الإنسان من وحدته القاسية الباردة لكي تقدم له حرارة الحياة المشتركة الدافئة .
٭ ٭ ٭
تجربة إنسانية معقدة … وهو أخطر وأهم حدث يمر في حياة الإنسان لأنه يمس صميم شخصيته وجوهره ووجوده … فيجعله يشعر وكأنه ولد من جديد هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة من الطهارة والنظارة والشعر والموسيقى لكي يستمتع
بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليومي الفظيع وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنع والكبرياء,وهو كالبحر حين تكون على شاطئه يقذفك بأمواجه بكرم
فائق يستدرجك بلونه وصفائه وروعته, ولكن حين تلقي بنفسك بين أحضانه لتبحث عن درره يغدر بك ويقذفك في أعماقه ثم يقذف بك وأنت فاقد لإحساسك.
لا ينطق عن الهوى وإنما هو شعور وإحساس يتغلغل في أعماقنـا.
الحب مرآة الإنسان يعكس ما بداخلنا من عمق الوصف والخيال.
٭ ٭ ٭
الحــــــــــــــــب
كأحلام على ارض خرافية يلهينا عن الحاضر يشدنا ويجذبنا فيعجبنا جبروته بالحب نحيا فهو الروح للجسد فلا حياة بدونه ,وهو الأمل الذي يسكن أنفاسنا ويخاطب أفكارنا ليحقق آمالنا,هو سفينة بلا شراع تسير بنا إلى شاطئ الأمـان، سماء صافيه وبحراً هادئ وبسمة حانية، يزلزل الروح والكيان ويفجر ثورة البركان ,أخيراً الحب أسطـورة تعجـز البشريـة عـن إدراكهــا,إلا لمن صــدق في نطقهــا ومعناهـــا ,الحب يقرءا والحب يسمــع والحب يخاطبنــا ونخاطبه ويسعدنا ونسعــده وهو عطـراً وهمساً نشعـر بسعادتـه إذا صدقنـاه في أقوالنا وأفعالنا,بالحب تصبح ا لحياة جميلة لكي نحقق أهدافــاً قـد رسمناهــا,ولكن ما يقلق العاشقين فقط هـــو احتمال أن تكـون الأقـدار تخبئ لهـم فراقـاً لم يكن في حسبــان أي منهــم .
٭ ٭ ٭
الحب ذلك الساحر الذي يمس توافه الأشياء فتصبح جميله تبعث في النفس السعادة وقالوا عن الحب كذلك انه نار يشوي قلوب الرجال لتأكل منه النساء , وأقول أنا عن الحب انه مقاطع موسيقيه رقيقه جميله تكون منعشه حينا وفي أحايين كثيرة تكون محزنه وأحيانا تكون مبكيه , أودع الله الحب في كل مخلوقاته ليظهر ضعف العباد في ابسط مخلوقاته .
٭ ٭ ٭
الحب ......من وجهت نظري الشخصية هو غريزة في الإنسان ... في الجنسين ..... الإنسان لابد من انه يحب ويكره ولا شك في قولي الحب .... بأشبه تعبير هو اندماج روحين في روح واحدة ....
* أولا ....
تبادل الهموم والمشاكل التي تصادف الإنسان اجتماعية كانت أو غير ذلك .
* ثانيا ....
يشعر الإنسان براحة نفسية عندما يرى إن أنسانا أمامه يفهم ما يدور في خلده وما يفكر فيه وحتى لو كان لا يفهمه عن طريق غير مباشر مثلا انه يشرح له وجهة نظره فيتفهمها بسرعة.... هذا وكما قلت وإن خانني التعبير فهو رأي شخصي ...
ثالثا ....
مع احترامي لآراء الآخرين بأنه لا يوجد ( إلا ما ندر ) شخص يستحق الحب والإخلاص والوفاء بعد الله والوطن والأهل والأولاد ... لأنه في هذا الزمان طغى على قلوبنا وأنفسنا شيء لا اعرف وصفه بماذا إلا انه أصبح معروفا عند الجميع وهو ((( المصلحة ))) نعم المصلحة من جميع النواحي المادية وغيرها.....
٭ ٭ ٭
الفرق بين الإعجاب والحب
الإعجاب هو المرحلة السابقة على الحب أو تمهيد الحب، وبذلك نجد أن حدوث الحب مرتبط بمرحلتين عندما يكون في بدايته يسمى "إعجاب" ثم تأتى المرحلة الثانية التي يتحول فيها الإعجاب إلى ما نسميه ونعرفه "بالحب" أو الإعجاب الذي تحيطه العاطفة القوية.
