قديم 08-30-2009, 01:28 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 704
معدل تقييم المستوى: 0
المستشار 9 is on a distinguished road
[] فِردوس الجَمال []... عبد الله بن سُليمان العتيق..


[] فِردوس الجَمال []
عبد الله بن سُليمان العُتَيِّق

" إنَّ الله جميلٌ يُحِبُّ الجَمالَ "
حديثٌ نبويٌ

الجَمالُ حُسْنٌ في الشيءِ ، مزروعٌ فيه ، و ظاهرٌ عليه ، يستلفتُ انتباهَ الصرِ و البصيرة ، و يستجلبُ المدحَ و الإشادة باللسانِ ، و يرجع بذلك الانتباه إلى سائرِ الكيان البشري ، حيثُ الميلُ الجميل ، و الإقبال الراقي .
الجَمالُ سِرٌّ ساحرٌ في الوجودِ ، وضعه الخالقُ ليكون دالاً عليه ، و منبئاً عنها ، و ليكونَ ظاهرةً من ظواهر إبداعه في صنع الكون ، نعتَ به نفسَه ووصفها ، ليكون أبلغَ في بيان سرِّه .
إنَّ جَمالاً كان الله موصوفاً به يحملُ رسالتين إلى الإنسانِ ، عبرَ رُسُلِ الكونِ الموزَّعةِ فيه :
الرسالةُ الأولى : أنَّ الله الجميلَ وصفَ نفسَه بهذا الجمالِ ، و سَمى نفسَه به ، ليجعل الجمالَ أساساً في الوجود ، و أصلاً في الذاتياتِ و الصفات ، فكان جميلاً في كلِّ شيءٍ ، جميلاً في كونه هو الله ، و جميلاً في كونه هو الخالقُ ، و جميلاً في تلك الأسماءِ التي له ، و جميلاً في تلك الأفعالِ التي فعلها ، و جميلاً في كلامه ، و جميلاً في الوجود ، و جميلاً في الجمالِ ، و جمَّلَ الجمالَ به فكان جمالاً لا يُضاهى ، جَمالُ اللهِ الجميلِ كانَ منشوراً في الكونِ ، في كلِّ جزئياته فضلاً عن كلِّيَّاته .
جَمالُ اللهِ ليس له حدٌّ ينتهي إليه ، لأنَّ الجميلَ ذاته كذلك ، و جَمالُ ما منهُ كذلكَ ، و جمالُ جمالياتِهِ كذلك ، و سلسلةٌ لا تنتهي مِن جمالِ الجميلِ اللهِ .
تلك رسالةُ الجميلِ إلى خلقه في الكونِ يُعرِّفهم بجَمالِهِ و حُسْنِه ، و يجعلهم يُحبون الجَمالَ و يَعْشَقونه حدَّ اللا حدَّ و نهايةَ اللا نهاية ، لأنَّ جمالَ الجميلِ كذلك ، فإذا ما أدركوها يقيناً جاءتهم :
الرسالةُ الثانية : صناعة الجمالِ ، في النفسِ ، و في الكونِ كله ، قولاً و فعلاً ، صفةً و ذاتاً ، حقيقةً و صورة ، صناعته من ذاك الحبِّ الذي انْزرَعَ في النفوسِ ، حيثُ حُبُّ الجميلِ اللهِ له ، حيثُ كوَّنَه في كَوْنِهِ الفسيحِ ، صناعته بشتَّى أنواعِهِ و أشكالِهِ ، وِفْقَ الأذواقِ النفسية و الروحية .
صناعة الجمالِ في الوجودِ وظيفة المخلوقاتِ ، في إخراجها من نفسها لتكون ظاهرةً في الوجودِ مُدْرَكَةً في الشُّهود ، فالجَمالُ لن يكون جَمالاً إلا في إظهارِ المخلوقاتِ له ، و في قبولها إياه و استحسانها إياه ، فنحنُ أساسُ الجمالِ الذي خُلِقَ في ذواتنا ، و صُنِعَ لنا ، لنجعلَه آيةُ الكونِ منشورةً ، و علامةً بيِّنَةً لكلِّ أحدٍ ، و إذا ما أغفلناه و أهملناه خَبا بريقُه ، و ضُلَّ طريقُه ، و صارَ مقبوحاً منبوذاً ، و تقبيحُ الحُسْنِ خللُ العقلِ .
صناعة الجَمالِ تشتملُ كلَّ ما نراه بالعَيْن ، و نسمعه بالأُذُنِ ، و نشُمُّه بالأنفِ ، و نذوقُه باللسانِ ، و نعقِلُه بالقلبِ ، و نستشعرُه بالنفس ، و نميلُ إليه بالروح ، و نُدركه كُلَّه بكُلِّنا .
بين الرسالتين تواصُلٌ و ترابُطٌ ، فصناعةُ الجمالِ متكوِّنَةٌ من معرفةِ جمالِ اللهِ الجميل ، فجمالُ كلامِهِ يُدركُه جمالُ السمعِ ، و الأقوى و الأعمقُ سَمعاً أدْرَك للجمالِ الكلامي الإلهي من غيره ، و جَمالُ الصورِ يُدركه جَمال البَصَر ، و جمَال كلِّ شيءٍ في موجوداتِهِ يُدركه شيءٌ من مُدْرِكاتِ خلقه .
القولُ جمالٌ ، و الفصاحة جمالٌ ، و الحرفُ جمالٌ ، و الفعلُ جمالٌ ، و الحبُّ جمالٌ ، و الرحمةُ جمالٌ ، و البكاءُ جمالٌ ، و الدمع جمالٌ ، و الحركة جمالٌ ، و السكون جمالٌ ، و المشيُ جمالٌ ، و الوقوف جمالٌ ، و النجاحُ جمالٌ ، و الفشلُ جمالٌ ، و الغِنى جمالٌ ، و الفقرُ جمالٌ ، اللونُ جمالٌ ، و الصوتُ جمالٌ ، و الخيرُ جمالٌ ، و الشرُّ جمالٌ ، و النوم جمالٌ ، و اليقظة جمالٌ ، و الليل جمالٌ ، و النهارُ جمالٌ ، و كلُّ شيءٍ فيه جمالٌ بذاته أو بغيره ، وهنا مَكْمَنُ سرِّ الجمالِ .
تأمُّلٌ يسيرٌ في أبعادِ الوجودِ نجد جَمالاً متجدداً ، في كلِّ شيءٍ جَمالٌ ، نحن بتأملنا نصنعه في نفوسنا ، ثم ننقلُه للغيرِ عن طريق تعبيرنا عن أذواقنا ، و نسعى لنشره في الوجود باستعمالنا إياه .
هذا في الجمالِ الظاهرِ جمالُه ، و هناك جمالٌ آخرَ و أعمقَ ، و لا يكون مُدرَكاً إلا بالتأمُّلِ ، و هو جَمال القُبْحِ و الدمامة ، فلولا القُبْحُ ما عُرِفَ الجَمالُ ، و لولاه ما تنوَّعَت الأذواق الجَمالية ، فلو لم يَكن القُبْحُ ما كان الجمالُ .
الجَمالُ واسعٌ و كبيرٌ ، حيثُ لا قانون يضبطه ، و الأذواقُ تحكُمُه ، و الأذواقُ لا حاكم عليها ، فكان الجَمالُ جميلاً في إطلاق عنان إدراكه و تذوقه .




