قديم 06-10-2009, 01:35 AM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 35
المشاركات: 5,843
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 13
وسام اليمني is on a distinguished road
Exclamation كان خلقه القرآن من اخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم



اضغط هنا لتكبير الصوره

عن أنس رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي
وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت : ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً وأكرمهم وأتقاهم
قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ )) القلم 4
وعن أم المؤمنين عائشة لما سئلت رضي الله عنها عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : ( كان خلقه القرآن) صحيح مسلم
ومن هذه الكلمة للسيدة عائشة نعرف أن أخلاقه عليه الصلاة والسلام هي اتباع القرآن ، وهي الاستقامة على ما في القرآن من أوامر ونواهي ، وهي التخلق بالأخلاق التي مدحها القرآن العظيم وأثنى على أهلها والبعد عن كل خلق ذمه القرآن

قال ابن كثير في تفسيره: ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم صار امتثال القرآن أمراً ونهياً سجيةً له وخلقاً .... فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه، هذا ما جبله الله عليه من الخُلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خُلقٍ جميل.أ.هـ

عن عطاء رضي الله عنه قال: قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة، قال: أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا - رواه البخاري

يقول نبينا الكريم صلوات الله عليه "البر حسن الخلق " رواه مسلم

وفى شرح الحديث السابع والعشرون في الأربعين النووية يقول الشيخ ابن عثيمين
حسن الخلق أي حسن الخلق مع الله ، وحسن الخلق مع عباد الله ، فأما حسن الخلق مع الله فأن تتلقي أحكامه الشرعية بالرضا والتسليم ، وأن لا يكون في نفسك حرج منها ولا تضيق بها ذرعا ، فإذا أمرك الله بالصلاة والزكاة والصيام وغيرها فإنك تقابل هذا بصدر منشرح
أما حسن الخلق مع الناس فقد سبق أنه : كف الأذى والصبر على الأذى، وطلاقة الوجه وغيره

على الرغم من حُسن خلقه حيث كان يدعو الله بأن يحسّن أخلاقه ويتعوذ من سوء الأخلاق عليه الصلاة والسلام
عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي - رواه أحمد ورواته ثقات
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول : اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق - رواه أبو داود والنسائي
لقد كان رسولنا الكريم خير الناس وخيرهم لأهله وخيرهم لأمته من طيب كلامه وحُسن معاشرة زوجته بالإكرام والاحترام ، حيث قال عليه الصلاة والسلام "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" سنن الترمذي

وكان من كريم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله وزوجه أنه كان يُحسن إليهم ويرأف بهم ويتلطّف إليهم ويتودّد إليهم ، فكان يمازح أهله ويلاطفهم ويداعبهم ، وكان من شأنه صلى الله عليه وسلم أن يرقّق اسم عائشة ـ رضي الله عنها ـ كأن يقول لها: (يا عائش )، ويقول لها: (يا حميراء) ويُكرمها بأن يناديها باسم أبيها بأن يقول لها: (يا ابنة الصديق) وما ذلك إلا تودداً وتقرباً وتلطفاً إليها واحتراماً وتقديراً لأهلها

كان يعين أهله ويساعدهم في أمورهم ويكون في حاجتهم ، وكانت عائشة تغتسل معه صلى الله عليه وسلم من إناءٍ واحد، فيقول لها: (دعي لي) ، وتقول له: دع لي. رواه مسلم

وكان يُسَرِّبُ إلى عائشة بناتِ الأنصار يلعبن معها‏.‏ وكان إذا هويت شيئاً لا محذورَ فيه تابعها عليه، وكانت إذا شربت من الإِناء أخذه، فوضع فمه في موضع فمها وشرب، وكان إذا تعرقت عَرقاً - وهو العَظْمُ الذي عليه لحم - أخذه فوضع فمه موضع فمها، وكان يتكئ في حَجْرِها، ويقرأ القرآن ورأسه في حَجرِها، وربما كانت حائضاً، وكان يأمرها وهي حائض فَتَتَّزِرُ ثم يُباشرها، وكان يقبلها وهو صائم، وكان من لطفه وحسن خُلُقه مع أهله أنه يمكِّنها من اللعب عن الأسود قال : سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قال : كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة- رواه مسلم والترمذي

وقالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم - رواه أحمد

قال صلى الله عليه وسلم "إن من أعظم الأمور أجرًا النفقة على الأهل" رواه مسلم


0 مع آيات السكينه
0 قصيده في مدح ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها
0 طرزان - قصيده رائعه
0 صلاه البردين - فضلها - حكمها
0 الطفل المخرب- طرق التعامل معه
0 خاتم النبوه - صفته - ماهي الكلمات التي كتبت عليه
0 مسجات سودانيه 2013-مسجات شوق وحنين سودانيه -رسائل ومسجات سودانيه 2013
0 خلطات الشيخ احمد الحواش - السكر - العقم -الكوليسترول وضبطه - الاكزيما - الثعلبه وكثير
0 احمد شوقي - ومانيل المطالب بالتمني
0 همسه عشق وحنين الى اميرتي
0 الاسنان عند الاطفال
0 تعريفات غير ساخره
0 حالات واتس آب المغامسي
0 الكروكيت - كفتة بالبشاميل
0 حالات واتس آب مميزه جدأ
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2009, 02:44 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية شهد ودموع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: غزة
المشاركات: 311
معدل تقييم المستوى: 8
شهد ودموع is on a distinguished road
افتراضي


يسلموو ع الموضوع


بارك الله فيك

جزاك كل خير

دمت بود

سلاامي..


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
شهد ودموع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2009, 04:14 AM   #4
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 35
المشاركات: 5,843
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 13
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم





جزاك الله خيراً




خالد الهواري




مشكور لمرورك



دمت بحفظ الباري


0 قصيدة البردوني التي جارأبها ابوتمام
0 ألرحمه صفه من صفات الله - ام مخلوقه
0 حالات واتس آب عن الام
0 نصر الله وعد حق للمسلمين على الكافرين
0 بايزيد الملقب بالصاعقه - السلطان الذي لم تقبل شهادته
0 الرئيس اليمني - هادي وحكومته -يعلنو استقالتهم
0 نظارات ماركه ديور 2010 - 2011 - نظارات اطفال 2011 - نظارات اطفال 2011
0 حالات واتس آب سودانيه
0 ابن حبان
0 التطرف بين الحقيقه والاتهام - اسلام ويب
0 البشاشه وطلاقة الوجه
0 عقوق الوالدين
0 حكمه استوقفتني
0 النصائح الذهبيه لك ياآدم
0 رسائل ومسجات مسائيه للعشاق -رسائل ومسجات للجوال
التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2009, 04:16 AM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 35
المشاركات: 5,843
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 13
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم





جزاكِ الله خيراً




شهد ودموع




مشكوره لمرورك




لا عدمنا طلتك



دمتِ بحفظ الباري


0 يجادل نصرانيا ويسال هل لله روح
0 قولو لا اله الا الله تفلحو
0 نبضات وجدانيه
0 الخبز العربي والروتي
0 الوعي والاوعي
0 المصطلحات السياسيه - القاموس السياسي - سيل الحب
0 كيك تمر بدون دقيق
0 الزائر - قصه خياليه جداً وممتعه - للدكتور نبيل فاروق
0 هل ألرسول يسب ويشتم - صلى الله عليه وسلم
0 طيور الابابيل
0 اسماء بنات 2010 - اسماء اولاد و مواليد 2010 - احدث اسماء المواليد اسماء بنات حلوة - م
0 رسائل ومسجات للجوال -اشعار نواف بن فيل -mms-sms
0 قصص قصيره مضحكه
0 نفحات الورود - ديوان الشاعر محمد بن عبود العمودي
0 بحيره قارون
التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواايــه حقكـ علي ان كنـت زعلان-قمـه الرووووعهـ- انفاس الورد قسم الروايات المكتملة 80 09-23-2016 11:49 PM
لمحات من حياة شيخ الاسلام ابن تيميه ليالى111 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 17 01-03-2013 01:03 AM
توحيد الكلمة على كلمة التوحيد (ورد بعض الشبهات)للشيخ الطريفي رحمه الله أبو نضال 1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 07-13-2012 08:15 AM
مائة وسيلة لنصرة رسولنا صلى الله عليه وسلم $$$المجنوون$$$ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 19 02-12-2012 10:21 PM


الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.