قديم 01-21-2011, 04:46 AM   #11
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صو ت الحب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,085
معدل تقييم المستوى: 17
صو ت الحب is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COLDNESS اضغط هنا لتكبير الصوره
بالفعل رواية روعتها تفوق الوصف

سلمت يداك على هذه الكتابة المبدعة

ننتظر المزيد من مواضيعك الشيقة

تحياتي
الروعة مرورك ال غالى يا عسل

تسلمى انرتى متصفحى بمرورك الكريم

وانتظرى قريبا تكملة لملاكى


التوقيع
حتوحشونى
صو ت الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 07:40 AM   #12
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صو ت الحب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,085
معدل تقييم المستوى: 17
صو ت الحب is on a distinguished road
افتراضي ملاكى ج2


الفصل السادس

بارقة امل
غرق احمد باحزانه والامه ولم تفارقه ملاك فى صحوه ولا منامه حبس نفسه بين جدران غرفته شاردا حزينالا يتناول من قوته الا ما يسد رمقه ويبقيه على قيد الحياة,حاول اهله اخراجه من تلك المحنة بشتى الوسائل ولكن هيهات بقى االحال على ما هو عليه.كثيرا ما كان يتخيلها امامه يناجيها ويفرح قلبه لوجودها بجواره, وينسى ان القدر حرمه منها فيأخذه الشوق ويغلبه فيتقدم ليلمسها وليروى ضمئه اليها ولكن لا يجد سوى سراب وانها ما كانت الا وهما صوره له خيالهفيبكى بشدة ويغرق من جديد فى احزانه.وهن جسده واطلق لحيته احمد الوسيم الذى كانت تتهافت عليه الفتيات اصبح شبح انسان تسوقه الاقدار الى الموت يتجرعه ببطىء شديد.كان والد احمد شديدا قاسى القلب لا يعترف بالعواطف ولا بكل ما مر بهذا الشاب المسكين من ا حزانفاصبح يضغط عليه بالتطاول المستمر سواء بالسباب او التهجم عليه وكان كلما وجده بالبيت مهملا دروسه ولا يعمل شيءا يستشيط غضبا , ورغم قسوته على احمد الا ان ذلك كان فى صالحه فقد اراد الهروب من ذلك المورستان الذى يسببه له والده وايضا من ضمن الاسباب التى جعلته يتخلى عن صومعته والخروج من الغيبوبة التى يعيش فيها , ملاك التى كانت تزوره باحلامه وتتوسل اليه ان يعود الى حياته لاتها تتعذب لعذابهوقد كان وخرج احمد لاول مرة بعد وفاة حبيبته الى خارج صومعته واول مكان قرر زيارته هو المكان الذى يرقد به جثمان ملاكه ذهب وجلس امام قبرهايناجيها ويشتكىلها لوعة الفراق والالم وقسوة الايام فبكى بحرقة على ما آل اليه حاله:ياالهى ما هذا انها ملاك تتجسد ا مامه بوجهها المشرق وابتسامتها الجميلة , شعر بها وكأنها عادت مرة اخرى الى الحياة اقتربت منه متمتمة بهمس العاشقين بصوتها العذب الحنون حبيبى الغالى كم انا سعيدة لانك تحمل لى بين ضلوعك كل هذا الحب وانا عشت بحبك وفارقت الحياة على حبك وكانت صورتك اخر ما اغمضت عيناى عليها ولكن يحزننى ويزيد من لوعتى وعذابى ما وصلت اليه وصنعته بنفسك, يجب عليك ان تعود الى الحياةوان تعيش وتعود فارسى الحبيب الذى سلب عقلى وسكن وجدانى نظرت اليه بحزن شديد هل هذا هو احمد حبيبى. بكى احمد بشدة قائلا ملاك لا استطيع لا املك القدرة ولا اقوى على اى شىء انتى اخذتى معك كل شىءكل مكان يذكرنى بك كل شىء يذكرنى بحلماا عشناه سويا كل لحظة سعادة عشناها سويا انا لا اقوى على الحياة اتمنى الموت فقد كرهت الحياة خذينى معاكى ملاكى , لا اريد الحياة اكتفيت منها كفانى ما نالنى من عذابردت عليه لا يا حبيبى الحى والميت لا يلتقيان الا بارادة الرحمن وسيأتى يوما سيكون لنا لقاءلا نعلم متى ولكنه سياتى حتما, احمد حبيبى انت وعدتنى بان تكون ح بيبى الذى افخر به وبنجاحه اطالبك الان بتنفيذ الوعدنظر اليها احمد والحزن يعتصر فؤاده الصغير انجح لمين انا خلاص زهدت الحياة اخذتى معك كل شىءلا احمدلا تقل ذلك ان هذا يؤلمنى ويعذبنى ما يسعدنى هو ان تنجح وتعود الى الحياة وترجع احسن مما كنت عليه اوعدنى ان تنفذ احلاامنا لو انت فعلا تحبنى ارجوك يا حبيبى نسى احمد مرة اخرى ان ملاك قد فارقت الحياة, هرع اليها ليضمها لصدره الذى يشتعل بحمما بركانية تزلزل كيانه ولكن المسكين صدم بالواقع المروان ملاك كانت سراب صوره له عقله فجثى على