قديم 04-27-2009, 12:37 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
alraqie is on a distinguished road
افتراضي عندما لا يكون الولاء لله تعالى.


بسم الله الرحمن الرحيم.
{وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}سورة البقرة 282.
إلى حماس: لمن ولائنا لله أم للوطن؟
قال تعالى: { وَاتَّقُونِ يأُوْلِي الأَلْبَابِ} سورة البقرة 197.
خاض المجاهدون في غزة معركة أعادوا للأمة ثقتها بربها، وعلموا القاصي والداني أن لله تعالى جنوداً إذا أرادوا أراد الله عز وجل، علموهم معنى الإخلاص لله تعالى والتفاني في رضاه، وأهم من هذا علموهم أن بالتوكل على الله تعالى، استطاع الحفاة العراة برشاشات هي أقرب بقاذفات حجارة منها إلى أسلحة أن يواجهوا أعتا قوة عسكرية على وجه الأرض في مساحة جغرافية صغيرة محاصرة.
لكن بالجهة المقابلة كان هذا الإخلاص لله تعالى يتهاوى على يد من نسوا أن الأمر كله لله تعالى وحده لا شريك له.
فقبل ثلاثين عاما تقريباً كان الدكتور خالد مشعل يسكن على بعد شارعين من بيت ياسر عرفات في الكويت في منطقة النقرة، في ذلك الزمن رفض أبو الوليد ( الاسم الحركي لخالد مشغل) الولاء لغير الله - تعالى- وكان شاب في مُقتبل العمر لم يحصل بعد على البكلوريس، وعاب أبو الوليد على عرفات إعلانه تحالفه مع الشيطان لتحرير فلسطين، كما عاب خطأ فتح عندما اعتبرت الشيوعيين شهداء، وجرم أبو الوليد موقف عرفات عندما منع الإسلاميين من الدخول لمنظمة التحرير.
وفي ذلك الزمن جاهد أبو الوليد متمسكا بالولاء لله تعالى، عندما سقط شيخ فاضل من مصر في خداع عرفات، وكان اسمه الشيخ حسن أيوب، ومازالت كتب وتجربة هذا الشيخ الفاضل تُدرس حتى يومنا هذا، وكل خطأ الشيخ الفاضل حسن أيوب انه صدّق وعد من عرفات بأنه سيسمح ببناء فرقة إسلامية داخل منظمة التحرير الفلسطينية، وبناءً على وعد عرفات أرسل - الشيخ الفاضل - السرايا إلى لبنان لتتدرب، وكان - في ذلك الزمن - ياسر عرفات حليفا لروسيا، ومن وراء روسيا إبليس - نصرنا الله عليهم – وكان إبليس كبير الكفّار يعرف كيف يذوب الأبطال المجاهدين في دهاليز فسق منظمة التحرير، فبين قليل من التدريب واعداً بالجهاد، وقليل من التنازلات عن الصلاة، ثم قليلا من الحفلات والرقص مع الشقراوت، شطح المجاهدين وابتلعتهم منظمة التحرير ولم ينشأ فيلق إسلامي خاص كما وعد ملك الكذب عرفات.
وهكذا عندما لا يكون الولاء لله تعالى، وعندما لا يكون الجهاد لإعلاء كلمة الله تعالى، وعندما نحصر الجهاد لتحرير فلسطين، نسقط كما سقط عرفات ومن تبعه.
وكما نافق عرفات مسمياً الشيوعيين أبطالاً وشهداء، نافق الساقطون في أحضان إيران - الشيعة، فسموا كل من رمى حجر على إسرائيل بطلا وشهيداً، وحتى لو كان دينهم هو الشتم في الصحابة والتعدي على شرف وعرض الرسول صلوات وبركاته الله عليه وسلم، وحتى لو كان دينهم قد أسس بالتعدي على صفات الله تعالى، وحتى لو أشركوا بالله ونسبوا صفات الإلوهية للملالي أصحاب العمائم السوداء.
