قديم 08-08-2009, 12:28 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية أحمد نزار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 130
معدل تقييم المستوى: 5
أحمد نزار is on a distinguished road
افتراضي هل السكوت من علامات الرضا دائما.......؟؟


نسمع بهاته العبارة دائما وفي مناسبات عدة من بينها الزواج

هل حقيقة الأمر أت تكون دائما كذالك؟

هل السكوت عن إهانة الناس من علامات الرضا؟

هل السكوت عن المنكرات من علامات الرضا؟

هل السكوت عن الحق من علامات الرضا؟

كيف نستطيع أن نغير من هذا المنظور و هل يوجد بديل لذلك ؟؟

أفيدونا جزاكم الله خيرا....


أحمد نزار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 12:41 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية محمد علي قاسم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
العمر: 30
المشاركات: 2,313
معدل تقييم المستوى: 7
محمد علي قاسم is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمد علي قاسم
افتراضي


عزيزي نزار .............

إن المقولة اللتي تداولناها كثيرا

السكوت علامة الرضى

أصبحت حقيقة و صحيحة ليس لأن هذا الأمر مقبول و محبوب

بل لأن الناس هكذا اعتادوا أن الصمت دائما يكون بالإيجاب و القبول

لكن حقيقة الأمر عكس ذلك

فأنت حين ترى منكرا تغيره بيدك فإن لم تستطع فبلسانك فإن لم تستطع

فبقلبك

و حديثك مع قلبك هو صمت لا يسمعه الناس

إذن فالحالة هنا ليست رضى قليس كل ما تسمعه أذنك أو تراه عينك و تصمت عنه

دليل على الرضى

فالصمت هنا قد يكون سببه ضعفك أو خوفك


محمد علي قاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 12:51 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية yacine fares
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: الجزائر واد سوف
العمر: 32
المشاركات: 1,445
معدل تقييم المستوى: 7
yacine fares is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى yacine fares إرسال رسالة عبر Skype إلى yacine fares
افتراضي


الخي نزار

السلام عليكم ورحمة الله

مشكور اخي على هذا الموضوع

فنحن في زمن اصبح فيه

الامر بالمعروف والنهي عن المنكر غريبا

وفاعله ليس طبيعيا

ولو كان باللسان.


yacine fares غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2009, 10:51 AM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية أحمد نزار
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 130
معدل تقييم المستوى: 5
أحمد نزار is on a distinguished road
افتراضي


مشكور أخي محمد و أنت ياياسين لكما مني جزيل الشكر على إثرائكما لهذا الموضوع


أحمد نزار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2009, 07:07 AM   #5
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية دمووع السحاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: jaddah
المشاركات: 14,585
معدل تقييم المستوى: 20
دمووع السحاب is on a distinguished road
افتراضي


ليس دائمآ السكوت علامة رضى,,,

احيانآ يكون بسبب شدة ما واجهت فلا تستطيع ان تنطق
فهل هذا معناه انني راضية عن ذلك كلا ولكن لعدم احتمالي ودهشتي كان الصمت هنا حلآ ,,

ايضآ عند رحيل من نحب لاي سبب كان هناك من يصمت هل ذلك لرضاه ؟؟؟
كلا ولكن شدة الحزن والالم الجمته وسكت ...

عندما نرى اخوتنا المسلمين في شتى اقطار المعمورة تنتهك حقوقهم وتسلب حرياتهم وتدنس منازلهم سكتنا وسكت العالم اجمع انا وانت وهو وهي سكتنا هل ذلك اقتناعآ؟؟
كلا ولكن عجزنا وقلة حيلتنا وضعفنا اجبرانا على السكوت

لذا ليس كل من سكت هو مقتنع وراضي فهناك الكثير والكثير تحت مظلة الصمت لو استطعنا البوح به لما كان بقي بيننا مظلوم وخائف ...

اشكرك اخي ع الطرح الجميل ودمت بكل الخير .

دمووع السحاب


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
دمووع السحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواايــه حقكـ علي ان كنـت زعلان-قمـه الرووووعهـ- انفاس الورد قسم الروايات المكتملة 77 10-11-2013 08:13 AM
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 38 10-10-2013 06:43 PM
رواية لمني بشوق واحضني بعادك عني بعثرني ( جنان ) جيتك بقايا حي قسم الروايات المكتملة 171 10-10-2013 06:28 PM
يحمل سلاحا قاتلا Emad Alqadi منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 24 02-18-2010 05:51 PM


الساعة الآن 03:59 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.