فالإعجاب يتولد من التعامل المستمر مع الآخرين ومع الأشياء أيضاً التي تحيط بنا، ثم تنمو مشاعر الحب نحو الشخص الذي نعجب به .. وليس من الخطأ أو الإثم في شيء إذا كان الإنسان منغمساً في إعجاب أو حب لكن الخطأ يحدث عندما يكون هناك انحراف يشوبهما، وهذا الانحراف يوصف بالتحول من "الآخر" إلى "الذات" والذي يسمى ب "شهوة الامتلاك الأناني" أو ببساطة شديدة الأنانية ومن هنا يدق ناقوس الخطأ في هذه العلاقة البشرية.
درجات الحـب
بما أن الحـب مزيج من المشاعر المختلفة مثل الشعور بالأهمية والقبول والتفاهم والتدليل .. الاهتمام بالآخر الاحتياج لغير الذات وأية مشاعر أخرى إيجابية يعيشها طرفان أو أكثر، لذا توجد مشاعر مختلفة للحب لتتناسب مع كل حالة شعورية تنتاب الشخص عندما يمر بتجربته.
نظرية مثلث الحب: هي التي تزن درجات الحب أو تحددها بمعنى أدق في العلاقات المتداخلة بين الجنس البشرى وهما ثلاثة مكاييل: الألفة - العاطفة - الالتزام
أ- الإعجاب أو الصداقة
أولى درجات الحـب ويحتوى على عنصر واحد من مثلث الحب الألفة وليس معنى ذلك أنه شيء تافه أو غير مهم، بل هو الذي يؤدى إلى الحب. والألفة أو التقارب تكون أقرب في تشبيهها بالصداقة الحقيقية والتي يشعر فيها الفرد بنوع من الرباط والدفء والاقتراب من شخص آخر .. لكن لا توجد عاطفة حادة أو التزام على المدى الطويل.
ب- الافتتان
ويتكون من العاطفة فقط وهو ما يطلق عليه "الحب من أول نظرة" لكن بدون تقارب أو التزام ومن الممكن أن يختفي فجأة.
ج- الحب الأجوف
لا يوجد فيه التقارب أو العاطفة لكن الالتزام فقط. وقد يتحول الحب القوى أحياناً (أي يتدهور) إلى هذا النوع الأجوف، ويتمثل هذا النوع في الزيجات المرتبة حيث تبدأ العلاقة بالالتزام ولكن لا يشترط استمراره بهذا الشكل.
د- الحب الرومانسي
وهنا تندمج الألفة والعاطفة بشكل قوى (أي يحدث ارتباط عاطفي) كما في مرحلة الإعجاب وارتباط جسدي أثناء الرغبة الجنسية بين الطرفين.
هـ- الحب الرفاق
هو ألفة والتزام، هذا النوع من الحب يوجد في الزيجات التي انقضى عليها عمر، حيث لا تكون هناك عاطفة بالمعنى المتعارف عليه وإنما تتحول إلى تعلق قوى بالطرف الآخر وكالعلاقة التي توجد بين الأصدقاء وبين أفراد العائلة الواحدة.
و- الحب الأحمق
فيه عاطفة أو التزام لكن لا تقارب أو ألفة ويتمثل فى الزواج الذي يكون فيه الالتزام مُحفز بقدر كبير من العاطفة بدون وجود تأثير ثابت من الألفة.
ز- الحب الاحتوائي (الاستهلاكي)
يجمع بين العناصر الثلاث في مثلث الحب، وهو أكثر أنواع الحب اكتمالاً ويمثل العلاقة المثالية التي يناضل الأشخاص من أجل الوصول إليها .. والقليل الذي يصل. المحافظة على هذا النوع من الحب أصعب من تحقيقه، ولابد من التعبير عنه لأنه من الممكن أن يتعرض للفناء أيضاً.
التغيرات الفسيولوجية (الكيميائية) التي تحدث في الجسد
- الطاقة المتدفقة في الجسم
- اتساع حدقتي العين.
- ازدياد خفقان القلب.
- احمرار الوجه والصدر.
- زيادة إفراز العرق.
- زيادة إفرازات الغدد الزيتية للشعر مما يجعله أكثر لمعاناً.
- الرغبة في إتباع عادات غذائية صحية والمحافظة على الوزن الملائم.