لا ينكر عاقلا مُطلع على أمهات كتب الشيعة، بأن العقيدة الشيعية أُسست على نسب صفات الله - تعالى – إلى أسيادهم وأئمتهم، وعلى التعدي على أمنا أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – شرف حبيبنا صلوات الله عليه، وعلى التعدي على الصحابة رضي الله عنهم، والذي يقوم ديننا على الأحاديث المروية عنهم، والطعن بهم هو طعن بكل عقيدتنا وفقهنا.
ويكفي مُراجعة كتاب الحكومة الإسلامية للعين الخميني صفحة 56، والتي يصف فيها قدرة الأئمة في التحكم بالكون والسحاب والمطر والخير والشر وحسابهم للبشر يوم القيامة، ويقدسهم كما يقدس البوذيين بوذا.
ولا ينكر عاقلا أنه لا يرتدي أمام للشيعة عمامة سوداء أو بيضاء، إلا لأنه أُشبع بهذه الأفكار، ولا يقوم الشيعة بذكرى أو احتفال إلا طاعنين بالصحابة مصدر نقل الشريعة والعقيدة لنا، وطاعنين بشرف أمنا عائشة عرض الحبيب صلوات الله عليه، ومقدسين لأسيادهم جاعلين منهم آله، لعنهم الله هم وآلهتم من دون الله.
ولا يستطيع سيد مُعمم أن يعلن خطأ هذه الأفكار المتوارثة عن أمهات كتبهم، أو يتبرأ منها.
ومن جهة أخرى، وحيث أن الدين الشيعي قائم على التُقية، والتقية هي فتوى تُجيز أخفاء العقيدة والتورية ليتمكنوا من نشر معتقداتهم الشركية، وفسادهم الأخلاقي في إباحة الزنا تحت مسميات زواج المتعة، وتحليل الزنا ومعاشرة الرضيعة، الأمر الذي يجعل التعامل معهم قائم على الشك المُطلق، بل أن التعامل من الشياطين أهون منهم.
ولا يعلم المجاهدين في غزة ولا فلسطين عن شركية المعتقدات الشيعية شيء، ولا عن إباحتهم للزنا وكل ما حرم الله تعالى، ولا لعنهم لأبي بكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان ذو النطاقين وأبو هريرة، ولا يعلموا أن عبادتهم القائمة على شتم جبريل عليه السلام واتهامه بأنه أخطأ وأنزل الرسالة على محمد صلوات الله عليه، وكان يتوجب عليه أن ينزلها على علي رضي الله عنه، كما لا يعلموا أن عبادتهم هي طعن في شرف أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها شرف الحبيب صلوات الله عليه.
إن المجاهدين الذين أخلصوا لله في جهادهم إسرائيل لتكن كلمة الله هي العليا في ديار حماها الله تعالى من الفكر الشركي الشيعي، لا يعلموا ما يردده حزب الله في جنوب لبنان، وأنهم يخطوا على كل حائط شتمهم لإبي بكر وعمر وعثمان وإبي هريرة وعائشة رضي الله عنهم، وأن كل احتفالاتهم السنوية بأربعين الحسين، وعاشور وذكرى فطس اللعين الخميني، وذكرى سقوط قتلاهم من اللعين مغنية وغيره، كل هذه الذكرى لا يتم بها سوى شتم الصحابة وعرض الرسول صلوات الله عليه وتقديس أئمتهم مشركين بالله تعالى.
لكن مشعل الذي ترعرع في الكويت، عرف عن قرب هذا الشرك، وهو شاهد على ما يجري في لبنان، وما يجري في إيران وكان قد جاهد زمناً في الكويت كفر الشيعة ثم بدل اتجاهه – وحسبنا الله ونعم الوكيل.
عندما لا يكون الولاء لله تعالى، تتغير الشهادات فتُصبح المسرحيات الكاذبة حرب تحرير وجهاد واستشهاد، ويتم كتمان الحقائق التي يعرفها القادة الميدانين لحماس والإخوان المسلمين في لبنان، من أن حزب الله لم يضرب أي هدف من الأهداف المُحددة مُسبقاً، والتي يمكن أن تكسر عظم إسرائيل ومنها مطارات ومراصد رادار ومخازن بترو-كيميائية في حيفا والتي هي تحت مرمى الصواريخ.
