قديم 06-18-2009, 08:01 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: المدينة النبوية
المشاركات: 1,961
معدل تقييم المستوى: 0
"كحل العيون" is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى "كحل العيون"
افتراضي .. ( كل مــلك غير مــلك الله يـــــزول ) ..


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده
لا شريك له وأشهد أن سيدنا ونبينا محمد عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وعلى سائر من اقتفى أثره واتبع منهجه بإحسان إلى يوم الدين

.. ( كل مــلك غير مــلك الله يـــــزول ) ..

فإن من أسماء الله الحسنى "الملك" ، و"الملك" اسم عظيم ورد صريحاً في القرآن الكريم ،قال الله جل وعلا.. (فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ) ، وقل تباركت أسماؤه في سورة الحشر (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ ) ، فلا خلاف بين أهل العلم في ورود ذلك صريحا في القرآن أن "الملك" اسم من أسماء الله الحسنى ، وقد سبق أن بينا أن هذه الأسماء العظام هي لربنا ذي الجلال والإكرام التي لا يعدلها اسم من الأسماء فالله تبارك وتعالى له وجهه الأكرم ،وله الاسم الأعظم، وله كذلك سبحانه الأسماء الحسنى،
فما معنى اسم "الملك" ؟
هذا ما سنحاول عن طريق القرآن أن نفقهه أيها المؤمنون في هذا اللقاء ..
تلحظ أيها المؤمن أن الرب تبارك وتعالى يقول في محكم تنزيله
(الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ) المدخل من هذا اللقاء في هذا اللقاء وهو قول الله تعالى ( يَوْمَئِذٍ ) أن نعلم أن الملك يومئذ في عرصات القيامة والملك اليوم هو لله ، لماذا قال الله جل وعلا
( الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ) ؟ ،

الإجابة عن هذا تتضح فيما يلي :

كلمة "مَلِك" تطلق على غير الله ، فالله جل وعلا سمى بعض عباده بأنه ملك ،قال الله جل وعلا ..(وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً) ، وقال الله جل وعلا (يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ) فكثير من أهل الدنيا يسمى بأنه ملك ويصبغ عليه صبغة أنه ملك وهذا لا نزاع فيه بين الناس ،

لكن ما الفرق بين ملك الله وملك غيره؟
الفرق العظيم بين ملك الله وملك غيره أن ملك غير الله ملك صوري، وكل من ملكه الله جل وعلا شيئا قل أو كثر ،حقر أو عظم ، فإنه إلى زوال ، وسلطته على ملكه سلطة سرية لا يمكن بحال من الأحوال أن تكون صورة أو سلطة كُلية ، بخلاف ملك الله جل وعلا فان ملك الله تعالى ملكا حقيقيا لا يُمارى فيه أبدا ، كيف يُحشر الناس؟ يُحشر الناس حفاة عراة غُرلا بُهما ،بُهما أي غير ممولين ليس معهم شيء ، عندما يُحشر الناس غير ممولين ليس معهم شيء ملوكا وعامة أمراء ومأمورون عندما يحشرون على هذا الوضع يتضح أن ذلك الملك الصوري الذي ملكه الله جل وعلا بعض عباده في الدنيا قد زال عنهم بالكلية فلهذا قال الله جل وعلا
(الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ) قال جل وعلا في سورة أخرى
(الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِّلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ) ، وقال جل وعلا في قرينة مقاربة لها
(الْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ) مع يقيننا أن الأمر يومئذ واليوم هو للرب تبارك وتعالى، إذاً فهمنا من هذا أن ملك الله تبارك وتعالى ملك حقيقي لا ينازع فيه تبارك وتعالى ،قال الله جل وعلا في مدح الصفوة من عباده والأخيار من خلقه أنهم يفيئون إلى جنته فقال سبحانه(فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ) .
فإن تحرر هذا ،ينبغي أن نعلم كيف يتعامل المسلم مع هذا الاسم العظيم، اسم "الملك" يشعرك أيها المؤمن ويغرسُ في قلبك اليقين بأن الله جل وعلا بيده مقاليد كل شيء ، عند الشدائد لا يمكن أن تفزع لأحد غير الله ، لأنك تعلم أن ملكوت كل شيء بيد الرب تبارك وتعالى (قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{88} سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ{89} بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ{90} مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ{91} عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ{92}) ، فتأمل كيف نعت الله جل وعلا ذاته العلية أنه بيده ملكوت كل شيء وأن غيره تبارك وتعالى ليس في يديه شيء من الأمر كله، هذا أول ما ينبغي أن يستشعره المؤمن إذا سمع اسم"الملك" الذي سُمي به الرب تبارك وتعالى ،سمّى الله جل وعلا به نفسه في قرآنه العظيم ({فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }) .
ملوك الدنيا إذا أعطوا غيرهم من مُلكهم نقص ملكهم ولقل ما في خزائنهم ، أما الرب تبارك وتعالى فإنه يعطي ولا ينقص شيئا أبدا مما في يديه ،وفي حديث أبي ذر القدسي العظيم "يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل ذي سؤل مسألته ما نقص ذلك من ملكي شيئا إلا كما ينقص المخيط إذا أخل البحر" ، أما ملك الدنيا فإنه على قدر عطائهم يكون النقص في ملكهم، ثم غير ذلك أن الله جل وعلا حيٌ باقٍ (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ{26} وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ{27}) أما الخلائق فإنهم ميتون لا محالة ،كل ملك في الدنيا إما أن يزول هو عن ملكه ،وإما أن يُزال ملكه عنه، لذلك تأمل قصص بعضهم ، المعتمد بن عباد بلغ في الملك شأنا عظيما فبناته ذات يوم قُدر لهن أن يخرجن إلى الحارات إلى حياة العامة إلى حياة السوقة، فرأين النساء والفتيات والبنات يطأن على الطين فأعجبهن ذلك فأردن أن يطأن على الطين ،فأخبرن والدهن-أي الملك أي المعتمد ابن عباد-
ماذا صنع؟ ابن عباد ماذا صنع؟ جعل لهن مسكا وكافورا وياقوتا وخلطه ومزجه ثم أمر زوجته وبناته أن يطأن عليه حتى يُحسن التكبر لغيرهن، ثم زال عنه ملكه ،وسُلط عليه من هو أقوى منه، وحبس في سجن أغماد ،فدخلن عليه بناته على حال الله أعلم بها ، من الفقر والمسكنة ورثة الثياب و حافيات بعد أن كن قد بلغن شؤاً عظيما ،فلما رأينه كما هنّ تغير حالهن له هو كذلك رق لهن فقال أبياته الشهيرة:

فيما مضى كنت في الأعياد مسرورا فساءك العيد في أغماد مأسورا



تـرى بناتك فـي الأطمار جـائعة يغزلن للناس مـا يملكن قطميرا
يطأن فـي الطين والأقدام حـافية كـأنها لم تـطأ مسكا وكافورا
إلى أن قال البيت الذي نريد أن نخلص إليه في مقامنا هذا قال:
من بات بعدك في مُلك يُسر به فإنما بات في الأحـلام مغرورا


على هذا ماذا ينجم؟ ينجم - أيها المُبارك -
أن المؤمن الحصيف العاقل يخضع لعظمة ربه و على قدر خضوعك لعظمة مولاك تكون رحمة الله قريبة منك ، وهذا من دلالة كمال عقلك وجمال خُلقك بل من دلالة يقينك أن تعرف أن الله عظيم وأن الله مليك مقتدر، المهدي العباسي أحد خلفاء بني العباس أعطي سلطانا وجبروتا وعظمة دخل مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة ، وكان ابن أبي ذئب أحد علماء المدينة جالسا في المسجد وحول المهدي حشمه خدمه شرطته حرسه ، فلما مر المهدي بحاشيته على ابن أبي ذئب رحمه الله قالت الحاشية لابن أبي ذئب :قُم هذا أمير المؤمنين،فنظر إليهم ابن أبي ذئب ،وقال بلغة العرف بربه :إنما يقوم الناس لرب العالمين، فأرادت الشرطة أن تنهره فقال لهم المهدي:دعوه،اتركوه،والله لقد وقف شعر رأسي مما قال!! .
ولا يمكن أيها الأخ المبارك أن تكون نظرة من جرب الملك وذاق لذته وعرف حلاوته ،كنظرة غيره فهذا أمير المؤمنين يسود نصف الأرض آنذاك ،ومع ذلك لما ذُكر بالله وبقول الله جل وعلا(يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) كُلما يحمله من هيبة الملك تخلى عنه، ولهذا ذكر أن أحد خلفاء بني العباس في الزمن الذي تسلط عليه القادة وكانوا يسلبون الحكام ملكهم،لما أجبر على ترك ولايته ،على ترك الخلافة وعلى ترك ملكه قال في دعائه: اللهم يا من لا يزول ملكه ارحم من زال ملكه.
وهذه كلها مقارنات اضطررنا معها إلى أن نسوق شيئا من نُتف التاريخ نؤكد فيه هذا المعنى العظيم في الله تبارك وتعالى وحده هو الملك فإذا ثبت وهذا أمر لا خلاف فيه بين المسلمين فالله تعالى وحده هو الملك، يجب أن تفزع القلوب إليه تبارك وتعالى وتسأله، وعلى قدر حُسن ظنك بربك تبارك وتعالى يكون سؤالك، سليمان عليه الصلاة والسلام كان يعرف الله وحقه فلما عرف الله حقا عظم سؤله وكبرت مسألته،
( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) ، ولعل هذا يأتي في الحديث عن اسم الله"الوهاب" - بإذن الله - ، لكن هذا كله لا يمنع أن يندرج في سياق الحديث عن الله جل وعلا مالك الملك الذي لا رب غيره ولا إله سواه.
ومن عظمته تعالى المتعلقة بهذا الاسم العظيم أنه تبارك وتعالى،يقيم دولا ويذهب أخرى،ويؤتي أحد سلطانه وينزعه من الآخر، وتأمل هارون الرشيد الخليفة العباسي رحمه الله تعالى كان له أبناء كثيرون لكنه غلب على ظنه أن الملك لن يصل إلا على ثلاثة منهم ، فقسم بينهم ولايته آنذاك وكتب ذلك في عهد وورقة وأشهد عليها العلماء ويُقال أنه علقها بجوار الكعبة ، الأمين والمأمون وآخر، هؤلاء الثلاثة ذهب ظن هارون إلى أن المعتصم ثامن أبنائه لن يصل إليه الملك لبعد الشأن والنسب ، فلم يذكر المعتصم- أي هارون - لم يذكر المعتصم بأي شأن في وصيته إلا إن أقدار الله غالبه ماتوا جميعا ،تغلب المأمون على الأمين وبقية الأخوة ماتوا في زمن المأمون ،و لم يبق إلا المعتصم،وآل الأمر إلى المعتصم على خلاف ظن أبيه هارون،ثم إن كل خليفة عباسي حكم حتى دخل هولاكو بغداد كان من صلب المعتصم ،ففي هذا دلالة على قول الله جل وعلا - أو لا نقول دلالة فالله جل وعلا لا تحتاج آياته إلى دليل - لكنها من باب الاستئناس قال الله جل وعلا
({قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }) ،
هذا والعلم عند الله ،وصلى الله على محمد وعلى آله ، والحمد لله رب العالمين..


0 قوانين المدرسة عام ..2020
0 •~•[{ تصاميم البـدو !! خيال x خيال ]•~•
0 وصل للخمســــــــهـ وحط اي عضو في الغسالــــــهـ..
0 هل تعلم انه في دقيقة واحدة ممكن ان تقول
0 وصل للخمسه واختار للعضو وظيفه بس(بدون زعل)
0 وصل من (1ــــ5) واهدي فراولــة للعضـو الى تحبــه
0 مؤلم..
0 إلى متى هــذا الصمــتـ!!!؟ ...أرجوا التثبيت
0 ماذا تقول للذين جرحوك.....؟
0 غرائب الصور
0 طريقة وضع كحل العيون
0 اكتب اسم دولة أو مدينة واللي بعدك يقول إذا زارها أو لا؟؟
0 أنت بالنسبة لهم كـ [ مغناطيس ]...!
0 وفجأه يختفي من نحب ؟
0 الى يوصل 5 يطرد عضو من فصل برق
"كحل العيون" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مئة سنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم * احفظها في جهازك "كحل العيون" منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 10 05-26-2013 08:38 PM
كيفية الصلاة على الحبيب*مُحَمّد* صلى الله عليه وسلم وأثره فى الدنيا و الآخرة. fathyatta منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 15 03-30-2012 06:37 AM
مائة وسيلة لنصرة رسولنا صلى الله عليه وسلم $$$المجنوون$$$ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 19 02-12-2012 10:21 PM
اعنف مناظره قريتها في حياتي بين رؤوس الشيعة الاثنى عشر ورجل من اهل السنة .انتصر الحق The LeGend's ™ المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 13 02-04-2011 03:15 AM
الكبائر الجزء الثاني اللمبي 20002 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-16-2010 09:15 AM


الساعة الآن 11:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.