- سهولة الاقتناع بالبعد عن العادات السيئة مثل التدخين.
من أين ينشأ الحب عند الإنسان؟
آليات التجاذب الرومانسي تختلف وتتميز عن آليات التجاذب الجنسي عند البشر، لكنهما يشتركان في العاطفة والانجذاب من طرف لآخر .. وليس كما يظن البعض أن القلب هو مركز الحب، فالقلب هو مجرد عضو يتأثر بإشارات المخ العصبية التي يرسلها له بالإضافة إلى الهرمونات التي توجد فيه.
فالمخ هو مركز الحب، وقد لوحظ في إحدى الدراسات التي قام بها الباحث البريطاني "بارتلز" على 17 رجلاً وامرأة في حالة حب وعرض عليهم صورتان مرة صورة الحبيب والمرة الأخرى صورة صديق، ومن خلال الفحص للدماغ بالرنين المغناطيسي عند العرض لكل صورة - أن هناك تدفق دموي غزير غنى بالأكسجين إلى المناطق المسئولة عن المشاعر الإيجابية .. وتدفق بسيط عند النظر إلى صورة الصديق.
وربط العلماء أن الحالات الشعورية الرومانسية بإفراز مادتي "الدوبامين" و"نوريبينفرين" والتي تظهر آثارهما في التلذذ بتفاصيل هذه العلاقة الجديدة.
المشاعر المختلفة والمرتبطة بالحب
هذه المشاعر تختلف عن الحب، لكن من الممكن أن يمر بها الشخص قبل أو أثناء أو بعد معايشته للحالة الشعورية ألا وهى الحب، ولا يتم وصف العلاقة بين الحب وهذه المشاعر لكنها تعريفات مبسطة جداً لكى نفهم المفروقات بينها.

القبول
السعادة
الغضب
التوقع
الملل
الاشمئزاز
الحسد

الخوف
الإثم
الأمل
الندم
الإحباط
المعاناة
المفاجأة
الكراهية

القبول: القبول يوصف من خلال هذه المقولة "الحياة معاناة، أدعو البشر لقبول هذه المعاناة لفهمها والتي هي جزء من الحياة". ولفهم القبول تأتى الكلمة المضادة له المقاومة، فالقبول تجربة الموقف بدون وجود أية نية لتغييره.
السعادة: هي الحالة الشعورية التي يشعر فيها الفرد بالمتعة والاستمتاع، والسعادة هي مزيج من الفرح والانبساط والحب. وفكرة السعادة لا ترتبط بحد معين وإنما ترتبط بالنجاح في الحياة.
3-الغضب: شعور عدائي كاستجابة لضغط عصبي ما، أو نوع من التحفيز على الاستجابة المضادة والتي قد تؤدى إلى العنف وهو أقصى درجات الغضب. وأنماط الغضب المتوسطة تتمثل في عدم التذوق أو عدم الاستمتاع أو الاستثارة، ويعتبر الغضب العنصر الشعوري المسيطر في الاستجابة المتزايدة للتهديد حيث تفرز مادتي الكورتيزول والأدرينالين بنسب عالية، مما ينعكس بدوره على السلوك بازدياد حالة الضغط العصبي والميل إلى العدوان.
وقد يشعر الإنسان بالغضب لأربعة أسباب: الأول من خلال تهديدات مدركة مثل الصراع، و الثاني من خلال مفاهيم مجردة مثل الظلم، والثالث هو تعرض الإنسان لحالات جسدية مثل الإرهاق أو الجوع أو الإحباط الجنسي أو استخدام أدوية بعينها والسبب الرابع التغيرات الهرمونية مثل الولادة وسن انقطاع الطمث.
وتوجد فائدتان للغضب: توفير الحماية الذاتية للنفس والأخرى التحرر من الضغوط التي يتعرض لها الإنسان فى المواقف المختلفة.
4- التوقع: امتزاج مشاعر من السعادة والاستثارة عند انتظار حدث ما.
5- الملل أو الضجر: المعاناة من الافتقار إلى الأشياء المحببة للإنسان سواء عند رؤيتها .. سماعها أو فعلها. أو يكون الإنسان في حالة اللاعمل المزاجية، وقد تتعدد الأسباب لحدوث الملل مثل وجود مساحات كبيرة من أوقات الفراغ أو قد يأتي مصاحباُ لأمراض نفسية مثل الاكتئاب أو أمراض جسدية.