عندما لا يكون الولاء لله تعالى، يتم تقديم شهادات كاذبة بأن الذين أسسوا دينهم بالتعدي على صفات الله عز وجل، هم مسلمين مجاهدين مناصرين للقضية الفلسطينية، وأن هؤلاء المجاهدين حققوا انتصارا على عدو الإسلام إسرائيل، حيث عجز المسلمون السنة من تقديم أي نصر.
عندما يكون الولاء للدولار، يفتي بائعون الدين بأن الشيعة مسلمين، فاتحين باب التشيع على مصرعيه، موطدين لنشر الشرك، بهذه الشهادة التي تفتح باب التشيع، لكل متحرق شوقا للجهاد، وهذا ما حدث بالفعل على يد من قدم هذه الشهادة الباطلة المزورة الكاذبة في مصر ولبنان - وحسبنا الله ونعم الوكيل.
وكان بالماضي القريب يقف بمنتهى الصبر والثبات الشهيد أحمد يسن ومن بعده الشهيد الدكتور الرنتيسي مانعين الانزلاق في أحضان الشرك الشيعي، إلى أن قضى الله تعالى وأخذهم شهداء، فغير الذين من بعده.
عندما لا يكون الولاء لله تعالى، تبتعد الأنظار عن العدو الأساسي وهو إبليس – نصرنا الله عليه.
إسرائيل وأمريكا وغيرهم هم مجرد جنود عند إبليس – نصرنا الله عليه – وهدف إبليس هو نشر الشرك، ولا شرك أكثر من توطيد قدم المُشركين على أرض لبنان ومصر وسوريا، ولا جريمة أكبر من تلبيس ثوب الإسلام للمشركين، ولا عدوان على الله أكبر من صبغ صفة الجهاد على أعداء الله تعالى ورسوله صلواته عليه.
ولا شهادة للمتشيعين سوى ما يقوله مشعل بأن حزب الله الشيعي هم مسلمين مجاهدين حققوا نصر على إسرائيل حيث عجز السنة، وأنه لا فرق بين شيعي وسني.
عندما يكون هدفنا الأول نشر توحيد وتقديس الله تعالى وجعل الولاء لله هو أول أولوياتنا في الحياة، وعندما يكون نشر ثقافة حرب العدو الأول لله تعالى وهو إبليس – نصرنا الله عليه - وتعريف الناس إن إسرائيل هي مجرد جندي عند هذا العدو، وعندما يكون جهادنا لإعلاء كلمة الله وحده لا شريك له، عندها فقط لا نسقط حيث سقط عرفات.
عندها نتذكر كلمات خالد مشعل – أبو الوليد في المخيمات التدريبية للإخوان المسلمين في جنوب السرة في صحراء الكويت قبل ثلاثين عاما، حين كان ولائه لله - تعالى- حيث كان ينشر خالد مشعل ثقافة الولاء لله تعالى وحده لا شريك له، وأن النصر بيد الله وحده لا شريك له، وأن القضاء والقدر بيد الله وحده لا شريك له.
عندها فقط نفهم أن ذرات الكون بيد الله وحده لا شريك له، وعندها فقط نفهم كيف يكون انتقام الله ونفهم قوله تعالى:
{ قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ} الأنعام 65.
ويشهد بصدق على كل حرف مما سبق، الإخوان المسلمين في الخليج العربي ولبنان وسوريا والعراق، حيث يصارعون كفر الشيعة.
إن إعطاء صفة المسلمين المجاهدين ضد عدو الله إسرائيل، وإعطاء صفة الشهادة والمشاركة بتشيع مغنية هي تظليل للمسلمين حيث يتم نشر الدين الشيعي وكفره وشركه مثل ما يحدث الآن، هذه الجريمة التي يتم فيها توطيد قدم الشرك على الأرض وتحقيق مُراد إبليس – نصرنا الله عليه- في نشر الشرك والتعدي على صفات الله تعالى هي جريمة أكبر من أن ينساها التاريخ أو ينسها الموحدين المقدسين لله تعالى.