الارض مجهشا ا بالبكاء وعندما افاق ناجى حبيبته بهمس عاشق يحرقه الفراق والاسى ويحمل فى جوانحه حبا رهيب ووعدها من جديد انه باقى على عهدها وسينفذ ما وعدها بهمن اجلها هى ليس من اجل احدا اخر وسيكون ذلك شغله الشاغل مسح دموعه وعاد ادراجه الى حيث جاءقابله فى طريقه احد الاصدقاء والذى حزن جدا لما ال اليه حال احمد وا خذ يتجاذب معه اطراف الحديث وطلب منه ان يعود الى دراسته وبعد الكثير من الحديث الذى دار بينهما عاد احمد الى بيته وهو مصرا هذه المرة على العودة لدراسته والنجاح بحياته من اجل محبوبته وبالفعل عاد احمد الى حياته الطيبعية ولكن لهدف واحد ان ينفذ ما و عد به حبيبته ولكن يفصله عن العالم حبه لها فقد تقوقع على نفسه فلايشعر باى شىء من حولهفالحزن لم يفارق محياه وما عاد يهتم لمظهرهولا من هم حوله ولكنه يحاول ان يصمد فى تلك الحياة بدون ملاكه ومن اجلها فقط كان ا حمد شابا شعلة فى النشاط والذكاء كان يعشق العمل فكان يتطوع كثيرا فى بعض المؤسسات والجمعيات حبا بالعمل وذات يوم اتصلو به يطلبوه للعمل ولكن براتب شهرى وليس تطوعا فوافق احمد وذهب الى هناك وقبل العمل وكان جادا نشيطا وهب وقته لعمله ودراسته مما زاد اعجاب رؤسائه به وبدا يزيد مكانته وراتبه فى العمل فرغم مظهره ورغم حزنه والمه كان محط انتباه وا عجاب الجميع بوسامتته التى زادت حدة بملامحه ال حزينة ولكن احمد يعيش فى عالم اخر ولا يدرى باى شىء يدو من حوله يكاد الا يرى احدا امامه سوى خيلات تتحرك امامه ووسائل لايصاله ل ما يريد كان وقته كله بالعمل فقط لم يقترب ولا من زميل ولا من زميلة وذات يوم وهو منهمك بالعمل اراد ان يتناول شيئا من المكتبة من رفا عالى الى حد ما مماجعله لا يتمالك نفسه فكاد ان يسقط على الارض ولكن وقعت من يده كل الملفات فجاءه صوتا من بعيد صارخا متألما فقد وقعت تلك الملفات على احدا ما فالتفت ليعتذر من هذا الشخص فأخذته تلك العيون التى تتفرس بوجهه يالهى ما هذا الجمال الملائكى ملامح ناعمة رقيقة عيونا اخاذة صوتا ملائكى ملاك حقيقى ولكن على الارض ا نها ليست من بنى البشر انها لحورية من الحوريات ظهرت لتضوى ظلمة حياته الحزينة نظر الى ذلك البريق الساطع والجمال الخلاب الذى لم يراه من قبل اخذته تلك العيون البريئة والوجه الناصع البياض وكانه الشمس تشع ضيائا ونور والشفاه الرقيقة وجها تضرج بحمرة الخجل من نظرات احمد التى تتفرس بملامحها الناعمة وبعد مرور بضعة دقائق افاق احمد على نفسه وانه يتفرس بوجه الفتاة بشكل غير لائق وهى ايضا كبلها الخجل ولم تقوى على الحراك او النطق معتذرا منها فقبلت اعتذاره بخجل ونعومة وعذوبةوعندما فرغ احمد من عمله عاد الى صومعته ليلتقى بمحبوبته والتى بات دوما على موعد معها وبعد ان بدل ملابسه واخذ حمامه واكل بعض اللقيمات راح ينتظر م حبوبته بشوق ولكن ما هذا انها ليس ملاكه فقدجائه وجه ما من بعيد انها تلك الفتاة التى اوقع عليها الملفات فمن تكون تلك الفتاة ولما شغلت تفكيره ولما ملاك لم تزوره اليوم كالعادة استغرب احمد مما يحدث له وعاد يفكر بتلك الفتاة متسائلا من تكون تلك الفتاة وتزاحمت الاسئلة براسه ولكنه هز راسه غاضباكيف له ان يفكر بفتاة اخرى غير ملاكه انها خيانة لحبيبته التى وعدها بان يظل مخلصا لها حتى مماته والغريب فى هذه الليلة ان ملاك لم تزوره لا فى صحوه ولا فى منامه والاغرب ان الامر ما بات يزعجه مع انه كان يجن جنونه بالسابق لو حدث امرا مماثل وجد احمد نفسه فى الصباح الباكر يستيقظ نشيطا و يستعد للعمل بهمة ونشاط اكبر من السابق يريد ان يذهب لعمله سريعا ولا يدرى ما السر وراء ذلك ذهب الى العمل وبداات نظراته تبحث بقلق على تلك الحورية الجميلة بقلق خائفا ان تكون مجرد زائرا للمكان ولن يراها مرة ا خرىكل ذلك وهو لا يعلم الى الان سر انشغاله بتلك الفتاة فقلبه لا زال عامرا بحب ملاك وظل طوال اليوم خارج مكتبه يبحث عنها لعله يعثر عليها فعاد الى قسمه حزينا خائب ال رجاء ان يجدها و انها ليس زميلة له ولا يجدها بهذا المكان ولن يراها مرة اخرى فاخذ يندب حظه العاثر وانه ليس غريبا عليه الخسارة والالم ودخل مكتبه حزينا شارد الذهن فها هو القدر يحرمه من امل جد يد للحياة.