6- الاشمئزاز: ينقسم إلى اشمئزاز جسدي ويفسر بعد النظافة الملموسة، واشمئزاز أخلاقي وهنا يتصل بحالة شعورية تجاه تصرفات معينة.
7- الحسد: يكون بين الأشخاص وليس الأشياء، ويترجم بالرغبة لامتلاك سمات وقدرات شخص وكل ما هو يكون متصل بالصفات الحميدة.
8-الخوف: الشعور بوجود خطر، كما يوصف بالكره وحالة من عدم الحب لأشياء مثل الخوف من الظلام أو الخوف من الأشباح.
9- الإثم: الإثم أو الشعور بالذنب هما مرادفان لبعضهما البعض، مشاعر تنتاب الفرد تجاه أفكار أو تصرفات خاطئة من الناحية الأخلاقية أو يُظن أنها كذلك. ويعانى الإنسان عند الشعور بالإثم بصراع داخلي لفعل شيء كان لا ينبغي فعله (كما في اعتقاده) أو كما وصفه "فرويد" الصراع بين الأنا (المتمثلة في الرغبات الغريزية) وبين الأنا العليا، وهذا الشعور الذي يتولد عند الإنسان يكون الوازع فيه الضمير.
10- الأمل: الإيمان بإمكانية الوصول لنتائج إيجابية تتصل بالأحداث التي يعيشها الفرد في حياته حتى وإن كانت هناك دلائل تثبت سلبية هذه النتائج. ويتصل بالملل مصطلحات أخرى عديدة لكنها مختلفة في نفس الوقت:
أ- الإيمان
الإيمان يختلف عن الأمل أن الكلمة الأولى لها دلالة دينية أما الأخرى فلها دلالة شعورية.
ب- التفاؤل
وجهة نظر إيجابية على المستوى الإدراكي و العقلي، أما الأمل فيشير إلى الإيمان الإيجابي على المستوى الشعوري . والتفاؤل يكون عقلاني يستند على الحقائق أم الأمل فيفتقر إلى الاتصال بالواقع.
ج- الأمل الكاذب
هو الذي ينصب على الفانتازيا (كل ما هو خيالي في تحقيقه) أو مستحيل تحققه.
د- التفكير الإيجابي
هو نوع من الخطوات العلاجية تستخدم في علم النفس من أجل عكس مفهوم التشاؤم.
11- الندم: شعور الشخص بالحزن، بالإثم أو بالخزي ، و يأتي هذا الشعور بعد قيام الشخص بعمل ثم يتمنى فيما بعد عدم فعله.
12- الإحباط: يتصل بالحالة المزاجية للفرد ويختلف عن التشخيص الطبي للاكتئاب، ويميل الشخص المحبط إلى الحزن لمدة تقل عن الأسبوعين، وتكون السمات الغالبة الشعور بالأسى، الضياع، التحول الاجتماعي. ومن دوافع هذا الإحساس تغيير المسكن، الزواج، الانفصال، الطلاق، فشل علاقة بعينها، فقد وظيفة، التخرج ... الخ.
13-المعاناة: تتصل بالألم وعدم السعادة، وأي حالة شعورية تتحول بالسلب توصف بالمعاناة وقد يكون الألم نفسي أو جسدي عندما يصاب الإنسان بمرض.
14 المفاجأة: الشعور بحدوث شيئاً غير متوقع.
15- الكراهية: الرغبات المحتشدة من العداوة، عدم التذوق، تجنب شخص أو شيء، الإحساس بالرغبة في التخلص من شيء. وقد تُبنى خبرات الكراهية سواء للخوف من شيء أو التعرض للظلم خبرة سلبية عند التعامل، وهذه الكلمة هي تضاد لكلمة الحب التي تمتلك كل هذه المشاعر.
فهم الحب
إذا فهم الشخص ماهية الحب والعلاقات وكيفية توظيفهم، فبوسع أي فرد أن يستفيد من سيكولوجية الحب وأن يحولها إلى علاقة .. وهذه العلاقة بدورها تتحول إلى علاقة ناجحة لأنه مزيج من الأحاسيس الرائعة والمتعددة. وهذه الحالة الشعورية قد "تعترض وتحتج" إذا كان الشخص لا يعرف ما يفعله أو بمعنى آخر لا يفهمه أو عندما يلجأ الفرد بالسؤال المتكرر عن ما هي نصائح الحب التي يريد أن يقدموها له.