ماذا بعد هذا الإثم من غضب يبحث عنه مشعل وعاكف ليزيدا سخط الله عليهما؟؟
فإلى أي صف يقف قادة حماس ؟؟
هل نحن مع الولاء لله تعالى؟
هل جهادنا هو لتحرير فلسطين حتى لو كان الثمن هو التحالف مع الشيطان؟
أم نحن نجاهد الإسرائيليين لأنهم تعدوا على الله تعالى أولا ثم لأنهم سلبوا أرضنا لأننا عبيد الله عز وجل؟
لمن ولائنا لله أم للوطن؟
ولنفرض أن ما يتوعد به الرافضة من بناء هلال شيعي من إيران إلى لبنان قد تم – لا سمح الله – كيف سيسجل التاريخ أن الأمة الإسلامية قد أضلها شهادة قادة حماس الذين كانوا حملة راية التوحيد في يوم من الأيام؟
وماذا سيقول لله الذين أظلوا الأمة وبدلوا دينها إلى الكفر؟
إن السقوط في عهود جنود إبليس المشركين الشيعة قد أخرجنا من حب الله وأولياء الله، فهل سيجعلنا من جنود إبليس - لعنه الله؟
هل ثمن تحرير فلسطين هو التعدي على صفات الله وقدسيته ونشر الشرك الشيعي؟
هل ثمن تحري فلسطين هو التعدي على شرف وعرض أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها؟
هل ثمن تحرير فلسطين هو التعدي على الصحابة مصادر نقل العقيدة والشريعة؟
هل من صادق الولاء لله يوصل هذه الرسالة إلى قادة حماس والإخوان المسلمين في مصر؟؟
هل من صادق الولاء بين الأخوان المسلمين في الخليج العربي والعراق وسوريا ولبنان يقف ليقول لمشعل وعاكف اتقوا الله في أمة الإسلام؟
هل من صادق الولاء لله تعالى في أئمة المسلمين من يقف بوجه مشعل وعاكف ويقول لهما اتقوا الله في عقيدة المسلمين وشرف نبيهم وأصحابه؟
ألا يوجد في حماس أو الأخوان من يقف مستهديا بالله تعالى مستنجدا به أن يهديه صراطه المستقيم؟
قال تعالى: {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَآءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ (28)} آل عمران.
ولمزيد من المعلومات نرجو الانضمام إلى أحد المجموعات التالية:
×××××××××××××××
×××××××××××××××

وأرجو أن تدعوا لي:
اللهم أيد عبدك أبى عمر بالعلم والمال والجند والنصر وأفتح عليه فتوح العارفين.
{وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ} الشعراء.
أخوكم أبو عمر
مهندس/ طاقة وتحكم.


0 الإخلاص لله تعالى
0 من أسرار الشياطين لعنهم الله تعالى
0 فقهاء المُرجفون في ميزان الولاء لله والبراء من أعداء الله تعالى.
0 حب الله تعالى
0 عندما لا يكون الولاء لله تعالى.
0 مخالف
0 أغلى قصة في التاريخ الإسلامي
0 كيف تتخلصي من العنوسة
0 الرقية والعلاج بالقرآن من الأمراض والشياطين وأئمة الكفر
0 استفتاء عن كتاب العلاج بالتقوى والقرآن الكريم.
0 لماذا كل النساء حلوين إلا زوجتي؟
0 لنصرة الأقصى
0 التوحيد في أبسط صوره
0 كيف تفك السحر؟
0 سياسة فقهاء المرجفون في التوطيد للمسيخ الدجال

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الاوركيدا ; 11-28-2009 الساعة 04:01 AM سبب آخر: حذف روابط
alraqie غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
...الــرسـالـة الـقـاتـلـة... دموع ..الورد منتدي القصص الخياليه و الأساطير 11 01-01-2019 10:47 PM
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 05:00 PM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 07:28 PM
قصة حب مره حلوة ان شاء الله تعجبــــــكم بنـــوته منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 32 02-24-2013 06:03 PM
( نظـــرت حـــب). مـــــن إإإجممـــــل وٍااروٍووع مــا قــــــــرأت ..... دعاني الشوق يالغالي منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 3 10-30-2008 03:14 AM


الساعة الآن 08:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.