التوقيع
حتوحشونى
صو ت الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 07:40 AM   #13
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صو ت الحب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,085
معدل تقييم المستوى: 17
صو ت الحب is on a distinguished road
افتراضي


اسمحولى ان اذكركم بهذه الرواية البسيطة من كتاباتى

اينعم هى من تاليفى ولكنها قصة من واقع الحياة

جسدتها بطريقتى الخاصة ولم يعتمل فيها الخيال اطلاقا

ولكن كانت بتصورى ولم اكن اعلم ان تلك القصة سيكون

لها نهاية اخرى غير التى قدمتها لكم فى السابق

ولكن شائت الاقدار بان تكتمل ويكتب لها نهاية اخرى

فسمحولى اكمل لكم نهاية جديدة لتلك الرواية راجية

من المولى عز وجل ان تنال اعجابكم حبى وتقديرى للجميع



التوقيع
حتوحشونى
صو ت الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 12:22 PM   #14
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


يبدو ان صاحبنا منحوس هههههه

جزء جميل جداً عزيزتي

واني انتظر التكملة على احر من الجمر

لأعرف ماذا سيحل ببطلنا احمد

تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2011, 08:36 AM   #15
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صو ت الحب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,085
معدل تقييم المستوى: 17
صو ت الحب is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COLDNESS اضغط هنا لتكبير الصوره
يبدو ان صاحبنا منحوس هههههه

جزء جميل جداً عزيزتي

واني انتظر التكملة على احر من الجمر

لأعرف ماذا سيحل ببطلنا احمد

تحياتي
هههههههههههه شو نعمل بحظه هالمسكين
من عيونى يا قمرى بكملها ارجو انها تعجبك النهاية


التوقيع
حتوحشونى
صو ت الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
للأسف منت رجال"‏ confused1::confused1: روح طفله منتدى شباب ادم 15 11-05-2011 02:52 PM
التوحيد في أبسط صوره alraqie المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 05-12-2009 05:26 AM


الساعة الآن 01:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.