كيفية الوصول لأسطورة الحب الحقيقي
"إظهار الاهتمام فعلاً وليس قولاً"
الاهتمام ثم الاهتمام .. ثم الاهتمام يقع على قائمة الأولويات والمتطلبات، وإظهار الحب بأفعال غير قوله بكلمات. فالأول مطلوب أما الآخر فغير مرغوب سواء شفاهة أو كتابياً في التصريح، لأن التصريح بالحب قد يضع ضغوطاً على الشخص لأنه لا يعلم ما الذي يريده في المستقبل أو حتى إذا كان يعرف فهو يضع لنفسه عبء التنفيذ.. أما الطرف الآخر فسيشعر بالالتزام الذي يتطلب منه مبادلة نفس المشاعر وبالتالي شعور بتقيد في الحرية والنتيجة النهائية عدم الانجذاب للطرف الآخر، لأن تركيبة الجنس البشرى تميل إلى المواقف التي تحقق لها السعادة والمتعة وليس الضغوط. كما أن عنصر الاقتناع لا يأتي مع الشعور بالالتزام المفروض، والإحساس بالحب عندما يحدث (متمثلاً في التصرفات) سيكون هناك رد فعل تلقائي من حب الطرف الآخر.
كيف تجذب الطرف الآخر لك
وتعتبر من خطوات فهم الحب، وبوصفنا بشر أو كائنات حية فقد يتملكنا الإحباط لعدم النجاح فى توطيد علاقاتنا بالآخرين أو كسب قلوبهم وكل ما يتطلبه الشخص هو معرفة كيفية تحفيز القلب البشرى مع التصرف بشيء من الهدوء والصبر أيضاً.
أ- التواكل الإيجابي: الحب هو نوع من أنواع التواكل الإيجابي فإذا أردت كسب حب شخص تربطك به علاقة زواج وحب، علاقة صداقة، أو أياً من أنواع العلاقات المتعددة والتي تمتد داخل إطار العلاقات الأسرية أيضاً .. فلابد من تلبية الاحتياجات الشعورية للطرف الآخر بالاعتماد عليك. وهذا يتطلب منك مئات الساعات من الإنصات عندما يتحدث الطرف الآخر لك في حين أنك تلتزم الصمت من جانبك عند الاستماع معظم الوقت.
ب- الصورة الإيجابية للشخصية: الشخص الجذاب هو الذي تتكون له صورة إيجابية فى نظر الآخرين لثقته بنفسه، لذا فإن مقاومة مشاعر عدم ثبات النفس وتذبذبها هى من مقومات انجذاب الأشخاص لك
ج- البحث في أسباب فشل العلاقات المختلفة.

- أساسيات في نجاح الحب في العلاقات:
- الاستمتاع بصحبة الطرف الآخر والتعايش معه.
- الحوار، وطالما وُجد الحوار فكل شيء ممكن التغلب عليه إذا كان يمثل مشكلة أو رغبة يُراد الوصول إليها.
- عدم التفكير في مدة استمرار هذه العلاقة.
- الفهم الصحيح للعلاقة، فمن المُحال تغيير الشخصيات لكن الأصح فهم كل طرف للآخر كلما زاد الاقتراب.
- الإظهار الدائم للحب بمرور الوقت مثل الاحتفال بمناسبة مختلفة.
- تأييد مشاعر شريكك، الإنصات في أي علاقة من العلاقات هام للغاية حتى وإن كان رأيك لا يوافق ما تم قوله لك أو سماعك إياه.
- الصداقة لأي ولكل علاقة حيوية للغاية بل هي أساسها، فمع الصداقة تُنّمَى الثقة والاحترام ومن ثِّم يتولد الإعجاب، وبمجرد أن يتحقق الإعجاب يتواجد الحب الذي هو امتداد للصداقة.
- التواجد عند الاحتياج.
- احترام الاختلاف في وجهات النظر، لا تتوقع من الطرف الآخر أن يفكر أو يصدر تصرفات كما تفعل أنت، فالأشخاص مختلفة في نشأتها وفى طباعها وفى الطريقة التي يفكرون بها .. فاحترام الاختلاف في وجهات النظر يحل المواقف الصعبة.
- تجنب الكذب، فإذا كان بهدف نبيل كتجنب إغضاب الطرف الآخر أو تزعزع العلاقة بينكما، فالكذب هو الذي يؤدى إلى تزعزع العلاقة وفقدها.