0 حـــروف عـــلـــى شواطيء الــحــيــاة ...
0 عجائب و فوائد ماء زمزم
0 جدول لقارات الهلال في البطولات الاسيويـــه ...
0 بعض الادعية التي تقال في الركوع والسجود في قيام الليل ...
0 النصر يلاقي لا تسيو الإيطالي بكامل نجومه
0 امريـــــــــكي (اذهله)@@@الشيخ السديس[email protected]@@
0 انكسارات مجروحة ...
0 【♥】•••للقَـــــــــــمًر دُموعْ مًآاًحـــــــــــــــلآهآ مِنْ دُمُــــوعْ .. !ً
0 دوري زين السعودي -2009-2010- الأسبوع الثالث [الوحدة Vs الهلال] [أهداف المباراة + الأه
0 فضل ثلاث آيات من سورة الحشر ..اجعل 70ألف ملك يصلون عليك (غير صحيح)
0 الذي يحدث عندما ينفـــخ في الاكــــل...
0 فوائد الشوفان+ [تصويري]!!
0 الخبز الأسمر.. فوائده عديدة
0 المسلم و القسيس ...
0 معلوماااااااات.......
المستشار 9 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسولنا الكريم عليه الصلاه و السلام في سطور alhaware منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 13 09-21-2017 02:04 PM
أحاديث موضوعه وضعيفه وأخطاء شائعه منتشرة همس الحياه المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 21 02-08-2017 03:44 PM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 09:48 PM
كيفية الصلاة على الحبيب*مُحَمّد* صلى الله عليه وسلم وأثره فى الدنيا و الآخرة. fathyatta منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 15 03-30-2012 05:37 AM
الهجرة النبوية kokowaa المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 07-12-2009 10:36 AM


الساعة الآن 05:30 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.