- ملاحظة التعامل مع الأبوين، فشريكك سوف يعاملك بنفس الطريقة التي يعامل بها أبويه .. فإذا كان الاحترام هو السمة الغالبة فستحظى أنت أيضاً بهذه السمة أما إذا كانت بالسلب فسينعكس ذلك عليك أيضاً.
- العاطفة، هي الأساس الأول لنجاح علاقات الحب المختلفة الفرعية التي تتواجد في إطار العلاقة الواحدة مثل: القرب - الاتصال - الجنس ... الخ، وهذه العلاقات الفرعية تنمى غريزة الاحتياج (احتياج كل طرف للآخر) فإذا توافر المال والصحبة والصداقة والمنزل والوظيفة المرموقة فى علاقة زواج على سبيل المثال بدون العاطفة فكل ذلك لن يجدي .








وارجو ان ينال اعجابكم وعذرن علي الاخطاء الاملائية

اهداء خاص الي


الى كل الاحباب ولاعداء



0 اجمل 38 جملة في العالم ,,,,,,,,
0 رسائل حب روعة
0 مسجات محزنة
0 مرحلة الشباب
0 اعرف شخصيتك الرومانسيه من اول حرف باسمك
0 يستطيع كل فرد أن يصل إلى مرتبة الحب بل ويمتلكه بالفعل فى مختلف علاقاته لكنه مثل أى شى
0 عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
0 حل مشكلة الرقم التسلسلي Internet Download Manager
0 أجمل ما كتب عن الحب.....
0 قصة مرعبة ممنوع دخول لا أقل من 18 سنة
0 طرائف الحكمة لكنها حقيقة عن المراة ........
0 مسجات حب
0 معلومات عامة
0 إعرف شخصيتك من رقمك المفضل
0 عرف شخصيتك من تاريخ ميلادك ..
اسامةعلاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2009, 01:11 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية *ملكة الورد*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 6,491
معدل تقييم المستوى: 17
*ملكة الورد* is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره
الحب هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان
بحثاً عن فرصته المنتظرة ليحرك الإحساس
و رغماً عنك يتسلل بهدوء ويستقر
في تجاويف القلب ليمتلك الروح والوجدان
ليسيطر على كيان الإنسان
الحب هو ذلك الشعور الذي يمتلك الإنسان في داخله
الحب هو ذلك الشعور الذي يغوص في أعماقك
الحب هو ذلك ألوباء المعدي الذي يصيب جميع ألمخلوقات
له مغناطيسية تجذب ألكائنات إلى بعضها البعض
وبدونه لن تستمر ألحياة
للحب معاني عظيمة وتعار يف عديدة تختلف من عاشق لأخر
فكل محب لديه تصور وتعريف خاص لمعنى ألحب
الحب تلك الكلمة ألصغيرة الحجم الكبيرة بالمعنى
و الحب أنواع
حب يعذب صاحبه و حب يجعلك تعيش نعيمه
وحب يجعلك اسعد إنسان في الوجود
فأصعب أنواع الحب هو إن تحب شخصاً وتظن
انه يبادلك نفس الشعور
و يا ويلهُ من يغرق في هذا البحر العميق
وأحلى أنواع الحب أن تجد من يبادلك نفس الشعور
وبصدق..... ولكن؟؟؟؟
ما هي نهاية هذا الحب؟؟
٭ ٭ ٭
هو ارتحال الأشواق إلى واحة الصدق وامتزاج الأرواح في بساتين الوفاء به تلتحم أهداف البشر ويسهل التعايش بينهم به تقفز الآمال وتتنافس الأحلام ..أنامل القلب ترسم مساره ..شعاع الشوق يبعث تراتيله صباح مساء.. هو سر التراحم بين البشر..وقافلة القبول بين المختلفين.. نافذة الصفاء وبوابة الالتقاء
الحـب .. هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا
بحثاً عن فرصته المنتظرة ليداعب الإحساس .. ويسحر الأعين ..
ليتسلل بهدوء .. ويستقر في غفلة من العقل ورغماً عنك ..
داخل تجاويف القلب .... ليمتلك الروح والوجدان ..
ليسيطر على كل كيان الإنسان ..
والحب هو ذالك الشعور الذي يتملك الإنسان في داخله
ويطوف به العالم حيث يشاء بأفراحه وأحزانه
يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون أن يغوص في أعماقه
الحـب .. هو ذلك الوباء اللذيذ المعدي الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء ..
له مغناطيسية تجذب الكائنات إلى بعضها البعض ..
وبدونه لن تستمر الحياة على أي كوكب ..
للحـب .. معاني عظيمة وتعار يف عديدة تختلف من عاشق لأخر .. فكل محب لديه تصور وتعريف
خاص لمعنى الحب ..
وهذه المساحة مطروحة لمحاولة الوصول إلى أجمل وأشمل وأعمق تعريف لمعنى الحب .
٭ ٭ ٭
الحـب هو مشاعر تحقق التقارب والتجاذب والارتياح الداخلي بين البشر، أو الاستمتاع بالتواجد مع طرف آخر. والحب أيضاً يصف مشاعر من العاطفة .. وهو الفعل الذي يتصرف فيه الإنسان عن عمد ولكن باستجابة رقيقة فيها تعاطف تجاه الآخرين (أو طرف واحد آخر).
وهذه العاطفة متأصلة في كافة الثقافات، لذا يوصف بأنه أحد السمات البشرية .. أو السمة التي تجعل من الفرد إنسان بشرى، فهناك حب النفس أو العقل - حب العمل - حب الجسد - حب الطبيعة - حب الطعام - حب المال - حب التعلم - حب القوة - الحب الشهواني - حب الحيوان وتربيته - حب احترام الآخرين. والحب مفهوم تجريدي يُفهم معناه من خلال التجربة وليس من التفسير الشفهي .
٭ ٭ ٭
الحـب .... كلمه بسيطة بأحرفها...كبيره بمعانيها...عظيمة لدرجة العجز عن تصور معانيها ...فمثلا يوجد للحب معاني كثيرة...منها معنى السعادة ذالك المعنى الذي يبحث عنه كل محب مع حبيبه الذي اختار العيش معه وهذا المعنى هو اكبر معاني الحب غرابه بحيث أننا نبحث عن السعادة ولاكن ندفع لها ثمنًا بالمقابل ندفع ثمنها سنين عمرنا قد يكون هناك نوع من أنواع العذاب في سبيل الوصول لهذه السعادة ...وهناك من يعتقد بوجود ما يسمى بالتحدي وهو في اعتقادهم أساس السعادة فعندما تحب بعواطف صادقه فهي تولد معها التحدي وبهذه المعاني الجبارة قد تصل يوما إلى ماقد طمحت لأجله ...ولاكن إلى أين قد تصل أيها المحب...؟؟ هذا هوا السؤال....؟؟ وأخبرك أيها المحب بأنه لولا المطبات لكان الطريق أسهل...ولكن لولا تلك المطبات لوقعت الحوادث... بكل بساطه ما اعنيه نار الحب دفئها يبهر وقربها يحرق..... قد يواجهك في حبك عده عواقب فانا من رأيي لا يوجد في هذه الحياة حب يتصف بالكمال لأن الكمال لله عز وجل ...لا تتشاءم أيها المحب...فتحضرني مقولة شخص عزيز له نظره في الحياة يقول "بتحديك النابع من عواطفك الصادقة قد تصل إلى مذاق الحب الصادق...والسعادة الصادقة ولاكن قد لا يخلو من بعض العذاب وعذاب الحب ومره هو أساس سعادتك" همممم بعد سماعي لمقولته لازالت تساورني تلك التساؤلات هل ذالك العزيز العاشق الهائم ذاق طعم السعادة ....أعزائي في نهاية حديثي ....لا تراهن في حرب الحب فلا احد يعلم أين عرش النصر يحل...
الحـب..... تجربة وجودية عميقة تنتزع الإنسان من وحدته القاسية الباردة لكي تقدم له حرارة الحياة المشتركة الدافئة .
٭ ٭ ٭
تجربة إنسانية معقدة … وهو أخطر وأهم حدث يمر في حياة الإنسان لأنه يمس صميم شخصيته وجوهره ووجوده … فيجعله يشعر وكأنه ولد من جديد هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة من الطهارة والنظارة والشعر والموسيقى لكي يستمتع
بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليومي الفظيع وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنع والكبرياء,وهو كالبحر حين تكون على شاطئه يقذفك بأمواجه بكرم
فائق يستدرجك بلونه وصفائه وروعته, ولكن حين تلقي بنفسك بين أحضانه لتبحث عن درره يغدر بك ويقذفك في أعماقه ثم يقذف بك وأنت فاقد لإحساسك.
لا ينطق عن الهوى وإنما هو شعور وإحساس يتغلغل في أعماقنـا.
الحب مرآة الإنسان يعكس ما بداخلنا من عمق الوصف والخيال.
٭ ٭ ٭

اضغط هنا لتكبير الصوره


0 صـــــــــــباح الخـــــــــــــير ياضمــــــــير....!!
0 طلب الغاء اشرااااافـــــــــــــي ؟؟؟؟
0 من السهل الى الصعب؟؟؟
0 ((تظل الحياة رائعة ))
0 لاتـــــــــــحـــــــــــزن؟؟؟؟؟
0 تعالوا شوفوا مواقف الشباب عند صلاة الفجر؟؟؟
0 إن ضعفت عن ثلاث فعليك بثلاث: ؟؟؟
0 حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة ( الشيخ عبد العزيز بن باز )
0 زجــــــ عطر ــــــــاجة >??
0 اللي يحب بطاطس ليز يدخل يشوف شخصيته من البطاطس نفسها
0 رسائل جميلة جدآآآآ؟؟؟
0 فضل شي عند البنات والشباب
0 شمووع ووروود تجنن ..
0 Rالفرق بين الفلم الأمريكي والمصري والمكسيكي والهندي والصيني والخليجي
0 الــــحـــكـ،،،،ــايـــ؟؟؟ـــــة &&&
*ملكة الورد* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2009, 12:33 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية alhaware
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,305
معدل تقييم المستوى: 13
alhaware is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى alhaware إرسال رسالة عبر Yahoo إلى alhaware إرسال رسالة عبر Skype إلى alhaware
افتراضي


٭ ٭ ٭
الحــــــــــــــــب
كأحلام على ارض خرافية يلهينا عن الحاضر يشدنا ويجذبنا فيعجبنا جبروته بالحب نحيا فهو الروح للجسد فلا حياة بدونه ,وهو الأمل الذي يسكن أنفاسنا ويخاطب أفكارنا ليحقق آمالنا,هو سفينة بلا شراع تسير بنا إلى شاطئ الأمـان، سماء صافيه وبحراً هادئ وبسمة حانية، يزلزل الروح والكيان ويفجر ثورة البركان ,أخيراً الحب أسطـورة تعجـز البشريـة عـن إدراكهــا,إلا لمن صــدق في نطقهــا ومعناهـــا ,الحب يقرءا والحب يسمــع والحب يخاطبنــا ونخاطبه ويسعدنا ونسعــده وهو عطـراً وهمساً نشعـر بسعادتـه إذا صدقنـاه في أقوالنا وأفعالنا,بالحب تصبح ا لحياة جميلة لكي نحقق أهدافــاً قـد رسمناهــا,ولكن ما يقلق العاشقين فقط هـــو احتمال أن تكـون الأقـدار تخبئ لهـم فراقـاً لم يكن في حسبــان أي منهــم .


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


0 لطائف من بيوت النبوة
0 يمكنك الاستماع الى القرآن الكريم وفق الأية الكريمة التي تريدها و الموقع باللغة العربي
0 المحرومون من النظر إلى الله تعالى ( احذر أن تكون منهم
0 كيف تنتصر على همومك؟
0 من انت؟؟؟؟
0 معاني علي زوقي...............l
0 سامح واذا لم تستطع حــــــــآآاول
0 الشي الوحيد الذي بقي في الارض من الجن
0 أثر العبادات في تهذيب النفوس
0 إنسان ولست ملاك
0 امى الغالية وحشتينى مووووووووت؟؟؟
0 جميع ولاة مصر من سيدنا عمروبن العاص الي الرئيس حسني مبارك
0 لا نـريـد الكمال و لكن نريـد قلوباً تصحو عند الخطأ
0 مواقف طريفه اضحكت رسولنااا وحبيبناا..صلــى الله عليه وسلم
0 ربي..!! إني أحبك ارجو التثبيت
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
alhaware غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبعون مسأله في الصيام سموالمشاعـــــر منتدي الخيمه الرمضانيه 17 04-06-2016 03:41 PM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 06:28 PM
توحيد الكلمة على كلمة التوحيد (ورد بعض الشبهات)للشيخ الطريفي رحمه الله أبو نضال 1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 07-13-2012 08:15 AM
اعضم 10 لاعبين في تاريخ الارسنال OMAR JACKSON منتدي كرة القدم العالميه 6 09-05-2011 08:56 AM


الساعة الآن 12:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.